الصوم _ أحكام القضاء

موارد وجوب قضاء الصوم

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: إذا كنت مجنباً ، وفاتتني صلاة الفجر من دون قصد ، ونويت في ذلك اليوم أن أصوم فقمت بعد صلاة الفجر واغتسلت ، كي اُصلي وأصوم اليوم .. فهل يصح الصوم مني ؟
الجواب: يصح صومك إذا كان ندباً ، وكذا إذا كان قضاءً مع عدم التعمد في البقاء على الجنابة .

السؤال ٢: إذا إغتسلت غسل الجنابة عند الفجر في شهر رمضان بعد وقت صلاة الصبح ، ( والسبب هو انني كنت لا اغتسل ليلاً لأغتسل قبل الفجر ، وذلك حتى لا تفوتني صلاة الفجر ، وقد فعلت ذلك من قبل في نفس الشهر الفضيل ، ولكن هذه المرة لم افق إلا بعد الفجر ) ؟
الجواب: اذا كنت واثقة حين النوم انك ستقومين قبل الفجر ، فلا شيء عليك ، والا فعليك القضاء .

السؤال ٣: من لم يصم في بداية بلوغه نتيجة جهله بالحكم الشرعي .. هل يجب عليه القضاء والكفارة ، أو يجب عليه القضاء فقط ، أو لا يجب عليه شيء منهما ؟
الجواب: يجب القضاء ، كما ان الاحوط وجوباً دفع كفارة تأخير القضاء عن السنة الاولى ، وهي ٧٥٠ غراماً من طعام لفقير واحد ، وعليه الكفارة ايضاً إذا كان عالماً بالحكم ، وتجب على الاحوط إذا كان جاهلاً متردداً .. واما إذا كان جاهلاً غير متردد فلا كفارة عليه .

السؤال ٤: ما الحكم المترتب على الزوجة فيما لو مارست المداعبة والتقبيل مع الزوج ، حتى وصل هو الى مرحلة الانزال وانزل من دون ادخال في ليالي رمضان ، ثم لم تستيقظ الزوجة ، الا بعد دخول وقت الصلاة .. هل يعتبر يومها باطلا وعليها القضاء ؟
الجواب: لا شيء عليها إذا لم تنزل ماءً كثيراً ، ولم تصل الى ذروة التهيج الجنسي ، واما إذا بلغته فعليها الغسل ، وكذلك على الاحوط إذا لم تبلغه ، ولكن خرج منها ماء كثير بشهوة نظير ما يخرج حين بلوغها ذلك ، وعلى كل حال فإذا نام الصائم واثقاً من الانتباه والاغتسال ثم لم ينتبه ، فإن صومه صحيح .

السؤال ٥: زوجي جامعني في نهار شهر رمضان من دون رضايتي ، وكان زوجي في غفلة عن الحكم ، فاذا لم يكن لزوجي المقدرة على القضاء .. هل يجوز انا اقضيه عنه ؟
الجواب: لا يكفي قضاؤك عنه .

السؤال ٦: هل يجب عليّ القضاء إذا أنا نمت في ليل شهر رمضان ، وأنا جنب ولم اغتسل ، وصحوت على أذان الفجر ( أو بعده ) ، وهذا حدث أربع مرات في شهر رمضان الأخير ، مع العلم أنا في الغالب أقوم بتوقيت المنبه قبل الاذان ، واغتسل واصلي إلا في هذه ؟
الجواب: إذا كنت قد نمت حينئذ ، وأنت ناوياً للغسل مطمئناً بالانتباه في وقت يسع له لاعتياد ، أو لاستعمال منبه ونحوه ، فاتفق انك لم تنتبه إلا بعد الفجر ، فلا شيء عليك وصح صومك .. وان لم تكن مطمئناً بالاستيقاظ ، ومع ذلك نمت دون ان تغتسل ، وصادف ان لم تستيقظ إلا بعد الفجر ، فالأحوط وجوباً لك قضاء تلك الأيام الأربعة .

السؤال ٧: عندما كنت في الحادية عشر من عمري كانت اختي الكبيرة في شهر رمضان المبارك تعطيني بعض الطعام دون علم احد على اساس انني مريضة ، ولا اقوى على الصيام في ذلك الوقت .. فما حكم تلك الايام التي لا يعلم عددها إلا الله .. هل عليّ اعادتها ؟
الجواب: إذا كنت مريضة ويضرك الصوم ، وإستمر مرضك طول السنة فلا قضاء عليك ، وإنما يجب دفع الفدية عن كل يوم ، وهي إطعام مسكين واحد يدفع له ٧٥٠ غراماً من حنطة ، أو طحين ، أو خبز ، أو نحوها ، وإذا لم تكوني مريضة ، أو كان الصوم لا يضرك ، أو برئِت من المرض طول السنة ، فعليك القضاء ، وعليك مضافاً إلى ذلك دفع مقدار الفدية المذكورة كفارة عن تأخير القضاء عن شهر رمضان السنة الأولى .

السؤال ٨: بنت عندما بلغت سن التكليف والدتها كانت تدعها تأكل في شهر رمضان ، لان والدتها تقول انها صغيرة الى ان وصلت سن ١٣ سنة قامت بالصيام .. فما هو الحكم ؟.. هل البنت تقضي الصيام ام لا ؟
الجواب: نعم يجب القضاء .

السؤال ٩: بنت تأتيها الدورة في أيام من شهر رمضان ، والآن تزوجت فانجبت عيال ، والآن تفكر في الدورة التي كانت تأتيها وهي بنت ، وهي لا تعرف مدة هذه الايام والسنين التي يجب أن تقضيها ؟
الجواب: تقضي ما تتيقن أنه قد فاتها من الصوم ، ولا يجب عليها قضاء المشكوك .

السؤال ١٠: لو كانت امرأة صائمة في شهر رمضان ، وجائتها دورتها الشهرية قبل أذان المغرب بخمس دقائق .. فما الحكم الشرعي ؟.. وهل يتغير الحكم لو كانت صائمة مستحباً ؟
الجواب: إذا كان قبل غروب الشمس فيبطل الصوم ، ويجب قضاءه في صوم شهر رمضان ، وان كان بعد غروب الشمس وقبل زوال الحمرة المشرقية ، فيبطل صومها على الاحوط ، ويجب على الاحوط قضائها في صوم شهر رمضان .

السؤال ١١: امرأة كانت تفطر متعمدة في شهر رمضان المبارك عندما كانت صغيرة ، ولا تدري انها بلغت عندما كانت تفطر أم لا ؟ وإذا علمت أنها مكلفة وبلغت .. هل تجب عليها الكفارة وهي جاهلة ؟
الجواب: لا تجب الكفارة ويكفي القضاء ، نعم الأحوط دفع كفارة تأخير القضاء عن السنة الاولى ، وهي إطعام مسكين واحد .

السؤال ١٢: اني اعتمد على المنبه ( ساعة التوقيت ) في الجلوس للسحور ، وقد تسحرت بعد صلاة الفجر ، ظناً مني ان الفجر الصادق لم يطلع ، علماً اني لم انظر الى الساعة ، واعتمدت على المنبه ، وقد اخذتني غفوة بعد ان دق المنبه غفوة كما يبدو ، بحيث اني جلست بعد هذه الغفوة وحسبت اني لم اغفو سوى دقيقة واحدة ، وقد تبين انها ساعة كاملة فتسحرت بدون النظر الى الساعة ، وبعد السحور نظرتُ بالصدفة الى السماء ، واذا بالصبح قد وضح فعدت الى الساعة لاكتشف اني قد تسحرت خطأً بعد صلاة الفجر .. فهل صيامي صحيح ؟ واذا لم يكن صحيحاً .. هل عليّ اعادة ذلك اليوم ام الاعادة والكفارة ؟
الجواب: يجب عليك القضاء مع الامساك بقية اليوم برجاء المطلوبية على الاحوط لزوماً .

السؤال ١٣: رجل بلغه ثبوت العيد ليلة الثلاثين من رمضان فأفطر ، ثم تبين له عدم ثبوت العيد ضحى يوم الثلاثين فأمسك وأتم صيامه .. فما هو تكليفه، وكم مقدار الكفارة إذا كانت تجب عليه ؟
الجواب: إذا كان واثقاً عند نفسه بأنه عيد، وأنه يجوز له ان يفطر فأكل أو فعل مفطراً، فيجب عليه القضاء فقط .

السؤال ١٤: انا انجبت ابنتي في شهررمضان وعمرها الان ٢٢ سنة ولم أصم الايام المطلوبة ما عساي أفعل .. هل أدفع عن هذه الأيام ، ام اصومها و ادفعها ، اتمنى ان اجد الجواب عندكم ؟
لجواب: تقضيها وتدفعين عن كل يوم ٧٥٠ غراماً حنطة او دقيقها للفقير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى