الصوم _ رؤية الهلال

ثبوت الهلال بقول الفلكي

السؤال 1: هل يجوز الأخذ بالفلك في ثبوت رؤية الهلال بدلاً من الرؤية بالعين المجردة ، خصوصاً بعد أن أثبت الفلك قدرته على إصابة الواقع بنسبة قريبة من 100 % ؟

الجواب: إذا حصل العلم من الحسابات الفلكية ، أو الاطمئنان بكون الهلال ظاهراً في اُفق البلد ، بحد قابل للرؤية بالعين المجردة فيمكن ذلك ، ولكنه قلما يحصل .

السؤال 2: سؤالي حول رؤية الهلال ، لو أثبت العلم بوسائله الفنية الدقيقة إمكان رؤيته ، لولا وجود بعض الأُمور الطارئة المانعة من الرؤية ، كوجود الغيوم ، أو أي مانع آخر ، وحصل الاطمئنان بذلك .. فهل يمكننا الأعتماد على تلك الوسائل العلمية الدقيقة الموثوقة في تحديد بداية الشهر ؟

الجواب: إذا حصل العلم ، أو الاطمئنان من الحسابات الفلكية بظهور الهلال في اُفق البلد ، بحد يقبل الرؤية بالعين المجردة ، لولا الموانع ، فيمكن الاعتماد عليها ، ولكنه قل ان يحصل .

السؤال 3: إذا قال الفلكي : إنه لا يمكن رؤية الهلال في هذه الليلة ، وشهد عدلان على رؤيته .. فهل يؤخذ بشهادتهما ؟

الجواب: إذا اتفقت كلمة الفلكيين على عدم إمكان الرؤية ، فهو دليل على اشتباه البينة وخطأها .

السؤال 4: هل يجوز تحديد رؤية الهلال فلكياً ؟

الجواب: إذا أورث ذلك الإطمئنان بظهور الهلال في اُفق البلد بنحو يكون قابلاً للرؤية بالعين المجردة ، وان منع منها مثل الغيم وغيره امكن الإعتماد عليه في إثبات الشهر .

السؤال 5: لو حصل الاطمئنان الشخصي بصحة الحسابات الفلكية في ولادة الهلال ، وكونه قابلاً للرؤية بالعين المجردة .. فهل يمكن الاعتماد على هذا الاطمئنان في اثبات الشهر أو العيد مثلاً ، وخاصة إذا صدرت عن أهل الخبرة في هذا المجال ؟

الجواب: نعم بالنسبة لبلده .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى