أحكام التخلي

استقبال القبلة حال التخلي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: وردت في منهاج الصالحين هذه المسألة : ( يحرم على المتخلي استقبال القبلة واستدبارها حال التخلي على الاحوط ) .. فما هو حكم إذا كانت القبلة منحرفة بنسبة ( ٢٠ أو ١٥ درجة ) عن التخلي أو العكس ؟
الجواب: العبرة فيما إذا لم تحرز القبلة بالذات بالجهة العرفية بأن لا يكون تخلّيه الى القبلة أو مستدبر القبلة ولا يبعد عدم صدقه في الحد المفروض في السؤال .

السؤال ٢: توجد مراحيض عامة في مناطق العمل والاسواق والاماكن العامة ، واغلب هذه المراحيض متجهة باتجاه القبلة . فهل يجوز إستخدامها في هذه الحالة عند الضرورة ؟ إذا قمت بإستخدامها وإنحرفت إنحرافاً قليلاً عن القبلة ، فهل ذلك يجزي ؟
الجواب: لا يجوز على الأحوط وجوباً مع عدم إمكان الإنحراف عن القبلة حال التخلي فيها . يكفي الانحراف القليل مع صدق الانحراف.

السؤال ٣: هل يجوز تطهير موضع البول أو الغائط مستقبلاً أو مستدبراً القبلة ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ٤: في حالة تشييد المنزل كانت الحمامات فيه في وضع قضاء الحاجة في جهة القبلة أو استدبار القبلة ، ولا يمكن تغير وضع الحمام بسبب تصميم الخريطة ، حيث أن الحمامات صغيرة الحجم ، وفي حالة تغير وضعها يؤثر على وضع تصميم الحمامات ، واذا اضطررت الى تغير وضعها بحيث تصبح عند قضاء الحاجة مستدبر القبلة هل في ذلك اشكال ؟
الجواب: يكفي تغيير الاتجاه حين القضاء بمقدار لا يصدق معه الاستقبال والاستدبار ، ولا يجب أن يكون إلى الاتجاه المعاكس تماماً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى