الصلاة _ أحكام القضاء

أحكام قضاء صلاة الآيات

السؤال 1: قد أخبرني أحد أصدقائي بأن الشمس قد كسفت والقمر قد خسف من قبل بضعة شهور وهو لا يعلم ان كان الكسوف او الخسوف كلي أو جزئي ، فهل يجب علي قضاء صلوات الخسوف والكسوف الآن وأنا قد علمت بذلك هذه الأيام فقط ؟

الجواب: يجب القضاء اذا كان كلياً ولا يجب اذا كان جزئياً ولا يجب الفحص حينئذ.

السؤال 2: قبل فترة من الزمن ، حدث الخسوف الكلي للقمر عندنا ، ولكني لم أعلم بذلك حين حدوث الآية ، وقد كان علمي ، بعد مضي عدة أيام من الخسوف.. فكيف تكون نية صلاة الآيات الآن ( قضاءً أم أداءً أم عما في الذمة أم ماذا) ؟

الجواب: يجب القضاء .

السؤال 3: بالنسبة لصلاة الآيات التي مضت ولم أؤدها ، وكنت جاهلاً بالحكم ولا اعرف عددها .. فهل اصليها ؟

الجواب: في مورد الخسوف والكسوف إذا تركتها او علمت بأنك صليتها غير صحيحة ، فعليك قضاء المتيقن ولايجب قضاء المشكوك ، والأحوط وجوباً الاغتسال قبل القضاء فيما اذا كان الاحتراق كلياً .

السؤال 4: حصل خسوف للقمر قبل غياب الشمس ، ولكن لم ير منه إلا جزء في دقائق قليلة بعد غروب الشمس ؟.. فهل تجب الصلاة ؟.. وما حكم من علم به بعد الانجلاء في هذه الحالة المذكورة ؟

الجواب: تجب الصلاة على من علم بذلك ، ولايجب القضاء مع عدم العلم إلا إذا كان الخسوف كلياً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى