الصلاة _ أحكام الخلل

أحكام عامة حول الخلل في الصلاة

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: جاء في المنهاج المسألة ٦٠٥ ان الاحوط وجوبا عدم الاجتزاء بقراءة سورة الايلاف و الفيل .. و والضحى و الم نشرح ، فما هو الحكم اذا كنت لا أعلم بهذه المسألة وبقيت فترة وأنا أصلي بعض الصلوات باحدى هذه السور ؟
الجواب: صلاتك صحيحة إن كنت جاهلاً قاصراً .. وإلا فالاحوط وجوباً قضاء الصلوات تلك . ومع التردد في العدد يكفيك قضاء المتيقن .

السؤال ٢: إذا التصق شعر من القط على الثوب وقمت بالصلاة بهذا الثوب فما حكم صلاتي ؟
الجواب: لابأس به ولايبطل الصلاة .

السؤال ٣: أرى كثيراً من الاخوان المصلين يضيفون بعض الكلمات والعبارات في صلاتهم مثلاً بعد قراءة الفاتحة في الصلاة يقولون الحمد لله رب العالمين وبعد سمع الله لمن حمده يقولون ربنا لك الحمد وبعد قراءة سورة الاخلاص يقولون كذلك الله ربنا . ألا يعتبر هذا زيادة في الصلاة ويبطلها ؟
الجواب: قول الحمدلله رب العالمين بعد الفاتحة ، وكذلك الله ربي بعد التوحيد وارد في احاديثنا. ولم يرد قول ربنا لك الحمد إلاّ في رواية مرسلة ولا يضر ذلك على أي حال فهو ذكر الله تعالى .

السؤال ٤: أمرأة تصلي ولسنوات عديدة فكانت تأتي بالتشهد على هذه الصفة : « أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد ان محمداً رسول الله ، وأشهد أن علياً ولي الله ، فما حكم صلواتها ؟
الجواب: اذا كان جهلها قصورياً فلا قضاء عليها وان كان تقصيرياً قضت تلك الصلوات على الأحوط لزوماً .

السؤال ٥: اذا فحص عن القبلة فظنها الى جهة وصلى ثم تبين خطؤه فهل يعيد صلاته ؟
الجواب: اذا كان انحرافه عن القبلة اقل من ٩٠ درجة فصلاته صحيحة وان كان بمقدار ٩٠ درجة أعادها في الوقت ولا يجب القضاء لو التفت إلى خطاه بعد خروج الوقت.

السؤال ٦: هل هناك فرق بين تضييع الصلاة والإستخفاف بها ، وهل تأخير الصلاة عن وقت الفضيلة يعتبر تضييعاً أو استخفافاً بالصلاة ؟
الجواب: الظاهر أن المراد بالتضييع هو عدم الاتيان بها في وقتها وهو أحد موارد الاستخفاف ، ويصدق الاستخفاف أيضاً بمن لا يهتم بشأن الصلاة فيأتي بها مستعجلاً ونحو ذلك وعدم رعاية وقت الفضيلة ليس من الاستخفاف ، نعم إذا كان مستمراً على ذلك . فربما يعد استخفافاً .

السؤال ٧: هل يكره الصلاة في مكان فيه تماثيل وان لم تكن امام المصلي؟
الجواب: قيل بانه مكروه.

السؤال ٨: رجل رأى دم في ملابسه (مقدار أقل من درهم) وذلك بعد اتمامه صلاته فما هو حكم صلاته ؟ واذا كان يعلم بوجوده سابقاً فما هو حكمه ؟
الجواب: صلاته صحيحة في الفرضين .

السؤال ٩: إذا فحص عن الحاجب قبل الوضوء فتوضأ وصلى ثم وجده فهل يلزمه اعادة صلاته ؟
الجواب: يعيدها بعد الوضوء إذا علم انه كان قبل الوضوء .

السؤال ١٠: إنني دائماً حينما اصلي أحس بأنني سأخرج ريحاً فأمسك نفسي وأنا في الصلاة ولكن لا أدري هل أنني مسكت الريح أم أنه خرج لانني أحس بشيء ما بعض الاحيان عندئذ أذهب وأتوضأ ولكن أصاب المشكلة من جديد ..فلا أدري ما رأي سماحة السيد في ذلك ؟
الجواب: لا تعتنٍ بهذا الشك أبداً .

السؤال ١١: إذا كان الحشو المستعمل في ملء السن نجساً ، فهل يضر ذلك بصلاته ؟
الجواب: يمكن تطهير ظاهره ، ولا يضر بالصلاة .

السؤال ١٢: ذهبت الى مقام السيدة زينب عليها السلام وأقمت فيه عدة أيام ثم نويت السفر إلى الأردن .. وأخذت عائلتي سهواً تربة من مقام السيدة عليها السلام تربة الامام الحسين عليه السلام ثم ذهبت إلى الأردن . ما حكم الصلاة على التربة التي أخذتها من مقام السيدة ، وبقيت اُصلي عليها ما حكم الصلاة ؟
الجواب: لا تجوز الصلاة عليها بل لابدّ من إرجاعها إلى مكانها ، وتصح ما صليته جهلاً بالحكم .

السؤال ١٣: هل يوجب ترك أحد أجزاء الصلاة من غير الاركان ، كالتشهد الأول جهلاً بوجوبه بطلان الصلاة ؟
الجواب: تصح الصلاة إذا كان معذوراً في جهله وإلا وجب القضاء .

السؤال ١٤: هل يوجب زيادة السلام بعد التشهد الاول جهلاً بالحكم بطلان الصلاة ؟
الجواب: تصح الصلاة إذا كان معذوراً في جهله وإلا وجب القضاء .

السؤال ١٥: ما حكم الصلاة عند حمل محفظة جيب مصنوعة من الجلد في بلد غير إسلامية حيث يتعذر أحياناً وضعها خارج جيب المصلي ؟
الجواب: تصحّ الصّلاة .

السؤال ١٦: ما حكم من يقرأ سورة واحدة من السورتين اللتين يجب الجمع بينهما في الصلاة عامداً إو ناسيأ ؟
الجواب: تصح صلاة الناسي والأحوط وجوباً إعادة العامد .

السؤال ١٧: هل يجوز التقدم على قبر المعصوم في الصلاة؟
الجواب: لا يجوز استدبار قبر المعصوم في حال الصلاة وغيرها اذا كان مستلزماً للهتك واساءة الادب ولكن الصلاة محكومة بالصحة.

السؤال ١٨: هل أن التكبيرات الثلاثة التي هي بمثابة تعقيبات مستحبة بعد الفرائض اليومية تعتبر من المنافي للصلاة في حالة الاتيان بركعة الاحتياط في حالة الشك في الركعات في الفرائض اليومية؟
الجواب: لا تعتبر منافية.

السؤال ١٩: إذا طهر ثوبه وصلى ثم تبين بقاء النجاسة ، فما حكم الصلاة ؟
الجواب: صلاته صحيحة .

السؤال ٢٠: كان يوجد في ثوب صلاتي دم بالمقدار المعفي عنه حال الصلاة ، ولكنني في الصلاة التالية حوالي ثلاثة أسابيع أو شهر تقريباً لم أطهر ذلك الثوب عمداً ، فهل صلاتي التي صليتها على تلك الحالة باطلة أم لا ؟
الجواب: صلاتك صحيحة .

السؤال ٢١: صلى شخص مسافر قصرا، فأتى بذكر ( سبحان الله والحمد لله ولا اله إلاّ الله والله اكبر ) بدلا من القراءة سهوا, فماذا يجب عليه ,هل يكتفى بسجدتي السهو ام يعيد صلاته ,واذا كان عليه اعادتها فهل يعيدها قصرا ام تماما ؟
الجواب: اذا تذكر في الركوع او بعده مضى في صلاته وصحت ,واذا تذكر قبله اعاد قراءة الحمد والسورة .

السؤال ٢٢: اذا عرضه اَلَمٌ حين الصلاة فسكت المصلي لمدة دقيقتين ,فهل يضر ذلك بصلاته ؟
الجواب: تبطل الصلاة بالسكوت لمدة دقيقتين لانه ماحٍ للصورة الصلاتية .

السؤال ٢٣: صليت صلاة الصبح وفي التشهد ذكرت سورة قرآنية وبعد تذكري أعدت قراءة ذكر التشهد وسجدت سجدتي السهو ,فهل الصلاة صحيحة أم باطلة ؟
الجواب: الصلاة صحيحة ولا حاجة الى سجدتي السهو.

السؤال ٢٤: شخص كان يأتي بالأذان والاقامة والإحرام في صلواته اليومية بعد التكبيرة جهلاً بالمسألة ، وقد مضى على ذلك عدة سنوات . ماحكم صلاته بعد أن التفت إلى الحكم الشرعي ؟
الجواب: الاحوط وجوباً القضاء إلاّ إذا كان جاهلاً قاصراً .

السؤال ٢٥: في بعض الاحيان اصلي في بيوت بعض المؤمنين علماً بان أصحابها لا يخرجون الخمس حيث لا أعلم هل لهم القدرة المالية في إخراج هذا الحق أم لا وفهل صلاتي صحيحة في هذه البيوت ؟
الجواب: صلاتك صحيحة .

السؤال ٢٦: هل يجوز الصلاة بسروال تلطخ بالدم بعد غسله ، علماً بأن بقعة الدم لم تُزل تماماً ، وهل هناك إشكال أو حدود فيما يتعلق بمساحة البقعة في حال جواز الصلاة بتلك القطعة من اللباس ؟
الجواب: يجوز إذا كان الباقي هواللون فقط مع زوال الجرم عرفاً ، وأما إذا كان الجرم باقياً فلا يجوز سواء كان قليلاً أم كثيراً لتنجس الثوب باجمعه ، نعم لو لم يغسله وكانت مساحته لا تزيد على مساحة عقد الابهام من اليد جازت الصلاة فيه .

السؤال ٢٧: انني معتاد على لبس الرباط ( رباط العنق ) وعليه استخدم شكالة لتثبيت الرباط بالقميص ,وفي احدى المناسبات قد اهدى لي أحد الاصدقاء شكالة رباط من الذهب وانني غالباً انسى عزلها عند الصلاة ( عندما اصلي في مكان عملي ), فهل تعتبر الصلاة باطلة مع العلم استخدامها لمنع ازعاج حركة الرباط وليس للزينة أو المظهر؟
الجواب: يحرم تثبيت الرباط بها لانه تزيين بالذهب وان لم تقصده ولكن لا تبطل الصلاة لعدم صدق اللبس .

السؤال ٢٨: هل الالتفات في الصلاه عند التسليم ، يبطلها حتى ولو التفت قليلا ، عندما يقول: السلام عليكم ورحمة الله ؟
الجواب: الالتفات القليل بصفحة الوجه لا يبطل ، وإن كان الأفضل تركه .

السؤال ٢٩: كنت مجنب فاغتسلت وصليت, وبعد الصلاة وجدت بقعة وشككت هل هي مني ام شيء آخر وقد رأيته بعد صلاة فريضتين ,فماذا يجب عليّ أن أفعل ؟
الجواب: لا شيء عليك مع الشك .

السؤال ٣٠: من ينسى كثيراً في حياته ، سواءً الدينية أو الإجتماعية أموراً كثيرةً ( وهو شخص معروف بالنسيان ، على حد قول من حوله ).. فهل يكون حكمه مثل حكم الوسواسي في المسائل الشرعية ؟ فمثلاً أثناء الصلاة لا يشك ، بل يظن هل أتى بسجدة أو سجدتين ؟ وحكمه كما عرفنا ، هو إتمام الصلاة وإعادتها ، ولكن هل يطبق هذا الحكم عليّ أنا ؟ علماً بأنني لا تحدث إلا أثناء إعادة الذكر في السجدة أو السجدتين ، حيث أنني أنتبه إلى الذكر ، فأنسى ما قبله ؟
الجواب: ليس بحكم الوسواسي ، وليس حكم الشك أو الظن في المسألة هو الإتمام والإعادة ، بل يأتي بسجدة اُخرى ، ولا شيء عليه .

السؤال ٣١: شخص يقول سكنت مع والدي سنين في داره التي اشتراها بمال تعلق به خمس ولم يخرج خمسه وصليت في تلك الدار ,فهل تصح مني تلك الصلاة ؟
الجواب: نعم تصح.

السؤال ٣٢: اذا اخطأ في صلاته وقرأ بعض الاذكار خطأ فلم يرجع ليصححه وانما قرأ ذكراً اخر ,فهل يضر ذلك بصلاته؟
الجواب: لا مانع منه.

السؤال ٣٣: إذا وجد المسلم إمكانيتين للسفر إلى بلاده بالطائرة ، احداهما اغلى ثمناً ولكنها تسمح له بأن يصلي الصبح في بيته بشروطها ، والثانية أرخص ثمناً بكثير ولكنه يضطر معها الى الصلاة في الطائرة من جلوس دون إحراز استقبال القبلة ، فهل يجوز له أن يختار الرحلة الارخص للتوفير ؟ ( مع العلم انه قادر على دفع المال ولكن الفرق بين ثمن الرحلتين كبير ),وهل يجوز اختيار رحلة تفوت عليه صلاته أو شرطاً من شروطها مع عدم وجود فرق كبير في الثمن بين الرحلتين ..ما هي حدود الجواز وعدمه في مثل هذه الموقف ؟
الجواب: يجوز قبل دخول الوقت حتى مع عدم الفرق ، ولا تفوته الصلاة فبإمكانه الصلاة كيفما امكن .

السؤال ٣٤: امراة تلبس ثوباً يوجد فيه صوراً لقطط وهي ترتدي إحراماً للصلاة فلا يظهر شيئاً من ثوبها ، فما حكم الصلاة بهذا الثوب ؟
الجواب: تصح صلاتها وان كره لها لبس هذا الثوب فيها .

السؤال ٣٥: ما حكم الصلاة ، وفي جيبه لقطة لم يقم بواجبه تجاهها ؟
الجواب: صحيحة .

السؤال ٣٦: هل تبطل الصلاة بمس الكلب والقطة ؟
الجواب: مس الكلب مع الرطوبة المسرية منجس ولابد من تطهير العضو الماس لتجوز الصلاة واما القطة فليست نجسة .

السؤال ٣٧: ما حكم عدم ذكر الصلاة على محمد وآل محمد بعد التشهد وقبل القيام للجاهل بالحكم ؟
الجواب: تبطل صلاته إلا اذا كان جاهلاً قاصراً .

السؤال ٣٨: ما حكم صلاة من أعتاد زيادة التسليم بعد الركعة الثانية لمن جهل بالحكم ولمدة طويلة ,وما هو رأي السيد في قاعدة « لا تعاد » في كونها شاملة للجاهل المقصر والقاصر وما حدود الجاهل المقصر ؟
الجواب: تبطل صلاته إلا اذا كان جاهلاً قاصراً والقاعدة لا تشمل الجاهل المقصر وهو من لم يكن معذوراً في جهله .

السؤال ٣٩: اذا كانت الدراسة بالجامعة او في اي معهد علمي آخر تدفع الرواتب او المكافئات شهريا في مقابل الدراسة, بينما يحصل في بعض الاشهر تلاعب وغش في الامتحانات, فهل يجوز ذلك خصوصا وان المواد التي يتلاعب في حلها ليست مما تحبذها الشريعة المقدسة, وعلى فرض عدم الجواز, هل يملك الطالب الراتب الذي اعطي بعد الغش, وما هو الحال لو صلى كثيرا في ملابس اشتراها من ذلك ؟
الجواب: لا يجوز الغش في الامتحان ولا يحرم اخذ المكافئة إلا إذا كان القانون يمنع أخذها لمن ارتكب غشاً ، وعلى كل تقدير فالصلوات صحيحة .

السؤال ٤٠: ما حكم من يصلي صلاة واجبة أو مستحبة وهو حاقن للبول ( محصور ) ؟
الجواب: تصح صلاته وإن كان ذلك مكروها .

السؤال ٤١: اذا كان شخص يصلي لمدة سبع سنوات أو أكثر صلاة المغرب بدون التشهد الأول ، والسبب في ذلك أنه قرأ كتابا وفهم عن طريق الخطأ.. فما حكم الصلوات السابقة ، هل يقضيها ؟
الجواب: لا يجب القضاء في مفروض السؤال.

السؤال ٤٢: اذا لم يتعلم مخارج الحروف.. فهل صلاته صحيحة ؟
الجواب: اذا لم يؤد صلاته بصورة صحيحة ، فهي باطلة .

السؤال ٤٣: تأتيني بعض الأفكار والوساوس الشيطانية اثناء الصلاة ، واتضايق كثيرا منها.. ماذا ترون من سماحتكم ؟
الجواب: لا يضر بالصلاة ، وإستعذ بالله من الشيطان الرجيم .

السؤال ٤٤: هل يجوز لمن عليه صلاة الاحتياط أن يلتفت بعد السلام برأسه قبل أن يؤدي الصلاة ؟
الجواب: لا ينحرف بوجهه عن القبلة .

السؤال ٤٥: حينما أصلي وحدي لاالفت يمنة ويسرى (الالتفات المكروه) ولكن حينما أكون في المحافل العامة يغزوني هذا التصور، وهو لماذا لاتلتفت الالتفات المكروه ، واجد من نفسي أني لا أريد أن ياخذ الناس عني ذلك .. فهل يعد ذلك رياء ومبطلا للصلاة ، وفي الواقع ياتيني هذا الشعور في أكثر من مورد في المحافل العامة ، مع اني لا أفعل ذلك لو كنت وحدي ؟
الجواب: لا تفعل ذلك حتى في المحافل العامة ، ولاتهتم بهذا الشعور فانه من وسوسة الشيطان .

السؤال ٤٦: صديق يذكر لي هذه الحادثة كان يخدم بالتجنيد الالزامي ، ومعروف بحسن صوته في الاذان والدعاء ، اشار عليه الضابط المسؤول ان يؤذن حين تواجده في المسجد ، وكان جيمع من في المسجد من اخواننا ابناء العامة ، وهذا استجاب لطلبه واذن أذانهم ، ثم طلب منه بشيء من الاصرار بالصلاة فيهم ، وباحراج منه صلى فيهم بطريقة صلاتهم وكان يعلم انه ليس على وضوء ، ثم ذهب بعدها وتوضأ وصلى فرادي‌‌ ، وبعد مضى عشر سنوات على الحادثة الان هو طلب تكليفه بهذا الامر، وهو لا يعرف الاشخاص الذين صلى بهم .. فما هو تكليفه ؟
الجواب: لا شيء عليه .

السؤال ٤٧: لو صفق بيديه وهو يصلي مرة .. هل يضر بصلاته ام مرتين او ثلاث ؟.. ما هو الماحي لصورة الصلاة ؟
الجواب: لايضر، والمناط ان لايعد في العرف مصلياً .

السؤال ٤٨: اذا كنت اصلي واثناء صلاتي تذكرت مصيبة الامام الحسين روحي فداه وخاصة ان كان ذلك في اليوم العاشر من المحرم وبكيت حينها .. فهل تبطل صلاتي ؟
الجواب: لاتبطل ، فإنه من البكاء على مصاب اهل البيت تقربا الى الله تعالى .

السؤال ٤٩: هل يجوز للأم ان تربط رجلها بحبل مع رجل ولدها الصغيرالذي يحبو، اذا كانت تخاف عليه من أن يؤذي نفسه بينما تكون منشغلة بصلاتها ؟.. وهل يجوز لها أن تطيل في سجودها لو جلس طفلها على ظهرها ( كما كان الرسول الأكرم يفعل مع سبطيه الطاهرين ) ؟.. وهل ان ترفع التربة أثناء قيامها اذا خافت من ان طفلها سوف يأكل التربة الحسينية ؟
الجواب: يجوز كل ذلك .

السؤال ٥٠: زوجان لديهما طفل صغير يحبو جاء وقت الصلاة قرراً بأن على احدهما ان يصلى اولا بينما الآخر يمسك بالطفل ويراقبه ، ثم يتناوبان بعد ذلك .. فهل يعتبر ذلك من باب الاستخفاف في التعجيل بأداء الصلاة بالنسبة للماسك الأول ، وبالتالي يكون مذنباً ؟
الجواب: ليس ذلك من الاستخفاف بالصلاة .

السؤال ٥١: إذا أتيت بحركة غير مقصودة عند الصلاة ، مثلاً : بعد السجود هممت للوقوف بوضع يدي على الارض ثم تذكرت بأني لم أقل التشهد الصغير ، فعدلت من جلوسي وقلت التشهد الصغير واكملت صلاتي .. هل صلاتي صحيحة ؟
الجواب: صلاتك صحيح ولاشي عليك .

السؤال ٥٢: اذا كانت فتاة تقوم بالتكاليف الشرعية على وجه غيرصحيح ، وهذا لم يكن عن تقصير منها ولكن على حسب ما تعلمت ممن تثق بهم ، واستمرت على هذه الحالة لمدة تزيد عن ١٨ سنة ، حيث ان عمرها الآن يقارب ٢٧ سنة ، و صدفة التقت بمن بين لها ان جميع ما كانت تقوم به من تكاليف هو غير صحيح ، هذا من ناحية ، ومن ناحية اخرى يوجد على هذه الفتاة قضاء بعض الصلوات الواجبة ، فقامت بقضاء الصلوات ولكن على وجه ما تعلمته سابقا ، اي بوضوء غير صحيح و كذلك صلاة كانت تقوم بجزء من الإقامة فيها ثم تكبر تكبيرة الإحرام وبعد ذلك تكمل الإقامة وتبدأ مباشرة بأعمال الصلاة .. فما هو الحكم ؟
الجواب: صلواتها صحيحة حتى لو كان دخولها في الصلاة قبل إتمام الحيعلات مع فرض كونها جاهلة قاصرة ، ولم تبين وجه بطلان الوضوء ، فلعل هناك وجه لتصحيحه ايضاً .

السؤال ٥٣: هل اذا لم تنه الصلاة عن المنكر يقتضي بطلان الصلاة ؟.. ومن ثم يجب قضاؤها ؟
الجواب: لاتبطل ولايجب القضاء ، والصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولو نسبياً ، فالمصلي بطبعه يختلف عن تارك الصلاة .

السؤال ٥٤: هل يجب وضع راحة اليدين في الركوع في وسط ركبة الارجل ؟ اي وضع جزء من اليدين سواء راحة اليدين ام اجزاء اخرى من الاصابع على اي جزء من الارجل حتى وان كان على الفخذ ؟.. وهل بروز وظهور مؤخرة المرأة في الركوع سواء ، اما الرجال او النساء عند وضعها اي جزء من اليدين على اي جزء من الارجل يبطل الصلاة او لا ؟ اذا كان الجواب بنعم .. فما الحل ؟
الجواب: لايجب شيء من ذلك لا للرجال ولا للنساء ، ولاتبطل الصلاة ببروز المؤخرة .

السؤال ٥٥: الصلاة امام المرآة العاكسة جائزة ام لا ؟
الجواب: جائزة .

السؤال ٥٦: لو ظهر من المرأة جزء من البدن الواجب ستره ، وعلمت به ولم تستره .. فما حكم صلاتها ؟
الجواب: تبطل صلاتها .

السؤال ٥٧: هل يجوز الصلاة خلف إمام الجماعة الذي لا علم لي بعدالته مع معرفتي به ، أو إذ لم أكن أعرفه ؟
الجواب: لايصح الاقتداء إلا بمن تثق بعدالته وصحة قراءته علی الاحوط وجوبا بالنسبة لصحة القراءة .

السؤال ٥٨: إذا اخطأ في قراءة ذكر في الصلاة ,فهل يجوز له تركه وقراءة ذكر آخر مكانه ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ٥٩: ما الحكم في الصلاة أمام المرآة ؟
الجواب: إذا كان المراد المرآة كما هو الظاهر فتكره الصلاة امامها .

السؤال ٦٠: هل عدم العلم بوجوب تكبيرة الاحرام يبطل الصلاة ؟.. وهل تصح الصلاة عند الاتيان بها قبل الاقامة عن جهل او سهو ؟
الجواب: لا يضر عدم العلم بالوجوب إذا كان يأتي بها بقصد القربة .. وأما الاتيان بها قبل الاقامة جهلاً او سهواً فمعناه التكلم اثناء الصلاة بما ليس منها وهو مبطل ، إلا إذا كان سهواً .. واما الجاهل فإن كان معذوراً في جهله صحت صلاته وإلا فلا .

السؤال ٦١: شخص يصلي وصلاته ظاهراً صحيحة ، ولكن بعد فترة أخبره شخص بأن التشهد غير صحيح ، فغيره إلى ما علمه ذلك الشخص ، ثم وبعد سنوات إنكشف له بأن ما علمه ذلك الشخص ليس بصحيح بل لعله لا يوافق مذهبنا الإمامي ؟
الجواب: إذا كان الرجل خبيراً وحصل له الوثوق بقوله صحت صلواته السابقة ، وإلا فلابد من القضاء إذا كان التشهد باطلاً كما ذكرت . وكان عليك أن تذكر مورد الخطأ لنلاحظه .

السؤال ٦٢: هل يجب السلام بعد قضاء التشهد المنسي ؟
الجواب: قضاء التشهد لا سلام فيه وقضاء التشهد ليس بواجب .

السؤال ٦٣: شخص يصلي وفي أثناء الصلاة خرج من أنفه نقطة دم وسقطت على ملابسه ,ما حكم صلاته ؟
الجواب: تصح صلاته إذا لم تكن سعة الدم على انفه ولباسه تتجاوز عقد الابهام .

السؤال ٦٤: شخص يصلي وفي أثناء الصلاة خرج دم من جسمه بسبب جرح أو أمر غير ذلك ولا يستطيع إيقاف الدم ,ما حكم الصلاة وإذا كان في صلاة الجماعة ؟
الجواب: يجوز الاستمرار في الصلاة إذا لم ينجس ثيابه أكثر من المقدار المذكور .

السؤال ٦٥: إذا كان يجهل بوجوب الجهر في صلاة الصبح والمغرب والعشاء ، فهل تجب عليه إعادة ما صلاه منها باخفات ؟
الجواب: لا يجب .

السؤال ٦٦: ما حكم الصلاة التي صليتها في مسجد السنة ، ومن خوفي وجبني صليت على السجادة العادية ؟ مع العلم أنني لا أعلم بأنها لا تجوز الصلاة على السجادة ؟
الجواب: صلاتك صحيحة .

السؤال ٦٧: قام طبيب الاسنان بخلع ضرسي ، واستمر نزيف الدم لمدة ثلاثة أيام ، وكنت اصلي عند اقتراب انتهاء وقت الصلاة لعل الدم يتوقف .. فما حكم صلاتي؟.. وهل يجب عليّ قضائها ؟
الجواب: صلواتك صحيحة ، و لا يجب القضاء .

السؤال ٦٨: ما حكم المرور امام من يصلي ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ٦٩: ( إذا لم يتم حلق شعر الإبطين والعورة ٤٠ يوماً لا تقبل صلاته ) .. ما مدى صحة هذا الكلام ؟
الجواب: غير صحيح .

السؤال ٧٠: ما حكم صلاة من دارت الدموع في عينيه ، ولم تنزل على خديه اثناء الصلاة ، وذلك حسب الحالات التالية :
١ عند تذكر مصائب آل البيت عليهم السلام ؟
٢ لأمر دنيوي ؟
الجواب: المبطل على الأحوط هو البكاء ، ولايصدق بما ذكر ، بل حتى بمجرد ذرف الدموع ، هذا والبكاء على مصائب اهل البيت عليهم السلام لايبطل .

السؤال ٧١: إذا زاد الانسان في صلاته أو نقص جزءً غير ركني اعتقاداً منه أن هذه هي الصلاة فهل صلاته صحيحة ؟
الجواب: إذا كان جاهلاً قاصراً صحت صلاته ، وإلا فيبطل بالنقصان ، وأما الزيادة فتختلف مواردها .

السؤال ٧٢: ما حكم الصلاة أمام المرآة والصور دون النظر إليهم ؟
الجواب: الاولى ستر الصورة حينئذ .

السؤال ٧٣: قد ألم بي أمر وهو أني أشعر بشيء من الريح يخرج مني أثناء الصلاة وفي كل صلاة حتى وصل بي أن أعيد صلاتي في كل مرة أو أشك في صحتها وأيضا في بعض الاحيان يخرج الريح ولا أستطيع أن اصلي صلاة طبيعية بمعنى اشك في كل صلاة فما هو الحل ؟ هل أصلي ولا ألتفت لها حتى لو خرج مني الريح لاني كما قلت لا أميز بين خروجه أو لا وأيضا يحدث لي في غسل الجنابه ذلك الامر بمعنى أشعر بخروج الريح فأشك في أمرها مع العلم أصبح حالي شبيه الوسواسي ؟
الجواب: هذا من وساوس الشيطان فلا تعتن بها .

السؤال ٧٤: اعاني من جرح في مكان الغائط وينزف باستمرار ، مما يؤدي الى نجاسة ثيابي .. فما حكم صلاتي به ، علماً باني كلما لبست لباساً تنجس على الفور ، وهذا يسبب لي الحرج والمشقة ؟
الجواب: صل بتلك الملابس ، ولا يجب التطهير ولا التبديل .

السؤال ٧٥: ما حد السكر الذي يحرم الصلاة أثناءه من حيث ذهاب تمام العقل أو بعضه ؟
الجواب: السكر المزيل للعقل يبطل الصلاة ، لانه يبطل الوضوء .

السؤال ٧٦: إذا كان الشخص في الركعة الثالثة أو الرابعة وذكر أنه نسي التشهد الاوسط ماذا يعمل ؟
الجواب: إذا كان ذلك بعد الدخول في ركوع الثالثة مضى ولا شيء عليه ويسجد سجدتي السهو بعد الصلاة وإذا كان قبله جلس وتشهد وأتم صلاته .

السؤال ٧٧: إذا كبر تكبيرة الاحرام ولم يطمئن بأنها صحيحة أم لا ، هل يجوز اعادتها مرة ثانية ؟
الجواب: إذ كان الشك بعد الاتمام بنى على أنها صحيحة فلا يجوز التكرار بقصد الافتتاح ، إلا بعد الاتيان بالمنافي . نعم يجوز بقصد الاعم من الافتتاح والذكر المطلق .

السؤال ٧٨: بالنسبة للصلاة هل يصح أن أقطع الصلاة لو شككت في صحتها ، ومن ثم أعيدها ؟ ( أرجو أن تفيدوني بطريقة تجنبني الشك ، حيث أنني كثير الشك في الصلاة والوضوء لدرجة أنني أعيد الصلاة أحيانا مرتين أو ثلاث ) . ولو كان من الممكن لكم شرح لي أوقات الصلاة ( لو أمكنكم ذلك ) ؟
الجواب: يجوز قطع الصلاة عند الشك . والطريقة المفيدة لدفع الوسوسة هو عدم الاعتناء بالشك الناشيء منها . ووقت صلاة الصبح من طلوع الفجر الصادق إلى طلوع الشمس ، وقت الظهر والعصر من زوال الشمس إلى غروبها ، وقت المغرب والعشاء من زوال الحمرة المشرقية بعد غروب الشمس
( على الاحوط فيما إذا تيقنت الغروب ) إلى نصف الليل للمختار .

السؤال ٧٩: كم يوم لاتقبل صلاة شارب الخمر ؟
الجواب: في الرواية أنها لاتقبل أربعين يوماً وليس معنى ذلك بطلان الصلاة وعلى كل حال تجب عليه الصلاة .

السؤال ٨٠: إذا دخل في ركوع الركعة الثالثة ، فتذكر انه لم يسجد للركعة الثانية أبداً .. فما هو حكمه ؟
الجواب: صلاته باطلة ، وعليه ان يستأنفها .

السؤال ٨١: قد يتعمد الانسان النظر إلى السماء أثناء الصلاة ليحصل له التوجه .. فهل يضر ذلك بصلاته ؟
الجواب: لا يضر .

السؤال ٨٢: ما هو رأيكم في ممارسة هواية صيد السمك ، علماً بأن السمك يصطاد كهواية وللأكل أيضاً ؟
الجواب: لا يحرم وإذا سافر للصيد لهواً – كما يستعمله أبناء الدنيا – أتمّ الصلاة في ذهابه، وقصّر في إيابه إذا كان وحده مسافة ولم يكن كالذهاب للصيد لهواً.

السؤال ٨٣: هل قضاء دين الصوم بعد سنوات عدة لجهل الفرد بالامور الدينية توجب الكفارة ، والقضاء واجب ، وعند القضاء يكتفي بذلك ؟ وان كانت هناك كفارة .. فما هي ، وقضاء الصلاة ايضاً ؟ وعندي سؤال اخر .. ما المقصود بدفع المظالم ؟
الجواب: يجب عليه فدية تأخير القضاء عن عامه الاول ، ويكفي فيها دفع ٧٥٠ غراماً لفقير حنطة او دقيقها لكل يوم ، ولايجب شيئ في تأخير قضاء الصلاة والمراد برد المظالم الحقوق المالية المتعلقة بالذمة مع عدم المعرفة اصحاب الحق او عدم تيسير الوصول اليهم فيتصدق الإنسان بنفس المبلغ ويعبر عن ذلك برد المظالم.

السؤال ٨٤: إذا كان الشخص في الركعة الثالثة أو الرابعة ، وذكر أنه نسي التشهد الأوسط .. ماذا يعمل ؟
الجواب: إذا كان قبل ركوع الركعة الثالثة جلس وتشهد وأتم صلاته ، وإن كان بعد دخوله في ركوعها مضى في صلاته ، ثم سجد سجدتي السهو بعد السلام ، والأولى أن يقضي التشهد قبل ذلك .

السؤال ٨٥: تهيء لي أني صليت المغرب اربع ركعات بدلاً من ثلاث .. فما حكم صلاتي ؟.. وما الذي يجب أن افعله في مثل هذه الحالات ؟
الجواب: تجب إعادتها .

السؤال ٨٦: عند تلاوة القرآن الكريم والوصول الى الآيات التي بها السجدة يتوجب السجود .. فهل هذا ينطبق أثناء الصلاة ؟
الجواب: نعم ينطبق فتجب السجدة ، وإذا سجد بطلت صلاته على الأحوط .

السؤال ٨٧: هل يجوز للمدرس أن يصلي في جزء مقتطع من وقت الحصة ، علماً أن وقت الصلاة لايضر بمستوى تحصيل الطلاب ؟
الجواب: يجوز إذا سمح به القانون .

السؤال ٨٨: الطائرة تمر في مطبات هوائية كثيرة ، والمصلي في الطائرة لايحصل على الأطمئنان الكافي .. هل تجزي الصلاة على هذا الشكل ، أو يجب عليه أن يعيد هذه الصلاة في بيته وبعد مرور الوقت ؟.. وهل يجب عليه أن يكرر المحاولة حتى يحصل على الاطمئنان ، وربما سيمر وقت الصلاة ولا يحصل عليه ؟
الجواب: تجزيه الصلاة بتلك الكيفية .

السؤال ٨٩: ما الحكم في إضافة ألفاظ صغيرة في الصلاة كقول أحدهم : كذلك الله ربي ، الله أكبر في غير محلها نظراً للتعود عليها ، سهواً وليس عمداً ، أو القول في اثناء السجود : سبحان ربي العظيم بدلاً من الأعلى ؟
الجواب: إضافة ما لا يعد من الذكر سهواً يوجب سجدتي السهو على الأحوط ، ولا يضر ما يكون ذكراً ، أو دعاءً ، أو قراناً ، ولا يجوز ذكر الركوع في السجود والعكس متعمداً على الأحوط وجوباَ.

السؤال ٩٠: عندما إستيقظت من النوم توضأت وصليت ، وبعد أن فرغت من الصلاة اكتشفت أني احتلمت .. فما حكم صلاتي في هذه الحالة ؟
الجواب: باطلة .

السؤال ٩١: امرأة كانت تتشهد التشهد الأول ، وهي قائمة قبل التسبيح لمدة من الزمان ، وتقول أن أهلها هكذا كانوا يعملون .. فما حكم صلواتها السابقة ؟
الجواب: لا يجب القضاء إذا كانت معذورة في جلهلها ، وإلا وجب القضاء .

السؤال ٩٢: ما حكم شخص صلى صلاة العصر قبل صلاة الظهر سهواً ؟
الجواب: تصح العصر ، ويصلي بعدها الظهر .

السؤال ٩٣: شخص دائم الريح ، وليس عنده فرصة حتى لصلاة واحدة .. فما تكليفه الشرعي بالنسبة للصلاة ؟
الجواب: يتوضاً ويصلي صلاة أو صلاتين أو أكثر ، ولايبطل وضوؤه ، إلا بحدث غير ما هو مبتلى به .

السؤال ٩٤: عبثت بمادة كيميائية لاصقة قبل الوضوء للصلاة ، وبعد أن توضأت وصليت اكتشفت بعد الفراغ من الصلاة أن هناك جزء من هذه المادة لا زال على يدي ، علماً بأن هذه المادة عازلة عن ماء الوضوء .. فما حكم صلاتي التي صليتها ؟.. وما الحكم ايضاً في مواضع مشابهة كاكتشاف تنجس الثوب بالدم ، أو غيره بعد الصلاة دون وجود أي شك أو ظن بذلك قبلها ؟
الجواب: تبطل الصلاة في الفرض الأول ، ولا تبطل بإكتشاف تنجس الثوب بعد الصلاة .

السؤال ٩٥: ما حكم من لا يجهر بالسور في الصلاة ، وهو يعلم بوجوبها ؟
الجواب: تبطل صلاته على الأحوط ، مع التعمد والالتفات .

السؤال ٩٦: اعاني من انفلات الريح ، وذلك بسبب لااعرفه ، وهو يشكل لي صعوبة المحافظة على الطهارة مما يضطرني الىاعادة الصلاة مرة او مرتين ، اومحاولة حبس الريح مما يصرفني عن الخشوع في الصلاة ، والانشغال بحبس الريح كذلك تسبب ذلك في ابتعادي عن صلاة الجماعة ، وصعوبه بالغة في اداءالطواف في العمرة والحج ، واداء الزيارات بالصورة اللائقة .. فماذا افعل ؟
الجواب: الغالب في ذلك أنه ينشأ من الوسوسة ، وليس ناشئاً عن مرض ، ولذلك يعرض المؤمن بعد الوضوء أو حال الصلاة ، فإن كان كذلك فلاتعتن بالشك يذهب عنك ، وإذا تيقنت خروج الريح ولم يكن عن شك ووسوسة ، فإن تمكنت من حبسه حتى إنتهاء الصلاة .. وإن كانت بدون المستحبات ولم تتمكن من التوجه والخشوع الكامل وجب ذلك .. وإن لم تتمكن منه ، ولم تكن لك فترة طول الوقت يمكنك فيها الصلاة من دون خروج الريح ، فتوضأ وصل ، ولايبطل وضوؤك بخروج الريح الناشئ من المرض ، وإنما يبطل بحدث غير ناشئ عن هذا المرض ، سواء كان ريحاً أم غيره .

السؤال ٩٧: اني سريع الادرار ، ولا استطيع السيطرة على نفسي في بعض الاحيان ، وقد يكون في العمل ، ولا استطيع ان اطهر نفسي استعداداً للصلاة .. فهل يجوز الصلاة في هذه الحالة ؟.. وهل تجب الاعادة حين الطهارة في كون الوقت ضيقا ؟
الجواب: يجب تطهير البدن واللباس للصلاة مع الامكان ، فإن لم يمكن صحت الصلاة بالنجاسة ، ولكن إذا علمت بجواز التمكن في الوقت ، لا تجوز الصلاة في النجاسة .

السؤال ٩٨: ما حكم من صلى وهو لا يعرف جميع أسماء الأئمة غفلة أو تعمدا ؟
الجواب: تصح صلاته وإن كان ذلك منقصة في إيمانه .

السؤال ٩٩: كنت اصلي مدة ٥ سنوات ، وانا الفظ كلمة المغضوب عليهم في سورة الحمد بلفظ مختلف ، الا وهو : المغضوبين عليهم ، ولم اكتشف هذا الخطأ إلا قبل فترة وجيزة .. فما هو حكم ورأي سماحتكم ؟
الجواب: لا شيء عليك ، إذا كنت جاهلاً قاصراً أي معذوراً في جهلك .

السؤال ١٠٠: نسيان النجاسة في الصلاة إذا لم يكن عن إهمال ، أو عدم تحفّظ ، فالصلاة صحيحة ، حاله حال الجاهل بالنجاسة ، وسؤالي : ما معنى نسيان عن عدم إهمال وتحفظ ؟
الجواب: تارة يعلم بالنجاسة ويهتم بها ، ولكن لا يتسنى له التطهير في ذلك الوقت ، ثم يطرأ النسيان ، فهذا تصح صلاته ، وتارة لايهتم بها وينساها من هذه الجهة ، وان كان لو تذكر لطهر المحل ، فالاحوط لزوماً ان يعيد الصلاة .

السؤال ١٠١: ما حكم قراءة الكف والفنجان مع التصديق ؟.. وهل يبطل ذلك أربعين صلاة كما يقال ؟
الجواب: لا يجوز له ترتيب الأثر عليه إذا كان مما لا يجوز ترتيبه ، إلا بحجة عقلية أو شرعية ، ولا تبطل الصلاة بذلك .

السؤال ١٠٢: نعلم بأن الظن معتبر في الشك في عدد الركعات من الفريضة .. فهل هو معتبر كذلك في النافلة أيضاً ؟
الجواب: نعم على الاحوط لزوماً بمعنى انه لا يخير معه في البناء على الأقل والأكثر .

السؤال ١٠٣: هل زيادة الركن في النافلة مبطل لها ؟
الجواب: لا تبطل بزيادة الركن فيها سهواً .

السؤال ١٠٤: أحيانا يسرح فكري في أوقات الصلاة ، بحيث أعرف كم ركعة صليت ، لكن لم أتفكر بمعنى الكلمة بخشوع وتدبر .. فهل هذا يعني بطلان الصلاة ووجوب إعادتها ؟
الجواب: لا يوجب بطلان الصلاة .

السؤال ١٠٥: س ١ هل يجوز الصلاة في مكان فرض واحد ، والآخر في مكان ثاني ؟
س ٢ من كان يشك في أثناء الصلاة أنه نزل منه سلس البول وبنى على انه ماء .. ما حكم الصلاة ؟
الجواب: ج ١ يجوز .
ج ٢ إذا لم يعلم بخروج شيء فصلاته صحيحة وإذا علم بخروج شيء وشك في أنه بول أم غيره فإن كان قد استبرأ من البول يبني أنه ليس ببول .

السؤال ١٠٦: ما هو حكم المشي في الصلاة الواجبة للضرورة كفتح باب المنزل مثلاً ، أو لإغلاق موقد النار أثناء الطبخ ؟
الجواب: يجوز المشي قليلاً بحيث لا ينافي حالة الصلاة ، وبشرط ان لا يستوجب الانحراف عن القبلة .

السؤال ١٠٧: ما هو الحكم في السلام في الثانية من الصلاة الرباعية ، وبعد ذلك تدارك الأمر بالتشهد ، أي تم قراءة الإثنين معاً ، ومن ثم القيام للثالثة ؟
الجواب: عليه أن يسجد سجدتي السهو على الأحوط لزيادة السلام ، ولا وجه لإعادة التشهد ، فيكفيه التشهد الذي سلم في آخره .

السؤال ١٠٨: ماذا يفعل من نسي التشهد في الصلاة ؟
الجواب: يسجد سجدتي السهو ، والاحوط استحباباً ان يقضيه بعد الصلاة .

السؤال ١٠٩: سؤالي يتعلق بشخص سمع من بعضهم أنكم تجوزون هدم الصلاة بمجرد الشك في عدد الركعات ، وجعل هذا الشخص يهدم صلاته بمجرد شكه في عدد ركوعاتها .. فما حكم صلواته التي صلاها وهل تجوزون ذلك فعلاً ؟
الجواب: إذا شك المصلي في عدد الركعات جاز له قطعها واستئنافها ، ولا يلزمه علاج ما هو قابل للعلاج ، واذا كان الشك عن وسوسة ونحوها فليمض في صلاته ، ولا يجب عليه علاجها .

السؤال ١١٠: شخص حين يريد الدخول الى الصلاة ويكبر تكبيرة الإحرام يجد صعوبة في ذلك ، وربما يكبر اربع أو عشر تكبيرات قبل ان يكبر .. فهل يجوز له ودفعاً لهذا الوسواس ان يعتمد على التكبيرة الاولى ، علماً بانها قد لاتخرج بطريقة صحيحة كان يكون معها حروف اخرى مثل ( الاف ) بان يقول ألله اكبر مثلاً ؟
الجواب: يجوز ، ولايعتني بهذه الشكوك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى