الصلاة _ أحكام الأفعال

أحكام صلاة الآيات

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: اسكن في مدينة تبعد عن مكان الكسوف١٠٠ كم..فما حكم الصلاة الآيات..علما بأن الجو كان غائما ولم يتسنى لنا رؤية الكسوف في مدينتنا..فما هو رأي سماحتكم في ذلك؟
الجواب: اذا علمتم بامكان رؤية الكسوف في بلدكم لو لا الغيم وجبت الصلاة.

السؤال ٢: في صلاة الآيات عندما يريد المصلي أن يقرأ بعد الحمد سورة ولا يريد أن يجزءها إلى خمسة أقسام ، فعندما يتم من قراءة السورة ويذهب إلى الركوع ومن ثم ينهض .. ففي هذه الحالة يجب عليه أن يعيد قراءة الحمد أو تكفي السورة مرة اُخرى فقط ؟ وما هو حكم من يجزئها ، فهل عليه أن يعيد الحمد كل مرة ؟
الجواب: يقرأ الحمد إذا أتم السورة ولا يقرأها إذا جزأ السورة .

السؤال ٣: هل تجب صلاة الآيات عند هبوب الرياح والأعاصير القوية المدمرة المعروفة ب ( الترنيدو) كالتي تهب في ولاية كاليفورنيا الأمريكية والتي تقلع الأشجار من أماكنها وتكسر السيارات وتهدم البيوت وتجعل المدينة رأساً على عقب ؟.. وما هو وقتها إن كانت واجبة ؟
الجواب: لاتجب .

السؤال ٤: هل يجب علينا اداء صلاة الآيات في حالة حدوث خسوف واقع في نطاق البلد الذي نعيش فيه ،وعلمنا مسبقاً بأنه سوف يقع في اليوم الفلاني ، ومع ذلك لانراه باعيننا .. فهل يجب علينا في هذه الحالة اداء الصلاة ؟
الجواب: تجب الصلاة ان کان یُری بالعین المجردة.

السؤال ٥: صليت صلاة الآيات جماعة ، واخترت الكيفية القصيرة في ادائها ، بحيث اقرأ سورة واحدة بعد الحمد اجزيء اياتها على الركعات في كل ركعة من ركعتي الصلاة ، وبعد الركوع الاول من الركعة الاولى قرأت الثالثة ، ونسيت الثانية ، ولم ينبهني احد من المأمومين الى ذلك ، وعندما رفعت رأسي من الركوع الثاني وقرأت الآية الثالثة ، تذكرت انني كنت قد قرأتها في الركعة التي سبقت هذه الركعة ، فلم ادر ماذا أفعل فقطعت الصلاة ، والسؤال هنا : هل أنا آثم بقطع الصلاة ؟.. وما الذي كان يتوجب علي فعله في مثل حالتي؟ ثم اعدت الصلاة بالطريقة المطولة وهي قراءة الفاتحة وسورة بعدها في كل ركعة من الركوعات العشرة ، الا ان الارتباك لازمني بسبب ما حدث في الصلاة الاولى ، فنسيت ترتيب القنوت فصرت اقنت احيانا في الركعة الفردية واترك القنوت في الركعة الزوجية ، وربما تركت ثلاث ركعات متتالية بلا قنوت وتابعني القوم في كل ما أفعل دون تنبيه لي بذلك ايضاً ، وبعد ان انهيت الصلاة اختلف القوم بين قائل انني انقصت ركعة وبين قائل ان الصلاة كانت صحيحة ، وقد يرجح عندي قول القائلين بالنقصان .. فما هو الحكم في كل ما مضى ؟
الجواب: لست آثما بقطع الصلاة حيث لم تكن تعلم ما هي وظيفتك ، وكان بامكانك ان تقرأ في الثالثة كل السورة من الاية الثانية ثم تبدأ بعد الركوع بالفاتحة وتوزع سورة على ركوعين ، وصلاتك الثانية صحيحة ما لم تقطع بالنقص .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى