خيرالزاد

خيرالزاد – ٨٨٨

كيف تعرف نفسك ؟

 

كيف تعرف نفسك ؟  

  1. إن النظر في الآيات الآفاقية والأنفسية هما طريقا الهداية ( سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنّه الحق ) غير أن النظر إلى آيات النفس أنفع كما يصرح الأمير (عليه السلام) : (المعرفة بالنفس أنفع المعرفتين ) .
  2. إن الإنسان المراقب يصل لحالة التذكر التي ترجعه للصواب والاستقامة (إِنَّ الَّذين اتَّقوا إِذا مسّهم طائف من الشّيطان تذكّروا فإذا هم مبصرون ) فهو عندما يمسه طائف من الشيطان يرى قبحاً في وجوده .
  3. إن من سبل الاستقامة معرفة الشخص لنقاط ضعفه ؛ لكي يعمل على تقويتها والحذر من التمادي في مغبتها.
  4. إن معرفة نقاط القوة في النفس يشجع صاحبها على المضي قدماً نحو التكامل .
  5. إن الفطن ينتبه لكل خاطره ترد عليه فلا يستجيب لها حتى يغربلها ويعلم هل سبيلها يوصل للهداية فهي إذن من الله عز وجل ؛ أم للغواية فهي من الشيطان الرجيم.
  6. إن البعض يجعل كل شغله في أهله وعياله أو في تجارته وينسى نفسه ، ومن المعلوم أن هذا النسيان يوصل للمهالك كما يقول باب مدينة العلم (عليه السلام) : (من شغل نَفسهُ بغير نَفسِه تحيّر في الظلمات وارتبك في الهلكات ) .
  7. إن طريق الزهد يبدأ من المعرفة لطبيعة هذه الدار، فمن يعرف الدنيا على حقيقتها وفنائيتها يزهد فيها أيما زهد (من عرف الدنيا تزهد) .
  8. إن المؤمن لا يضيع وقته مع من هب ودب ، فلا يعاشر إلا من يزيد في رصيده الأخروي (من عرف الناس تفرد ) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى