الصلاة _ أحكام الخلل

قول آمين في الصلاة

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: لماذا تبطل الصلاة بذكر كلمة ( آمين ) وكثير من المسلمين السنة يذكرونها في صلاتهم فهل صلاتهم باطلة ؟
الجواب: لا اشكال في حرمته لانه بدعة وتبطل صلاة المأموم بقوله بل صلاة غيره ايضاً اذا قاله على الاحوط وجوباً . وكل يعمل على مذهبه .

السؤال ٢: ما هو حكم الزيادة في الصلاة مثل قول *امين* بعد الفاتحة ؟
واذا كان ذلك مبطلا للصلاة .. فهل ان قول *الحمد لله* بعد الفاتحة او قول *وتقبل الله شفاعته في امته* بعد التشهد يعتبر زيادة ، وبالتالي مبطل للصلاة ؟
الجواب: تبطل صلاة المأموم بقوله أمين ، لامن جهة الزيادة ، بل من جهة النهي الوارد بخصوصه ، ولاتبطل بأي دعاء ، أو ذكر ، أو قرآن في أي حال من حالات الصلاة ، إذا لم يضر بتوالي القراءة ، والذكر الواجب .

السؤال ٣: هل تقبل الصلاة إذا ذكر فيها كلمة آمين بعد قراءة الفاتحة ، في الصلاة الواجبة أو النافلة ؟
الجواب: لا يجوز هذا القول بقصد وروده شرعاً ، وهو مبطل لصلاة المأموم حتى لو لم يكن بقصد التشريع ، بل يبطل صلاة غير المأموم ايضاً على الاحوط .

السؤال ٤: هل كلمة امين جائزة بعد سورة الفاتحة في الصلاة ؟
الجواب: تبطل الصلاة اذا اتى بها المأموم عامداً في غير حال التقية ، واما اذا اتى بها سهواً ، او في حال التقية فلا بأس به ، واما غير المأموم فبطلان صلاته بها مبني على الاحتياط اللزومي ، نعم لا اشكال في حرمته تشريعاً ، اذا اتى بها بعنوان الوظيفة المقررة في المحل شرعاً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى