أحكام الأموات

أحكام مراسم العزاء

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: ما حكم إحياء الأربعين لشخص ما ؟ حيث يتم تأبينه والترحم عليه ونشر فضائله ؟
الجواب: لا بأس به ، وخصوصاً اذا صار داعياً الى قراءة القرآن له.

السؤال ٢: أيهم أفضل للميت قراءة القرآن من مجموعة من الاقارب ودعوتهم الى الطعام لتثويب مأتم قراءته . أو قراءة القرآن دون دعوة الى الطعام؟
الجواب: لا شك ان الاطعام أفضل إذا كان للمستحق .

السؤال ٣: التزم جماعة من المتدينين التجنب عن الصرف الزائد المتداول في مراسم الميت ، والمتمكنون منهم التزموا بصرفها في مجالات الخير ، فهل يجب عليهم الإلتزام بذلك ؟ وهل لهذا العمل إجر وثواب لروح الميت ؟
الجواب: لا يجب . إذا تمّ صرف المال في الطرق التي يكون ثوابها أكثر ويتم إهداء ذلك الثواب للميت فهو أفضل .

السؤال ٤: ما حكم لبس السواد على الميت ، فهل هو واجب أو مستحب أو مكروه ، وهل يعتبر احتراماً للميت أم لا ؟ وإذا كان جائزاً ؟ فهل ورد مدة معينة في لبسه أم لا ؟
الجواب: لا يحرم ، ولم يرد في الشرع .

السؤال ٥: هل يجوز إقامة الولائم من قبل أهل المتوفى بمناسبة الوفاة للمعزين ,وإذا كان ذلك جائز فهل في ذلك ثواب ,ولمن يكون ذلك الثواب ؟
الجواب: يجوز والثواب للمتوفى إذا قصد أهله ذلك .

السؤال ٦: ما كفارة خدش الوجه على الزوج الميت ؟
الجواب: لا كفارة فيه .

السؤال ٧: ما هو حكم إقامة مجلس الأربعين للمؤمنين بعد مرور أربعين يوماً على وفاتهم ؟.. هل هو مأثور عن أهل البيت ؟.. هل هو من السنن المستحبة في الشريعة الإسلامية ، أم أنه كما يزعم البعض ربما يكون من عادات اليهود ؟
الجواب: جيد في نفسه ، ولعله مأخوذ من اربعينية سيد الشهداء ارواحنا له الفداء .

السؤال ٨: هل الحزن الشديد على الميت يخرج صاحبه من الصابرين ، مع انني راضي بقضاءالله ، حامداً له ، والمفقود هو أعز أبنائي وأفضلهم ؟
الجواب: الحزن في مثل الفرض طبيعي ، بل يستحب البكاء على المؤمن ، والمفروض في المؤمن ان لا يخرجه حزنه على فقد الأحبة عن رضاه بالقضاء ، تأسياً بساداته ومواليه محمد وآل محمد ( صلوات الله عليهم أجمعين ) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى