الصلاة _ أحكام الأفعال

أحكام القيام في الصلاة

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: أحببت أن أعرف الوجهة الإستدلالية في المسألة التالية وهي : إن المصلي الذي ينسى القيام بعد الركوع ويهوي للسجود لا يجب عليه الرجوع للقيام ، بل هناك احتياط استحبابي عند الكثير بالرجوع حتى ولو لم يدخل في السجود ، علماً بأنه ترك واجباً ولم يفته المحل ..فما هو الوجه ؟
الجواب: فات محله ، لان الواجب هو الانتصاب من الركوع .

السؤال ٢: ما هو القيام المتصل بالركوع ؟.. وهل هو من اركان الصلاة بحيث من يتركه عمدا او سهوا تكون صلاته باطلة ، ام لا ؟
الجواب: القيام المتصل بالركوع هو أن تركع عن قيام ، فإذا هويت سهواً مثلاً الى السجود ثم تذكرت إنك لم تركع ، فعدت الى هيئة الركوع متقوساً من دون أن تقوم فقد انتفى القيام المتصل بالركوع ، لأنك لم تركع عن قيام ، وهو ركن تبطل الصلاة بانتفائه سهواً كما تبطل بالعمد ، ولكن ليس المراد به كما يظن البعض أن تقف ساكتاً بعد إنهاء القراءة .

السؤال ٣: انا لدي بتر في رجلي اليسرى تحت الركبة ، واستخدم طرف صناعي معوض عن الرجل الطبيعية .. فما حكم الصلاة من جلوس في حالة الاستغناء عن الطرف الصناعي ، علماً بأني اذا انتزعته أو استغنيت عنه لا استطيع التوازن والوقوف والاستقرار حتى لمدة قصيرة ؟
الجواب: اذا امكنك الوقوف معتمداً على الطرف الصناعي أو العصا ونحوهما ، فلا يجوز الجلوس في الصلاة الواجبة .

السؤال ٤: في الصلاة وأثناء قيامي من الجلوس فقدت توازني ، ورجعت خطوة إلى الخلف ، ثم عدت مكاني وأكملت صلاتي .. هل يجب عليّ شيء ؟
الجواب: لا شيء عليك .

السؤال ٥: هل يجوز للمصلي وهو قائم أن ينحني ليطرح شيئاً على الأرض ، أو ليأخذ شيئاً منها بلا ضرورة ؟ وكذلك .. هل يجوز له أن يتقدم خطوة أو أكثر أو يتأخر من غير ضرورة ؟
الجواب: يجوز إذا لم يوجب ذلك خروجه عن حالة المصلي عرفاً .

السؤال ٦: هل يجوز للإنسان ان يقول : بحول الله وقوته اقوم واقعد ، وهو يصلي جالساً ؟
الجواب: يجوز كلاهما بقصد ذكر الله .

السؤال ٧: من به سلس البول ، اذا كان بحيث اذا صلى وهو قاعد يتقطع دريره البول .. فهل يصلي عن قيام ، ويعمل بوظيفته دائم الحدث او يعد ؟
الجواب: يصلي من جلوس .

السؤال ٨: هل يجوز للحامل أو المكلف أن يجلس في الصلاة ، إذا كان يشعر بالتقيئ دائماً ؟.. وهل يعتبر تهاوناً بالصلاة ، إذا أخرها إلى أن تخف عنه الحالة ؟
الجواب: يجوز الجلوس اذا كان الصلاة عن قيام موجباً للوقوع في الحرج الشديد ، ولايعد التأخير مع العذر تهاوناً ، ولكن لا يجوز تأخير الصلاة حتى ينقضي وقتها الشرعي .

السؤال ٩: لقد أجريت إلى عملية في البروستات قبل أشهر ، وإنني أعاني الآن من نزول قطرات قليله من البول خاصة عند القيام في الصلاة .
السؤال : هل بالإمكان الصلاة من جلوس مع العلم لا تخرج هذه القطرات عند الجلوس ، أو استخدام كيس في وقت الصلاة ؟
الجواب: إذا كان لك وقت يمكنك أداء الصلاة فيه من دون نزول قطرات البول تعين الاتيان بها في ذلك الوقت ، وإلا فتصلي من جلوس .

السؤال ١٠: مريض يشتكي من ألم في الظهر والارجل ، ولكنه يمارس الحياة الطبيعية ، ويقوم بأعمال شاقة .. هل يجوز له الصلاة من جلوس ؟
الجواب: يجوز الصلاة جالساً إذا لم يتمكن من القيام ، أو كونه شاقاً عليه بنحو لا يتحمل عادة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى