الصلاة _ أحكام الأفعال

أحكام النوافل والمستحبات

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: هل يجب دخول الوقت قبل البدء في نافلة الصبح أو الظهر أو العصر ؟
الجواب: يبدأ وقت نافلة الظهر والعصر بوقت الفريضة والمختار أنّ مبدأ وقت نافلة الفجر مبدأ وقت صلاة الليل – بعد مضيّ مقدار يفي بأدائها – وامتداده إلى قبيل طلوع الشمس، نعم الأولى تقديم فريضة الفجر عند تضيّق وقت فضيلتها على النافلة.

السؤال ٢: إذا اخرت نافلة المغرب عن صلاة العشاء أو نافلة الظهر والعصر عن الصلاتين فهل يؤتى بها اداء او قضاء ؟
الجواب: تكون قضاءً .

السؤال ٣: اذا نسي شخص صلاة النافلة اول الوقت او امام الجماعة لم يمهلة لاداء النافلة , فهل يصلي النافلة بعد الفراغ من الفريضة ، وبأي نية يأتي بها وهل يستحب له قضاء النوافل للايام الماضية ؟
الجواب: يصليها قضاءً ويستحب قضاؤها .

السؤال ٤: هل يمكن للشخص أن يصلي الركعات الثمانية لنافلة الليل بعد صلاة العشاء مباشرة ويصلي ركعتي الشفع والوتر عند منتصف الليل دون سبب او اضطرار ؟
الجواب: يجوز.

السؤال ٥: اذا قال في قيامه من السجود يا حي يا قيوم بدلاً من بحول الله وقوته فهل يضر ذلك بصلاته ؟
الجواب: لا يضر.

السؤال ٦: بالنسبة لمثل نافلة الظهر هل تصلى كالظهر أربع ركعات أربع ركعات أو ركعتين ركعتين ؟ وهل يلزم قراءة سورة معينة فيها ؟
الجواب: النافلة اليومية تصلى ركعتين ركعتين مثل صلاة الصبح ويمكنه قراءة أي سورة شاء بل يمكنه قراءة آية واحدة إذا كانت تامة المعنى ويجوز له ان يترك السورة اختياراً .

السؤال ٧: هل يلزم التقيد في القنوت بالدعوات الواردة عن المعصومين أو يجوز له أن ينشأ دعاءاً من نفسه ؟
الجواب: يجوز وان كان الاولى قراءة المأثور عن المعصومين عليهم السلام .

السؤال ٨: هل صلاة الغفيلة مستحبة ؟
الجواب: نعم .

السؤال ٩: ما حكم من شكّ في الزيادة والنقصية في تسبيح الزهراء عليها السلام هل يبني على الأقل ؟
الجواب: نعم يبني على الأقل إن لم يتجاوز المحلّ وإلاّ بنى عليها ، وإن زاد على الأعداد بنى عليها ورفع اليد عن الزائد .

السؤال ١٠: هل يجوز أن يصلي النوافل عن الحي ؟ أم يصلي النافلة ويهدي ثوابها إلى الحي ؟
الجواب: لا تجوز النيابة عن الأحياء في الواجبات ولو مع عجزهم عنها – إلّا في الحجّ إذا كان عاجزاً عن المباشرة وكان موسراً، أو كان ممّن استقرّ عليه الحجّ، فيجب أن يستنيب من يحجّ عنه – وتجوز النيابة عنهم في بعض المستحبّات العباديّة مثل الحجّ والعمرة، والطواف عمّن ليس بمكّة، وزيارة قبر النبيّ (صلّى الله علىه وآله) وقبور الأئمّة (علىهم السلام) وما يتبع ذلك من الصلاة، بل تجوز النيابة في جميع المستحبّات رجاءً.

السؤال ١١: هل يجوز اتيان صلاة النوافل بصورة الجلوس؟
الجواب: يجوز.

السؤال ١٢: في سجدة الشكر ، يستحب الصاق الصدر بالارض ، فهل يمد رجليه على الارض حتى يمكنه ذلك ، لانه متعذر غالباً مع عدم مد الرجلين ، او ان المراد هو الصاق الصدر على الفخذين المتسقين بالساقين ؟
الجواب: يفتح رجليه ليتمكن من ذلك فان لم يتمكن فليتركه .

السؤال ١٣: هل يجوز بالقنوت في الصلاة الواجبة أن أدعوبالدعاء الوارد وهو: كن لوليك الحجة بن الحسن …. الخ ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ١٤: هل يجوز القنوت بغير العربية ؟
الجواب: وظيفة القنوت لا تؤدى إلا بالعربية ولكن يمكنه بعد الدعاء او القرآن أو الذكر بقصد القنوت ان يدعو بغيرها وان كان الافضل الترك .

السؤال ١٥: هل يجري حكم الجهر والاخفات في النوافل ؟
الجواب: لا يجري .

السؤال ١٦: ما رأيكم بصلاة الإستغاثة بالزهراء عليها السلام ؟
الجواب: يؤتى بها رجاءاً .

السؤال ١٧: إذا قصد قراءة دعاء معين في القنوت أو قصد قراءة ذكر معين في الركوع والسجود ,فهل يحق له أن يقرأ غيره ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ١٨: كيف اذا ادى المصلي بعض الاذكار بخفوت بحيث لم يسمعه هو ايضاً ؟
الجواب: لا مانع منه.

السؤال ١٩: هل يجوز للمصلي أن يقنت في الركعة الاولى ؟
الجواب: إذا كان بقصد التشريع فلا يجوز .

السؤال ٢٠: إذا أخطأ في اداء الذكر المستحب في الصلاة.. فهل يجب عليه اعادته ؟
الجواب: يستحب.

السؤال ٢١: هل يحرم القنوت في الركعة الاولى ؟
الجواب: لا يجوز اذا تعمد ذلك بقصد التشريع .

السؤال ٢٢: هل يصح القنوت بغير العربية ؟

الجواب: يجوز الدعاء خلاله بغير العربية ، لكن وظيفة القنوت لا تؤدى إلا بالعربية.

السؤال ٢٣: هل تشرع التقية في الصلاة المستحبة من جواز السجود على ما لا يصح السجود عليه ؟
الجواب: نعم مع عدم وجود ما يصح السجود عليه في نفس المكان .

السؤال ٢٤: هل يجوز الدعاء في الصلاة الواجبة في حالة الركوع والسجود ، بعد قول التسبيحات الواجبة في كل منهما ؟.. وما هي النية إن كان جائزاً ؟
الجواب: يجوز وتنوي الدعاء وليس له نية خاصة .

السؤال ٢٥: أتمنى لو أنني استطيع قراءة أدعية القنوت المروية عن أئمة الهدى وسفينة النجاة عليهم السلام ، ولكن المشكلة أنها طويلة .. فهل يجوز لي أن احمل كتاب الدعاء في الركعة الثانية وافتحه اثناء قنوتي لقراءة الدعاء ؟
الجواب: يجوز إن لم يناف حالة المصلي .

السؤال ٢٦: هناك بعض الادعية تقرأ في حالة السجود ، فإذا وجدت صعوبة في حفظها .. فهل يجوز لي أن أقراها في حالة الجلوس ثم أسجد ؟
الجواب: يجوز ولكن لايعد ذلك من الدعاء في حال السجدة .

السؤال ٢٧: هل يجوز ترك القنوت والاقامة متعمداً في الصلاة الواجبة ؟
الجواب: يجوز ولا ينبغي .

السؤال ٢٨: أود معرفة كيفية الصلاة من جلوس مثل ( نافلة العشاء ) .. وما المقصود ب( وتحسبان ركعه واحده) ؟
الجواب: تجلس كما أنت في حال التشهد ، وتكبر وتقرأ ، وحين الركوع تنحني قليلاً أو كثيراً بحيث لا يصل الى حد السجدة ثم تسجد ، والركعتان منه ركعتان لا ركعة واحدة .

السؤال ٢٩: في حال الصلاة بعض المؤمنين بعد القنوت يمسحون وجوههم بأيديهم أو ان البعض يدورفص الخاتم الى كفه .. فهل هذا يخل بالصلاة ؟
الجواب: لايخل بها .

السؤال ٣٠: هل هناك تحديد للذكر بعد القيام من الركوع غير: سمع الله لمن حمده ؟
الجواب: ورد أن يقول بعد ذلك :
الحمد لله رب العالمين أهل الجبروت والكبرياء والعظمة ، الحمد لله رب العالمين ، ثم يكبر ويهوي للسجود .

السؤال ٣١: هل قول : سمع الله لمن حمده ، بعد القيام من السجود يبطل الصلاة ؟
الجواب: لايبطله ولكنه ذكر في غير مورده .

السؤال ٣٢: إذا قصد قراءة دعاء معين في القنوت, فهل يجوز له ان يختار دعاءً آخر فيقرأه ؟
الجواب: لا مانع منه .

السؤال ٣٣: هل يجوز ذكر الصلوات في الصلوات وفي الركوع والسجود ؟
الجواب: هو مستحب .

السؤال ٣٤: هل يجب التسبيح في صلاة الظهر والعصر في الركعة الاولى والثانية ؟
الجواب: يستحب للمأموم فيهما الاشتغال بالتسبيح او التحميد او غير ذلك من الاذكار .

السؤال ٣٥: هل تجب الطمأنينة في الاذكار الوارد استحبابها في الصلاة أم لا ؟
الجواب: المعتبر شرعاً اتيانها في الحال الخاص مطمئناً فان كان في غير هذا الحال لم يعتبر ذلك الذكر المطلوب .

السؤال ٣٦: اذا روي في زيارة خاصة الصلاة بعد الزيارة ، اي ركعتي الزيارة ، فهل ان الاتيان بهاتين الركعتين له دخل في تحقق هذه الزيارة الخاصة ، ام انهما تستحبان في نفسهما في هذه الزيارة ؟
الجواب: مستحب في مستحب .

السؤال ٣٧: في صلاة السنة أو النافلة هل يكفي قراءة سورة الفاتحة فقط مع كل ركعة ام يجب قراءة سورة صغيرة معها ؟
الجواب: تكفي .

السؤال ٣٨: هل يجوز الاتيان بجزء من السورة بعد الحمد في النافلة بنية الاستحباب ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ٣٩: هل دعاء القنوت في الصلاة واجب أو مستحب ؟ فاذا كان واجباً ما حكم الصلاة إذ نسي المصلي دعاء القنوت ؟
الجواب: مستحب فلا يضر تركه .

السؤال ٤٠: هل يجوز الاتيان بصلاة جعفر الطيار المعروفة بصلاة التسبيح بدون الاتيان بالذكر الذي يليها ؟ وهل يجوز الاتيان باذكار الركوع والسجود فيها بعد الصلاة في حال التقية ؟
الجواب: لا يعتبر فيها زائداً على كل صلاة إلا التسبيحات الاربعة بالترتيب المعروف ولا تصح بدون الاتيان بها في مواردها ولا تشملها التقية فهي واردة في كتبهم أيضاً .

السؤال ٤١: في مسألة ٤٩٦ في كتاب الاستفتاءات مسألة الذكر: وان افضله الصلاة على محمد وآل محمد ، فإذا قمت بهذا في جميع الصلاة من سجود أو ركوع فيهما اذكرها ثلاثاً بعنوان مطلق الذكر بسبب التردد في الذكر المعين من حيث احراز صحة النطقة ، وكذلك الحمد لله .. فما الحكم فيها ؟
الجواب: لا تجزي الصلاة على محمد وآل محمد عليهم الصلاة والسلام عن ذكر الركوع والسجود ، ويجزي الحمد لله ثلاثاً .

السؤال ٤٢: هل يجوز قراءة جزء من السورة بعد الفاتحة في الصلاة المستحبة بنية الاستحباب ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ٤٣: بالنسبة للقنوت في الصلاة هل يجوز لي أن أدعوا بما شئت ؟ وهل يصح أن أكبر بعد قراءة الفاتحة والسورة ثم أقنت ، ثم أكبر اُخرى للركوع ؟
الجواب: نعم يجوز الدعاء بما شئت ويستحب التكبير قبله وبعده .

السؤال ٤٤: هل يجوز تأدية النافلة قبل الاذان ؟
الجواب: لايجوز إلاّ في يوم الجمعة .

السؤال ٤٥: هل الدعاء في صلاة الليل لاربعين مؤمنا مختص بالرجال ؟
الجواب: لا يختص .

السؤال ٤٦: يقوم بعض المصلين بقلب خاتمه من ظاهر يده إلى باطنها عند القنوت في الصلاة بدعوى أن ذلك مستحب .. فهل هو مستحب ؟
الجواب: لم نجد له مستنداً .

السؤال ٤٧: بعد الإنتهاء من أذان المغرب نلاحظ بعض الاشخاص يسجدون شكرا لله ، وقد سمعنا من عدة علماء أنه يكره السجود بعد أذان المغرب ، ونحن سألناهم عن علة الكراهية ، فقالوا لنا أن يزيد بن معاوية عليه اللعنة عندما سمع بخبر مقتل الإمام الحسين عليه السلام قام بالسجود لله .. فهل هذا صحيح ومكروه السجود ، أم مجرد كلام ؟
الجواب: لم نجد له مستنداً ، والدليل على استحباب السجود بين الاذان والإقامة يشمل صلاة المغرب .

السؤال ٤٨: هل يجوز ترك القنوت في الصلاة الواجبة ؟
الجواب: يجوز ولا ينبغي .

السؤال ٤٩: بالنسبة لقنوت ركعة الوتر في صلاة الليل ، قد لا يستطيع الانسان ان يقوم به واقفاً ( لطول تعقيباته ) لعجز أو كبر سن أو كسل أو ما شابه ذلك .. فهل يجوز له أن يجلس بعد القراءة ، فيقنت جالساً ومن بعده يقوم ليركع ويتم صلاته ؟ .. فايهما أفضل هذه الحالة أم يقتصر على فقرة قصيرة من أدعية القنوت ليكون قنوته عن جلوس ؟
الجواب: يجوز القنوت جالساً ، ولعله أفضل من القنوت المختصر قائماً .

السؤال ٥٠: هل يجوز قراءة اجزاء من السور الطوال في صلوات النوافل ، اي تقسم السورة الواحد على عدد الركعات ، كما هو الحال في صلاة الآيات ، علما بانني لو لم اقرأ تلك السور التي احفظ اخشى ان انساها بمرور الزمن ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ٥١: هل تؤدى صلاتي الشفع والوتر بنية انهما من صلاة الليل ، اذا كانتا منفردتين ، ام تكون النية مطلقة ؟
الجواب: ينوي الشفع والوتر .

السؤال ٥٢: هناك مجموعة من الممارسات نلحظها في صلاة البعض ، ولا نعلم هل هي مستحبة ، أم لا ؟.. وهل ينبغي فعلها أم لا ؟ منها :
أولاً : ادارة الخاتم في القنوت بحيث يكون الفص باتجاه الوجه .
ثانياً : قلب الكفين حال التشهد بحيث يكون باطنهما باتجاه السماء عند الوصول الى فقرة : وتقبل شفاعته وارفع درجته.
ثالثاً : مسح الوجه بعد الانتهاء من القنوت بالكفين .
رابعاً : ضرب الفخذين بالكفين ضربة خفيفة عند قولنا : اشهد لا إله إلا الله في التشهد ؟
الجواب: أما الاول فلم نجد له مستنداً ، وأما الثاني فلا بأس به وإن لم يرد بخصوصه ، وأما الثالث فقد ورد النهي عنه وحمله الفقهاء على الكراهة ، ولم نجد مستنداً للرابع .

السؤال ٥٣: نحن على مشارف شهر رمضان المبارك .. هل صلاة التراويح واجبة عند الامامية ؟.. وما الأدلة الشرعية على وجوبها ، او عدم وجوبها
الجواب: لاتجب بل لاتجوز ، لأنها بدعة ، ولاتجوز الصلاة النافلة جماعة ، إلا صلاة العيد والاستسقاء .

السؤال ٥٤: صلاة الوتر بمَ تدرك عند نهاية وقتها ؟
الجواب: ركعة واحدة لا يشترط بشيء زائد حتى القنوت ، وإن تأكد فيه .

السؤال ٥٥: ما حكم قراءة الأدعية في القنوت باللهجة الدراجة ، أو غير العربية في الصلوات المستحبة ؟
الجواب: لا مانع منه ، ولكنه لا يجزي عن القنوت المستحب في الصلاة .

السؤال ٥٦: في صلاة الغفيلة ، أخطأت فقرات سورة التوحيد بعد الحمد .. فماذا افعله ؟
الجواب: صلاة الغفيلة لابد فيها من الاتيان بما اعتبر فيها من قرائة آية : وذا النون في الركعة الأولى ، وعنده مفاتح الغيب في الثانية ، والقنوت فيها بقوله : اللهم إني اسألك بمفاتح الغيب ، ولاتضر قراءة سورة قصيرة بعد قرائة سورة الحمد ، ولكنها ليست جزءًا للغفيلة ، فيمكنك أن تقرأ الآية بعد ذلك .

السؤال ٥٧: هل يجوز أن اقرأ دعائا خاصا باُمور الدنيا ، ( مثلاً طلب التوفيق من الله فى أمر من الاُمور الدنيا ) فى قنوت الصلواة الواجبة اليومية ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ٥٨: هل يجب رفع اليدين عند كل * الله أكبر * في الصلاة كبعد الركوع بين السجدتين وبعدهما … الخ أم هو أمر مستحب أم لا يجوز ؟
الجواب: أمر مستحب .

السؤال ٥٩: سمعت من بعض بأن في الصلوات المستحبة إذا قرأت سورة الحمد يكفي ، ولا يحتاج إلى قراءة السورة .. فما رأيكم ؟
الجواب: هذا صحيح .

السؤال ٦٠: التكبير بعد قراءة السورة للركوع ، وقول : سمع الله لمن حمده أثناء القيام من الركوع ، والتكبير بعد الاعتدال من الركوع ، والتكبير بعد السجدة الأولى ، وقول : أستغفر الله ربي وأتوب إليه بين السجدتين ، والتكبير بعد ذلك للسجدة الثانية ، والتكبير بعد السجدة الثانية ، بأي نية نأتي بهذه الأذكار ؟.. وهل استحبابها ثابت لديكم ؟.. وهل نأتي بها على ترتيب معين ، أم على أي ترتيب ؟ وإن كان هناك ترتيب معين .. فما هو هذا الترتيب ؟
الجواب: يجوز الإتيان بكل ذكر في الصلاة بقصد الاستحباب حتى لو لم يثبت استحبابه بوجه خاص لثبوت استحباب مطلق الذكر ، بل إعتباره جزءاً من الصلاة ، وليس للمذكورات كيفية خاصة ، إلا أن المعتبر ان يؤتى بها في حال القيام او الجلوس لا في حال النهوض او الهوي ، بل الأحوط وجوباً أن يؤتى بها في حال الاستقرار .

السؤال ٦١: في بعض الصلوات تقرأ آيات من بعض السور .. هل تقرأ البسملة قبلها ، أم انه لا يجوز ؟
الجواب: يجوز ، إلا أنّ الوارد في كيفيتها بدون البسملة .

السؤال ٦٢: ما حكم الطمأنينة في الأذكار المستحبة في الصلاة ، مثل التكبير للسجود لو كان حال الهوي ، بدل ان يكون حال الاستقرار ؟
الجواب: يلزم الاستقرار حالتها ، على الأحوط وجوباً .

السؤال ٦٣: هل هناك صيغة معينة للتكبير أو التسليم أو التعقيب بين الركعات أو السجدات ، واعني بالصيغة أي حركة اليد ، أي رفع اليدين للاذن والتوقيت كقول : ( سمع الله لمن حمده ) في الركوع ؟
الجواب: الاحوط وجوباً رعاية الاستقرار في حال الاذكار المستحبة ، فلو كبر في حال الهوي للسجود ، أو حال النهوض لم يصح ان كان للركوع أو للسجود لا بعنوان الذكر المطلق ، نعم محل قول : ( بحول الله وقوته ) حال النهوض للقيام ، ويستحب رفع اليدين حال التكبير لها ، كما في تكبيرة الحرام .

السؤال ٦٤: لدي اسئلة بسيطة عن الصلاة والتي حاولت ان ابحث عنها بكتب الفقه ولكن تهت بها :
١ هل توجد تكبيرة بعد السجدة الثانية وقبل التشهد ؟
٢ بعد الانتهاء من قول ( سبحان الله والحمد لله و …) في الركعة الثالثة هل توجد تكبيرة قبل الركوع ؟
٣ هل توجد تكبيرة فاصلة بين انتهاء الركعة وابتداء الركعة التي تليها ؟
الجواب: ١ نعم يستحب التكبير .
٢ نعم يستحب التكبير .
٣ لايستحب فيه بالخصوص .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى