الصلاة _ أحكام الخلل

الانحراف من القبلة

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: ما هو حد الانحراف عن القبلة الذي لا يضر بصحة الصلاة ؟ وهل الانحراف بمقدار ثلاثين درجة يضر بها؟
الجواب: يجب استقبال القبلة في الصلاة ولا يجوز الانحراف عنها, ولكن اذا اعتقد بعد الفحص بجهة انها القبلة ثم تبين الخطأ او سهى فصلى الى غير جهة القبلة فان كان انحرافه اقل من ٩٠ درجة صحت صلاته.. واذا التفت في الاثناء مضى ما سبق واستقبل في الباقي, واما اذا تجاوز انحرافه ذلك بان صلى الى اليمين او الى الشمال او اكثر من ذلك اعاد في الوقت ولا يجب القضاء اذا التفت خارج الوقت.

السؤال ٢: عندما رجعت من سفري إلى شقتي … شككت في اتجاه القبلة فغيرتها فكان خطأ مني ، كنت قاصراً فيه فصليت مدة على القبلة الجديدة لاكثر من شهر أنا وأهل بيتي وربما بعض ضيوفي … وبعد فترة شككت مرة اخرى فجلبت بوصلة اخرى مع دليل فتبين لي ان الاتجاه الذي اخترته أولاً خطأ علماً أن الانحراف لم يكن تاماً بل كان ضمن الزاوية ٩٠ درجة … ما هو حكم صلواتي السابقة فهل عليّ اعادة الصلاة وأهل بيتي ومن زارني ؟
الجواب: الصلوات صحيحة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى