المستحبات والنوافل

أحكام الزيارات

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: بالنسبة لأعمال نهار الجمعة ، ذكر زيارة النبي صلى الله عليه وآله والأئمة الطاهرين عليهم السلام .. فما هذه الزيارة ؟
الجواب: بأي لفظ كان ، ويرجح إحدى الزيارات المأثورة .

السؤال ٢: ما حكم عدم الذهاب لزيارة الأئمة ؟
الجواب: تستحب زيارتهم استحبابا مؤكدا ، بل يجب كفاية تعظيم شعائر الله تعالى وهي منها ، وإذا كان ترك زيارتهم رغبة عنهم ، فهي من الموبقات .

السؤال ٣: ارغب في قراءة زيارة عاشوراء مدة اربعين يوماً لكن لا أستطيع فعل ذلك بسبب العادة الشهرية .. ماذا افعل ؟
الجواب: يجوز حتى في ايام الدورة ايضاً .

السؤال ٤: هل يجزئ في الزيارة والدعاء الاستماع أو يجب التلفظ ؟
الجواب: تقرأ ولكن أصل الزيارة مستحبة وليست واجبة.

السؤال ٥: أريد أن أقرأ زيارة عاشوراء لمدة أربعين يوماً متصلة من أجل قضاء حاجة ، وخلال الأربعين يوماً ستأتي الدورة الشهرية .. فهل يجوز لي قراءتها خلال هذه الفترة دون أن يكون عليّ أي إثم ؟
الجواب: يجوز ولا إثم عليك به ، ولكن لا تصلي صلاة الزيارة .

السؤال ٦: هل يجب صلاة الزيارة كزيارة عاشوراء ؟ وإذا كان واجباً .. فما الحكم إذا قرأها الشخص ، ولكنه لم يصل .. فهل عليه القضاء أم لا ؟
الجواب: ليست بواجبة ، ولا يجب قضاءها .

السؤال ٧: أريد أن أعرف أي زيارة أحسن وأفضل : ان أزور بها كل الأئمة في نفس الوقت عن بعد ، وأريد أن أعرف أي الأوقات أفضل في اليوم ان اقرأها ؟
الجواب: يمكنك زيارتهم أرواحنا فداهم بالزيارة الواردة في أعمال يوم الجمعة في مفاتيح الجنان .

السؤال ٨: أريد أن أعرف أي زيارة أحسن ان أزور بها المهدي خصوصاً والامام الحسين ، ودائماً عن بعد مع تحديد الوقت المفضل في كل يوم ؟
الجواب: يمكنك أن تزور الحجة أرواحنا فداه بزيارة آل ياسين الموجودة في المفاتيح ، وتزور سيد الشهداء بزيارة وارث .

السؤال ٩: شخص كان يصلي صلاة زيارة الإمام الحسين ( ع ) باتجاه قبر الإمام ، لا باتجاه القبلة لجهله بالحكم ، وبعد علمه .. هل يجب عليه قضاء صلاة الزيارة المستحبة أم لا ؟
الجواب: لا يجب ، ولكن يستحب .

السؤال ١٠: هل يجوز صلاة الحي للحي كهدية ، كأن أذهب لزيارة قبور أحد المعصومين (ع) واصلي لوالدي الحيين ركعتين كهدية ؟.. وما ثوابها ؟
الجواب: يجوز الاتيان بالمستحبات واهداء ثوابها للأحياء ، كما يجوز ذلك للأموات . ويجوز النيابة عن الاحياء في بعض المستحبات كالحج والعمرة والطواف عمن ليس بمكة ، وزيارة قبر النبي والأئمة عليهم السلام ، وما يتبعهما من الصلاة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى