الصلاة _ أحكام الجماعة

الاتصال في صلاة الجماعة

السؤال 1: لو صلى المكلف صلاة المغرب مثلاً في الصف الأول، وكان بقية المأمومين في جانبين يصلون فرض العشاء، وبعد انتهاء‎ ‎من المغرب التحق مباشرة بالإمام لصلاة العشاء، فهل هذا الإنقطاع بصلاة المغرب للدخول في صلاة العشاء مؤثر على‎ ‎جماعة الصف المتصل به؟.. وكيف صلاتهم لو كان يصلي احتياطاً بين الجمع والتمام، كأن كان يصلي الفرض نفسه ولكن‎ ‎احتياطاً؟‏‎

الجواب: نعم تبطل جماعتهم بالانقطاع ، وكذلك في المورد الثاني على الاحوط .‏‎

السؤال 2: السؤال عن الاتصال بالإمام في صلاة الجماعة ، ماالمقصود به ؟ وهل تتأثر صلاة المأموم بمن أمامه ؟ وهل وجود طفل أو إنسان أصم (لا يسمع ) يؤثر على صلاة المأموم إذا كان ذلك الطفل أو ذلك الأصم هوالذي يصل المصلي بالجماعة . وهل موضع المصلي في الصف الأول أو غيره له خصوصية في هذا الموضوع ؟

الجواب: المعتبر ان يكون الماموم متصلاً بالامام من امامه او احد جانبيه وأن يحتمل صحة صلاة الواسطة ، فإذا علم بطلان صلاته ولم يكن للمأموم واسطة غيره كان منفرداً ، ولايضر الطفل إذا كان مميزاً واحتمل صحة صلاته ، ولادخل للصمم في صحة الصلاة والفرق بين الصف الاول وغيره ان الواسطة في الصف الاول من جهة واحدة فقط .

السؤال 3: اذا كان هنالك حاجز بين الامام والمأموم وكان هذا الحاجز من خشب مخرم اي يمكن رؤية الامام من خلاله كما ويمكن اجتياز الحاجز من فوق فهل يجوز الصلاة مأموما في هذه الحالة ؟

الجواب: لا يجوز الائتمام معه .. ولا بأس بالحائل القصير كمقدار شبر ونحوه.

السؤال 4: مسجد مكون من ثلاثة طوابق ، هل هناك مانع في ائتمام المصلين في الطابقين الثاني والثالث بالإمام الذي يصلي في الطابق الأول ، من ناحية اعتبار وحدة مكان الاجتماع ؟

الجواب: تختلف المباني في ذلك والمناط صدق عنوان الجماعة الواحدة عرفاً وان لا يكون بينهم وبين الصف الذي يتقدمهم حائل وان لم يكن مانعاً من المشاهدة فالزجاج حائل وكذا يعتبر ان لا يكون العلو بحيث يمنع من صدق وحدة الجماعة أو الاتصال .

السؤال 5: اذا كان امام الجماعة فى الركعة الأولى من صلاة العشاء ، وأنا سأصلي صلاة المغرب . فهل يجوز لي أن ألتحق بصلاة الجماعة فى الصف الأول ؟ وهل سأكون قاطعا لصلاة المصلين فى هذه الحالة ؟

الجواب: ينفرد من يتصل بواسطتك في جلوسك لتشهد الركعة الثالثة .

السؤال 6: هل يضر الفصل بغير المؤمن او بالجالس او بالصبي في الجماعة ؟

الجواب: الجالس حائل في الجماعة ولابأس بالفصل بغير المؤمن اذا كانت صلاته صحيحة على مذهبه ولا يضر الفصل بالصبي المميز مالم يعلم بطلان صلاته .

السؤال 7: لدينا مكان للعبادة والصلاة جماعة رجال ونساء ، ونضع ستارة في الجهة اليسرى من الامام لفصل جانب النساء ، ويتم اتصال النساء بالصف الاول من الجماعة عبر الستار..فهل من الواجب وضع فاصل او فراغ في الستار بحيث يتمكن الصف الاول من النساء رؤية الامام؟..وهل ان الفصل الكامل وعدم تمكن رؤية الامام يخل بجماعة النساء؟

الجواب: لا يضر عدم الرؤية بجماعة النساء إذا كان إمامهم رجلاً .

السؤال 8: اذا كان هناك مسجد مكون من طابقين ,علماً ان الطابق الثاني يقع فوق الاول مباشرةً, فما حكم صلاة المصلين في الطابق الثاني ,علماً انهم فوق الامام مباشرة ؟ وعلى فرض صحة صلاتهم إلا يعتبر الارتفاع فاصلاً ؟

الجواب: لا مانع من الصلاة في الطابق الفوقاني اذا كان المكان واحداً والصفوف متصلة وليس بينها حائل ولا يصح الاقتداء لمن هو فوق الامام مباشرة .

السؤال 9: في صلاة الجماعة ، إذ كبر امام الجماعة تكبيرة الإحرام ، ولكن من يقف خلفه أو عن يمينه أو يساره ، لم يكبر، ولكنه كان متهيئا للصلاة .. فهل يجوز لمن يقف خلفهم ، أن يكبروا اذا لم يتصلوا بالإمام ؟

الجواب: يكفي التهيؤ.

السؤال 10: ما حكم سماحتكم في الصف المسمى بالجناح اذا كان في المكان زحمة واقيم صف بمحاذاة الامام تماما على يمناه ويسراه ؟.. وهل هناك شروط لابد من مراعاتها في الموضوع ؟

الجواب: من شرائط صلاة الجماعة ان لايتقدم المأموم على الامام في الموقف ، والاحوط وجوباً ان لايحاذيه في الموقف ايضاً بل يقف متأخراً عنه ، الا فيما اذا كان المأموم رجلاً واحداً ، فانه يجوز له الوقوف بحذاء الامام .

السؤال 11: ما معنى التهيؤ لتكبيرة الإحرام في صلاة الجماعة ؟.. وهل يعتبر وقوف المأموم تهيؤاً ، فيصح أن يكبر من اتصل به بعد أن كبر الإمام أو لا ؟

الجواب: التهيؤ هو الاستعداد فقد يصدق على الوقوف وقد لا يصدق كما لو كانوا يتكلمون مع بعض .

السؤال 12: إذا تعمد شخص وصار حائلاً في الصف الأول بين بعض المأمومين والإمام فهل يأثم بذلك ؟

الجواب: نعم .

السؤال 13: بينما انا اصلي فرض العشاء خلف الامام في الركعة الثالثة ، تبين لي ان المصلي الذي امامي والأثنين الذين على جانبي يصلون المغرب ، فجلسوا للتسليم .. فما حكم صلاتي ؟ هل انقطع عن الجماعة ؟ وما حكم صلاتي ؟

الجواب: يكفي في الاتصال من يكون على جانبي الذي امامك اذا لم يكن الفاصل كثيراً ، وعلى كل حال فصلاتك صحيحة .

السؤال 14: 1 ما هي أقصى مسافة يجوز تركها بين آخر صفوف الرجال وأول صفوف النساء في صلاة الجماعة ؟
2 لو أقيمت صلاة الجماعة في مسجد كبير بعدد قليل من صفوف الرجال ، وكانت المسافة بين آخر صفوف الرجال وأول صفوف النساء اللواتي يصلين في آخر المسجد في الطابق العلوي تزيد على عشرة أمتار .. فهل تصح جماعة هؤلاء النساء ؟.. وما هو أقصى مسافة يجوز تركها في مثل هذه الحالة بحيث تصح جماعتهنّ ؟

الجواب: 1 لا يجوز الفصل بما ينافي في اتصال الصفوف .
2 لا تصح الجماعة .

السؤال 15: هل يعتبر وجود الحائل بين النساء والرجال في الجماعة ؟

الجواب: اذا كان موقف النساء متأخراً عن الرجال ، ولم يكن خوف الوقوع في الحرام فلا يعتبر، وان كان وجوده اولى مطلقا .

السؤال 16: إذا لم يستقر المصلي بحيث يرفع رجله عن الأرض ، أو يرفعها قليلاً أو يزحزحها ، وكان المصلي ممن أتصل به للإمام .. فما حكم صلاتي ؟

الجواب: لا يضر ذلك بصلاتك .

السؤال 17: كنت اصلي في الطابق العلوي للجامع ، وكان مكان الاتصال بالامام شباك إرتفاعه متر مع وجود محل فوق الشباك لا يوجد فيه حائل :
1 هل يعتبر حائلا ؟
2 إذا كنت عالماً به من قبل ، ثم صليت ساهياً لإن من قبل كنت أقلد مرجعا فتواه على الاحوط الشبابيك حائل .. فما حكم صلاتي ؟

الجواب: يشكل صحة الاقتداء .

السؤال 18: اجبتم بأن وجود شخص واحد لا يصلي ، وانما جالس في الصف الاول من صفوف الجماعة يعد حائلاً .. فماذا لو كان في الصف الاول من اعرف ان وضوءه باطل .. فهل يعد أيضاً حائلاً ؟

الجواب: إذا كان وضوؤه باطلاً واقعاً ، كما لو لم يغسل المقدار الواجب ، أو ان لا يمسح المقدار الواجب فهو حائل ، واما اذا كان الاخلال بشيء لا يوجب الاخلال به بطلان الوضوء ، إذا كان عن جهل قصوري ، كما لو كان يمسح برطوبة جديدة ونحو ذلك ، فلا يعد حائلاً .

السؤال 19: عندما أدخل المسجد لكي أصلي جماعة خلف الإمام ، ألتحق بالصفوف التي تلي الإمام بينما الصف الأول غير مكتمل .. ما حكم هذا العمل .. وهل يؤثر على الصلاة جماعة ، أم ماذا ؟
وإن كان يؤثر .. لماذا لا يتكلم الإمام عن تلك المسألة ، أم لا يجب عليه ذلك ؟

الجواب: لا يؤثر ما دام هناك واسطة إتصال بالإمام .

السؤال 20: بناء على رأيكم ان الشخص الواحد في الصف الأول من صلاة الجماعة يعد حائلاً إذا لم يكن يصلي .
السؤال الاول : هل يعد الذي يصلي بنية الفرادى وافعاله من قيام وسجود وغيرها متوافقة مع الامام وبقية المأمومين .. هل يعد حائلاً أم لا ؟
السؤال الثاني : هل يعد الشخص الذي ليس بمجنون ، وانما ليست لديه حواس بحيث بعض الأحيان يقوم عند الانتهاء من الفرض الأول إعتقاداً منه انه إنتهى تمام الفرضين ، والحال ان هذا الشخص يتابع مع الإمام ويواصل معه في صلاته بدون نقص؟

الجواب: 1 يعد حائلاً .
2 لا يعد حائلاً إذا كان ملتفتاً للصلاة .

السؤال 21: هل يصح في صلاة الجماعة الائتمام بإمام الجماعة على جانبيه فيما يعبر عنه بالجناح ؟

الجواب: يجوز بل هو الأفضل إن المأموم واحداً ، حيث يستحب له ان يقف على يمين الإمام وإلى جانبه .

السؤال 22: هل يجوز التكبير حالما يكبر الإمام في صلاة الجماعة ، أم الانتظار حتى يكبر الذي يلي الإمام ؟

الجواب: أمّا الأقوال فلا تجب المتابعة فيها فيجوز التقدّم فيها والمقارنة، عدا تكبيرة الإحرام فإنّه لا يجوز التقدّم فيها على الإمام بحيث يشرع فيها قبله أو يفرغ منها قبله بل الأحوط وجوباً عدم المقارنة فيها. ولا تقدح حيلولة بعض المأمومين عن بعضهم وإن لم يدخلوا في الصلاة إذا كانوا متهيّئين لها.

السؤال 23: اذكر حكم صلاة الصفوف في الجماعة ، اذا انفض بعضها قبل اتمام صلاة الجماعة؟

الجواب: ينفرد من كان واسطة اتصاله قد انهى صلاته او انفرد .

السؤال 24: صلاة المرأة جماعة مع وجود حاجز يحجزها عن الرجال المصلين .. هل يجب على الرجال او يكونوا ملاصقين او قريبين من الحاجز او الستارة التي تحجز الطرفين عن بعضهم لتكون صلاة النساء جماعة صحيحة ، او يكفي سماع الصلاة؟

الجواب: نعم لابدّ من النساء أن يحرزن الاتصال بالجماعة . ولا بأس بالحائل بينهما وبين بقية المأمومين من الرجال ، مع كون الإمام رجلاً شرط ان تتمكن من المتابعة بان تكون عالمة بأحوال الامام من القيام والركوع والسجود ونحوها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى