الصلاة _ أحكام المسافر

أحكام الإعراض عن الوطن

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: انتقلت من مسقط رأسي الى بلد اخر واحتمال عودي اليه للسكنى فيه ضعيف جداً فما حكم صلواتي وصيامي اذا رجعت اليه لزيارة الاقرباء او لغير ذلك ؟
الجواب: يزول حكم الوطن بالخروج معرضاً عن السكنى فيه بمعنى الاطمئنان بعدم العود للسكنى فيه، وأمّا مع احتمال العود إليه لذلك احتمالاً معتدّاً به فيبقى على حكمه، فلو دخله بقصد الزيارة أو نحوها أتمّ في صلاته، ولا فرق فيما ذُكر بين الوطن الأصليّ والاتّخاذيّ.

السؤال ٢: اذا خرجت الزوجة إلى بيت زوجها فهل يعد ذلك اعراضا عن بلدها فاذا جائته زائرة قصرت صلاتها فيه ؟
الجواب: خروجها إلى بلد الزوج لا يعد اعراضاً عن بلدها الاصلي مالم يكن من نيتها عدم العود اليه كوطن ومقر أصلاً .

السؤال ٣: انتقلت من مسقط رأسي الى مدينة اُخرى تبعد حوالي ١٦٠ كم ولا يوجد لدي حالياً مأوى في مسقط رأسي ,وحيث أنني أحياناً أزور مسقط رأسي لأداء واجب ما ، فهل أصلي الصلاة كاملة أم أقصر؟
الجواب: تتم الصلاة ما لم تعرض عن وطنك الاصلي والمراد بالاعراض ان تنوي عدم اتخاذه مسكناً ابداً .

السؤال ٤: ما معنى الاعراض عن الوطن في وجهة نظركم ، وكيف يتحقق هذا الاعراض ؟
الجواب: الاعراض هو أن يعزم الإنسان ، على عدم إتخاذ ذلك البلد ، مسكنا له في جميع الأحوال.

السؤال ٥: شخص أعرض عن السكنى في مسقط رأسه ولكنه ندم على اعراضه.. فهل إذا رجع بنيته يعود الوطن وطنا له وهو لا يملك فيه دارا أو مزرعة ؟
الجواب: إذا عاد إليه ثانية وقصد التوطن فيه أو البقاء سنة ونصف سنة فصاعدا ، فبعد شهر يرجع مقراً له وفي الشهر الاول يحتاط بالجمع إن لم يقصد الإقامة الشرعية ، ولكن إذا كان ندمه في الايام الاولى فلا حاجة الى البقاء شهرا.

السؤال ٦: إذا لم يعرض عن وطنه الاصلي فقد يصادف أن يسافر إليه لزيارة الاهل أو الاصطياف ونحوها.. فهل يتم صلاته فيه ويصوم ؟
الجواب: إذا لم يعرض عنه فصلاته فيه تامة ويصوم.. والأعراض بمعنى أن يقرر بأن لا يعود اليه كمسكن ابدا ، والذهاب الى البلد للاغراض المذكورة لا ينافي الأعراض .

السؤال ٧: إذا أعرض عن مسقط رأسه ثم بدأ له بعد سنوات أن يعود إليه للسكنى فيه ، فهل يعود وطناً له بمجرد النية ؟
الجواب: إذا قصد البقاء فيه سنة ونصف فصاعداً فبعد شهر من سكناه يصبح وطناً له .

السؤال ٨: إذا قصد البقاء في مكان سنتين أو أكثر وبقي كذلك ثم خرج منه ولكنه لم يعرض عنه أي لم يقصد عدم السكنى هناك للابد فهل تنتفي الوطنية بمجرد الخروج وعدم بقاء علاقة له هناك ؟
الجواب: لا تنتفي الوطنية إلا بالإعراض ومع احتمال العود إليه احتمالاً معتدّاً به فيبقى على حكمه، فلو دخله بقصد الزيارة أو نحوها أتمّ في صلاته

السؤال ٩: هل بقاء عنوان الوطنية يكفي فيه عدم الاعراض ، ام لابد أن يحضر فيه كل مدة ويبقى فيه فترة ؟
الجواب: يكفي عدم الاعراض .

السؤال ١٠: إذا خرج رب الأسرة بأسرته من بيت أبيه الذي هو مسقط رأس الأسرة إلى بيت جديد يبعد مسافة ٢٣ كيلومترا ، وتردد الجميع إلى مسقط الرأس أسبوعيا يوما أو نصف يوم على الأقل لصلة الرحم وأمور أخرى .. فهل تحفظ هذه الزيارة الأسبوعية اسم الوطن للأسرة المهاجرة ، أم إن الوطنية تزول بذلك ؟
الجواب: الوطينة لاتزول ، إلا بالاعراض بأن يقصد الشخص أن لا يتخذ هذا المكان مسكناً له أبداً .

السؤال ١١: متى يتحقق الإعراض عن الوطن ؟.. وما هي حدود الإعراض ؟
الجواب: يتحقق الاعراض إذا عزم على عدم اتخاذه مسكناً أبداً .

السؤال ١٢: أنا شخص ولدت في مدينة الاحساء ، ثم انتقلت للعيش مع والدي في مدينة الدمام والتي تبعد عن الأحساء بحوالي (١٨٠) كيلو متر ، وأكملت دراستي هناك حتى تخرجت من الجامعة ، وأنا موظف الآن بالدمام ، وطوال هذه الفترة كنت أزور الأهل والأصدقاء بالأحساء اسبوعياً ، أو كل اسبوعين ، أو ثلاثة حيث اني غير معرض عن الاحساء ، واصلي الصلاة تامة وأصوم رمضان ، ولكن هذا العام سمعت من أحد العلماء أنه يجب عليّ أن اصلي قصرا وتماما ، وأن أصوم رمضان ، ثم أقضي الأيام التي مكثتها في الاحساء في هذا الشهر ، وذلك لأني بلغت سن التكليف ، وأنا أسكن في الدمام ؟
الجواب: ليس المراد بالإعراض ان لا تذهب الى وطنك الأصلي ، بل المراد ان تكون عازماً على عدم السكنى فيه أبداً ، ولا ربط له بسن التكليف ، فإن كنت عازماً على ذلك ، فيجب ان تصلي في الاحساء قصراً وتفطر ، وإن لم تكن عازماً ، فصلاتك فيها تامة وصومك صحيح ، ومع ذلك فما صليته فيها تماماً على فرض وجوب القصر صحيح ، حيث كنت جاهلاً بالحكم ، والصوم صحيح أيضاً .

السؤال ١٣: امرأة من البحرين قد تزوجت في المملكة العربية السعودية ، وهي تأتي في الشهر مرتين أو أكثر ، وتجلس أقل من عشرة أيام (كيوم أو يومين في بيت والدها) .. فما هي الوظيفة بالنسبة للصلاة ؟.. هل هي قصر أم تمام ؟.. وهل يعتبر في هذه الحالة بيت والدها وطناً أم لا ؟
الجواب: إذا لم تعرض عن وطنها ، بأن لم تنو عدم العود إليه للسكن أبداً فصلاتها فيه تامة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى