الصلاة _ أحكام الخلل

صلاة الرجل والمرأة في مكان واحد

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: هل تصح الصلاة محاذيا للمرأة او متأخراً عنها ؟
الجواب: لا تصحّ – على الأحوط لزوماً – صلاة كلّ من الرجل والمرأة إذا كانا متحاذيين حال الصلاة أو كانت المرأة متقدّمة على الرجل، بل يلزم إمّا تأخّرها عنه بحيث يكون مسجد جبهتها محاذياً لموضع ركبتيه – والأحوط استحباباً أن تتأخّر عنه بحيث يكون مسجدها وراء موقفه – وإمّا أن يكون بينهما حائل أو تكون مسافة أكثر من عشرة أذرع بذراع اليد (٥و٤ متراً تقريباً)،

السؤال ٢: بناء فى فتوى السيد الخوئي قدس سره تبطل الصلاة إذا كان الفاصل أقل من شبر بين الرجل والمرأة ، فإذا المكلف لم يعرف الحكم ، وصلى في المسجد الحرام قرب امرأة بأقل من هذا الفاصل فهل هناك إشكال في صلاته وحجه؟
الجواب: إذا كان جاهلاً قاصراً صحت صلاته ، وإلاّ فان تمكن من الرجوع إلى المسجد والصلاة خلف المقام أتى بها ، وإلاّ صلى حيثما كان وحجه صحيح.

السؤال ٣: ما هي المسافة التي يجب جعلها بين الرجل والمرأة أثناء الصلاة ؟
الجواب: الاحوط وجوباً عدم تقدم المرأة وعدم محاذاتها بل تأخرها عن الرجل بحيث يحاذي موضع سجدتها موضع ركبتي الرجل حال السجود على الاقل إلاّ إذا كان بينهما حائل او بعد بما يزيد على عشرة اذرع .

السؤال ٤: هل يعتبر في الحائل بين الرجال والنساء أن يكون قماشاً ؟
الجواب: لا يعتبر.

السؤال ٥: هل يجب وضع استار بين النساء والرجال في الصلاة ؟
الجواب: اذا لم تترتب مفسدة ، وكان صف النساء خلف الرجال فلا يجب .

السؤال ٦: ما حكم الصلاة بجانب الزوجة من غير وجود مسافة فاصلة من الأمام او الجنب ؟
الجواب: الاحوط وجوبا الاعادة .

السؤال ٧: هل يجوز ان نصلي انا وزوجتي ، أو أنا واُمي في غرفة واحدة ، أو يجب ان نكون كل في غرفة مستقلة ؟
الجواب: يجوز ويتأخران عنك في الموقف ، ولو بمقدار يكون مسجد جبهتيهما محاذياً لركبتيك في حال السجود على الاحوط .

السؤال ٨: في حالة الصلاة في البيت تكون المسافة بين الرجل والمرأة اربعة امتار ونصف ، أو أكثر حسب رأي سماحة السيد .. فما هو الحكم في في حالة وجود ساتر بين الرجل والمرأة مثل باب الغرفة ، أو حائط فقط ، وكانت المسافة لا تزيد عن مترين ؟.. وما هو رأي السيد الخوئي أيضاً ؟
الجواب: لا مانع من الصلاة حينئذٍ على رأي السيّدين .

السؤال ٩: ما حكم محاذاة المرأة ( الزوجة مثلاً ) اثناء اداء الصلاة الواجبة أو المستحبة ؟
الجواب: الأحوط لزوماً عدم تقدم المرأة على الرجل ، ولا محاذاتهما في الصلاة في مكان واحد ، فيلزم تأخرها عنه ولو بمقدار يكون مسجد جبهتها محاذياً لركبتيه في حال السجود ، أو يكون بينهما حائل أو مسافة أكثر من عشرة اذرع بذراع اليد ( ٥و٤ متراً تقريباً ) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى