الصلاة _ المقدمات

أوقات الصلاة

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: كيف يمكن حساب منتصف الليل الشرعي ؟
الجواب: منتصف الليل هو منتصف الوقت من غروب الشمس الى طلوع الفجر.

السؤال ٢: وصلنا من مدينة قم المقدسة( سيدي‌ روم ) وهو عبارة عن برنامج يضم تقويم ومواقيت للصلاة والمشرف على هذا البرنامج هو مركز البحوث والدراسات الفلكية التابع لمكتب اية الله العظمى السيد السيستاني في قم المقدسة وبالفعل قمنا بترتيب كل المدن الموجودة في الدنمارك والجزر الاخرى .. السؤال هل هذا التقويم ( مواقيت الصلاة ) في حال العمل بها مبرءّ للذمة على رأي سماحة السيد السيستاني علماً بأن التقويم دقيق جداً وقد تم مقارنته مع ( التكس تيقي ) الدنماركي حول الشروق والغروب فهو مطابق والاخوة المؤمنون يريدون براءة ذمة للعمل بهذا التقويم , علماً بأن هناك تقويم موجود لا ادري هل درس بعناية ام لا والفرق كبير بينه وبين تقويم مركز الدراسات الفلكية التابع لمكتب السيد السيستاني في قم ؟
الجواب: المناط شرعاً هو حصول الأطمئنان بدخول الوقت الشرعي .. فإن اوجب التقويم المذكور الاطمئنان بدخول الوقت كفى وإلا وجب الصبر حتى يحصل العلم أو الأطمئنان بدخول الوقت .

السؤال ٣: هل الافضل تاخير صلاة العشاء الى وقت فضيلتها او تقديمها واتيانها بعد المغرب مباشرة مع الجماعة كما هو المعمول ؟
الجواب: لم تثبت افضلية الاتيان بالعشاء جماعة خارج وقت فضيلتها من الاتيان بها في وقت الفضيلة فرادى .

السؤال ٤: تعرض خدمة التلتكس في التلفزيون الهولندي مواقيت فلكية لشروق الشمس وغروبها فهل يجوز مثلاً اضافة عشر دقائق لها واعتبارها مواقيت للصلاة ؟
الجواب: يتبع ذلك اطمئنان المكلف بدخول الوقت الشرعي .

السؤال ٥: هل يمكن الاعتماد في تشخيص دخول الوقت على الاذان الذي يبث من الراديو والتلفاز؟
الجواب: الاعتبار انما هو بحصول اليقين والاطمئنان الحاصل من مثل اذان الثقة العارف باوقات الصلوات.

السؤال ٦: أيهما افضل الجمع بين الصلاتين أم الافراد ؟
الجواب: الاتيان بكل صلاة في وقتها هو الافضل .

السؤال ٧: من المعروف قصر النهار في السويد في ايام الشتاء وهذا يعني قصر الوقت بين وقت صلاة الظهرين والعشائين .. فلو لم يتمكن السائق من اداء صلاة الظهرين في وقتها لانه قد لا يجد مكانا للوضوء أو لقضاء حاجته لان المرافق الصحية تكون غير طاهرة أو لعدم وجود مكانا لاداء الصلاة حتى الشوارع والحدائق العامة تكون مغطاة بالثلج أو المطر أو برودة الجو, وكذلك يحدث الاشكال نفسه بالنسبة للعمل في ايام الصيف اذ ان قصر الليل يؤدي الى قصر الوقت بين صلاة العشائين ووقت صلاة الصبح حيث اذا كان السائق يعمل ليلاً يقع في هذا الاشكال وقد تفوته صلاة العشائين وكذلك صلاة الصبح فقد يؤدي تأخير صلاة العشائين الى دخول وقت الفجر وقد تفوته صلاة الصبح بسبب شروق الشمس المبكر ؟
الجواب: لابد له من تنظيم وقت عمله ، بحيث يتمكن من الصلاة في وقتها ومع جميع الشرائط .

السؤال ٨: مواقيت الصلاة متى تكون في بلاد مثل النرويج يكون ستة أشهر نهار وستة اشهر ليل ؟
الجواب: إذا كان هناك ليل ونهار كل اربع وعشرين ساعة فالصلاة في اوقاتها, وإن كان النهار قصيراً جداً فيصلي الصبح قبيل طلوع الشمس والظهرين وسط النهار, وإن لم يكن ليل ونهار فالاحوط وجوباً أن يراعي اوقات اقرب مكان الى هناك يشتمل كل اربع وعشرين ساعة على ليل ونهار فينظم اوقات صلاته حسب اوقاته ويأتي بها بنية القربة المطلقة .

السؤال ٩: هل يجوز الشروع في الصلاة بمجرد سماع المؤذن يقول ( ألله أكبر ) او ننتظر حتى يفرغ من الآذان ؟
الجواب: لابد من حصول الوثوق بدخول الوقت ولو باذان الثقة العارف بالوقت الموجب للوثوق.

السؤال ١٠: ما الفرق بين الوقت الصحيح للصلاة ووقت الفضيلة ؟
الجواب: تصح الصلاة إذا كانت في وقت الاجزاء والفضل ان يؤتى بها في وقت الفضيلة .

السؤال ١١: نحن التابعون للمذهب الجعفري ، متهمون من قبل المخالفين ، باننا لا نؤدي صلاة العصر وكذلك صلاة العشاء بأوقاتها ، ونجمع صلاة العصر مع الظهر، والعشاء مع المغرب في كل الاوقات دون عذر شرعي ، نرجو الاجابة ، بدلائل محكمة حتى نتمكن الرد عليهم ؟
الجواب: يجوز الجمع ، ويدخل وقت الصلاتين في أول الظهر أو المغرب ، إلا أن احداهما قبل الاخرى ، وإن كان التأخير الى وقت الفضيلة ، أفضل . ودليلنا أحاديث اهل البيت ( عليهم السلام ) وهي كثيرة صريحة ، ولانعتمد على أقوال غيرهم . ومع ذلك ، فهناك في رواياتهم أيضاً ان النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) جمع بين الصلاتين عدة مرات ، بل كان يستمر عليه اياماً ليعلن جوازه ، ولم يكن ذلك لسفر ولاضرورة .

السؤال ١٢: شخص كان من اهل الخلاف ، ثم استبصر ، ولكنه بقي بعد الاستبصار يصلي مع اهل الخلاف جماعة ، ويقرأ لنفسه.. فما حكم صلاته المغرب التي صلاها بعد الاستبصار في وقت الجماعة اي بعد سقوط القرص ، وقبل غياب الحمرة ؟
الجواب: عليه قضاء ما صلاه قبل ذهاب الحمرة المشرقية عن سمت الرأس ، على الاحوط .

السؤال ١٣: شخص ينتبه صباحا ، فلا يخرج الى الخارج ، وينظر هل الشمس طالعة كما يحتمل أولا ، فيصلي وينام.. فهل صلاته صحيحة ؟
الجواب: صلاته صحيحة.

السؤال ١٤: متى يبدأ الوقت الشرعي لصلاة الجمعة ؟
الجواب: وقت صلاة الجمعة اول الزوال عرفاً فلو أخرها عنه لم تصح منه فيأتي بصلاة الظهر .

السؤال ١٥: هل يجب على المصلي لصلاة الصبح أن ينتظر ربع ساعة بعد الاذان أم انه يجوز الصلاة بعد الأذان مباشرة ؟
الجواب: المناط حصول الاطمئنان بطلوع الفجر .

السؤال ١٦: ما هو الوقت المختص بالظهر في يوم الجمعة وكم يقدر ؟.. وهل هو يختلف عن غير يوم الجمعة ؟
الجواب: كسائر الأيام وهو بعد الزوال.

السؤال ١٧: في دولة فيلندا حيث لا تغرب الشمس إلا ساعتين من نهار.. كيف تكون الصلاة هناك ؟
الجواب: تصلي المغرب والعشاء بعد الغروب الكامل ، والصبح قبيل طلوع الشمس .

السؤال ١٨: حكم أداء صلاة الظهر والعصر بين غروب الشمس ( أذان المغرب عند العامة ) وأذان المغرب ( زوال الحمرة المشرقية ) وحكم صلاة المغرب والعشاء بين منتصف الليل وأذان الفجر.. وهل منتصف الليل ، هو منتصف الوقت بين أذان المغرب وأذان الفجر ؟
الجواب: الأحوط لزوما عدم تأخير الظهر والعصر إلى بعد غروب الشمس ، ولا يجوز للمختار تأخيرالمغرب والعشاء عن منتصف الليل ، والمراد به منتصف ما بين الغروب وطلوع الفجر ، ولو أخرهما عمدا عنه ، فالأحوط أن يأتي بهما بنية ما في الذمة.. وأما المضطر لنوم أو نسيان أو حيض أو نحو ذلك ، فيمتد وقتها إلى طلوع الفجر.

السؤال ١٩: أيهما أفضل ، الصلاة في وقت الفضيلة مع ثياب العمل والتي عادة تكون غير نظيفة ، أم يجوز تأخيرها بحيث لا يخرج الوقت والصلاة بثياب نظيفة ، هذا طبعا إذا لم يمكن الجمع ؟
الجواب: الصلاة في وقت الفضيلة أفضل.

السؤال ٢٠: في شهر رمضان يقدم بعض المؤمنين الافطارعلى صلاة المغرب اختياراً بحيث يؤدي الصلاة بعد تناول الافطار خارج وقت فضيلتها (بعد ذهاب الحمرة المغربية ) علماً بأنه يؤديها بعد الافطار مباشرةً :
١ فهل هو اثم بذلك ؟
٢ هل يعد بذلك العمل من المستخف بالصلاة بحيث يتعرض للوعيد الوارد عن المعصوم في قوله ( لاينال شفاعتنا مستخف بالصلاة ) ؟
الجواب: ليس آثماً ولامستخفا بالصلاة .

السؤال ٢١: لو حضر وقت الصلاة ووجدت ان ملابسي متسخة واستحييت ان اقف بين يدي ربي الرحيم بها ، فلو استحممت وبدلت ملابسي المتسخة ثم صليت بحيث لم تخرج الصلاة الواجبة من وقتها .. فهل أكون مستخفا في التعجيل في أداء الصلاة في وقتها ، وبالتالي اثما ؟
الجواب: لايعد ذلك استخفافاً .

السؤال ٢٢: ما المقصود بانه لو أدركت أول ركعة في الوقت تأتي بالصلاة أداء وليس قضاء .. هل هو الشك في انتهاء الوقت بعد الركعة الأولى أم الأطمئنان بانتهائه ؟
الجواب: يعني أنه إذا كان يدرك ركعة من الصلاة في الوقت فلا يجوز له تأخيرها الى ما بعد الوقت بكاملها حتى ولو اطمئن بانتهاء الوقت بعد إدراك ركعة منها في الوقت .

السؤال ٢٣: بلد تغرب فيه الشمس في الثانية عشر مساءاً وتشرق في الخامسة صباحاً ، وبين غروب الشمس وشروقها تبقى السماء مضيئه .. فكيف يستطيع معرفة الفجر؟ وبالنسبة للحمرة المشرقية تبقى ٤٠ دقيقة في الصيف و١٠ الى ١٥ دقيقة في الشتاء .. فكيف نحدد وقت صلاة المغرب ؟
الجواب: يصلي الفجر حينما يتبين البياض قبل الشمس ، وتتحدد وقت صلاة المغرب بعد زوال الحمرة على الاحوط وإن طالت .

السؤال ٢٤: ما حكم صلاة الظهرين في الوقت ما بين غياب القرص وذهاب الحمرة المشرقية ؟
الجواب: الأحوط وجوباً عدم التأخير إلى هذا الوقت ، فإن أخر فلا يقصد الأداء والقضاء .

السؤال ٢٥: كنت أصلي صلاة الظهر قبل الوقت بحوالي نصف ساعة .. فهل يجب علي إعادتها أم لا ، مع العلم أن السبب كان إختلاف الوقت الصيفي عن الوقت الشتوي ، فأنا كنت أصلي على الوقت الشتوي ؟
الجواب: تجب الاعادة .

السؤال ٢٦: هل من الجائز ان يقوم المسلم لصلاة المغرب والعشاء فور إنتهاء صلاة المغرب ، أم هل يجب الانتظار لحين زوال الحمرة المشرقية ؟ وهل يجوز ان يصلي المغرب فقط فور انتهاء الاذان ؟
الجواب: أما صلاة المغرب فيجب إتيانها بعد زوال الحمرة المشرقية اذا لم يعلم باستتار القرص حقيقة ، وان علم به فالاحوط وجوباً أيضا التأخير الى زوالها . وأما صلاة العشاء فيستحب تأخيرها الى زوال الحمرة المغربية ، ويجوز الاتيان بها بعد صلاة المغرب مباشرة .

السؤال ٢٧: انا طالبة في الجامعة يحين وقت الصلاة فيها ولكن لا اقدر على اداء الصلاة في وقتها لعدم نظافة المكان ، لهذا اصليها في البيت في وقت متأخر ، فهل يجوز لي ذلك ؟ أم اصليها في الجامعة في وقتها ؟
الجواب: يجوز التأخير الى آخر الوقت وان كان لا ينبغي ذلك ، واما التأخير عن الوقت فلا يجوز.

السؤال ٢٨: هل يجوز بدء الصلاة الواجبة أثناء الأذان وماذا عن تحية المسجد؟ وهل يجوز بدء الصلاة الواجبة بعد إنتهاء رجل واحد من الأذان فقط؟
الجواب: المناط في الشروع في الصلاة الاطمئنان بدخول الوقت ولا اعتبار بالآذان ، وتستحب ركعتان لتحية المسجد حين الدخول إن لم تشتغل بصلاة اُخرى فريضة أو نافلة .

السؤال ٢٩: اشتريت برنامج التقويم الفلكي الإسلامي الصادر من مؤسسة اللواء الإسلامية وعند معاينة البرنامج وجدنا اختلاف في احتساب وقت صلاة الفجر بين طريقة مؤسسة اللواء وبين طريقة تقويم أم القرى يصل تقريباً إلى ١٥ دقيقة ، وحيث أن المؤذنون لدينا يعتمدون على تقويم أم القرى في الآذان . فعلى أي تقويم أعتمد في صلاة الفجر ؟ وهل يجوز الاعتماد على الاول مع انه سيكون قبل الاذان ؟
الجواب: المعتبر حصول الاطمئنان بدخول الوقت ، ولا حجية في التقويم مطلقاً إذا لم يوجب الاطمئنان ، وإذا لم تطمئن بدخول الوقت لم تجز الصلاة .

السؤال ٣٠: بعد ان إنضممت إلى معهد تعليمي ، إكتشفت إن موعد المحاضرة يبدأ مع وقت أذان المغرب .. فهل يجوز تقديم الصلاة خمس دقائق ، مقابل تأخيرها ساعة ؟
الجواب: لا يجوز تقديم الصلاة ، ولا تأخير صلاة المغرب والعشاء عن منتصف الليل إختياراً .

السؤال ٣١: كيف يمكن للمسلم ان يعرف اوقات الصلاة في الغربة ، في بلاد يغلب عليها الجو الغائم ويصعب من خلالها تحديد الفجر ، أو الحمرة المشرقية ، أو الظهر ؟.. وهل يجوز له الاحتياط في الاوقات ، وربما يتجاوز وقت الصلاة بساعة لعدم قدرته على التحديد ؟
الجواب: لا بد من الاحتياط حتى يتأكد من دخول الوقت .

السؤال ٣٢: ما الحكم في شخص يقوم بتأخير الصلاة بحجة القيام على خدمة أبي عبد الله الحسين عليه السلام ؟
الجواب: لا ينبغي ذلك ولا يجوز التأخير عن تمام الوقت .

السؤال ٣٣: ما حكم أداء الصلاة بعد الانتهاء من الواجبات المنزلية بالنسبة للأم ، إذ تكون الصلاة في وقتها لكن متأخرة؟
الجواب: يجوز ، ولا ينبغي خصوصاً إذا كانت تداوم على ذلك ، وينبغي ان يعتبر المؤمن صلاته في اول وقتها أهم من كل الاعمال ، إلا ما يجب ويفوت وقته .

السؤال ٣٤: جماعة من الشيعة يعملون مع بقية الموظفين من بقية طوائف المسلمين في إحدى الدوائر الحكومية ، وعلاقتهم بهم طيبة فلا مورد للتقية ، ولكن بعض منهم يصلي في المسجد بعد أن ينتهي أهل السنة من صلاتهم لعدم مزاحمتهم ، وذلك بعد الوقت بساعة تقريباً ، أي بعد ذهاب وقت فضيلة الصلاة ، وذلك عملاً بالرواية الشريفة ( لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد ) ، وبعضهم يصلي في المكاتب بعد الأذان مباشرة وذلك إدراكاً لوقت فضيلة الصلاة ، وقد وقع الجدال بينهم ، فبعضهم يرجح الصلاة في المسجد ولو مع فوات وقت الفضيلة ، والبعض الآخر يرجح الصلاة في المكتب بعد الأذان مباشرة لإدراك وقت الفضيلة .. فما هو الراجح ؟
الجواب: الراجح هو الصلاة في وقت الفضيلة .

السؤال ٣٥: الذين يقطنون القطب .. كيف تكون صلاتهم وصومهم ؟
الجواب: اذا كان عندهم ليل ونهار وان كان احدهما قصيراً ، فيجب عليهم اداء الصلاة والصوم في وقتهما ، فان لم يسع اقتصر في الصلاة على الواجبات فقط ، فاذا كان النهار قصيراً صلى الصبح قبل طلوع الشمس ، وفي نصف المدة بين طلوع الشمس وغروبها يصلي الظهرين ، وبعد غروب الشمس يصلي المغرب والعشاء ، ويكتفي بالصوم بالامساك في هذه الفترة وان قصرت .. واما اذا كان كله نهاراً او كله ليلاً ، فالاحوط ان يؤدي صلاته حسب توقيت اقرب منطقة يكون لها ليل ونهار ، وبالنسبة للصوم اذا امكنهم الانتقال الى منطقة كذلك ، وارادوا الصوم فيها في شهر الصيام او يقضونه بعده تعين .. وان لم يمكنهم الانتقال ، فدوا عن كل يوم بمد من طعام ٧٥٠% غرام يدفعونه للفقير.

السؤال ٣٦: متى ينتهي وقت أداء الصلاة ، أي متى تصبح الصلاة قضاءً ؟
الجواب: ينقضي وقت إداء صلاة الصبح بطلوع الشمس ، والعصر بدخول وقت المغرب ، والأحوط وجوباً عدم التأخير عن غروب الشمس ، والظهر ببلوغ النهار الى وقت لا يسع إلا صلاة العصر ، والعشاء لغير المضطر والناسي ببلوغ الليل نصفه على الأحوط ، والمغرب الى مقدار وقت إداء العشاء ، ويمتد للمضطر والناسي الى الفجر .

السؤال ٣٧: في البلاد التي لا تغيب فيها الشمس أو لا تظهر .. فما حكم الصلاة و الصيام فيها ؟
الجواب: الأحوط وجوباً أن يصلي حسب أوقات أقرب مكان له ليل ونهار في كل أربع وعشرين ساعة تقريباً ، وأما الصوم فالواجب مع الإمكان السفر الى موضع فيه ليل ونهار إما في شهر رمضان أو بعده للقضاء ، فإن لم يمكن فعليه الفدية .

السؤال ٣٨: هل يجوز تادية النافله قبل الاذان مثلا نافلة الظهر ؟
الجواب: يجوز تقديم نافلتي الظهرين على الزوال في غير يوم الجمعة إذا كان له عذر – ولو عرفيّ – من الإتيان بهما بعد الزوال، وأمّا نافلة يوم الجمعة – وهي عشرون ركعة – فالأولى تفريقها بأن يأتي ستّاً منها عند انبساط الشمس وستّاً عند ارتفاعها وستّاً قبل الزوال وركعتين عنده.

السؤال ٣٩: متى ينتهي وقت أداء الصلوات الخمس اليومية ؟
الجواب: ينتهي وقت الصلاة الصبح بطلوع الشمس والظهرين بالمغرب الشرعي ، ويعرف الغروب بذهاب الحمرة المشرقيّة عند الشكّ في سقوط القرص واحتمال اختفائه بالجبال أو الأبنية أو الأشجار أو نحوها، وأمّا مع عدم الشك فلا يترك مراعاة الاحتياط بعدم تأخير الظهرين إلى سقوط القرص وعدم نيّة الأداء والقضاء مع التأخيروينتهي وقت العشاءين بانتصاف الليل للمختار وبطلوع الفجر للمضطر والناسي .

السؤال ٤٠: هناك تقاويم تؤخر الفجر عن الوقت المتعارف الذي يتوافق مع الوقت عند العامة .. فهل يجوز الاعتماد عليها ؟
الجواب: المناط هو حصول الوثوق بطلوع الفجر الصادق .

السؤال ٤١: هل هناك فرق كبير بين السنة والشيعة في توقيت الصلاة ؟ إذا كان الجواب بنعم .. فهل من الممكن أن تذكروا الفرق تقديرياً ؟
الجواب: لا فرق إلا في صلاة المغرب ، فإنهم يكتفون بسقوط القرص ، وهو لا يكفي عندنا ، ويرى سماحة السيد حفظه الله أنه لا يكفي مع إحتمال إختفاء الشمس وراء الجبال والاشجار والجداران ونحوها ، بل مطلقاً على الأحوط وجوباً .

السؤال ٤٢: بعد كم دقيقة يكون وقت العشاء بعد المغرب ؟
الجواب: يبدأ وقت الإجزاء بعد مقدار صلاة المغرب مباشرة ، ووقت الفضيلة يبدأ من زوال الحمرة المغربية ، ووقتها حوالي ساعة بعد آذان المغرب في أجوائنا .

السؤال ٤٣: نسكن بجوار المسجد ، لكن المؤذن يتأخر في اذان الظهر دائما ما يقارب نصف ساعة احياناً ، ونحن نسمع المساجد الاخرى تؤذن ، أو نشاهد في التلفاز .. فهل علينا انتظاره ؟.. وما حكم صلاتنا ان اذن متاخراً ونحن في الصلاة ، وبالنسبة ليوم الجمعة .. فهل علينا الانتظار حتى الانتهاء من صلاة الجمعة وخطبتها ، ام يجوز لنا الصلاة في وسط الخطبة ؟
الجواب: لا يجب الانتظار في الموردين ، بل يستحب التعجيل في الصلاة في وقت الفضيلة ، وكل ما هو أقرب الى الاول يكون افضل ، والاعتبار انما هو بحصول الاطمئنان بدخول الوقت عن منشأ عقلائي ، ومنه الاذان مع احراز شدة مواظبة المؤذن على الوقت ، فان تحقق ذلك من اذان المساجد الاُخرى ، فلا يجب الانتظار كما ذكرنا .

السؤال ٤٤: ما المقصود بوقتي الغداة والعشي المذكورين بالرسالة العملية ؟.. والى متى يمتدان ؟
الجواب: الاول يعني الصبح ، ويمتد وقتها الى طلوع الشمس ، والعشي يعني صلاة العشاء ، ويمتد وقتها للمختار الى منتصف الليل .

السؤال ٤٥: لا يظهر الفجر الشرعي في بعض المناطق في بعض الفصول عندنا في السويد ، وان كان للشمس طلوع وغروب فيها ، بل تبقى حالة المغرب في الافق بعد سقوط القرص حتى تطلع الشمس من يوم غد ، فتبقى حال الافق واحدة من ما بين العشاءين الى ما بين الطلوعين دون ان يمر بظلمة ليل .. فما هو حكم بداية وقت صلاة الصبح ، وبداية الامساك للصائم ؟
الجواب: اذا كان المقصود انه لا يكون ظلام دامس في ساعات الليل ، بل يبقى النور بدرجة ضعيفة كالذي يوجد عند طلوع الفجر في سائر البلدان متواصلاً طوال الليل ، فأبتداء الفجر في هذه البلدان يكون من حين ازدياد النور واعتراضه في الافق .

السؤال ٤٦: هناك لاعب محترف ، ويعطونه نقودا ، والتمرين قد يتخلل وقت الصلاة .. فهل هناك اشكال ؟
الجواب: يجوز الاستمرار على اللعب ، إذا لم يوجب فوت الوقت بكامله ، فإن ضاق الوقت ، وجب ترك اللعب مهما كان .

السؤال ٤٧: في الليالي المقمرة اُريد ان اصلي مع دخول الوقت على حسب اذان البلد من الإذاعة ، أو التلفزيون ، أو على حسب تقويم البلد .. هل يجوز ان اصلي مع بث الآذان من الاذاعة ، أو التقويم ، أو يجب عليّ ان اصبر حتى يظهر الفجر بتمامه ، وكذا الإمساك في شهر رمضان المبارك ، أو في سائر الأيام ؟
الجواب: الاعتبار يكون بدخول الفجر ، وقد يحصل من آذان الشخص العارف بالوقت .

السؤال ٤٨: إذا صلى إنسان خارج الوقت أداء ، و لم يقع منها ولا ركعة واحدة فيه دون التفات منه إلى الوقت ، وانه انتهى ، أو لم ينته بعد .. فهل تشمله رواية قاعدة لا تعاد باعتبار أن الوقت في الرواية مما تعاد الصلاة من أجله ؟
الجواب: صلاته صحيحة لا من جهة شمول القاعدة ، بل لأن الواجب عليه هو القضاء بقصد الأداء لا يضره إذا كان من جهة الاشتباه في التطبيق ، كما هو المفروض .

السؤال ٤٩: ١ كم هو الوقت ما بين سقوط القرص وذهاب الحمرة المشرقية ؟
٢ كم هو الوقت ما بين الفجر الصادق والفجر الكاذب ؟
٣ كم هو الإحتياط في وقت الزوال مع تقاويم أهل السنة ؟
الجواب: ١ يختلف حسب اختلاف الافاق والفصول .
٢ كذلك .
٣ المناط دخول الوقت بالتجاوز عن وسط النهار ولو بلحظة ، ولا عبرة بالتقاويم سواء كانت للسنة ، أو الشيعة ما لم توجب الوثوق .

السؤال ٥٠: ما هو الفجر الكاذب والفجر الصادق ؟.. ومتى يحينا .. ومتى يجب أن نصلي صلاة الصبح ؟
الجواب: الفجر الكاذب نور أبيض عمودي ضعيف يظهر في جهة شروق الشمس قبل الفجر الصادق بقليل ، والفجر الصادق هو النور الافقي الذي يقوى شيئاً فشيئاً ، وهو أول وقت صلاة الصبح .

السؤال ٥١: س ١ بعد الانتهاء من صلاة العشاء ، أي بعد أن سلمت مباشرة شككت في الصلاة التي انهيتها .. هل هي ثلاث أو أربع .. فهل عليّ إعادتها ؟
س ٢ إلى متى يمتد وقت صلاة الظهر والعصر ، وكذلك صلاة المغرب والعشاء بحيث يصبح الصلاة في ذلك الوقت قضاء ؟
الجواب: ج ١ لا تجب إعادتها .
ج ٢ وقت صلاة الظهرين من زوال الشمس إلى الغروب ، والأحوط لزوماً عدم تأخير صلاة الظهرين إلى سقوط قرص الشمس ، نعم مع الشك في سقوط القرص واحتمال اختفائه بالأبنية ونحوها يجوز التأخير ، والإتيان بها قبل زوال الحمرة المشرقية ، ووقت صلاة العشاءين للمختار من أول المغرب إلى نصف الليل ( منتصف ما بين غروب الشمس والفجر ) ، وأما المضطر لنوم أو نسيان أو حيض أو غيرها فيمتد وقتهما له إلى الفجر .

السؤال ٥٢: قرأت في كتاب الجمع في الصلوات ان اصلي كلا من الظهر والعصر بعد أذان الظهر .. فما الحكمة من ذلك ؟.. وهل تكون صلاة العصر صحيحة ، علماً بأن أذان العصر لم يحين بعد .. وهل يجوز الصلاة دون أذان ؟
الجواب: الأفضل هو اتيان كل صلاة في وقت فضيلتها لا الجمع ، ولكن يجوز الجمع في اي جزء من الوقت المتسع .. ووقت الظهرين يدخل بعد الزوال مباشرة ، إلا أن الظهر قبل العصر والمغرب قبل العشاء .

السؤال ٥٣: هل يجوز العمل بالأوقات المسجلة في (التقويم ) للصلاة و الاشراق ؟
الجواب: يجوز مع الاطمئنان بدخول الوقت .

السؤال ٥٤: ما هي الموارد التي يجوز فيها تأخير الصلاة عن وقت فضيلتها ؟
الجواب: اداء الصلاة في وقت الفضیلة مستحب ولیس واجباً، ويمكن تأخير فريضة الظهر والعصر لمن أراد الاتيان بنافلتهما ، وكذا الفجر إذا لم يقدم نافلتها قبل دخول الوقت .
٢ تأخير الحاضرة لمن عليه فائتة وأراد الاتيان بها .
٣ لمدافعة الاخبثين ، فيؤخر لدفعهما .
٤ إذا لم يكن له إقبال ، فيؤخر إلى حصوله ، ونحو ذلك .

السؤال ٥٥: كتب في أحد الكتب العرفانية ان من يصلي في أول الوقت يحصل على المقام المنشود .. فما هو ؟
الجواب: يستحب التعجيل في الصلاة في وقت الفضيلة ، بل كل ما هو أقرب إلى الأول يكون أفضل ، ولا شك في ان للالتزام وتعاهد الصلاة في أول أوقاتها أثره الكبير في نفس الانسان .

السؤال ٥٦: هل يجوز تأخير الصلاة عن وقت الفضيلة اختياراً ؟.. وهل على من يفعل ذلك ذنب ؟.. وما هو مقدار وقت الفضيلة للصلوات الخمسة بالساعة ؟
الجواب: يجوز ولا ذنب فيه ، وتختلف أوقاته بحسب الساعة في الأزمنة والأمكنة .

السؤال ٥٧: نحن في اوربا نتابع النشرة الجوية من خلال التلفزيون ، ومن خلالها نعرف أوقات غروب الشمس وبشكل دقيق .. فهل يجزي إضافة ١٠ – ١٢ دقيقة للاحتياط على الوقت المعلن للغروب ؟
الجواب: الاعتبار انما هو بالوثوق بدخول الوقت ، فان حصل بذلك فلا مانع ، وإلا فالانتظار واجب .

السؤال ٥٨: سألت عن حساب منتصف الليل لا لاجل صلاة الصبح ، وانما لاجل معرفة نهاية وقت صلاة المغرب والعشاء للمختار ، حيث يعتمد تعيين ذلك على معرفة الفجر باعتبار ان الليل عند سماحة السيد السيستاني ( مد ظله ) ما بين الغروب والفجر ، والحال عندنا ان السماء تبقى مضيئة من الغروب الى طلوع الشمس في أشهر الصيف .. فكيف والحال هذه يمكننا حساب منتصف الليل ؟
الجواب: إبتداء الفجر في هذه البلدان يكون من حين ازدياد النور وإعتراضه في الافق .

السؤال ٥٩: مكلف كان يستيقظ صباحاً بعد شروق الشمس ، فيصلي الصبح من دون ان يلتفت لما ينوي ، بحيث كان يعتقد بانه يؤدي صلاة الصبح من دون الاخذ بعين الاعتبار القضاء أو الاداء .. فما حكم صلاته بهذه الطريقة ولسنين خلت ؟
الجواب: صلاته صحيحة .

السؤال ٦٠: أنوي أصلي الصبح ، وانام تقريباً الساعة ١٢ ليلاً ، ولكن لا أستطيع النهوض للصلاة ، مع العلم أن أهلي يوقظوني ، وانهض الساعة ٦ صباحاً لكي أذهب للعمل .. ماذا أعمل ؟
الجواب: لا يجوز التهاون في أداء الواجب ، فاسع جاهداً ان تنتبه لأداء الصلاة ، فان مهدت المقدمات للنهوض فلم تنتبه فلا إثم عليك .

السؤال ٦١: سماحتكم تشترطون غياب الحمرة المشرقية لحلول وقت صلاة المغرب .. مَنْ من علمائنا القدامى والمحدثين لا يشترطون ذلك ؟.. هل هناك فرق عند علمائنا بين تعبير ارتفاع الحمرة المشرقية وبين غيابها ؟
الجواب: لا يجوز تقديم صلاة المغرب على زوال الحمرة المشرقية عند الشك في سقوط القرص واحتمال استتاره بحاجب كالجبال والابنية والاشجار بل الاحوط لزوماً عدم تقديمها عليه حتى مع العلم بسقوط القرص ، ولم يرد في العبارات ( غياب الحمرة المشرقية ) .

السؤال ٦٢: ما هو دليلنا على جواز الجمع بين صلاتي الظهر والعصر وصلاتي المغرب والعشاء ؟ وأنا أتساءل ألا يتعارض ذلك مع الغرض من فرض خمس صلوات يومياً ، موزعة على فترات متباعدة ، كي يبقى العبد قريباً من ربه طوال اليوم ؟
الجواب: لا شك في أن أداء كل فريضة في وقت فضيلتها بل في أول وقت الفضيلة أفضل ، ولكن ذلك لا يعني انه لا يجوز الجمع ، فقد جمع رسول الله بين الظهر والعصر من غير مرض ولا سفر ، إيذاناً منه بالرخصة في ذلك .

السؤال ٦٣: هل تجوز صلاة الظهر والعصر إلى ما قبل صلاة المغرب مباشرة ، أي من بعد الغروب الى ذهاب الحمرة ؟
الجواب: لا تجوز على الاحوط وجوباً .

السؤال ٦٤: ما حكم من تكون أوقات محاضراته في الجامعة في وقت الصلاة ؟
الجواب: لا مانع منه ، ويصلي في وقت الفراغ ، فإن كان في كل وقت الصلاة مشغولاً فعليه أن يفرغ نفسه للصلاة مهما كلفه ذلك .

السؤال ٦٥: ما هي الفترة الزمنية التي تفصل بين ظهور الفجر الصادق وبين طلوع الشمس ، لأنني استطيع معرفة الطلوع ولكن يصعب عليّ معرفة ما اذا كان الفجر الصادق قد ظهر ؟
الجواب: تختلف البلدان والأوقات في ذلك ، ويمكنك تأخير الصلاة حتى يتبين الفجر .

السؤال ٦٦: يقول المذهب المالكي فيما ذكره عبد الرحمان الجزيري في كتاب الفقه على المذاهب الأربعة : أن بداية دخول وقت صلاة الصبح هو من طلوع الفجر الصادق ، ويمتدّ إلى طلوع الشمس ويتراوح بين اختياري وضروري .
١ نحن نقيم في قرية مالكية المذهب .. هل نصل صلاة الصبح مع آذانهم أم لا ؟
٢ هل نصلي خلف إمامهم ؟
٣ هل نسجد على الفرش التي يفرشون بها المسجد ، ونعلم أنه لا يجوز السجود على ما يؤكل ويلبس ؟
الجواب: ١ المناط في وجوب الصلاة طلوع الفجر الصادق ، فاذا كانوا كذلك جازت الصلاة .
٢ لا مانع منه اذا كان ذلك مقتضي التقية المداراتية ، وتقرأ لنفسك ولو اخفاتاً .
٣ اذا لم يكن في المسجد ما يمكن السجود عليه دون ان يخالف التقية ، جاز السجود على الفرش .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى