خيرالزاد

خيرالزاد – ٩٥٠

كيف تعلو همتك ؟

 

كيف تعلو همتك ؟

  1. إن الدنيا مغرية ومشوشة لقلب العبد ، فلا يكاد يفرغ من مشاغلها واهتماماتها إلا من كان همه رضى الله عزّ وجل ، والأمير (عليه السلام) يرشدنا ( من لم يكن همه ماعند الله لم يدرك مناه ) .
  2. إن المشكلة في حياتنا تعدد الهموم ، شاب يعيش هم الزواج ، السكن ، الوظيفة ، الراتب ، الإنجاب والذرية ..الخ ، والحقيقة أن السعادة هي أمر قلبي يتعلق بإنعاش مملكة الباطن ، فالمحظوظ من جعل همه الارتباط بالله عز وجل .
  3. إن المؤمن يغتنم الفرصة في مشاهد الأئمة وعند النبي الأكرم(صلى الله عليه وآله) بطلب خير الدنيا والآخرة ، ولا يفتر ولايبخل بالدعاء وتقديم الطلبات الكبيرة ، لأن الغني سبحانه قد يعطيه ما لايخطر للعبد على بال .
  4. إن قصير الهمة يرضى بالعاجل القليل ويفوت النظر للآجل الكثير ، وفي الحديث القدسي نرى الحث علو علو الهمة (  كيف لا يكون همك فيما عندي وإلي ترجع لا محالة  )
  5. إن قصير الهمة قد يقعد به العجز عن السعي ، وقد يرجع إلى الوراء من منتصف الطريق ، والمؤمن طالب للمعالي راغب في الكمال لذا فهو نشيط غير كسول .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى