الصلاة _ أحكام الجماعة

أحكام صلاة الجمعة

السؤال 1: متى يشترط دخول العدد (غير الإمام طبعاً) المعتبر في التلبس بصلاة الجمعة والعيدين؟

الجواب: يشترط ذلك في بدو الصلاة .

السؤال 2: ماهي شروط صلاة يوم الجمعة ؟ اي بمعنى ماهي الشروط الواجب توافرها للمأموم لصحة الصلاة خاصة وانني اتكلم عن بلدي البحرين ؟ هل هي واجبة ام مستحبة ام ماذا ؟

الجواب: لا تجب صلاة الجمعة تعييناً ، وإنما تجب تخييراً بمعنى كفايتها إذا اقيمت بشرائطها عن صلاة الظهر .. بل هي أفضل من الظهر ويعتبر وجوبها اجتماع خمسة أشخاص على الأقل أحدهم الأمام واجتماع شرائط الإمامة فيه كالعدالة وصحة القراءة وشرائط اخرى مذكورة في منهاج الصالحين .

السؤال 3: متى يجب الابتداء بالخطبة في صلاة الجمعة بحيث اذا آخرها عنه لم تصح الجمعة وتتعين الظهر؟

الجواب: وقت الجمعة اول الزوال عرفاً والاحوط وجوباً ان يبتدأ الامام حينه بالخطبة .

السؤال 4: إذا بدأ الامام بخطبته أول الزوال فكم يجوز له ان يستمر بها ؟

الجواب: على الامام ان يأتي بالخطبة بالمقدار المتعارف .

السؤال 5: إذا أخر الجمعة عن وقتها فهل يحق الاتيان بالظهر جماعة؟

الجواب: لا مانع منه .

السؤال 6: ان صورة الركعة الثانية لصلاة الجمعة كما تعلمون هي : الركوع بعد القراءة ، فقنوت ثم هوي للسجود . ونظرا لتعود المصلي في الصلوات اليومية بالركوع بعد القنوت ، فهناك احتمال ان ينسى فيركع بعد القنوت مرة ثانية وبذلك يركع مرتين سهواً ، فاذا فرضنا ان ذلك حدث فعلاً فما هو الحكم في الحالات التالية :
أولاً : إذا حدث ذلك من الإمام ( أي ركع مرة ثانية سهوا بعد القنوت ) لكنه انتبه وهوى للسجود بعد ان ركع فعلاً .
1 ما حكم صلاة الامام ؟
2 فاذا بطلت هل يقطعها ؟ وكيف يعيدها جمعة أم ظهراً ؟
ثانياً : إذا حدث ذلك من المأموم ( أي ركع مرة ثانية سهواً بعد القنوت ) لكنه رأى ان الجماعة هوت للسجود فهوى معها ( بعد ان ركع ) .
1 هل تبطل صلاته ؟
2 فإذا بطلت هل يقطعها ويعيدها ظهراً ؟
ثالثاً : إذا حدث ذلك من الإمام كما في الفرض ( اولاً ) لكن لم ينتبه الى ذلك سوى القلة من المأمومين في الصف الأول ( كان ركع لكنه انتبه قبل أن يباشر في ذكر الركوع أو انتبه في بداية مباشرته لذكر الركوع ) ولم يخبر الإمام المأمومين بما حدث ؟
1 ما حكم صلاة الإمام ؟
2 ما حكم صلاة المأمومين الغافلين عما حدث ؟
رابعاً : هل اتيان صلاة الجمعة بهذه الكيفية واجب ؟ ام انه بالإمكان اتيان الركعة الثانية للجمعة كالركعة الاولى بأن يقدم القنوت على الركوع وبذلك نتجاوز احتمالات حدوث المشار اليها آنفاً ؟

الجواب: أولاً :
1 تبطل على الأحوط .
2 يجوز قطعها ويجوز اتمامها واعادتها ظهراً لان الجمعة ينتهي وقتها بذلك .
ثانياً :
1 تبطل على الاحوط .
2 يجوز القطع أوالإتمام والإعادة ظهراً .
ثالثاً :
1 تبطل على الاحوط .
2 تصح صلاتهم .
رابعاً : لا يجب ذلك فالقنوت مستحب فيمكن تركه .

السؤال 7: عندنا رجل دين متجزئ وهو كما أعرف لا يُقلِد ويصلي الجمعة بنا, فهل في هذه الحالة الصلاة صحيحة أي هل يجب عليّ اعادة هذه الصلاة أما لا ؟

الجواب: إذا اجتمعت شرائط صحة صلاة الجمعة صحت ولا تجب الاعادة .

السؤال 8: هل يجوز للمسافر ان يكون إماماً في صلاة الجمعة ؟

الجواب: يجوز .

السؤال 9: ورد في رسالتكم العملية أن من شرائط وجوب صلاة الجمعة أن يكون مقيمها الإمام عليه السلام أو نائبه بالإطلاق ، فإن كان الحاكم الشرعي نائباً عن الإمام ، فهل تجب الصلاة خلفه إن توافرت الشرائط الاُخرى ؟

الجواب: المراد بالنائب النائب الخاص ، ولا تشمل نيابة الحاكم الشرعي .

السؤال 10: إذا تأخرت الخطبة في صلاة الجمعة نصف ساعة بعد الزوال أو أكثر, فما الحكم ؟

الجواب: يجوز له الاتيان بها لکن لا تجزئ عن صلاة الظهر اذا تأخرت الصلاة عن اوائل الزوال عرفاً .

السؤال 11: هل يجوز الابتداء بالخطبة قبل الزوال ؟

الجواب: لا يجوز على الاحوط وجوباً .

السؤال 12: ما هو رأيكم في مسألة الجمع بين صلاتي الجمعة والعصر حيث سمعت من أحد علماء أهل الخلاف بأن ذلك غير وارد في سنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ؟

الجواب: يجوز الجمع كالجمع بين الظهرين في سائر الأيام ، وأئمة أهل البيت عليهم السلام أعرف بسنة جدهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ممن يتبعهم العامة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى