الصلاة _ أحكام القضاء

موارد وجوب قضاء الصلاة

السؤال 1: إذا اعتقد المصلي نسياناً منه بعد أن قرأ المسألة أن الواجب من التسليم هو حتى عبارة السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ولم يذكر قبلها أو بعدها عبارة السلام علينا … أو السلام عليكم … وكان يفعل ذلك أحياناً عندما يكون في عجالة ، ودائماً في سجدتي السهو ، فما حكم صلواته ؟

الجواب: لا يجب القضاء إذا كان معذوراً في جهله .

السؤال 2: قد يرى الإنسان على يده مثلاً جرحاً صغيراً ، ويرى عليه طبقة حمراء منجمدة لا يدري إنها دم أم لا ، فبماذا يحكم عليه ؟ وإذا كان قد توضأ وصلّى لعدة أيام ، فماذا يفعل ، هل يعيد صلواته أو يبني على صحتها .

الجواب: لا يحكم بنجاسته ، وصلواته الماضية صحيحة .

السؤال 3: ما حكم من صلى وعلى ثيابه دم من قطة مجروحة ؟

الجواب: صلاته باطلة على الأحوط وجوباً إذا كان عالماً به .

السؤال 4: ما حكم من نهض من النوم وهو مجنب ، وذهب وصلى وقرأ القرآن والادعية ودخل المسجد ، علماً بأنه لا يعلم بانه مجنب ، وقد علم ذلك في الليل ؟

الجواب: يقضي صلاته ، ولا شيء عليه .

السؤال 5: ما حكم من مات قبل حلول وقت الصلاة بفترة من الوقت ؟

الجواب: لا يجب القضاء عنه .

السؤال 6: وما حكم من مات بعد حلول وقت الصلاة وهو في حال المرض او النزع او الاغماء او أنه صار في حال الاغماء بعد حلول الوقت ؟

الجواب: لا يجب القضاء عنه اذا لم يتمكن منها .

السؤال 7: بدأت أصلي منذ بلوغي ولي الان اربعة وعشرون سنة وقبل سنتين ونصف قمت بقضاء الصلوات التي صليتها ظنا مني بأني وقت بلوغي لا أعرف الأحكام الشرعية ويوجد بعض الأخطاء في الصلوات . ولكن كلما صليت وتعلمت في احكام الصلاة رأيت عليّ أخطاء في الصلاة وفي الوضوء فهل يجب عليّ قضاء الصلوات أو لا يجب وهل تحبذون لي بأن أكمل قضاء الصلوات أو أتوقف . علماً بأن ذلك يأخذ عليّ بعض الوقت لأداء الصلوات اليومية من ناحية وقضاء الصلوات من ناحية أخرى ومما يجعلني أقوم بالشك كثيراً في الصلاة وذلك بسبب كثرة الصلاة وأيهما أفضل عمل المستحبات أم قضاء هذه الصلوات في وجود الخيار بين الاثنين ؟

الجواب: لا يجب القضاء إلاّ إذا علمت ببطلان الصلاة وليس كل خطأ يوجب البطلان خصوصاً اذا كنت جاهلاً قاصراً .

السؤال 8: مكلف كان يعتقد وجوب قصر صلاة المغرب في السفر، فكان يصليها ركعتين مدة سبع سنوات ، وتبين له فيما بعد ان لا قصر في المغرب .. فما حكم صلاته ؟

الجواب: عليه قضاؤها جميعاً .

السؤال 9: شخص ازال الحاجب من يده ، وتيقن بأنه أزيل يقينا تاما ، ثم أدى الصلوات لهذا اليوم ، وفي اليوم التالي ، تيقن من وجود هذا الحاجب في نفس المكان.. فماذا عليه ان يفعل بصلاته السابقه التي وجد فيها الحاجب مرة أخرى ..هل يقضيها أم ماذا يفعل ؟

الجواب: إذا علمت انه كان موجوداً حال الوضوءات السابقة ، فعليك قضاء تلك الصلوات .

السؤال 10: إذا نسي الجنابة وتذكر بعد ان صلى صلوات متعددة, فما هو حكمه ؟

الجواب: يقضي تلك الصلوات إلاّ إذا كان قد اغتسل غسلاً واجباً أو مستحباً مثل غسل الجمعة .

السؤال 11: جدي كبير السن حيث يبلغ عمره 70سنة ، أبتلي بمرض الشيخوخة ، بحيث اصبح كثير النسيان ، فاقد جزء من الذاكرة ، و لكثير من الأمور، ومنها العبادية كالصلاة و الصوم ، وهو الأن لايصوم ولا يصلى ..هل على جدي أثم في عدم الصلاة والصوم ؟.. وهل يجب قضاء اوكفارة عن الصيام أو الصلاة ؟

الجواب: إذا كان بحيث لا يعي اوقات الصلاة ، فلا شيء عليه ولا قضاء .

السؤال 12: شخص كان يأتي بالأذان والإقامة في صلواته اليومية من بعد تكبيرة الاحرام جهلاً بالمسألة ، وقد مضى على ذلك عدة سنوات . ماحكم صلاته بعد أن التفت إلى الحكم الشرعي ؟

الجواب: الاحوط وجوباً القضاء إلا إذا كان جاهلاً قاصراً .

السؤال 13: شخص يقول اُصلي الصبح بعد إنتهاء وقتها لا بنية القضاء جهلاً بالحكم ,فهل تصح صلاته؟

الجواب: لا بأس به.

السؤال 14: اذا صلى متأخراً عن المرأة المصلية جهلاً منه بالحكم ,فما حكم صلاته؟

الجواب: اذا كان مقصراً في جهله بالمسألة فالاحوط وجوباً له الاعادة واذا كان جاهلاً قاصراً فلا تجب.

السؤال 15: امرأة من المؤمنات ، سافرت إلى أمريكا ، و هناك كانت تصلي على أذان إخواننا السنة ، أي على نفس توقيتهم . و لكن ذلك لم يكن بقصد ، بل كان سهوا.. فهل يجب عليها إعادة الصلوات ، أم لا ؟

الجواب: الاحوط وجوباً قضاء صلوات المغرب ، إذا علمت انها اتت بها قبل ذهاب الحمرة الشرقية ، وبعد غروب الشمس .

السؤال 16: 1 بنسبة لغسل الجنابة كنت أنوي ثم أغتسل إغتسالا كاملا ، ثم عرفت الغسل الصحيح مع العلم كنت أحسب نفسي متطهرا ؟
2 هل يجب عليّ إعادة الصلاة ؟واذا وجب.. فما هي النية ونفس الشيء في الصوم ؟.. وهل يجوز أن أصلي وأصوم على فترات ؟
3 وإذا وجبت الصلاة.. هل أعيد الصلاة فورا أو لما أرجع بلدي ؟

الجواب: 1 إذا كنت تغسل راسك ورقبتك قبل سائر جسمك ، فالغسل صحيح ، ولو إحتملت ذلك الآن ، كفى في الحكم بصحة الأعمال ، وإذا علمت بخلاف ذلك ، فالأحوط وجوبا قضاء الصلوات.
2 على فرض وجوب القضاء ، فالنية هي قضاء الصلاة ولا يجب قضاء الصوم ، ولا يجب الاسراع في قضاء الصلوات على فرض وجوبه ، بل يجوز القضاء تدريجاً.
3 لا تجب المبادرة كما ذكرنا.

السؤال 17: اذا احتلم صبي وهو في الثانية عشرة من عمره ، وهو لا يعرف ما هو الاحتلام ولا المني ولا غسل الجنابة ولا وجوبه ، ولم يعرفهم الا متأخرا.. فما هو حكم الأعمال التي تتطلب الطهارة كالصلاة مثلا قبل علمه بوجوب غسل الجنابة ؟

الجواب: تجب إعادتها .

السؤال 18: كنت اُصلي لمدة سنتين بغسل حيض غير صحيح نتيجة عدم توفر من يعلمني به وكان ذلك عن جهل غير مقصود, فهل يجب علي القضاء ؟

الجواب: اذا ثبت ان غسلك لم يكن صحيحاً باخلالك بما يضر بصحته حتى جهلاً وجب قضاء ما صليته بذلك الغسل, فان اغتسلت بعد ذلك غسلاً صحيحاً مطلوباً في الشريعة ولو بنية اُخرى وان كان مستحباً صح ما بعده من الصلوات ,وينبغي ان تذكري كيفية غسلك لنبين لك حكمه .

السؤال 19: ما حكم الصلاة بغسل خاطئ حيث كانت كيفية الوقوف عند رشاش الماء دفعة واحدة من دون ترتيب وقد كنت في ذلك الوقت مقصرة والمحيطين بي مقصرين أيضاً ولذا لم اتلقى أي تعليم بذلك واقربهم اليّ والدتي ؟

الجواب: إذا كنت تغسلين الرأس والرقبة أولاً ثم سائر اجزاء البدن وان كنت غير منتبهة للترتيب فالغسل صحيح وكذلك يحكم بصحته مع الشك في كيفية ما حصل,واما مع العلم بعدم حصول الترتيب بين الرأس والرقبة وسائر البدن فالاحوط وجوباً بطلان الغسل ووجوب قضاء الصلوات .

السؤال 20: هل يجب القضاء على من صلى قصراً في موضع التمام بناءاً على نقل الثقة بأن رأي سماحة سيدنا دام ظله في مورد سؤال السائل هو الصلاة قصراً ، ثم تبيَّن الخطأ بعد أن صلى المكلف ستة أشهر على هذه الشاكلة ؟

الجواب: نعم يجب القضاء .

السؤال 21: كنت أتمرن في نادي للالعاب الرياضية ، وكان المدربين من جنسية اجنبية ، وقد علمت أن أحد المدربين كان مسلما ، واعتقدت أن بقية المدربين مسلمين ولكن بعد مرور سنة كاملة علمت أن من المدربين من كان على الديانة البوذية ، وكنت أصلي بعد خروجي من النادي ، وربما لمست أحد المدربين البوذيين وأنا مبلل الجسم من العرق.. فما حكم صلاتي هل اقضيها أم اعتبرها صحيحة بحسب جهلي بالنجاسة ؟

الجواب: صلواتك صحيحة .

السؤال 22: انا كثير النسيان وغالباً ما أصلي ، وانا البس جلدا مدبوغا من دولة اجنبية سهوا مني واضطر لان اعيد الصلاة ، وقال لي احدهم أنه لايجب ان اعيد الصلاة إذا كنت كثير النسيان ، فأحببت ان اعرف الحكم بالضبط ؟

الجواب: إذا إحتملت إحتمالاً منطقياً كونه من حيوان مذكى ، فيجوز لك الصلاة فيه وإلا فلاتجوز، والأحوط وجوباً إعادة الصلاة فيما إذا كان نسيانك عن إهمال وعدم تحفظ .

السؤال 23: هناك الكثير من المؤمنين نتيجة تلقى الاحكام في فترة الدراسة في مدارس العامة ، يقومون بغسل الوجه واليدين في الوضوء ثلاث مرات ، وتمر سنوات طويله قبل ان يعرفوا الصواب .. فهل يجب عليهم اعادة كل الصلوات التي صلوها ؟.. ام عليهم تصحيح الوضوء للصلوات الآتية فقط ؟

الجواب: يجب القضاء إلا إذا كانوا معذورين في جهلهم ، كما لو حصل لهم الوثوق من الاستفسار عن المعلم او الوالدين .

السؤال 24: إذا نسي الجنابة ثم تذكر بعد ثلاثة أيام فما حكم صلواته ؟

الجواب: يجب عليه قضاء ما صلاه في حالة الجنابة .

السؤال 25: ما هو حكم من صلى لمدة سنتين جهلا منه في موضع القصر صلاة تامة ؟

الجواب: لا شيء عليه .

السؤال 26: انا فتاة ابلغ من العمر 20 عاماً ، ولقد بدأت الفرائض مع بلوغي سن التكليف والحمد لله ، الا انني لم اعلم بان تكبيرة الاحرام واجبة ، الا بعد فترة من الزمن ولا اتذكر بالضبط متى لذلك .. هل من الواجب اعادة تلك الصلوات ، وكيف احدد عددها ؟

الجواب: اذا كنت تؤدين التكبيرة ولو مع عدم الاعتقاد بوجوبها او تحتملين ذلك الآن ، فلا شيء عليك ، والا فيجب عليك قضاء ما تتيقنين عدم الاتيان بالتكبيرة فيها من الصلوات .

السؤال 27: امرأة جاهلة بالحكم بلغت ولكن لجهلها لم تكن تغتسل من الحيض ابدا لمدة ثلاث سنوات .. فما هو الحكم في صلاتها وصيامها ، مع انها لم تكن تغتسل للجنابة او الجمعة او بقية الاغسال المستحبة ؟

الجواب: تقضي ما فاتها من الصلاة في غيرالايام التي كانت فيها حائضاً ، ولو شكت في العدد اخذت بالمتيقن ولايجب في المشكوك .

السؤال 28: شاب لا يفقه من اعمال الدين شيئاً ، الى درجة انه لا يتوضأ وضوءاً صحيحا ، و لا يعتقد بجزئية المسح من الوضوء ، و كذلك لا يعرف عن وجوب غسل الجنابة .. ما هو غسل الجنابة ؟ و هذا الشاب يصلي و يصوم باعتقاد ان ما ياتي به صحيح ، بالاضافة الى ان المسافة بينه وبين المسجد لا تزيد عن 6 كم ، علما بأنه تقام بعض الدروس .. فما هو حكم جميع العبادات السابقة ؟

الجواب: صلواته التي صلاها بوضوء يفقد المسح او بدون غسل الجنابه باطلة ، وعليه قضاؤها ومع التردد بين الاقل والاكثر، يقضي المتيقن .

السؤال 29: إذا استقيظ احد الاشخاص من النوم وهو جنب ، ولكن لضيق الوقت والحرج لم يغتسل ، وكذلك فعل مع المغرب والعشاء .. ما حكم ذلك ؟.. وهل يجب عليه قضاء الصلوات التي صلاها وهو جنب ؟

الجواب: يجب القضاء .

السؤال 30: رجل اعتقد ان صلاة الظهر ينتهي وقتها بدخول صلاة العصر كما عند ابناء العامة جهلا منه بالحكم لذلك كان يصلي صلاة الظهر بنية القضاء لو فات وقتها عليه لسبب مثل النوم ولم ينتبه الا وقد دخل وقت صلاة العصر في نفس اليوم ، فهل يجب عليه قضاء صلاة الظهر التي صلاها بنية القضاء مع ان الوقت الذي صلاها فيه عصراً أي لم ينتهي وقتها ؟

الجواب: لا يجب .

السؤال 31: هل وقت الظهرين ينتهي بغروب الشمس أو بأذان المغرب ؟

الجواب: إذا لم يكن غروب الشمس مقطوعاً به لاحتمال اختفائها خلف العمارات أو الجبال فيمكنه تأخير صلاة الظهر والعصر إلى زوال الحمرة من جهة المشرق, وإذا كان الغروب قطعياً فالاحوط وجوباً عدم تأخير الصلاة إلى ما بعد الغروب القطعي ولو صلاها في ذلك الوقت فلا يقصد الاداء أو القضاء .

السؤال 32: سؤالي يتعلق بالصلاة حيث اني في السابق وعن جهل مني بالحكم كنت لا اكبر تكبيرة الاحرام في بداية الصلاة ، ولكني لا اترك التكبير في اثنائها او قبلها .. وبعد تمكني من الحصول على الرسالة العملية كنت في بعض الاحيان اكبر تكبيرة الاحرام بعد الاقامة بصوت خافت غير مسموع .. فهل صلاتي باطلة ؟.. وما هو حكم الاعادة اذا كنت لا اعرف عدد المرات التي قمت بذلك ؟.. فهل يكفي ان يحصل لدي الاطمئنان بذلك ام لها حكم آخر ؟

الجواب: كل صلاة لم تكبر فيها تكبيرة الإحرام فهي باطلة ويجب قضاؤها ، وتصح ما كان بإخفات ، وإذا لم تعلم مقدار الصلاة الباطلة كفاك ان تقضي المقدار الذي تعلم انه باطل ، ولا يجب في المقدار المشكوك .

السؤال 33: إذا كنت على جنابة ولا اعلم بها فدخلت المسجد وصليت وأكلت وشربت فما هو حكمي ؟

الجواب: عليك قضاء ما صليته بجنابة .

السؤال 34: باختصار شديد أنا اُعاني من مرض السكر ولا أستطيع الغسل في الماء البارد ، ولعب بي الشيطان في منتصف الليل ولردائة حظي لم يكن هناك ماء ساخن فأجلته إلى الصبح ، وفي الصباح لم أستيقظ مبكراً ونفذ الماء بسبب الغسيل للملابس .
ماذا حكمي ؟ وهل عليّ شيء ؟

الجواب: لا شيء عليك إلاّ قضاء الصلاة .

السؤال 35: شخص بلغ بالإحتلام وكان يعتقد بأن ما يخرج بولاً فكان لا يغتسل عن جهل ، وكان لا يمكنه التعلم لصغره أي لم يكن مقصراً ، وظل على ذلك فترة من الزمن ، وبعد ذلك أدرك أن ذلك إحتلاماً يوجب الغسل . فهل يعيد جميع صلواته ويقضي صيامه ؟

الجواب: إذا ثبت له قطعاً إنه كان يخرج منه المني وجب قضاء الصلوات دون الصيام . وليعلم أن هناك رطوبات أخرى تخرج في حالة الشهوة وغيرها ، وليست بحكم المني .

السؤال 36: من كان يقرأ سورتي الفيل او قريش من غير ان يضمهما وهو جاهل بالحكم فترة من الزمن ، ثم عرف الحكم .. فما هو صلاته ؟

الجواب: لا يجب القضاء إذا كان جاهلاً قاصراً ، اي معذوراً في جهله ، وإلا فألاحوط وجوباً القضاء .

السؤال 37: لم يستطع أحد الاشخاص ان يصلي الصبح في وقته ، فصلاها قضاء وقت صلاة الظهر ، وبعد فراغه من صلاته ( صلاة العصر ) راوده شك انه .. هل صلى صلاة الصبح ام لا ؟.. فماهو الحكم ؟ هل يعيد الصلاة ام ماذا ؟

الجواب: يعيدها لو لم يكن شكه عن وسوسة .

السؤال 38: لو أن شخصاً لا يقوم بعملية مسح الرأس وتثبيت القدمين ، أو تثبيت القدمين فقط في الوضوء لجهله بأن الوضوء ينتهي بانتهاء غسل اليد اليمنى مثلاً .. فما حكم صلاته في مفروض السؤال ؟.. وهل هناك فرق بين الجاهل القاصر أو المقصّر ؟

الجواب: صلواته باطلة وعليه قضاؤها بالمقدار المتيقن ، ولا يختلف فيه الجاهل قاصراً كان أو مقصراً عن العالم العامد .

السؤال 39: ما حكم من صلى وبعد الصلاة وجد في لباسه الداخلي لون هو من فضالة البراز ، مع العلم من أنه عمل بالخرطات التسع قبل الوضوء ؟

الجواب: الاستبراء بالخرطات لا يؤثر على البراز . ومهما كان فإن لم يعلم بخروج البراز قبل الصلاة وبعد الوضوء صحت صلاته وإلا وجبت إعادتها .

السؤال 40: ما حكم من كان يخطأ في قراءة سورة الفاتحة في الصلاة لمدة 50 سنة ، واليوم هو في عمر السبعين هل يقضيها أو يوصي بها من بعده أو لا شيء عليه ؟

الجواب: إذا كان معتقداً صحة قراءته فلا قضاء عليه .

السؤال 41: إذا مرّ على بلوغه فترة ولا يعلم بوجوب الغسل عند الجنابة أو لم يكن يعلم كيف يغتسل فما حكم الصلوات التي صلاها خلال تلك الفترة ؟

الجواب: عليه قضاؤها ، إلا إذا كان قد اغتسل غسلاً آخر شرعياً كغسل الجمعة فإنه يجزي عن غسل الجنابة .

السؤال 42: امرأة كبيرة في السن أصبحت في وضع لا تعي شيئاً من تصرفاتها إلى درجة أنها لا تفرق بين الطهارة والنجاسة ، وأصبحت لا تؤدي العبادات على الوجه المطلوب .. فهل في مثل حالتها يسقط التكليف عنها ، فلا تطالب بالصلاة والصيام ، أم أنها مطالبة بقضاء الصلاة والصدقة عن الأيام التي لم تصمها ، علماً بأن حالتها المادية لا تسمح لها بالتصدق .. فماذا يترتب عليها فيما يخص الصلاة والصيام ؟

الجواب: لا شيء عليها ، ولا يجب القضاء عنها .

السؤال 43: اذا كانت امرأة لا تقول: ( اللهم صلي على محمد وآل محمد ) في التشهد لأنها تعلمت الصلاة هكذا، وبعد علمها بوجوب ذلك بدأت تقول: الصلاة على محمد وآله ، ولكنها تنسى في بعض الصلوات .. فما حكم الصلوات التي تركت فيها هذا الذكر قبل علمها وبعد علمها ؟.. وهل هناك فرق في كونها قاصرة أو مقصرة ؟

الجواب: لا يجب القضاء إذا كانت جاهلة قاصرة ، أو تركته نسياناً ، وأما إذا كانت مقصرة وجب عليها القضاء .

السؤال 44: شخص في بداية بلوغه كان يصلي ، وهو مجنب ، ولا يعلم بحكم الغسل فقط يتوضأ .. فما حكم صلاته ؟.. وهل يعتبر قاصراً أم مقصراً ؟

الجواب: سواء كان قاصراً ام مقصراً ، فإن عليه قضاء صلواته ، الا ما صلاه بعد غسل مشروع، وإن لم يكن غسل الجنابة كما لو إغتسل للجمعة مثلاً .

السؤال 45: كنت أقرأ الفاتحة والسورة القصيرة في الصلاة ( بدون بسملة ) لعدة سنوات ، وبعد فترة تبين لي أن البسملة تعتبر جزء من السورة ، ولا تصح الصلاة بدونها .. فهل لسماحتكم التفضل علينا بالحكم في المسألة .. هل تجب اعادة الصلاة لعدة سنوات ؟

الجواب: یجب قراءة البسملة في الحمد ویجب علی الأحوط الإلزامي في السورة فيجب القضاء على الاحوط ، إلا إذا كنت جاهلاً قاصراً .

السؤال 46: إذا امتنع الولد الاكبر من قضاء ما على الميت من الصلاة .. فهل يجب على الولد الاصغر ؟

الجواب: لا يجب .

السؤال 47: في أثناء فترة الحيض قمت بطلاء أظافري بمادة شفافة وعازلة للبشرة ، وفي اليوم الأخير من الحيض أزلت تلك المادة ، وبعد عدة أيام من إنتهاء الحيض اكتشفت أن هناك بقعة صغيرة جداً في أحد أظافري لم تزل عالقة .. فما حكم صلاتي في تلك الأيام ؟

الجواب: يجب قضاؤها .

السؤال 48: ما هو حكم المصاب بالسكتة فلا يحس بشي ؟.. وهل يجب على الوصي قضاء صلواته حالها بعد موته ؟

الجواب: الصلاة ساقطة عنه ، ولا يجب القضاء .

السؤال 49: اذا لم يكن يغتسل بعد الاستمناء جهلاْ .. فما حكم صلواته ؟

الجواب: الصلوات باطله ، وعليه قضاؤها إلا ما صلاه بعد غسل مشروع ، وان كان مستحباً مثل غسل الجمعة حتى عروض الجنابة ثانية .

السؤال 50: اذا اخطأ المصلي في لفظ التشهد ، وقاله بهذه الصيغة : ( الحمدالله اشهد الا الله لا الله واشهد ان محمد عبده ورسوله ) .. هل هذه الصيغة مجزئة وتسقط الواجب؟

الجواب: غير صحيحة وغير مجزئة ، وعليه القضاء إلا إذا كان جاهلاً قاصراً ، أي معذوراً في جهله .

السؤال 51: رجل ياتي بغسل الجنابة في كل مرة يستحم بها حتى وإن لم يكن مجنباً ، ويصلي بدون وضوء ، ففي الحالات التي يكون فيها مجنباً تكون صلاته صحيحة إن شاء الله ، السؤال هو عن صلواته التي صلاها بدون وضوء ، وإنما اعتماداً على الغسل الذي اساساً كان بدون جنابة ؟

الجواب: يجب عليه قضاء كل صلاة يعلم بأنه صلاها كذلك ، ولايجب قضاء المشكوك .

السؤال 52: شخص صلى ما يقارب عشر سنوات لايتشهد فيها في الركعة الثانية جهلاً .. فما حكم صلواته تلك ؟

الجواب: إذا كان جاهلا قاصراً ، اي معذورا في جهله لم يجب القضاء ، والا وجب .

السؤال 53: ما هو حكم من تذكر بعد يوم ، أو يومين أنه كان جنباً ؟

الجواب: يقضى صلواته .

السؤال 54: رجل نام في الليل وجلس في الصباح ، وصلى الفرائض كلها ، ثم اتى ليسبح في الحمام ، فعندما خلع ملابسه رأى اثر المني عليه ، لكنه لم يحس بذلك في الليل عندما نام .. فما حكم صلواته التي صلاها .. هل هي صحيحة ، ام عليه اعادتها ؟

الجواب: عليه قضاء الصلوات التي يعلم أنه صلاها بجنابة .

السؤال 55: إذا كان الشخص يجهل ان الانزال يستوجب غسل الجنابة ، وقد صلى وصام لفترة .. فهل عليه قضاء الصلاة والصوم فترة جهله بالحكم ؟

الجواب: يجب قضاء الصلوات دون الصوم ، هذا إذا لم يتحقق منه غسل مشروع آخر ، ولو غسل الجمعة مثلاً ، وإلا فالصلوات الواقعة بعد ذلك الغسل وقبل جنابة اخرى صحيحة .

السؤال 56: هل المريض الذي يعيش في غيبوبة لمدة طويلة كيوم أو شهر أو 3 اشهر يجب عليه قضاء صلواته التي فاتته ، ام انه حكمه كحكم فاقد العقل ، ولا يجب عليه القضاء ؟ وكذلك من يغمى عليه قبل حلول وقت الصلاة بدقيقة ، ثم يصحو من الاغماء بعد انتهاء وقت الصلاة .. هل يقضي هذه الصلاة ، ام لا ؟

الجواب: لا يجب قضاء الفريضة اليومية التي تفوت المغمى عليه ، إذا لم يكن الاغماء بفعله وإختياره ، وإلا وجب عليه القضاء على الأحوط لزوماً .

السؤال 57: لقد صليت لمدة شهرين في اتجاه القبلة معتمداً على سجادة الصلاة التي يوجد بها بوصلة ترشد الى اتجاه القبلة في المدينة التي فيها المصلي ، ولكن عندما استخدمت بوصلة لتحديد الاتجاهات وجدت اني اصلي في الاتجاه الخطأ .. ما حكم صلواتي في تلك المدة ؟

الجواب: لا يجب القضاء ما دام استخدام البوصلة كان صحيحاً ، ولكن اذا بلغ الانحراف حد اليمين واليسار ، أو كانت الصلاة دبر القبلة ، وكان الانكشاف في الوقت ، وجبت الاعادة .

السؤال 58: امرأة بقيت مدة من الزمن تصلي وتقضي من دون تشهد جهلاً ، وربما كان عن تقصير .. ما الحكم ؟

الجواب: عليها القضاء إذا كانت مقصرة ، ولا يجب إذا كانت قاصرة .

السؤال 59: إذا كان للشخص ولدين توأمين ، أحدهما أكبر من الآخر بدقائق قليلة مثلاً ربع ساعة ، وكان على الشخص صلوات قضاء لم يقضها حال حياته .. هل يجب على الولد الأكبر من أخيه بربع ساعة أن يقضي الصلوات ، أم أنه يجب تقسيم الصلوات بين الأخوين بالتساوي ؟

الجواب: يجب على الاحوط ان يقضيها الأكبر بربع ساعة .

السؤال 60: هل يجب على الابن الأكبر للميت أن يصلي صلوات أبيه ( القضاء ) ، في حال :
1 لو كان الميت تركها عمداً .
2 لو كان الترك بسبب النوم في مثل صلاة الصبح .
3 لو كان الترك بسبب التهاون .

الجواب: لا يجب في الأول والثالث ، ويجب في الثاني إذا تمكن الأب من قضائه ولم يقضه على الأحوط وجوبا .

السؤال 61: 1 عندما اتممت السادسة عشر ، وتأكدت من بلوغي إنتابني الشك .. هل بلغت عندما كنت في الرابعة عشر أو في الخامسة عشر ، وكنت في ذلك الوقت اجهل بالاحكام الشرعية ، مثل الغسل والصلاة والصوم ، فصرت اشك بين ستة أشهر أو سنة ، الان ماذا عليّ فعله .. هل اقضي كل الصلوات مع الغسل مثلاً أم كيف ؟.. وكيف أقضيها ، وبأي نية ؟ الان صار عمري تسعة عشر سنة ؟

الجواب: لا يجب عليك القضاء ، وينبغي لك قضاء ما تحتمل فواته .

السؤال 62: منذ مدة وأنا اصلي صلاة الفجر قبل موعدها ، ظناً مني بدخول الوقت ، فما حكم صلاتي بعد ان علمت بذلك ؟

الجواب: إذا تيقنت ان صلاتك كانت قبل الفجر ، فعليك القضاء .

السؤال 63: ذهبت إلى بيت خطيبتي بعد أن عقدت عليها ، عند المداعبة أجنبت ، تأخرت في بيت خطيبتي الى أن جاء موعد صلاة الصبح ، ولا توجد معي ملابس لكي أقوم بالغسل ، وإنّ بيتي بعيد ففي الأثناء قمت بالتيمم لكي اصلي ، لكي لا تطلع الشمس .. ما حكم صلاتي في هذه الحالة ؟

الجواب: إذا كان تيممك عند ضيق الوقت فصلاتك صحيحة ، ولا قضاء عليك .

السؤال 64: ذهبنا في رحلة إلى البحر ، وعندما أردنا أن نصلي صلاة الظهر والعصر كانت لدينا بوصلة ، وأنا أشك أننا استعملناها بشكل صحيح .. هل نعيد الصلاة أم لا ؟

الجواب: لا تجب الإعادة مع الشك بعد الفراغ .

السؤال 65: لا تجب الإعادة مع الشك بعد الفراغ .

الجواب: تقضيها جميعاً كما فاتتك .

السؤال 66: ما حكم الصلاة إذا اديتها وانا على جنابة ، ولم اعلم ذلك إلا بعد خروج وقت الصلاة ؟

الجواب: باطلة يجب قضاؤها .

السؤال 67: ما حكم من لا يأتي بالتشهد الأول في صلاة الظهرين والعشاءين منذ تعلمه الصلاة إلى هذا اليوم ، جهلاً منه بوجوبه أو بأصل مشروعيته ، وقد بقي على هذه الحال سنين عدة ؟

الجواب: يعيد صلواته إلا إذا كان تركه لجهله بوجوبه جهلاً قصورياً ، أي يكون معذوراً في جهله فلا تجب الاعادة .

السؤال 68: في اول سنة تقريباً من بلوغي كان يخرج المني مني ، واصلي واصوم بدون ان اغتسل ، وكنت جاهلا في الحكم .. هل صلاتي وصومي صحيحة ؟

الجواب: تقضي صلواتك التي اديتها بعد حدوث الجنابة حتى صدور غسل مشروع منك ولو كان مستحباً ، مثل غسل الجمعة وليلة القدر ، واذا شككت في العدد يكفيك قضاء المتيقن ، ولا يجب قضاء المشكوك ، ولا يجب قضاء الصوم إلا اذا كنت متردداً في مفطرية الجنابة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى