أحكام التخلي

مكروهات التخلي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: هل يجوز التبول واقفاً في حال ضمان عدم وصول النجاسة الى الجسم او الملابس ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ٢: يكره التبول على الارض الصلبة ، ومراحيض الحمامات في بيوت الخلاء في هذا الزمان كلها صلبة ، فهل هي مشمولة للكراهة ؟
الجواب: الظاهر انه لا يشمله من حيث الحكمة .

السؤال ٣: ما حكم التبول واقفاً ؟
الجواب: عدّه الفقهاء من المكروهات .

السؤال ٤: هل يجوز التبول وقوفاً في الأماكن التي تتوفر بها المباول التي صنعت خصيصاً لهذا الغرض ، حيث تأتي على شكل مخروطي مفتوح من قطاعه العرضي باتجاه الشاخص ، حيث يمنع هذا الشكل البول من الإنتشار الى الخارج ، مع تأكد المكلف من اجراء كل لوازم الطهارة ؟
الجواب: يجوز ذلك ، ولكن مكروه .

السؤال ٥: هل يجوز ذكر اسم الله والقرآن الكريم ( قراءة ) في دورة المياه ؟.. وهل يجوز رفع الصوت اثناء الطهارة ؟
الجواب: يجوز ، ولكن يكره قراءة القرآن هناك .

السؤال ٦: هل يجوز التبول من وقوف ، علما أن ذلك يتم بستر العورة ، كما انه يتبع بالغسل المتعارف ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ٧: ما حكم التبول من وقوف ؟
الجواب: يجوز على كراهة .

السؤال ٨: ما حكم التبول واقفاً للولد ؟
الجواب: مكروه .

السؤال ٩: اذا كان شخص يحفظ القرآن الكريم عن ظهر قلب .. هل يستطيع قراءة ما يحفظه عن ظهر قلب في الحمام سواء اثناء قضاءه الحاجة او الاستحمام ؟
الجواب: يكره الكلام حال التخلي في غير الضرورة ، إلا بذكر الله أو آية الكرسي ، ولا مانع من إخطار الآية في النفس .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى