خيرالزاد

خيرالزاد – ٩٥٣

ماهي بركات الاستغفار ؟

 

ماهي بركات الاستغفار  ؟

  1. إن الإستغفار هو طلب العبد مِن ربِّه أن يمحو ذنوبَه ويستر عيوبَه ويعيده إلى جادة السراط المستقيم .
  2. كم من الجميل أن يجعل العبد له محطة استغفار معينة ، كالسجدة الأخيرة في صلاته مثلاً ، مع الذكر اليونسي ( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ) هذا الذكر قاعدة عامة لطالبي النجاة  .
  3. إن الاستغفار هو صيدلية المؤمن اليومية ،  فكل هفوة أو نظرة أو كلمة في غير محلها ، يمحوها العبد المراقب بالاستغفار .
  4. إن الاستغفار يدفع البلاء الذي سيقع على العبد جراء معصيته ، سيما أن المؤمن تعجل له العقوبة في الدنيا ، ولذا يبادر بالتوبة والاستغفار ، متذكراً حديث النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) : ( ادفعوا أنواع البلايا بالاستغفار ).
  5. إن الاستغفار من الذنب إذا لزمته التوبة والاستقامة ، هذا الاستغفار ينزل الرزق على العبد ، كما يفهم من الآيات الشريفة (فَقُلتُ استَغفرُوا رَبَّكُم إِنَّه كَان غَفَّارًا. يُرسِلِ السَّمَاء عَلَيكُم مِّدرَارًا. وَيُمدِدكُم بِأَموَالٍ وَبَنِينَ وَيَجعَل لَّكُم جَنَّاتٍ وَيَجعَل لكُم أَنهَارًا ) .
  6. إن الاستغفار مطلوب حتى مع عدم المعصية ، فالذي يعيش الغفلة والانشغال في أمر يومه ، هذا البعد ألا يستوجب الاستغفار من قسوة الغفلة  في هذه الساعات ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى