خيرالزاد

خيرالزاد – ٩١١

كيف تحفظ لسانك ؟

 

كيف تحفظ لسانك ؟    

  1. إن رب العالمين جعل اللسان محبوساً بين قضبان الأسنان أولاً وتحت حراسة الشفتين ثانياً ، أما حاسة السمع فهي تحدث للإنسان قهراً ، ولكن اللسان لا يتحرك إلا بإرادة صاحبه .
  2. إن المؤمن العاقل يتدبر في نفسه الكلام الذي ينوي قوله ، ويقلب وجوه النفع فيه والمضرة ، فإن رأى فيه المصلحة نطق به وإلا حبسه .
  3. إن المنافق لا يعيش الهدفية في حديثه ، والأمير (عليه السلام) يبين لنا الفرق : (إن المؤمنإذا أراد أن يتكلم بكلام تدبره في نفسه فإن كان خيراً أبداه وإن كان شراً واراه، وإن المنافق يتكلم بما أتى على لسانه لا يدري ماذا له وماذا عليه ).
  4. إن التسرع الكتابي أو اللفظي عبر وسائل التواصل الإجتماعي له مغبته التي قد لا يحمد عقباها ، وهي من الموارد التي يجب عدم التسرع فيها لغضب أو غفلة .
  5. الحذر الحذر من التحريض على أعراض الآخرين ولو بكلمة ، فالعاقبة قد تصل إلى سفك الدماء والتي هي من موجبات دخول النار ، والأمير (عليه السلام) ينبهنا مستكثراً (كم من دم سفكه فم ) ! .
  6. إن البعض يعاتب الأيام والحساد على ما حل به من تغير النعم ، والأجدر به مراجعة نفسه فقد يكون قال كلمة سوء جرت عليه الدواهي ( رب كلمة سلبت نعمة ) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى