الصلاة _ أحكام المسافر

أحكام عامة حول صلاة المسافر

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: ما هو رأي سماحة السيد على السيستاني حفظه الله ورعاه ، فى صلاة القصر فى دولة الكويت ، مع اتصال جميع المبانى والمناطق ، حيث أن كل منطقة واخرى متصلة المبانى ، ولا يفصلها الا الشارع (اي الطريق المخصص للسيارات) بالرغم من اختلاف اسماء هذه المناطق ؟
الجواب: لا تقصر الصلاة ، إلا إذا قصد السفر بالمسافة الشرعية ٤٤ كيلو متراً أو٢٢ ذهاباً وإياباً ، باحتساب المبدأ آخر مباني البلد .

السؤال ٢: اذا نسي المقصر فأتم صلاته او ذكر بعد الركوع الثالثة او الرابعة فهل يجوز له ان يعدل بها الى القضاء عما في الذمة ام لا ؟
الجواب: لا يجوز بل تبطل صلاته ان استلزم زيادة ركعة بل وان لم يستلزم على الاحوط وجوباً .

السؤال ٣: ما حكم الزوجة التي تذهب وتجيء مع زوجها في مقر عمله ، فلو كان للزوج مقر عمل وهي تسكن معه فيه وتعود معه ايام العطل ونحوها ، فهل تتم الصلاة مثله ام لا ؟
الجواب: لا فرق بينهما .

السؤال ٤: سائق السيارة TAXI يعمل في ما دون المسافة ، فاذا إخذ يتردد في المسافة اتفاقاً ، مدة لا تزيد على شهر ، أو شهرين ، او ثلاثة أشهر ، ما حكم صلاته وصومه في الطريق والمقصد ؟
الجواب: حكمه القصر والافطار إلا مع طول المدة بحيث تعد السياقة فيما يبلغ المسافة مهنة له ولو خلال تلك المدة .

السؤال ٥: ما حكم من صلّى تماماً في مكان تجب الصلاة فيه قصراً ؟
الجواب: إذا صلّاها تماماً فإن كان عالماً بالحكم بطلت ووجبت الإعادة أو القضاء، وإن كان جاهلاً بالحكم من أصله – بأن لم يعلم مشروعيّة التقصير للمسافر أو كونه واجباً عليه – لم تجب الإعادة فضلاً عن القضاء. وإن كان عالماً بأصل الحكم وجاهلاً ببعض الخصوصيّات الموجبة للقصر مثل انقطاع الإقامة بالخروج إلى حدّ المسافة أو أنّ العاصي في سفره يقصّر إذا رجع إلى الطاعة ونحو ذلك فإن علم بالحكم في الوقت فالأحوط لزوماً إعادة الصلاة ولا يجب قضاؤها إذا علم به بعد مضيّ الوقت، وإن كان جاهلاً بالموضوع بأن لم يعلم أنّ ما قصده مسافة – مثلاً – فأتمّ فتبيّن له أنّه مسافة، أو كان ناسياً للسفر أو ناسياً أنّ حكم المسافر القصر فأتمّ، فإن علم أو تذكّر في الوقت أعاد، وإن علم أو تذكّر بعد خروج الوقت لم يجب عليه القضاء، وإذا أتمّ سهواً وغفلة حين العمل مع علمه بالحكم وعدم نسيانه وجبت الإعادة في الوقت والأحوط وجوباً القضاء إذا انتبه بعد الوقت.
السؤال ٦: من أتخذ مقراً له فلابد ان يبقى فيه مدة لا يصدق عليه أنه مسافر في ذلك المكان ..وقبل مضي تلك المدة عليه ان يحتاط بالجمع بين القصر والتمام , فما الحكم لو صلى في تلك الفترة تماماً اعتقاداً منه بأن هذا هو تكليفه ، فهل يجب عليه ان يقضي القصر المحقق للاحتياط الذي فاته ، أم لا ؟
الجواب: لا يجب ذلك إذا كان جاهلاً .

السؤال ٧: أخ يقيم في مكان ليس وطناً له وليس ناوياً للتوطن فيه ويعمل في مكان يبعد مسافة السفر الشرعي عنه ويتردد عليه يومياً .. ما حكم صلاته وصومه في مكان سكنه المؤقت والذي يتردد عليه يومياً ؟
الجواب: أما مقره الذي يسكنه فبحكم الوطن ان كان قد اتخذه مقراً له لفترة طويلة كسنتين مثلاً وقد مضى على سكناه فيه أكثر من شهر وأما مقر عمله فان كان يسافر اليه كل يوم وهو ينوي البقاء على هذه الحالة : لمدة ستة أشهر أو اکثر في سنة واحدة او ثلاثة اشهر أو اکثر في سنتین فانه يكون كثير السفر فصلاته تامة دائماً وصيامه صحيح ما دام على هذه الحالة حتى لو سافر الى موضع آخر .

السؤال ٨: أنا أعمل في قطاع خاص وتخصصي هو صيانة أجهزة وفروع بنكية ، فروعنا منتشرة وبعيدة في مسافات مختلفة ، بالطبع لا تعطل باستمرار ، ولكن في حالة العطل أنا المسؤول عنها ، مباشر أو غير مباشر ، فيجب أن أقطع المسافة لكي أصلحها ، وهذا يحدث حسب الظروف . سؤالي هنا :
ما هو الحكم للصلاة والصوم في المسافات التي أقطعها لمثل هذا العمل ؟
الجواب: تقصر وتفطر إذا سافرت بمقدار المسافة الشرعية ٢٢ كيلو متر إلا إذا كنت كثير السفر ، كما لو كنت مسافراً عشرة أيام ولو متفرقة في كل شهر وكان يستمر ذلك لمدة ٦ أشهر في سنة أو ٣ أشهر في أكثر من سنة ، فإذا كان كذلك فإنك تتم وتصوم في جميع أسفارك حتى لو لم تكن للعمل .

السؤال ٩: حداد أو نجار يشتغل في داخل البلد ولكن قد يحدث اتفاقاً ان يستدعى إلى بلد قريب أو بعيد لاصلاح جهاز أو تجهيز بيت مما يتصل بمهنته,ما حكم صلاته في سفره هذا؟
الجواب: يقصر ما لم يتكرر منه السفر بالفعل بحيث يصدق عليه عنوان كثير السفر .

السؤال ١٠: موظف يمارس وظيفة في دائرة داخل البلد ولكنه يكلف من قبل الدائرة اتفاقاً بمعدل مرة كل شهر مثلاً بالسفر يوماً أو يومين لممارسة عمل في منطقة تبعد مسافة ما حكم صلاته وصومه ؟
الجواب: يقصر صلاته ولا يصوم .

السؤال ١١: ١ خطيب من خطباء المنبر الحسيني يتعاطى الخطابة في بلده ولكن يتفق احياناً أن يدعى للخطابة في بلد آخر ويبقى هناك يوماً أو يومين ما حكم صلاته وصومه ؟
٢ لو كان الخطيب يسافر في خطابته محرم وصفر في كل عام ما حكم صلاته وصومه إذا كان يرجع إلى اهله كل اسبوع طيلة هذه المدة التي يسافر فيها وما حكمه لو سافر يوماً للخطابة الى هذه المنطقة أو غيرها في السنة اثنائها ؟
الجواب: ١ يقصر في صلاته ما لم يتكرر سفره بحيث يصدق عليه عنوان كثير السفر .
٢ لا یصدق علیه عنوان کثیر السفر اذا لم یسافر بهذا النحو مدّة ثلاثة أشهر من سنتين فما زاد.

السؤال ١٢: المسافر لا تجب عليه صلاة الجمعة،ولكن لو صلاها هل تجزيه عن الظهرأم لا وكذا غيره ممن لا تجب عليهم الصلاة ؟
الجواب: تجزيه .

السؤال ١٣: ما حكم الزوجة التي تذهب وتجيء مع زوجها في مقر عمله، فلو كان للزوج مقرعمل وهي تسكن معه فيه وتعود معه ايام العطل ونحوها، فهل تتم الصلاة مثله أم لا؟فاجبتم بانه لا فرق بينهما، ولم افهم لماذا إذ الفرض ان لا عمل له هناك فالرجاء التوضيح ؟
الجواب: لا عبرة بوجود العمل . فالعبرة عند سماحة السيد دام ظله بتكرر السفر .

السؤال ١٤: أعمل في خارج المسافة الشرعية ، وربما تطلب العمل في بعض الأحيان وليس دائماً السفر أو التنقل مسافة اُخرى إلى غير موقع العمل المعتاد ولكنه ضمن متطلبات العمل وذلك قبل الزوال والرجوع بعده أو بعد الغروب فهل يلزم القصر أثناء السفر ، وما هو الحكم المترتب على الصيام أم أنه يلزم الإعادة . في ما إذا تطلب العمل الإنتقال إلى بلد لمدة أقل من عشرة أيام ، فما الأحكام المترتبة على الصلاة والصيام ؟
الجواب: الظاهر من السؤال إنك تذهب كل يوم الى مقر عملك وهو أبعد من ٢٢ كيلو متراً عن البلد ، وعليه فأنت كثير السفر وصلاتك تامة في جميع اسفارك سواء كانت للعمل أو لغيره حتى إذا كان للنزهة وصيامك أيضاً صحيح في جميعها .

السؤال ١٥: في السنة الماضية خيمنا في البر وكنا نصلي تماماً وذلك لأننا كنا نسمع الأذان من الميكروفون أي المكبرات الصوتية ، كما كنا نرى البيوت بعد انقطاعها . لكن تبين الآن لنا أنه كان يجب علينا أن نصلي قصراً وذلك لأن المسافة أكثر من ٢٢ كليو متر . فما حكم صلاتنا السابقة ؟ ونرجو من سماحتكم الإيضاح إن وجب علينا إعادة الصلاة ؟
الجواب: لا أثر لسماع الأذان ورؤية البيوت فهذا مناط حد الترخص عند بعض الفقهاء ، وبلوغ حد الترخص شرط للقصر لمن أراد أن يسافر وليس هو مناط السفر الموجب للقصر . فإن كنتم قد بعدتم عن آخر البيوت مسافة ٢٢ كيلو متر كان الواجب هو القصر . وكيف كان فلا يجب عليكم القضاء إذا صليتم تماماً جهلاً بالموضوع أو الحكم .

السؤال ١٦: أنا أعمل في مدينة كبيرة ومقر عملي قريب من منزلي في هذه المدينة وهي ليست ببلدي ، ولكن عملي يتطلب مني الذهاب إلى جزء آخر من المدينة يبعد حوالي ٣٠ ٥٠ كليو متر في نفس المدينة ، وأظل هناك ثلاثة أيام أو أكثر ، فما حكم الصلاة هناك ؟
الجواب: صلاتك تامة .

السؤال ١٧: اُرسلت من قبل عملي في شهر رمضان إلى منطقة اُخرى تبعد أكثر من ألف كيلو متر وهي المرة الاُولى التي أذهب لتلك المنطقة ، وهي زيارة عمل مؤقتة وليست دائمة لمدة أربعة أيام فقط هل اُصلي تماماً أم قصراً ؟ هل يجب عليّ الصيام أم الإفطار ؟ هل هناك اختلاف في هذه المسألة عند مراجع التقليد ؟ علماً بأنني استفسرت عن هذه المسألة من بعض العلماء فأخبرني بعضهم بأن اُصلي تماماً وأصوم ، والسبب بأنني مسافر سفر عمل وليس لأمر آخر ، والبعض قال يجب أن اُصلي قصراً وأن أقضي صيام الأربعة أيام بعد شهر رمضان المبارك ؟
الجواب: تصلي قصراً وتفطر ثم تقضي الصوم ولا اختلاف فيه .

السؤال ١٨: قطعت مسافة شرعية بحيث يحق لي أن اصلي قصر لصلاة الظهر والعصر ، ولكنني نسيت واديتها كاملة فما الحكم ؟
الجواب: إذا نسيت انك مسافر أو نسيت حكم المسافر وتذكرته في الوقت وجب الاعادة .. فان لم تعد وجب القضاء وان تذكرته بعد الوقت لم يجب القضاء .. وان لم تنس ذلك ولكن صليتها تماماً سهواً فانتبهت في الوقت وجبت الاعادة .. وان انتبهت بعد الوقت وجب القضاء على الاحوط .

السؤال ١٩: ما حكم الصلاة والصوم لمن يعيش في مدينة سدني الاسترالية مثلاً حيث تبعد بعض مناطقها عن المناطق الاخرى مسافة شرعية ,فهل يُقصّر أم يتم المكلف ، حينما يتنقل بين هده المناطق ؟
الجواب: يتم صلاته .

السؤال ٢٠: شخص يعمل عاملاً مؤقتاً بصورة مبدئية لمدة شهر في مدينة تبعد عن مدينته ٦٠ كم, فما حكم الصلاة فيها.. علماً انه يخرج اليها صباحاً ويعود منها مساءاً وحسب ما قال انه متردد في الاقامة فيها ( اي لا يستطيع معرفة أي يوم يفسخ عقده خلال فترة الشهر وبذلك لا يستطيع أن ينوي نية أقامة ١٠ أيام ) ؟
الجواب: يصلي قصراً هناك وفي الطريق .

السؤال ٢١: كيف تكون صلاة الجندي الذي يؤدي الخدمة خارج بلده ؟
الجواب: إذا كان محل الخدمة العسكرية يبعد عن وطنه مسافة شرعية وأراد البقاء فيه لسنة ونصف السنة أو أكثر إذا كان يسكنه ما لا يقلّ عن خمسة أيّام من كلّ أسبوع فصلاته في محل الخدمة تامة وعليه أن يجمع بين القصر والاتمام في الشهر الاول.

السؤال ٢٢: شخص مسافر واجتاز حد المسافة الشرعية وحلت عليه الصلاة وهو في الطريق ( مثلا صلاة الظهر ) ولم يصلي لسبب ما فوصل لداره قبل حلول وقت الصلاة الاخرى ( قبل المغرب ), فكيف تكون صلاته ؟
الجواب: يصلي تماماً .

السؤال ٢٣: ما هو الحكم الشرعي لمكلف يستدعي لمدة شهر، للتجنيد الإجباري في شهر رمضان ؟ علماً بأن طريقة عمله في التجنيد ، خمسة أيام في الأسبوع من الساعة السابعة صباحاً حتى الساعة الواحدة ظهراً ، أي يتجاوزحد الزوال.. فما حكم صومه وما حكم الصلاة ، إذا كان متجاوزا لحد المسافة الشرعية في السفر ؟
الجواب: يقصر ويفطر .

السؤال ٢٤: أعمل في شركة تبعد عن مقر سكني مسافة ١٠ كيلومتر .. وفي شهر رمضان كلفني مدير الشركة بعمل في أحد فروع الشركة لمدة ١٠ أيام ، وهذا الفرع يبعد عن مقر عملي الرئيسي بمسافة ٥٠ كيلومتر ، وهذا العمل من ضمن إختصاصي وأنا أذهب وأرجع إلى سكني يومياً ، فما هو حكم صلاتي وصيامي في هذه الأيام التي عملت بها في ذلك الفرع ؟
الجواب: تقصر من صلاتك وتفطر ، إلاّ إذا رجعت إلى وطنك قبل الزوال .

السؤال ٢٥: ما حكم صلاة الجندي في محل عمله.. علماً انه يبقى فيه أكثر من عشرة ايام,وما حكم صلاته في الطريق ذهاباً وأياباً ؟
الجواب: يصلي هناك تماماً ، وفي الطريق قصراً .

السؤال ٢٦: ما حكم صلاة الجندي الذي يتردد بين مراكز عديدة فيبقى في بعضها اكثر من عشرة أيام او اقل من عشرة ثم ينتقل الى اخر في بلد آخر ويبقى فيه اكثر من عشرة ايام ؟
الجواب: يتم اينما قصد البقاء عشرة أيام وإلا فيقصر إلى ثلاثين يوماً اذا لم يكن كثير السفر .

السؤال ٢٧: شخص يقيم في مدينة أ ، ويذهب أحياناً الى مدينة ب والتي تبعد أكثر من ١٣٠ كم لظروف العمل أو للتسوق أو لإغراض أخرى ، هل يجب عليه أن يقصر في الصلوات أو يفطر في شهر رمضان ، علما بأنه لا يمكث أكثر من ثلاثة أيام ؟
الجواب: نعم يقصر ويفطر اذا لم یکن کثیر السفر .

السؤال ٢٨: هل يجوز الاتيان بالنوافل في السفر بقصد الرجاء ؟
الجواب: لا يجوز للمسافر الاتيان بنوافل الظهر والعصر ويجوز الاتيان بنافلة العشاء رجاءاً وبقية النوافل تبقى مستحبة في السفر ايضاً .

السؤال ٢٩: ما حكم صلاة وصوم الجنود الذين يخرجون في مسيرات تحميلية ، ويقطعون مسافات غير معلومة ؟
الجواب: اذا كانوا لا يعلمون من الأول أن مسيرهم مسافة شرعية ، فصلاتهم تامة وعليهم الصوم.. واذا علموا ، وجب القصر والافطار.

السؤال ٣٠: متى يكون سفر الجندي مقدمة لعمله ؟
الجواب: لا يشترط في كون الصلاة تامة ، أن يكون السفر مقدمة للعمل ، بل يكفى أن يكون السفر بالفعل ،كما لو كان مسافراً في الشهر عشرة ايام أو أكثر ، مع استمرار ذلك لمدة ستة اشهر في السنة الواحدة او ثلاثة في اكثر من سنة .

السؤال ٣١: هل يجوز للجندي الذي نوى الاقامة في المعسكر ، أن ينزل الى الاماكن القريبة منه ، علما بأن المسافة أقل من ٥|٢٢ وكم وذلك: ١ اذا كان يعلم بأنه سينزل ؟
ب اذا كان لا يعلم ذلك ؟
الجواب: اذا بدا له ذلك بعد صلاة رباعية ، فلا يضر باقامته .. واذا قصر، فإن قصد البقاء في المكان الثاني تمام النهار وقريبا من التمام ، فعليه أن يقصر في المعسكر ، والا فيتم .. وكذا يقصر اذا قصد البقاء أقل من ذلك ، ولكن كان ذلك يتكرر منه كثيرا ، بحيث لا يصدق انه مقيم في مكان واحد.

السؤال ٣٢: أنا أعمل سائقاً في إحدى المؤسسات وفي بعض الاوقات يأتيني انتداب خارج المحافظة لمدة ( خمسة عشر يوماً ) إلا أنه من المحتمل أن أترك المكان في أي وقت قبل أنتهاء مدة الانتداب, فما حكم الصلاة من حيث القصر والتمام ؟
الجواب: اذا كان ذلك المكان يبعد عن وطنك ٢٢ كيلو متراً وقصدت البقاء عشرة أيام أو أكثر فالصلاة تامة واذا لم تقصد قصرت الصلاة إذا لم تكن كثير السفر.

السؤال ٣٣: شخص يسكن في قرية ما تبعد عن المدينة أكثر من المسافة المحددة لأداء الصلاة قصراً . وأحياناً يضطر هذا الشخص الى الذهاب الى المدينة لحضور مهمة ما مثل حضور جنازة أو للتسوق أو لاي سبب آخر . فاذا أدركته الصلاة أثناء وجوده في المدينة فهل يصلي قصراً أم تماماً في حال رغبته العودة الى قريته بعد اداء مهمته ,وفي حالة اُخرى هي أنه عازم على السفر الى خارج المنطقة بعد أداء مهمته في المدينة ,هذا مع العلم بأن القرية والمدينة يربطهما طريق معبد كما ان العمران أتصل بينهما ، وسبل المواصلات ميسرة ومتوفرة ؟
الجواب: يصلي قصراً ما لم یصبح کثیر السفر.

السؤال ٣٤: لو أن شخصاً يعمل على مدار الشهر الكريم مثلاً من السبت إلى الأربعاء ، وتكون فترة الاجازة الأسبوعية الخميس والجمعة ، ويقوم في يوم الخميس والجمعة بالذهاب إلى منطقة أقرب من موقع عمله الذي يذهب إليه يومياً . فمثلاً عمله في منطقة الظهران والمنطقة التي يذهب إليها هي منطقة الدمام ومكان السكن القطيف . فما حكم الصيام هل يجب القضاء عن الأيام التي يذهب فيه إلى منطقة الدمام ؟
الجواب: إذا كان يسافر إلى مقر عمله بإستمرارفهو كثير السفر فيتم صلاته في جميع أسفاره حتى لو كانت للزيارة أو الترفيه وصومه صحيح أيضاً . وأما إذا إختصت أسفاره بشهر رمضان فعليه الإفطار والقصر في أسفاره .

السؤال ٣٥: ما هو حكم صلاتهم إذا كانوا يصلون قصراً وتبين الحكم أنه يجب عليهم التمام ؟ وهل عليهم الإعادة أم على القاعدة ؟
الجواب: يجب القضاء .

السؤال ٣٦: كثيرا ما يضطر الفرد للسفر ويعزم على ذلك قبل وقت الصلاة ، لكنه لا يتحرك من منطقته إلا بعد ان يحين الوقت ، او يتحرك فيسمع الأذان مع بداية تحركه مثلاً .. هل يصلي هذا الفرد قصراً ،علماً بأنه سوف يصلي بعد قطع مسافة سفر ؟ لو وجبت عليه الصلاة في السفر وكان الوقت متسعاً واجلها الى حين الوصول الى بلده .. فهل يصليها تماما أم قصراً ؟
الجواب: ١ نعم يصلي قصراً .
٢ يصلي تماماً .

السؤال ٣٧: انا شخص اعمل لدى الحكومة ( مخفر شرطة حدودي ) وموقع عملي بعيد عن محل اقامتي ما يقارب ١٧٠ كيلومتر, فما حكم صلاتي وصيامي.. علماً بأنني اُبيت هناك يومان كل اسبوع, كذلك ما حكم التقية في محل العمل حيث انه يوجد من هم سلفي العقيدة اللذين يضمرون العداء لاهل البيت لذا يرجى بيان الحكم الشرعي ؟
الجواب: إذا كنت تبقى هناك تمام اليومين وتستمر على هذا الوضع لمدة اربع سنوات على الاقل فان ذلك المحل يعد وطناً لك تصلي فيه تماماً وتصوم. ويجوز بل ربما يجب العمل بالتقية في مثل هذه الحالات .

السؤال ٣٨: اُسافر كل اسبوع سفرة واحدة تستمر يومين للاشراف على العمل في المعمل ,فما حكم صلاتي وصيامي ؟
الجواب: إذا كنت تبقى طوال اليومين في المعمل وتستمر على ذلك فترة طويلة أربع سنوات أو أكثر فهناك يكون مقراً لك تتم فيه الصلاة والصوم .

السؤال ٣٩: هل يجوز للمسافر الاتيان بالنوافل ؟
الجواب: نافلتي الظهروالعصر والعشاء تسقط في السفر، ويبقى استحباب بقية النوافل .. ويجوز له الاتيان بنافلة العشاء رجاء .

السؤال ٤٠: نذهب الى رحلة برية و بحرية بغرض التسلية و انفراج هم ، ولا نفعل ما هو محرم في الرحلة ،كما نقوم بصيد الاسماك بغرض الاستفاده منه .. و لا يخفى عليكم بان الصيد البحري له متعة كبيره في نفوسنا ، السؤال : هل هذه النوع من الرحلات محرمه و تعتبر لهوا ؟.. هل صيد السمك كونه ممتع مع انه نستفيد من الاسماك يعتبر لهوا ؟.. هل صلاتنا في هذه النوع من الرحلات تكون قصرا ام تمام؟
الجواب: لايحرم التنزه ولا الرحلات المذكورة ولا الصيد ، ولكن إذا كان السفر بقصد الصيد ، وكان الغرض من الصيد التلهي فالصلاة تامة ، وليس معنى ذلك حرمة السفر أو الصيد .

السؤال ٤١: ١ انا اعمل في المرور وقد نقلت مؤقتاً إلى بلد آخر ولا أعلم مدّة بقائي فيه كم شهر وكم سنة, فكيف تكون صلاتي فيه ؟
٢ ما هو حكم زوجتي وأطفالي في مفروض السؤال السابق ؟
الجواب: ١ إذا قصدت الاقامة عشرة ايام أو بقيت متردداً لمدة شهر صليت تماماً ,وإذا كنت في حال سفر مستمر فلا تبقى في مكان واحد عشرة ايام فصلاتك قصر إلى ستة أشهر ثم يجري عليك حكم كثير السفر .
٢ إذا كانوا مثلك في تنقلهم بحيث لا يمكنهم القصد عشرة أيام في مكان واحد لحقهم حكمك وان امكنهم قصد البقاء في مكان عشرة أيام فصلاتهم تماماً .

السؤال ٤٢: بالنسبة للجنود الذين يقضون سنتين من عمرهم في الجندية يعينون في مراكز ولا يعلمون كم يبقون في ذلك المركز, فكيف تكون صلاتهم ؟
الجواب: ان قصدوا الاقامة عشرة أيام أو بقوا مترددين لمدة شهر فصلاتهم تماماً وان كانوا في سفر مستمر فلا يبقون في مكان عشرة أيام فالى ستة أشهر يصلون قصراً ثم يجري عليهم حكم كثير السفر .

السؤال ٤٣: نوافل يوم الجمعة ( العشرون ركعة ) هل هي بمنزلة نوافل الظهرين فتسقط في حال السفر ؟ أم أنها نوافل ليوم الجمعة فيؤتى بها حتى في السفر ؟
الجواب: تسقط في السفر .

السؤال ٤٤: حصلت على عمل في أحدى القرى الاسترالية في مجال الهندسة المعمارية ، وسكنت مع عائلتي في هذه القرية ، وقد يتطلب عملي السفر بما يزيد على المسافة الشرعية لمرة أو مرتين في الاسبوع ، وقد لا اسافر في بعض الاسابيع ، فما هو حكم صلاتي وصومي في القرية والسفر ، ثم اني قد اسافر بعض الاحيان لغير العمل بمقدار المسافة الشرعية فما هو الحكم ؟
الجواب: اذا قصدت البقاء لمدة سنة ونصف أو أكثر في القرية المذكورة فهي بحكم الوطن بعد شهر ، ويجب الاحتياط بالجمع في الشهر الاول اذا لم تقصد العشرة ، واما الاسفار المذكورة فتقصر فيها الصلاة وتفطر مالم تبلغ الاسفار بصورة مستمرة الى عشرة ايام في الشهر ولمدة ستة اشهر على الاقل في سنة واحدة أو ثلاثة اشهر في سنتين او اكثر . فاذا كانت بصورة مستمرة ثمانية ايام في الشهر فالاحوط الجمع . هذا رأي سماحة السيد حفظه الله ، واما السيد الخوئي رحمه الله فالوطن عنده ما لا يعد الانسان فيه مسافراً عرفاً ، وبالنسبة للاسفار المذكورة الحكم كذلك أي تقصر الصلاة وتفطر .

السؤال ٤٥: ما هو رأي سماحة السيد على السيستاني حفظه الله ورعاه فى الصلاة القصر فى دولة الكويت مع اتصال جميع المبانى والمناطق ، حيث كل منطقة واخرى متصلة المبانى ولا يفصلها الا الشارع (اي الطريق المخصص للسيارات ) بالرغم من اختلاف اسماء هذه المناطق ؟
الجواب: لا تقصر الصلاة إلا إذا قصد السفر بالمسافة الشرعية ٤٤ كيلو متراً أو٢٢ ذهاباً وإياباً ، باحتساب المبدأ آخر مباني البلد .

السؤال ٤٦: ما هو حكم المكلفين الذين يذهبون للخدمة العسكرية الاجبارية لمدة سنة أو اكثر، يتردد خلالها بين وطنه ومحل خدمته حيث يعطى معاشاً رمزياً في تلك المدة لا تكفي لمعيشته ، مع العلم بوجود مسافة شرعية بين وطنه ومحل خدمته .. فهل تكليفهم الصيام والصلاة تماماً أم لا ؟
الجواب: اذا كان يستقر في محل الخدمة خمسة أيام أو أكثر ، ومن قصده الاستمرار على ذلك سنة ونصف أو أكثر فهو يكون مقراً له يتم فيه الصلاة ويصوم .. واذا لم يكن من نيته البقاء خلال المدة المذكورة فهو كثير السفر يتم صلاته ويصوم في كل اسفاره .. وفي حالة كونه وطنا له الاحوط وجوباً ان يجمع بين الوظيفتين في الشهر الاول . وإن كان كثير السفر الاحوط أن يجمع بين القصر والتمام خلال الأسابيع الثلاثة الأولى.

السؤال ٤٧: لو صلى المسافر صلاته الواجبة في وقتها قبل صعوده الى الطائرة وعند وصوله الى الجهة المقصودة ، ونظراً لفارق التوقيت كان المؤذن يؤذن لنفس الصلاة التي سبق ان صلاها .. فما هو الحكم
الجواب: لا تجب الاعادة .

السؤال ٤٨: ما هو حكم من كان غافلاً عن لزوم الجمع بين القصر والاتمام في الشهر الاول ؟
الجواب: لا يضر ذلك بقصده ، فان كان قد صلى تماماً فلا شيء عليه .

السؤال ٤٩: ما حكم المسافر بين مسقط رأسه ومكان عمله اذ كانت المسافة ٤٣٠ كليو متر بالنسبة الى الصلاة والصوم ؟
الجواب: يقصر ويفطر ، إلا اذا كان كثير السفر كما لو كان يسافر في الشهر عشرة أيام أو أكثر ، وإن لم يكن السفر لعمله .

السؤال ٥٠: اذا كان الشخص موجود في بلده او بيته في اوقات صلاة الظهر والعصر ولكن لم يصلي عمداً حتى يسافر الى بلد آخر أو الى رحلة بعيدة ( يقطع المسافة الشرعية ) ويصلي هناك صلاة القصر ؟
١ هل صلاته صحيحة او باطلة ؟
٢ هل عليه ذنب ؟ او ما عليه من شيء ؟
الجواب: صلاته صحيحة ولا ذنب عليه .

السؤال ٥١: يقوم الاطمئنان المتاخم للعلم مقام العلم ، ويمكن الاعتداد به إذا كان عقلائي المنشأ في كثير من الموارد الشرعية التي منها مسائل صلاة المسافر .
ما هو الملاك لكون الاطمئنان عقلائياً ، وهل يعتبر الاطمئنان لحدوث هذا الامر المعين مثلاً المتورث بسبب حدوثه عادة اطمئناناً عقلائياً ؟
فمثلاً اقتضت العادة في السجن أن الإدارة لا تخلي سبيل أحد في فترات معينة ، وأنها تقوم بالافراجات في مناسبات خاصة حسب ما أعتاد السجناء عليه كل عام ، فهل أن هذه العادة يمكن اعتمادها بما تورثه من اطمئنان بالبقاء أو الإفراج في مسألة القصر والتمام ؟
الجواب: المنشأ العقلائي هو الذي يوجب الاطمئنان عادة ، فإذا كان كذلك أمكن الإعتماد عليه .

السؤال ٥٢: شخص في هولندا ليس لديه إقامة رسمية ، وعليه فهو إما يسكن في ( كمب ) ، أو يسكن خارج الكمب مع أقاربه مثلاً شريطة أن يذهب كل أسبوع مرة للتوقيع في الكمب ، وهذا الشخص يسأل ما حكم صلاته عند ذهابه للكمب .. هل قصر أم تمام ؟
الجواب: يقصر اذا لم يسكن في الكمب ، واما اذا سكن وقصد البقاء سنة ونصف على الأقل ، فهو بحكم الوطن بعد مضي شهر على البقاء هناك بهذا القصد .

السؤال ٥٣: لما كنا من المدعوين للخدمة العسكرية في لبنان ، ولما كان زمن الخدمة يستغرق سنة كاملة ، يقضي منها المجند حوالي الشهرين أو اكثر في معسكر التدريب ، ولما كانت الخدمة تصادف في شهر رمضان المبارك ، لذا نرجو من سماحتكم التفضل باجابتنا على ما يلي :
١ ما حكم المجند في الدورة ، أي خلال الشهرين لجهة الصلاة والصوم ؟
٢ هل يمكن اتخاذ مقر المعسكر مقاما ، وبالتالي التمام في الصلاة والصوم ، مع الاشارة الى ان المجند يقضي ما يبلغ الخمسة عشر يوماً في المعسكر ، ومن ثم يبدأ بالرجوع الى بلده كل خمسة أيام ؟
الجواب: إذا قصد البقاء عشرة أيام في مكان واحد اتم صلاته وصام ، وإلا فعليه القصر والإفطار .

السؤال ٥٤: أنا أعمل في إحدى الوزارات ، وقد رشحتني الوزارة لحضور دورة تدريبية في بلد بعيد ، وسوف تبدأ الدورة في منتصف رمضان ، وستكون مدتها ١٢ يوماً ، بالإضافة طبعاً إلى يوم للذهاب وآخر للأياب ، أي المجموع ١٤ يوماً ، وسوف تكون هناك زيارات ميدانية لبعض المواقع المتعلقة بالعمل والدورة التدريبية ، وربما زيارة إلى بعض المناطق الترفيهية أيضاً ، وهذه الدورات التي تعقد خارج البلاد ليست دورية ( أي لا أعتبر كثير السفر ):
السؤال الأول : هل يجب عليّ الإفطار والقصر في الصلاة خلال فترة ال ١٢ يوماً في سفري مع عدم علمي حالياً بمسافات المواقع الميدانية وربما الترفيهية التي سوف يأخذني إليها القائمون على الدورة هناك ؟
السؤال الثاني : إذا كان لا يجب عليّ الإفطار ولا القصر ، وقد عزمت لوحدي أن أقوم بزيارات مسائية ( بعد الزوال أو في الليل ) للإستجمام والسياحة ، ويتطلب ذلك قطع مسافات أكثر من نصاب القصر .. فهل يجب عليّ الإفطار والقصر في كل مدة ال ١٢ يوماً ؟
الجواب: يجب الافطار والقصر ، إلا إذا قصدت البقاء عشرة أيام في مكان واحد .

السؤال ٥٥: أنا أعمل في مدينة كبيرة ، ومقر عملي قريب من منزلي في هذه المدينة ( وهي ليست ببلدي ) ولكن عملي يتطلب مني الذهاب إلى جزء آخر من المدينة ، يبعد حوالي ٣٠ ٥٠ كليو متر في نفس المدينة ، وأظل هناك ثلاثة أيام أو أكثر .. فما حكم الصلاة هناك ؟
الجواب: صلاتك تامة .

السؤال ٥٦: ١ اذا ضاق الوقت على المسافر بحيث لم يتمكن من صلاة المغرب ثلاث ركعات والعشاء ركعتين, فهل يصح له جمع الصلاتين بصلاة واحدة وسلام واحد وان يقتصرها على اربع ركعات فقط ,أم هل يصليهما ركعتين ركعتين وكل ركعتين بنيتين وسلام واحد؟
٢ فى صلاة الظهر والعصر هل يصح للمسافر اذا ضاق عليه الوقت ان يختصر الصلاتين بدلا من اربع ركعات الى ثلاث ركعات بسلام واحد وتجزى عن الصلاتين .. هذا اذا لايجوز هل يرى احد العلماء او احد المجتهدين ذلك ؟
الجواب: لا يجوز في كليهما ولا يجّوز ذلك أحد .

السؤال ٥٧: إذا رحلنا لموضع يجب القصر فيه وأذن في ذلك الموضع ، ولكن لضيق الوقت رجعنا إلى مسقط رأسنا .. في هذه الحالة هل يجب القصر أم الاتمام ؟
الجواب: يجب الإتمام .

السؤال ٥٨: القرى المنفصلة عن بعضها أو البلدات الصغيرة المتقاربة إذا تقاربت مع بعضها بسبب كثرة العمران بحيث أصبحت كالبلد الواحد خاصة لمن لم يشهد انفصالها سابقا ، هل تعد بحكم البلد الواحد فعلا أم أنها تعامل معاملة البلدان المتعددة كما في السابق ,وإذا كان يصعب التفريق بينها حاليا فكيف نتعامل معها ,هل نعاملها معاملة البلد الواحدة أم معاملة البلدان المتعددة ؟
الجواب: يعامل معها معاملة البلد الواحد .

السؤال ٥٩: سكنت مع عائلتي في منطقة ريفية للعمل في المزارع خلال موسم الصيف ، وأستطيع نية الإقامة عشرة أيام في هذه المنطقة ، ولكن عملي يبعد مسافة خمسة كيلو مترات عن محل اقامتي ، وأنا أذهب يومياً إليه صباحاً وأعود مساءً ؟
الجواب: إذا بقيت عشرة أيام مع القصد ثم بدأت التنقل فصلاتك تامة .

السؤال ٦٠: شخص ذهب إلى المخيم حيث الصلاة هناك قصراً حيث تم أخذ المسافة الشرعية والمدة أقل من عشر أيام ، ولكن رجع إلى بيته ، وكان ناوي أن يرجع إلى المخيم حتى اللحظة الاخيرة ، ولكنه لم يستطع إلى أن انتهى المخيم ، وكان يصلي قصراً في بيته .. هل صلاته صحيحة ؟ وان كان غير ذلك .. هل يقضي صلاته ؟.. وما الحكم الصحيح في ذلك ؟
الجواب: لا تصح الصلاة قصراً في الوطن ، وإن كان يبقى فيه بمقدار صلاة واحدة ، وعليه قضاء تلك الصلوات .

السؤال ٦١: اذا كان عمله في السفر ، ولا مقر عنده ، وأراد أن يسافر.. فهل يبدأ سفره من حد الترخص لمحل عمله ، أم ماذا؟
الجواب: يبدأ سفره من وطنه ، أو محل إقامته .

السؤال ٦٢: ذكرتم في بعض استفتاءاتكم أن من كان عمله في السفر ، وسافر إلى جهة أخرى غير عمله ، كما إذا سافر إلى العراق أو إلى سوريا للزيارة أو السياحة ، فإنه يتم صلاته ويبقى على صومه ، والسؤال هو : ما هو حكم من كان يرجع إلى سماحتكم مطلقاً بعد تقليده السيد الخوئي رحمه الله وقد عمل بحسب رأي سماحة السيد الخوئي رحمه الله لفترة معتقداً أنه مطابقه لفتواكم ، وكان جاهلاً بهذه المسألة ثم علم بعد فترة .. فما حكم صلواته السابقة التي صلاها قصراً ؟
الجواب: يقضيها تماماً .

السؤال ٦٣: حالياً موجود في غير وطني ، وقد أسافر إسبوعياً وقد لا ، وربما قد يطول عدم السفر لأكثر من خمسة عشر يوماً ، والآن قد مضى من عملي الحالي عشرون يوماً ، وقد يستمر لسنوات ، وربما لأقل بكثير .. ما حكم صلاتي وصومي ؟
الجواب: إذا كنت تسافر في الشهر عشرة أيام أو أكثر ، ويستمر ذلك لستة أشهر في السنة الواحدة أو ثلاثة أشهر في سنتين أو أكثر ، فأنت كثير السفر ، تتم الصلاة وتصوم في جميع أسفارك حتى لو كانت لنزهة أو زيارة .

السؤال ٦٤: طبيب يتطلب عمله بأن يسافر مرة في الشهر تقريباً ولمدة أربعة أيام من مقر عمله لعلاج المرضى و ذلك للضرورة .. فما حكم صلاته و صيامه أثناء السفر .
الجواب: يقصر ويفطر .

السؤال ٦٥: اذا سافرت بقصد العمل في بلد ما لمدة ثلاث شهور فقط مع رجوعي الى بلدي اسبوعياً ، او كل اسبوعين مع الاقامة .. فماذا يترتب على ذلك من عبادات مثل الصلاة ، مع العلم اني اعمل خارج المدينة التي اقيم فيها في سفري بمسافة قصيرة ولمدة ثمان ساعات ؟
الجواب: إذا لم تقصد هناك عشرة أيام ، كما لو رجعت الى بلدك كل أسبوع ، فأقصر في صلاتك وإن قصدت العشرة ، ولكن مع الخروج يومياً الى مادون المسافة للعمل فأقصر أيضاً .

السؤال ٦٦: سافر شخص من موطنه الكويت إلى مشهد ، وأقام فيها أكثر من (١٠ايام) وأتم صلاته ، وعند عودته إلى موطنه صلى داخل مطار مشهد ، وباعتبار أن مطار مشهد هو حد الترخص .. فهل تكون صلاته تماما أو قصرا ؟
الجواب: يقصر .

السؤال ٦٧: أنا موظف اعمل في دائرة أكلف بمهام احياناً مرة او مرتين في الشهر خارج مقر عملي الدائم ، بحيث اقطع المسافة الشرعية :
١ هل اتم صلاتي ، أم اقصر خلال هذه المهام ؟.. وماحكم الصيام خلال رمضان ؟
٢ اذا كان حكم الصلاة التقصير ، وقد رجعت إلى مقر عملي الدائم ، او إلى منزلي قبل الغروب مثلا ، وقد أديت صلاتي الظهر والعصر قصرا في سفري .. فهل يجب علي إعادتها تماماً ؟
الجواب: ١ تقصر وتفطر .
٢ لاتجب الإعادة .

السؤال ٦٨: أنا أعمل في فترة الإجازة الصيفية ، والتي تستمر شهران في منطقة تبعد المسافة الموجبة للقصر حوالي ١٦٠ كلم ، وفي نفس الوقت أسكن في هذه الفترة في منطقة تبعد عن مكان العمل ٤٠ كلم ، وقد أتردد على منطقتي الأصلية في فترات قد تدنو العشرة أيام .. فما حكم الصلاة إن أقمه العشرة الأيام بين مكان العمل و مكان الإقامة الحالية ؟.. وما حكم الصلاة في حالة عدم الإقامة عشرة أيام ؟
الجواب: عليك القصر في الصلاة ، إذا لم تقصد الإقامة عشرة أيام في مكان واحد ، وكذا تقصر في الطريق .

السؤال ٦٩: إذا أذن المؤذن وكنت في بلدك ولم تصل ، فسافرت الى بلد آخر .. فهل تصلي قصراً او تماماً ؟
وإذا اذن المؤذن وكنت مسافراً ، فلم تصلّ فرجعت الى بلدك .. فهل تصلي قصراً او تماماً ؟
الجواب: تصلي قصراً في الفرض الأول ، وتماماً في الثاني .

السؤال ٧٠: إذا توقف تحديد الوظيفة في صلاة المسافر على الفحص فتركه ، وجمع بين القصر والاتمام .. فهل تصح صلاته ؟
الجواب: يمكنه ذلك .

السؤال ٧١: كنت في السفر ، ودخل عليّ وقت الصلاة ، ولكن لم اصلها ورجعت إلى البيت .. فهل اصليها تماماً أو قصراً ؟
الجواب: تصليها تماماً .

السؤال ٧٢: أنا من البحرين ، وقد عملت في العشر سنوات الماضية في الكويت ودبي ، وقد إنتقلت الآن الى بلدي البحرين ، ولكن عملي يشمله السفر الى بعض الدول العربية من آن إلى آخر ، كما انني التحقت بجامعة في الشارقة لدراسة الماجستير عندما كنت في دبي ، والآن أسافر مرة كل اسبوعين للدراسة في نفس الجامعة ، وساستمر على هذه الحال العام المقبل لمدة ٨ شهور آخرى .. وسؤالي لسماحة السيد هو عندما أكون في دبي .. هل يجب أن أقصر في الصلاة أم اتمها ؟ وكذلك لي ثلاث سفرات الى الشارقة خلال شهر رمضان المبارك .. فهل أصوم أم أفطر ، علما بأن مدة إقامتي في دبي حاليا يومين إلى ثلاث ايام ثم أعود إلى البحرين ؟
الجواب: تقصر وتفطر في كل تلك السفرات .

السؤال ٧٣: ماذا يجب عليّ أن افعل إذا كنت في مهمة عمل قصيرة في بلد أوروبي .. هل يجب علي الإتمام وإيضا الصيام ، ام القصر والإفطار ، علماً إن مدة هذه المهمة ستكون تقريباً ستة أيام ؟
الجواب: تقصر وتفطر .

السؤال ٧٤: موظف يشتغل لمدة شهر على رأس المسافة الشرعية يتنقل يومياً من محل عمله الى وطنه .. فما حكم صلاته و صومه ؟.. وماذا في فرض التنقل أسبوعيا ؟.. وما الحكم في ما لو كان مدة العمل اقل من شهر؟
الجواب: يقصر ، ويفطر في كل هذه الفروض .

السؤال ٧٥: اذا كنت في سفر ودخل وقت الصلاة ، ولكن لم تسمح لي الفرصة ان اؤدي الصلاة في وقتها ، ولما رجعت الى الوطن بعد انقضاء وقت الصلاة .. فهل اقضي الصلاة قصراً أم كاملة ؟
الجواب: إذا انقضى الوقت وانت بعد في السفر ، فعليك القضاء قصراً .. وإن انقضى وانت في البلد ، فعليك القضاء تماماً .

السؤال ٧٦: لو سافر مسافر من بلده بعد أذان الظهر مباشرة من دون ان يصلي ، ووصل مقصده بعد الغروب .. هل يجب عليه القضاء قصراً أو تماماً ؟
الجواب: كان عليه ان يؤدي فريضته بالطريقة الممكنة ، ولو اضطر الى الاتيان بها جالساً على الكرسي .. وعلى أي حال فان خالف ولم يؤدها حتى مضى وقتها قضاها قصراً ، ان لم يكن ممن يكثر منه السفر عرفاً ، والا قضاها تماماً .

السؤال ٧٧: شخص عقد النية من الليل على انه غداً بعد صلاة الظهر سوف يسافر الى بلد ما ، وقد سافر لمدة يومين ، ثم عاد الى موطنه .. هل يقضي صوم اليومين ، أم انه يقضي يوما واحدا فقط ، حيث انه سافر بعد صلاة الظهر في اليوم الأول ؟
الجواب: يقضي يوماً واحداً ، إذا لم يفسد صومه في اليوم الأول في السفر .

السؤال ٧٨: مع توفر سبل وطرق السفر المريحة جداً .. هل يجوز لنا اتمام الصيام في السفر ، علماً بانه لا تلحقنا أي مشقة من السفر ؟
الجواب: إذا قطعتم المسافة الشرعية ، فوظيفتكم القصر في غير كثير السفر ، ولم تؤخذ المشقة موضوعاً لوجوب القصر ، كي يدور الحكم مدارها ، وان ذكرت فهي من باب الحكمة و التقريب .

السؤال ٧٩: مكان عملي في مدينة اُخرى ، والفاصل بين المدينتين أقل من المسافة الشرعية ، لكن في بعض الأحيان يقتضي العمل أن أذهب إلى مدينة ثالثة أو رابعة تبعد أكثر من المسافة الشرعية .. فما هو حكم الصلاة والصيام ؟
الجواب: تقصر وتفطر فيها ، ما دام لا يكثر منك السفر الذي يتحقق بتكرر السفر بما لا يقل عن ١٠ أيام في الشهر لمدة ستة أشهر خلال سنة ، وثلاثة أشهر خلال سنتين فصاعداً .

السؤال ٨٠: الذي وجب عليه القصر إذا أتم صلاته عالماً أو ناسياً جاهلاً داخل الوقت ، أو خارجه .. ما الحكم ؟
الجواب: إذا كان قد صلاها كذلك ، وهو عالم بوجوب القصر ، وانه سافر سفرا يوجب القصر ، متعمدا بمخالفته بطلت صلاته في غير أماكن التخيير الأربعة .. وان كان جاهلاً باصل وجوب التقصير على المسافر لم يجب عليه الاعادة ولا القضاء ، واما إذا كان ذلك لجهله ببعض الخصوصيات فتجب عليه الاعادة في الوقت ، ولا يجب القضاء ان عرف حكمه بعد الوقت ، واما إذا كان ذلك لجهله بالموضوع كما إذا تخيل عدم كون مقصده مسافة ، فتجب الاعادة دون القضاء كسابقه ، واما إذا كان ناسياً لسفره ، أو ان حكم المسافر هو القصر ، فان تذكر في الوقت وجبت الاعادة ، فان لم يعد قضاها بعده ، واما إذا تذكر بعد خروج الوقت ، فلا يجب القضاء ، واما إذا أتم صلاته عن سهو وغفلة فتجب الاعادة في الوقت ، والاحوط وجوباً له ان يقضيها لو لم ينتبه حتى خرج الوقت .

السؤال ٨١: الذي وجب عليه التمام إذا قصر صلاته عالماً عامداً ، أو ناسياً جاهلاً داخل الوقت أو خارجه .. ما الحكم ؟
الجواب: إذا قصّر مَنْ وظيفته التمام بطلت صلاته في جميع الموارد، بلا فرق في ذلك بين العامد والجاهل والناسي والخاطئ، نعم المقيم عشرة أيّام إذا قصّر جهلاً بأنّ حكمه التمام ثُمَّ علم به كان الحكم بوجوب الإعادة عليه مبنيّاً على الاحتياط الوجوبيّ.

السؤال ٨٢: ما هي تسبيحة الجبر ؟.. وما حكمها في صلاة القصر ؟
الجواب: ان يقول عقيب كل صلاة مقصورة ثلاثين مرة : ( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ) ، وهو مستحب مؤكد بعدها .

السؤال ٨٣: إذا رفع الأذان في الحضر في بلدتي ، وأنا راكب الباص في نيتي السفر .. فما حكم الصلاة من حيث الاتمام أو القصر ، وبالعكس ؟
الجواب: ما دمت في البلد ولم تخرج منه تصلي تماماً ، فاذا خرجت مسافراً إلى المسافة الشرعية أو أكثر ، وتجاوزت حد الترخص قصرت في صلاتك .

السؤال ٨٤: لقد عدت من سفر كانت صلاتي طوال الأيام قصراً ، ولما عدت كان يتصور لي بأن صلاتي قصراً ، وفي حال الصلاة أتذكر بأن الصلاة ليسن قصراً .. فهل يبطل هذا النية ؟
الجواب: لا تبطل الصلاة بذلك وتتم .

السؤال ٨٥: ما حكم من صلى قصراً في موضع التمام معتمداً على شخص ثقة ؟
الجواب: يقضي .

السؤال ٨٦: إذا كان في أحد أحكام السفر عندكم احتياط وجوبي .. هل تجيزون الرجوع إلى غيركم ، مع ملاحظة أنه في اختلاف في حكم كثير السفر ، فمنهم لا يعتبر هذا الحكم ، ومنهم من يعتبره لكن مع اختلاف مع سماحتكم بأن يعتبر حكم كثير السفر بأقل مما تقولون به أو أكثر ؟
الجواب: يجوز الرجوع فيها مع رعاية الأعلم فالأعلم .

السؤال ٨٧: ما حكم صلاة من يتخذ من صيد الأسماك مهنة اُخرى مساعدة غير مهنته الأصلية ( من حيث القصر والتمام ) ؟
الجواب: يقصر صلاته إذا سافر إلا إذا أصبح كثير السفر.

السؤال ٨٨: علمت أن الصلاة تماماً في مكان يجب فيه القصر لا توجب إعادة الصلاة إذا كانت جهلاً .. هل هذا صحيح ؟.. وما الحكم إذا كان ذلك نسياناً وليس جهلاً ؟
الجواب: الجاهل بأصل الحکم لا یعید ولا یقضي والجاهل ببعض الخصوصيّات الموجبة للقصر مثل انقطاع الإقامة بالخروج إلى حدّ المسافة أو أنّ العاصي في سفره يقصّر إذا رجع إلى الطاعة ونحو ذلك فإن علم بالحكم في الوقت فالأحوط لزوماً إعادة الصلاة ولا يجب قضاؤها إذا علم به بعد مضيّ الوقت، وإن كان جاهلاً بالموضوع بأن لم يعلم أنّ ما قصده مسافة – مثلاً – فأتمّ فتبيّن له أنّه مسافة، أو كان ناسياً للسفر أو ناسياً أنّ حكم المسافر القصر فأتمّ، فإن علم أو تذكّر في الوقت أعاد، وإن علم أو تذكّر بعد خروج الوقت لم يجب عليه القضاء، وإذا أتمّ سهواً وغفلة حين العمل مع علمه بالحكم وعدم نسيانه وجبت الإعادة في الوقت والأحوط وجوباً القضاء إذا انتبه بعد الوقت.

السؤال ٨٩: شخص بحريني مقيم في دولة الكويت منذ ٩ سنوات من أجل العمل ، وساكن بايجار في شقة ، وقد بعثت من قبل العمل الى السعودية للعمل لمدة سنة واحدة ، ثم بعدها اعود الى الكويت مرة اُخرى ، علماً بأن المسافة بين العمل الجديد والقديم تكون أكثر من ٣٥٠ كيلو متر ، وعند زيارتي الى الكويت .. هل تكون الصلاة قصرا أم تماما ، علماً بانه لا يوجد لدي مسكن ثابت في الكويت لاني مستأجر وتركت الشقة ؟.. وماذا اذا كان السكن ثابتا .. هل يغير شيء ؟
الجواب: الصلاة کاملة الا اذا اعرض عنه حیث لا یحتمل رجوعه الی الکویت للسکن.

السؤال ٩٠: أعمل بمنطقة تبعد عن سكني ٢٥٠ كم ، حيث أذهب إليها يوماً واحداً في الاسبوع فقط .. في بعض الأحيان أذهب يوماً إضافياً قبل أو بعد اليوم المقرر ، ولكن لا علاقة لذلك بالعمل ، بل لمجرد كسر الملل وقضاء الوقت .. فهل يتوجب عليّ فيما زاد عن اليوم المقرر ان اقصر صلاتي أو اتمها ، علماً ان الاضافة غير منتظمة ، فأحياناً تكون وأحياناً لا ، وأحياناً قبل وأحياناً بعد ؟
الجواب: إذا كان الفرض ان المدة المقررة والثابتة هي يوم واحد فقط ، فصلاتك في محل عملك قصر مطلقاً ، وكذا في الطريق .

السؤال ٩١: عند ذهابنا إلى أحد الأماكن التي تكون الصلاة فيها قصراً ، وكنا شاكين في ذلك ، فاخبرنا أحدهم ان نصليها كاملة ، فصليناها كما قال ، ولما رجعنا وسألنا أحد الشيوخ ، قال لنا انها قصر ، وسؤالنا هو : هل يلزمنا إعادتها ؟
الجواب: لا يجب .

السؤال ٩٢: لو أذن المؤذن لصلاة الظهر ، ولكني لم اُصلّها وقت الآذان الى أن قطعت بعد ذلك مسافة .. فما الواجب عليَّ القصر أم التمام ، في بقاء الوقت وفي خارجه ؟
الجواب: تصلي قصراً ما لم تكن كثير السفر .

السؤال ٩٣: السفر بقصد السياحة والترفيه .. هل الصلاة حينها تكون تماماً أو قصراً ؟
الجواب: إذا كان السفر بحد المسافة الشرعية قصر في صلاته .

السؤال ٩٤: إذا ذهبت إلى صيد الأسماك وقطعت مسافة ، والصيد ليس مهنتي .. فهل يجب علي التقصير في الصلاة ؟
الجواب: عليك أن تتم الصلاة اذا لم یکن الصید لقوته وقوت عیاله.

السؤال ٩٥: في الشركة التي أعمل بها يوجد وحدة عمل حيث يكون الذهاب إليها مسافة شرعية ( موقع يبعد مسافة شرعية عن مقر العمل الرئيسي الذي أعمل به ) ، وهذا الموقع مخصص لشخص معين مكلف بالعمل فيه ، إلا أننا في حالة العطل الرسمية ، أو الطوارئ بالنسبة لنظام النوبات يتطلب مني الذهاب إلى ذلك الموقع ، وذلك يكون أحياناً نعد أسبوعا أو أسبوعين أو شهر ( أي غير محدد المدة ) .. فما هو حكم الصلاة و الصيام في هذه الحالة وبعد تجاوز المسافة الشرعية ؟
الجواب: إذا كانت الشركة تبعد عن بلد سكناك بمقدار المسافة الشرعية وكنت تسافر إليها يومياً ، أو ما لا يقل عن عشرة أيام في الشهر فأنت كثير السفر تتم في كل أسفارك بما فيها سفرك إلى المذكور ، وأما إذا لم تكن تبعد عن البلد كذلك فصلاتك في سفرك إلى الموقع قصر .

السؤال ٩٦: أقيم في ولاية تبعد عن ولايتي الأصلية حوالي ٦٨ كم ، وذلك بحكم عملي فيها .. فما حكم صلاة أولادي في ولايتي الأصلية علما بأنهم لم يقيموا فيها عشرة أيام متواصلة ، ولم يسكنوا فيها أبداً ذهابهم إليها يكون يومان أو ثلاثة خلال فترات متباعدة ( وزوجتي من الولاية التي أسكن فيها ) ؟
الجواب: إذا لم تكن ولادتهم فيها حينما كنتما تسكنان هناك ، فصلاتهم فيها قصر ما لم يقصدوا الإقامة عشرة أيام .

السؤال ٩٧: لو ان شخصاً قام بنزهة ، وتعدّى المسافة ، وحضرته الصلاة .. كيف يكون الحكم عليه ومن معه ؟.. هل يصلي قصراً ام تماما ؟
الجواب: يصلي قصراً ما لم يكن سفره للصيد نزهة وکان یقصد تعدي المسافة من البدایة.

السؤال ٩٨: أنا موظف أعمل في منطقة تبعد عن مقر سكني ٤٠٠ كم حيث اقطع هذه المسافة اسبوعياً ، وهذا يتطلب من ان اقيم هناك لمدة ٥ ليالي حيث ارجع في نهاية كل اسبوع الى مدينتي ، علماً بأن عدد مرات سفري لا يتجاوز ٩ مرات من كل شهر ، ولي على هذا الحال مدة سنتين ، وانا انوي العمل في تلك المنطقة لفترة مؤقتة لحين اجد عملا قريبا من مدينتي التي اسكن فيها ؟.. ما هو حكم صلاتي اثناء الطريق هل هي قصر أم تمام ؟.. وما حكم صلاتي في اسفاري لغرض السياحة؟
الجواب: تتم في محل العمل ، وتقصر في الطريق وفي سائر اسفارك .

السؤال ٩٩: نحن مجموعة من الشباب من أهالي القطيف نعمل في مدينة الرياض ، ولدينا سكن في الرياض حيث تبعد ٤٠٠ كيلو عن القطيف ، ونرجع إلى القطيف بصفة رسمية كل يوم أربعاء . السؤال .. هل يجوز لنا قصر الصلاة في الطريق في حالة خروجنا من الرياض ، علماً انه اذن علينا الظهر ونحن في الرياض ؟ والحالة الثانية .. هل نقصر الصلاة في الطريق في حالة إذا اذن علينا ونحن خارج مدينة الرياض ، أي في الطريق إلى القطيف ؟
الجواب: اذا كان من قصدكم البقاء في الرياض كذلك سنة ونصف او اكثر فصلواتكم في الطريق ذهاباً واياباً قصر .

السؤال ١٠٠: شخص يعمل خارج مسقط رأسه ، ويعود إليه كل اربعاء ، ولكن أثناء تواجده في منطقة عمله يذهب الى منطقة اُخرى لقضاء بعض الأعمال بشكل يومي لمدة غير محدودة ، علماً بأن هذه المناطق بعيدة عن بعضها .. ما صلاته وصيامه ؟
الجواب: إذا كانت أسفاره إلى غير منطقة العمل بصورة مستمرة ، بحيث يكون مسافراً في عشرة أيام من كل شهر على الأقل ، وينوي الاستمرار على ذلك لمدة ثلاثة أشهر في كل سنة على الاقل فهو كثير السفر ، ويتم صلاته في جميع أسفاره ، وإذا لم يكن بتلك المثابة ، فإن كانت أسفاره تسعة أو ثمانية أيام كل شهر فالأحوط وجوباً الجمع بين القصر والتمام .. وإن كانت أقل فيقصر في سفره ، ويتم في محل عمله .

السؤال ١٠١: حين اصلي قصرا خلف امام يصلي تماما ، بعد ان انتهي من صلاة الفريضة القصر أود معرفة النية في الركعتين اللتين أكمل بهما مع الامام .. وهل تسقط قراءة الفاتحة فيهما ؟
الجواب: إذا التحقت بالامام وهو قائم فيجب عليك القراءة ، فان لم يمهلك لاتمامها قطعت وركعت معه ، وكذا في الركعة الثانية ، . والأحوط لزوماً إذا لم يحرز التمكّن من إتمام الفاتحة قبل ركوع الإمام عدم الدخول في الجماعة حتّى يركع الإمام واذا التحقت به وهو راكع سقطت عنك القراءة في ركعتك الاولى وتجب في الثانية ، وبامكانك ان تنوي بها الفرض الثاني كما يمكنك ان تنويها قضاء عن صلاة الصبح مثلاً .

السؤال ١٠٢: مثلاً اذا كنا نود الذهاب إلى المزرعة ، والمزرعة تقع خارج المناطق السكنية أي الصلاة فيها قصراً .. وإذا أذن ونحن في المنزل ، ولكن خرجنا مباشرة بعد الاذان .. فهل عندما نصل المزرعة أو أي مكان ( التي يكون فيها الصلاة قصراً ) ان نصلي قصراً أو كاملاً ، أو مثلاً أذن الاذان ونحن في الطريق الى البيت والمكان الذي كنا فيه قصرا .. فهل يجب علينا عندما نصل البيت ان نصليه قصرا ، أم صلاة كاملة ؟
الجواب: تؤديها حسب الوظيفة حين الاداء ، فان كنت في وطنك أو مقرك ، أو مكان تقصد الاقامة فيه عشرة أيام فصلاتك تمام فيه ، وإلا تقصر إلا ان تكون كثير السفر .

السؤال ١٠٣: زوجتي تعمل معلمة في منطقة نائية تبعد عنا ٤٠٠ كم ، فهي تذهب يوم الجمعة وتأتي يوم الاربعاء ، وهكذا طوال السنة ماعدا الإجازات طبعاً .. فهل هي كثيرة السفر ام لا ؟.. وماذا عن ايام الإجازات عندما تسافر مكان بعيد أخر للسياحة او الزيارة ؟
الجواب: لا بل يعتبر محل التدريس لها بحكم الوطن تتم فيه الصلاة وتصوم ، وفي الطريق مسافرة .

السؤال ١٠٤: هل السفر لطلب العلم حكم السفر للعمل بالنسبة للصلاة والصوم ؟
الجواب: لاخصوصية عند سماحة السيد لكون السفر للعمل او بغيره ، بل الاعتبار عنده بكثرة السفر ، او صيرورة محل الدراسة مقراً له .

السؤال ١٠٥: عندما أكون مسافرة على متن الطائرة ولمسافات بعيدة ، اي عبر المحيط .. ما حكم الصلاة ، وخصوصاً انها تستمر ليوم او اكثر ؟
الجواب: تجب الصلاة في الطائرة في هذا الفرض . فإن امكن معرفة القبلة ولو بالسؤال عن طاقم الطائرة ، وجب التوجه اليها . وان لم يتيسر فإلى أي جهة يظن انها القبلة . فان لم يحصل الظن و استوت عندك الجهات صليت الى جهة ما ، ثم ان امكنت الصلاة على الارضية مع الركوع والسجود وهو ممكن عادة وجب ذلك . وان لم يمكن صليت وانت على مقعدك . وان لم يمكن التوجه الى القبلة في جميع الصلاة اكتفيت بالتوجه اليها في تكبيرة الإحرام فقط .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى