الصوم _ أحكام المفطرات

الاستمناء والصيام

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: ما حكم الإستمناء في نهار شهر رمضان ؟ وهل توجد كفارة ؟ أم ماذا يجب عليه فعله إذا كان لم يقصد الإنزال ؟
الجواب: حرام ويوجب القضاء والكفارة . وأما إذا لم يقصد الإنزال فالأحوط وجوباً تركه ، فإن أنزل وكان واثقاً من عدم الإنزال لم يبطل صومه ، وإن لم يكن واثقاً وجب القضاء فقط .

السؤال ٢: ما حكم من يلاعب عضوه الجنسي في نهار شهر رمضان وفجأة شك أنه أنزل أو لم ينزل ، ولم يكلف نفسه التأكد من ذلك ، وبعد ذلك نام وبعد أن استيقظ شاهد المني على ملابسه فشك هل هذا المني من الإستمناء أم من الإحتلام أثناء الليل ؟
الجواب: يصح صومه .

السؤال ٣: امرأة كانت تقوم بالاستمناء في ليالي شهر رمضان وتعتقد أنه ليس بحرام مفطر ولا يوجب الغسل وكانت على ذلك عدة سنوات ، والآن علمت أنه محرم وأنه يوجب الغسل فتسأل عن صومها في تلك السنوات, هل يجب عليها القضاء أو الكفارة أم أنها لا يجب عليها شيء ؟
الجواب: الصوم صحيح .

السؤال ٤: ما حكم من يلاعب عضوه الجنسي في نهار شهر رمضان ، وفجأة شك أنه أنزل أو لم ينزل ، ولم يكلف نفسه التأكد من ذلك ، وبعد ذلك نام . وبعد أن استيقظ ، شاهد المني على ملابسه ، فشك: هل هذا المني من الإستمناء ، أم من الإحتلام أثناء الليل ؟
الجواب: يصح صومه .

السؤال ٥: ما هو حكم من استمنى أو أفطر عمداً قبل وبعد الزوال في صيام مستحب ؟
الجواب: يبطل صومه ولا شيء عليه إلا التوبة إذا استمنى .

السؤال ٦: إذا داعب شخص نفسه في شهر رمضان وقبل أن يستمني توقف عن المداعبة كي لا يستمني . ولكن بعد توقفه بلحظات خرج المني منه ؟ فهل توجب عليه الكفارة ؟ مع العلم أن الشخص لا يريد الإستمناء ؟
الجواب: إذا كان واثقاً بالعدم فنزل اتّفاقاً أو سبقه المنيّ بلا فعل شيء لم يبطل صومه.

السؤال ٧: لاعبت ذكري في نهار شهر رمضان مع التخيل وحدث الانزال من دون قصد الاستمناء ، صغ ملاحظة انني عادة العب بعضوي دون خروج المني ، مع انه كثير ما يخرج مع المداعبة ؟
الجواب: إذا كنت واثقاً من عدم خروج المني فاتفق الخروج ، لم يضر بصومك .. ولايخفي عليك ان ملاعبة الذكر ولو لم يؤد الى الانزال ، محل إشكال فلابد من تركها .. وإن كان بطلب خروج المني ، فمحرم بلا إشكال .

السؤال ٨: شخص داعب زوجته في نهار شهر رمضان ، وكان متحرزاً ان لا يستمني ، ولكنه استمنى دون قصد ذلك ، ما حكمه في هذه الحالة ؟
الجواب: يبطل صومه اذا لم يكن واثقاً من عدم خروج المني وعليه القضاء والكفارة ، وإن كان واثقاً منه لم يبطل صومه.

السؤال ٩: ما حكم من داعب زوجته قبل طلوع الفجر بقليل ، في شهر رمضان ، فخرج منه المني بغير قصد . ومن ثم قام للإغتسال ولكن أثناء غسله سمع الأذان . هذا مع العلم بأن المني يخرج منه أحياناً بالمداعبة وأحياناً لا يخرج ؟
الجواب: إذا علمت بأن الوقت قد دخل حين الإذان وعلمت بأن ما خرج كان منياً لا المذي الذي يخرج بالملاعبة وجب عليك القضاء ، إذ كان الواجب عليك في ضيق الوقت التيمم .

السؤال ١٠: هل الاستمناء مبطل للصوم حتى وان كان لا يعلم مفطريته ، ولكن يعلم حرمته ؟
الجواب: لا يبطل إذا كان جاهلاً قاصراً غير متردد .

السؤال ١١: عندما كنت في فترة المراهقة كنت أمارس العادة السرية ، ولم اكن أعلم عن غسل الجنابة ، إلا بعد ان اصبح عمري ١٨ سنة تقريبا ، علما بأنني كنت أمارس هذه العادة المذمومة في شهر رمضان أيضا دون علمي بأنها تبطل الصيام :
١ هل يجب علي إعادة صيام شهر رمضان ؟.. وهل يترتب علي كفارة لتلك الأيام ؟
٢ هل هناك فرق في الحكم الشرعي بين ممارسة هذه العادة في أثناء صيام شهر رمضان و بين البقاء على جنابة دون العلم بالحكم في الحالتين ؟
الجواب: ١ يجب قضاؤها إلا إذا كنت معذوراً في جهلك غير متردد في كونه مفطراً ، وكذلك تجب الكفارة على الأحوط إذا كنت ملتفتاً متردداً في ذلك ، وإلا فلا تجب .
٢ لايبطل الصوم بالبقاء على الجنابة جهلاً بالحكم .

السؤال ١٢: ما حكم من استمنى في يوم الشك ، وهو جاهل بأنه من المفطرات ، وأنه يوجب القضاء والكفارة ؟
الجواب: إذا كان يوم الشك في آخر رمضان أو في أوله ، وتبين أنه من رمضان ، وجب القضاء فقط في مفروض السؤال ، إلا إذا كان معذوراً في جهله ، فلا يبطل صومه بذلك .

السؤال ١٣: ما هو حكم من افطر في شهر رمضان على محرم مثل « الاستمناء » .. هل يجب عليه كفارة الجمع ؟.. وهل يوجد فرق بين الجاهل ، سواء القاصر او المقصر؟
الجواب: لا تجب في الافطار على المحرم ، إلاّ كفارة واحدة وإذا كان جاهلاً قاصراً غير متردد بمفطريته في غير الأكل والشرب والجماع ، فلا يبطل صومه .. ولو كان جاهلاً مقصراً غير متردد في مفطريته فلا كفارة عليه .

السؤال ١٤: شخص له من العمر ثلاثة عشر سنة ، فعل العادة السرية في نهار رمضان وهو يعلم أن هذا الفعل من المفطرات ، ولكن لا يعلم بالكفارة .. فما هي الكفارة ؟.. وهل هي ترتيب أم تخيير ؟.. هل يجوز إعطاء المال بدلاً من الكفارة للجمعيات الخيرية التي تساعد الفقراء واليتامى والمحتاجين ؟
الجواب: اذا كان بالغاً بحيث خرج منه المني نتيجة عملية الاستمناء ، وكان عالماً بمفطرية الاستمناء ، او كان جاهلاً مقصراً متردداً على الاحوط في الاخير تجب الكفارة ويجب القضاء ، ويكفي فيها إطعام ستين مسكيناً كل مسكين ٧٥٠ غراماً طعاماً ، ويجوز توكيل من يوثق به في ايصالها الى الفقير مؤسسة كانت أو غيرها .

السؤال ١٥: شخص داعب زوجته في نهار شهر رمضان ، وكان متحرزاً أن لا يستمني ، ولكنه بعد تداركه بأن لا يقذف أو يستمني وابتعاده عن زوجته ، حصل لديه القذف ؟
١ ما هو حكمه في هذه الحالة ؟
٢ ما هو الحكم لو أعاد الكرة وحصل له نفس الشيء ؟
الجواب: إذا لم يطمئن من نفسه بعدم خروج المني فاتفق خروجه ، بطل صومه .. ولو كان عالماً بالحكم فتجب الكفارة أيضاً مع القضاء ، وكذا إذا كان متردداً مع كونه جاهلاً مقصراً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى