خيرالزاد

خيرالزاد – ٩١٩

كيف نكون من الذاكرين ؟

 

كيف نكون من الذاكرين ؟  

  1. إن بيوت الأنبياء من دلائل الله عز وجل وآياته التي تهدي للتوحيد والشريعة الحقة ( في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال ) .
  2. إن بيت الإمام علي والسيدة فاطمة الزهراء (عليهما السلام )  من أفاضل البيوت النورانية التي ذكرت في القرآن الكريم على الإطلاق ، وذلك بصريح قول النبي (صلى الله عليه وآله): ( من أفاضلها ) .
  3. إن البعض يشكو من الوسوسة أو توادر الخواطر المشغلة والداعية للكفر ، والقرآن الكريم يعطينا السبب والعلاج (ومن يعشُ عن ذكر الرحمن نقيض له شيطاناً فهو له قرين ) .
  4. إن الذي يعرض عن ذكر الله عز وجل ولو غفلةً يصبح من مصاديق أصحاب المعيشة الضنك فلا يأنس بشيء (ومن أعرض عن ذكري فإِنَّ له معيشةً ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى) .
  5. إن ثواب الذكر في النفس لعظمته لا يعلمه الملك الموكل بالعبد ، بل يعلمه الله عز وجل ولذا فأجره عظيم لا يعلمه إلا الله عز وجل ، كما ورد عن العترة المطهرة .
  6. كم من الجميل أن يكون العبد في ذكر دائم ، عند الطعام يتذكر هذه النعمة العظيمة ، وعند دخول الخلاء يتذكر نعمة التخلص من هذه السموم ، وكذا في باقي الآداب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى