الصلاة _ أحكام المسافر

أحكام قصد الإقامة في السفر

السؤال 1: المسافر إذا نوى الإقامة في بلدٍ ما وكان يتصور انها تتم عصر يوم العاشر ، أو وصل الظهر واعتقد انها تتم يوم العاشر ولو علم أن العشرة لا تتم الا يوم الحادي عشر او بعد نهار العاشر لما تردد في البقاء ، فإذا سافر طبقاً لهذا التصور فما حكم إقامته وصلاته وصومه ؟

الجواب: وظيفته القصر ولكن إذا أتم وصام جهلاً بالحكم فلا يجب عليه القضاء .

السؤال 2: اذا خرج ناوي الاقامة عشرة ايام الى ما دون المسافة لفترة قصيرة ، ولكن كان المكان الذي ذهب اليه يُعدّ مدينة اخرى فهل ينافي هذا قصد الاقامة ام لا ؟

الجواب: لا ينافي .

السؤال 3: أريد أن أستفسر عن صلاة القصر حيث انني ذاهب لزيارة الإمام الرضا عليه السلام والمكوث في مشهد المقدسة لمدة أربعة عشر يوماً , هل الصلاة تكون قصرأ ؟ وإذا صليت في الحرم الرضوي هل أصليها قصراً ؟ وماذا إذا صليت صلاة الجماعة في الحرم ، حيث يصلي الإمام صلاة كاملة ، هل أصلي معه أم أقصر في الصلاة ؟

الجواب: إذا قصدت البقاء هناك عشرة أيام أو أكثر من دون ان تسافر اثناءها فصلاتك تامة اينما صليت في مشهد واذا كان من قصدك السفر في الاثناء الى ما يبلغ بُعده عن مشهد 22 كيلو متر ولو لمدة قصيرة بحيث لا تقصد البقاء في مشهد عشرة ايام من دون سفر فالواجب هو القصر وان صليت جماعة فتسلّم في الثانية مع الامام .

السؤال 4: في عام 1419 ه ذهبت من السعودية إلى سوريا لقضاء عطلة الصيف فترة لا تتجاوز عشرة أيام في سوريا ، وفي اليوم التاسع قررنا الذهاب إلى لبنان فترة قصيرة لا تتجاوز ثلاثة أيام وبعد ذلك رجعنا إلى سوريا ثم إلى السعودية .. وكنت في هذه السفرة اُصلي قصراً وقال لي بعض الاخوة أن اُعيد صلاتي في السعودية صلاة تمام ؟

الجواب: ما صليته هو الصحيح .

السؤال 5: سافرت إلى مدينة مشهد المقدسة لأبقى فيها مدة أسبوع ثم أزور مدينة قم المقدسة وأعود مرة اخرى إلى مشهد ، وحيث بدأت أصلي صلاة القصر لمدة أسبوع في مشهد ، ولم أجد حجز تذكرة لمدينة قم وبعد أن يئست بقيت في مشهد بقية الأسبوع الثاني وبدأت أصلي صلاتي الكاملة .. فماذا عن صلواتي السابقة القصر هل أعيدها ؟

الجواب: كان عليك ان تصلي ما بقي من الاسبوع الثاني أيضاً قصراً .. ومهما كان فلا شيء عليك فعلاً .

السؤال 6: أنا من أهالي المدينة المنورة ولدي إنتداب في مطار جدة لمدة خمسة عشر يوماً ، وسوف اسكن في منزل يبعد 14 كيلومتر عن المطار .
أولاً : ما حكم صلاتي وصيامي في هذه الفترة ؟
ثانياً : ما حكم تجولي في حدود جدة كاملاً حيث لا أخرج عن حدودها عرفاً ؟
ثالثاً : هل لي أن أزيد عن ( 22 كيلو متر ) من سكني الذي نويت الإقامة فيه ؟

الجواب: بما أنك تسكن في مكان وتعمل في مكان آخر فلا يمكنك قصد الإقامة في مكان واحد .. فيجب عليك أن تقصر في صلاتك وتفطر ثم تقضي .

السؤال 7: اذا كان الجندي لا يعلم كم يبقى في المعسكر.. فهل يجوز له أن ينوي الاقامة ؟.. وهل يحتاج ذلك الى اجازة بالاقامة من آمر المعسكر ؟

الجواب: لا يصح قصد الاقامة اذا لم یعلم انه سیبقی عشرة ایام.

السؤال 8: اذا نوى الجندي الاقامة عشرة ايام ، ثم نزل الى المدينة والتي تبعد عن محل اقامته اكثر 5|22 كم .. فما حكم صلاته :
أ اذا كان نزوله الى المدينة بأمر عسكري ؟ ب اذا لم يكن ذلك بأمر عسكري ؟

الجواب: اذا صح قصد الاقامة وجب التمام حتى بعد قصد السفر اذا كان ذلك بعد صلاة رباعية.

السؤال 9: اذا تصور خطأ انه يبقى عشرة ايام في مكان فصلى تماماً ، ثم انكشف له خطاه في الحساب .. فما حكم صلواته ؟

الجواب: لايقضي ما فات وقته ، ويعيد ما صلاه ووقته باق بعد على الاحوط وجوباً .

السؤال 10: اذا كان من قصده الاقامة عشرة ايام ولكنه يحتمل ان ياتيه واجب يدعوه للسفر .. فكيف يصلي ؟

الجواب: مع فرض وجود هذه الاحتمال لايتحقق قصد الاقامة .

السؤال 11: اذا نزل بلداً لاداء مهمة وعد الايام التي يبقى فيها للمهمة فتصورها عشرة ، فقصد الاقامة ، وبعد ذلك تبين له خطؤه في الحساب ، فما حكم صلواته الماضية ؟
وكيف يصلي في المستقبل مادام هناك ؟

الجواب: لا يجب عليه قضاء ما فات ، ويقصر في الصلاة الآتية . والأحوط وجوباً إعادة صاحبة الوقت حين الإلتفات اذا كان قد صلاها .

السؤال 12: المواعيد التي تضرب للسجين من قبل إدارة السجن أو القضاء مثل مواعيد زيارات الاهالي والمستشفى وجلسات المحكمة هل تعتبر قرينة شرعية يمكن الاعتماد عليها في مسألة تحديد مدة الإقامة في السجن ، بحيث لو جيء بالسجين إلى السجن في تاريخ معين ثم علم بأن موعد الزيارة مثلاً في التاريخ الفلاني ، فهل له أن يرتب أثراً على ما بين التأريخين بالنسبة للقصر والتمام فإذا كان ما بينهما عشرة أيام فأكثر أتم صلاته ، وإن كان أقل قصرها ؟

الجواب: يجوز الاعتماد على ذلك فيما لو علم أو أطمأن ببقائه إلى ذلك الوقت .

السؤال 13: من صلى فريضة تمام في محل الاقامة ثم عدل عن نية الاقامة فهل يبقى على التمام والصيام إلى ان يغادر المحل ، وهل يشترط ان تكون الصلاة رباعية ؟

الجواب: نعم يبقى على التمام والصيام إذا كانت رباعية .

السؤال 14: انا موظف حكومي كلّفت بالسفر للعمل مع فريق كامل من إدارتنا قبل رمضان بثلاثة أيام ، وأنا أعلم بانني لن اقيم (10) أيام ، ولكن سوف يدخل علينا شهر رمضان ونحن في السفر.. فما حكم صلاتي وصيامي في هذه الحالة ، علماً بانني على رأس العمل ؟

الجواب: تُقصر وتفطر .

السؤال 15: في حالة السفر اذا نوى الشخص الاقامة في بلد ما ، وقطع الاقامة لظروف ما ، ولم يكمل 10 ايام .. ما حكم صلاته خلال المدة المقضية وصيامه المستحب ؟

الجواب: صلاته وصومه صحيحان ، بل لو رجع عن قصد الاقامة بعد ان صلى رباعية بقصد الاقامة .. فصلاته ما دام هناك تامة ، وان نوى البقاء لصلاة واحدة .

السؤال 16: تستغرق رحلتي شهراً إلى سورية ، وخلال إقامتي فيها سنكون في منطقة بلودان وستكون تنقلاتي منها إلى مناطق كثيرة مثل إلى الزينبية ودمشق و لبنان ، وعدة مناطق بعيدة ولن تكون إقامتي في أحدها عشرة أيام حتى في منطقة بلودان التي سأكون مستأجراً بيتا فيها لمدة شهر مقيما فيها أكثر من عشرة أيام وسأكون متنقلاً .. فهل ستكون صلاتي فيها قصرا أم صحيحة ؟

الجواب: تقصر في كل المواضع ، إن لم تكن كثير السفر مع قطع النظر عن هذه الأسفار.

السؤال 17: اذا كنت مسافرا للعلاج ، ولم اعلم مدة ذلك العلاج لظرف ما ، ولجهل مني كنت اصلي قصراً مع اني مكثت حوالي الشهر ، ولقد عمل لي عملية وبقيت تحت المخدر مدة وبعدها شفيت والحمد لله وبعد ذلك قضيت الصلوات التي لم اصلها ولكن قصراً .. فما رأي سماحتكم ؟

الجواب: صلواتك صحيحة ، فإن وظيفتك القصر الى ثلاثين يوماً ، ثم تتم بعدها .

السؤال 18: ماذا عن الذي يقيم في منطقة تبعد عن موطنه الأصلي أكثر من المسافة الشرعية أكثر من عشرة ايام .. هل عليه القصر في صلاة ؟.. وماذا لو كانت المدة أقل من عشرة ايام ؟

الجواب: يقصر إذا لم يقصد الإقامة عشرة أيام ، ويتم إذا قصدها .

السؤال 19: المقيم في مكان عشرة ايام .. كم هو الوقت اذا خرج عن محل اقامته لحاجة ما خلال العشرة لا يضر في صدق الاقامة ، بحيث لا يخرج عن صدق الاقامة ؟

الجواب: إذا لم يقصد الخروج من أول الامر ، أي حين قصد الاقامة ، فلا يضر الخروج الى ما دون المسافة بعد أداء صلاة رباعية مهما طال الوقت وتكرر .

السؤال 20: في سفرنا إلى إيران هذا العام ، بقينا في مشهد مدة 15 يوماً في كل هذه الأيام كانت صلواتنا قصرا .. يقولون إن الصلوات تكون هكذا ، لأننا لا ننوي الإقامة ، ففي بعض الأيام كنا نرحل في الصباح أو العصر إلى مدينة تبعد البعد الشرعي وأكثر ، وثم نعود في الليل لنبيت في مشهد ، بهذا يقولون أنه لا يصدق علينا الإقامة ، مع أننا بتنا الخمسة عشر يوماً في مشهد .. فهل هذا صحيح ؟.. وماذا يجب فعله ؟

الجواب: نعم الحكم كذلك .

السؤال 21: إذا قصد الإقامة باعتقاد ان رفقاءه في السفر قصدوا الإقامة ، فتبين أنهم لم يقصدوها .. فما حكم صلاته ؟

الجواب: حيث ان اعتقاده ذلك داعياً له إلى ان يقصد الاقامة الشرعية ، فحكمه البقاء على التمام ان كان قد صلى رباعية تماماً .

السؤال 22: لو نوى عشرة أيام ، وخرج من صباح اليوم العاشر ، ولم يعد إلا بعد الظهر .. فما الحكم ؟

الجواب: لا يضر بالاقامة ما لم يقطع المسافة إذا لم ينو الخروج من البداية.

السؤال 23: من كان ناوياً للاقامة عشرة أيام في المقصد ، أو كان متردداً بين الاقامة والرجوع في أثناء العشرة ، أو عقدها على حصول أمر معين .. فما الحكم ؟

الجواب: ان نوى الاقامة عشرة أيام كاملة صلى تماماً ، واما إذا كان متردداً فصلاته قصر حتى يمضي عليه ثلاثون يوماً ، فيجب عليه بعدها ، وهكذا الحكم ان علق الاقامة على أمر مشكوك الحصول أو مظنونه ، نعم لو كان عازماً على البقاء ، لكن احتمل احتمالاً لا يعبأ به العقلاء حدوث مانع منها ، فلا يضر بالعزم .

السؤال 24: من قصد الاقامة في بلد أو موضع معين كالرياض .. هل يضره التجول فيها ولو كان خارجاً عن حد الترخيص ، إذا لم يخرج عن المسافة ؟ إذا خرج عن المسافة .. فما الحكم ؟

الجواب: إذا قصد الاقامة ، واستقر حكم التمام عليه باتيان رباعية تامة ، فما دامه لم ينشئ سفراً جديداً فانه يبقى على التمام ، وان تنقل فيما دون المسافة بما شاء ، وإذا كان من نيته ذلك حين قصد الاقامة فلا يعتبر فيه قصد عدم الخروج عن خطة سور البلد ، بل لو قصد حال نية الاقامة الخروج إلى بعض بساتينها ومزارعها ونحوها من حدودها مما لا ينافي صدق اسم الاقامة في البلد عرفاً جرى عليه حكم المقيم حتى إذا كان من نيته الخروج عن حدّ الترخص ، بل إلى ما دون الأربعة فراسخ إذا كان قاصداً للعود عن قريب بحيث لا يخرج عن صدق الاقامة في ذلك المكان عرفاً ، كما إذا كان من نيته الخروج نهاراً ، إذا لم يكن مستوعباً له ، فلا يضر قصد الخروج بعض النهار والرجوع ولو ساعة بعد دخول الليل بشرط عدم التكرر بحد تصدق الاقامة في ازيد من مكان واحد .

السؤال 25: رجل نوى الإقامة عشرة أيام في مكان خلال شهر رمضان .. فهل يستطيع ان يسافر بعد الزوال الى مكان آخر مسافة شرعية بحيث يبيت ليلة ، ثم يرجع في اليوم الثاني قبل الزوال ، أم يجب ان يبقى في مكان الإقامة عشرة أيام متتالية لا يتحرك من مكان الإقامة ، علماً انه عند سفره لم تتغير عنده نية الإقامة ؟.. وهل ينطبق ذلك في غير أيام شهر رمضان ؟

الجواب: إذا خرج الى مسافة شرعية ، ثم عاد فإن لم يقصد عشرة اُخرى لم يصح منه الصوم ، وعليه ان يقصر في الصلاة ، ولا يختص ذلك بشهر رمضان .

السؤال 26: ما شروط الاقامة ؟.. وهل يجب تعويض الفائت من نهار اليوم الأول بمقداره من اليوم الحادي عشر ؟

الجواب: شروط الاقامة مذكورة في الرسالة العملية ، ويجب تعويض الفائت من نهار اليوم الأول بمقداره من اليوم الحادي عشر.

السؤال 27: إذا كنت مستأجراً لغرفة في بلاد تكون وظيفتي فيها القصر ، اذا سافرت ثم رجعت الى الغرفة ، ولم أكن أعلم اني سأبقى عشرة أيام أو أقل .. فهل تكون وظيفتي القصر أم التمام ؟

الجواب: استئجار ملك في مكان لا يكون سبباً لوجوب التمام على المسافر ، وإنما يجب إذا كثر منه السفر ، أو أصبح المكان مقراً له فیقصر ما لم یعلم البقاء عشرة ایام.

السؤال 28: سافرت الى ايران وسكنت في مشهد المقدسة ، وكانت لدي نية منذ البداية ان ابقى فيها لمدة شهر أو أكثر ، فنويت الإقامة وصرت اصلي تماما ، وكنت أعلم منذ البداية انني سوف اخرج من مشهد الى الاماكن التي حولها ، وهي تبعد عنها أكثر من 30 كم مثل شانديز ، وحين اذهب الى هناك اظل فيها 8 ساعات تقريباً ، ولكني لم أكن أعلم متى سوف اخرج الى هذه الأماكن : هل قبل الايام العشرة الاولى أو بعدها ، وقد خرجت قبلها بالفعل .. فهل تبطل اقامتي في مشهد ؟

الجواب: لا تتحقق الاقامة مع هذه النية كي تبطل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى