أحكام التخلي

أحكام عامة حول التخلي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ۱: ما حكم النظر لعورة والدي إذ أنه يحتاج المساعدة عند الخلاء
الجواب: لا یجوز النظر إلی عورة الغیر الا عند الضرورة

السؤال ۲: ما هو الذكر الذي يقال بعد الوضوء من البول وكذلك الغائط ؟ كما ارجو من سماحتكم بيان كيفية الإستنجاء والإستبراء ؟
الجواب: عند الفراغ من الاستنجاء يقول الحمد لله الذي عافاني من البلاء وأماط عني الأذى . وعند القيام عن محل الاستنجاء يمسح اليمنى على بطنه ويقول والحمد لله الذي أماط عني الأذى وهنأني طعامي وشرابي وعافاني من البلوى .

السؤال ۳: أرض المراحيض هل تعتبر طاهرة ، مع العلم أن المتداول فيها التطهير بالإبريق ؟
الجواب: ما لم تتيقن بنجاستها ، فهي محكومة بالطهارة .

السؤال ٤: ما هو حكم استخدام ما يعرف بالمقعد الغربي ، في دورة المياه ؟
الجواب: لا مانع منه ، مع مراعاة ما يلزم عند التخلي .

السؤال ٥: يشيع هنا استخدام المرافق الغربية ، وأحيانا أجد بعض البلل على مقعد الجلوس لقضاء الحاجة.. ما حكم مثل هذا البلل الذي يمكنها أن يكون نجسا أو ماءً ؟ كما أني أعمد في مثل هذه الأحوال الى تنشيف المقعد تماما من أي بلل.. فما هو الحكم في مثل هذه الحالة ؟ وأحيانا يتهيأ لي بعد الجلوس ، احساس برطوبة المقعد.. فما هو الحكم عندها ؟
الجواب: محكوم بالطهارة ما لم تعلم النجاسة .

السؤال ٦: هل يجوز حمل القرآن أو الدعاء في الجيب أثناء التخلي ؟
الجواب: اذا لم يكن هتك فلا مانع .

السؤال ۷: أعلم أجلكم الله إن التبول هو استبراء للمني ، ولكن في بعض الأحيان تكون هناك فقط قطرات قليلة جدا من البول أجلكم الله .. فهل تجزي هذه الكمية القليلة جدا للاستبراء من المني ؟
الجواب: نعم تجزي .

السؤال ۸: هل يجوز الدخول لدورات المياه وفي الجيب كتيب صغير لبعض الأدعية والزيارات ، حيث أنه من الصعب تركها في الخارج لعدم وجود أماكن لذلك ؟
الجواب: يجوز إذا لم يعتبر هتكاً في العرف .

السؤال ۹: عندي حالة غير قابلة للعلاج وهي إني حتى عشرين دقيقة أو نصف ساعة بعد التبول ينزل عليّ البول على شكل قطرات ولا أدري كيف اُصلي وخصوصاً إذا لم يبق لوقت الصلاة فترة أو كنت ضيفاً على أحد أو في محل عملي ؟
الجواب: يجب عليك أن تصلي في وقت يمكنك التطهير ، سواء في أول الوقت أو اخره . واذا كنت في العمل أو ضيفاً فتؤخر الصلاة حتى يمكنك التطهير . وعلى أي حال فان ضاق وقت الصلاة ولم يمكنك التطهير فيمكنك شد عورتك بخرقة أو كيس لتمنع من تنجس ملابسك وتصلي .

السؤال ۱۰: ما حكم الشك في ظهور المني أثناء البول ؟
الجواب: لا أثر له .

السؤال ۱۱: انا مبتلى بعدم إمكان تطهير محل البول ، اذ كلما حاولت تطهيره بعد المحاولات الكثيرة على تفريغ المجرى من البول مع ذلك حين اقوم تنزل مني قطرات من البول ، ولا تنتهي هذه المشكلة فإضطر إلى الهروب من هذه المعركة والخروج بذلك الوضع ، والمهم انه بعد الخروج بهذه الصورة اغرق بالعرق والنتيجة ان بدني كله يتنجس ، وحين أمس الاشياء الاخرى تتنجس ، وهنا تظهر عظم المشكلة التي أعيشها فاضطر الى الدخول في الحمام وتطهير بدني جميعه . فماذا يجب عليّ ولماذا لا أرى غيري يلتزم بذلك ، فهل ألتزم بطهارة هذه القطرات او ماذا افعل ؟
الجواب: عليك بالاستبراء بعد البول بالنحو المذكور في الرسالة ، ثم وبعد الاستبراء وتطهير موضع البول كل رطوبة تخرج منك بعد ذلك تشك في كونها بولاً اوغيره فهي محكومة بالطهارة ، ولا يلزم عليك الفحص فالرطوبات التي تخرج من موضع البول لا تنحصر به ، بل عندنا بلل يخرج من محل البول هو طاهر مثل الوذي والودي وغيرهما ، ولا يجب على الانسان الفحص عن انه هل خرجت منه قطرة او لا ، وحتى لو خرجت منك قطرة فلكونك قد استبرأت فهي محكومة بالطهارة فاترك الوسوسة بجانب فقد تنتهي بك الى ما لا يحمد عقباه .
ثم وعلى فرض خروج البول فبالعرق يتنجس الموضع الملاقي للبول فقط فيما اذا كان العرق كثيراً ، ولا تسري الى غيره .

السؤال ۱۲: في أماكن التخلّي غالباً ما نجد ماءً راكداً ، ولا نعرف ما إذا كان هذا الماء ماء استنجاء سابق فيه شروط الطهارة من عدم مصاحبته لأجزاء النجاسة مثلاً أم لا .. فما هو حكمه ؟
الجواب: محكوم بالطهارة .

السؤال ۱۳: إذا سقطت عملة معدنية منقوش عليها إسم أحد الأئمة عليهم السلام ، أو قبته المباركة في البالوعة ، ولم يكن إخراجها ، ولا الإستغناء عن إستعمال المرحاض .. فما هو التكليف ؟
الجواب: لا يجوز دخول ذلك المرحاض .

السؤال ۱۴: إذا كان الشخص مريضا بالشلل ولا يستطيع الوصول إلى مكان التطهر من الحدث الأصغر، إلا في بعض الأيام إذا وجد من يعينه على الوصول إلى المختلى ، وإنما يجفف موضعيه بالورق – الكينكس – فقط ويصلي ، فما هو حكمه وما حكم صلاته والحال هذا ؟
الجواب: تصح صلاته إن لم يمكنه غسل مخرج البول ولو بمقدار بسيط من الماء أصلاً.

السؤال ۱٥: أنا حامل ، وفي أثناء قضاء الحاجة “التبول” تخرج مادة بيضاء شبيهه بالخيوط لونها لون المني .. فما هو حكم هذه المادة ؟
الجواب: لا أثر لها .

السؤال ۱٦: اشكو من مشكلة ، وهي تحدث لي معظم الأحيان ، وهي عندما أفرغ من التبول واخرج من الحمام أتوضأ للصلاة ، وأثناء الصلاة أحس بخروج قليل من البول تقريباً قطرة مع العلم أن هذا الشيء يحدث لا إرادياً :
۱ فهل في هذه الحالة يجب قطع الصلاة والذهاب للتطهير ، أم مواصلة الصلاة وبعد الانتهاء من الصلاة أذهب وأتطهر ؟
۲ في بعض الأحيان عندما استيقظ من النوم أكون متضايقا من تجمع البول ، لكني لا أتبول لعدم حدوث ذلك الشيء لي ، فأتوضأ واصلى .. وبعد الانتهاء من الصلاة أذهب لأتبول .. فهل العمل الذي أقوم به يعتبر مكروها ؟
الجواب: ۱ إذا علمت بخروج البول فالصلاة باطلة ، ولابد من التطهير والوضوء واستئناف الصلاة ، ولكن إذا استبرأت بعد البول ، ثم شككت في كون الخارج بولاً أو غيره من الرطوبات ، فهو محكوم بالطهارة ، ولايضر بالصلاة ، ولايجب عليك الفحص .
۲ نعم مكروه ، ولابأس به للتخلص من الحالة المذكورة .

السؤال ۱۷: هل يجوز ادخال ورقة مكتوب بها مستحبات الوضوء لبيت الخلاء ؟
الجواب: يجوز ما لم يعد هتكاً .

السؤال ۱۸: يحدث معي في بعض المرات اثناء عملية التبرز (اجلكم الله) انه اثناء الضغط على عضلات الحوض تخرج مادة لزجة من موضع البول تكون بيضاء اللون ن وانا لا اشعر بها اطلاقا اثناء خروجها ، ولكن اراها على يدي ولاادري : هل خرجت قبل الاستبراء ، ام بعده .. فما حكمها علما باني اغتسل اذا رايتها في بعض المرات ، وفي وقت اراها ولا اغتسل ، واتوضأ واصلي لان الاغتسال في بعض الاحيان يسبب احراجا لي لخروجها مرتين او اكثر في اليوم ؟
الجواب: هذه الرطوبات طاهرة ، ولاتوجب غسلاً ولا وضوءاً .

السؤال ۱۹: هل يكفي الاحساس بخروج قطرات البول من موضعه بالحكم بالنجاسة وخروجه فعلاً ، أم يجب التأكد من هذا الاحساس والشعور ؟
الجواب: لا يحكم بالنجاسة إلا بالعلم بخروج البول ، وأما مع احتمال عدم الخروج ، أو عدم كونه بولاً ، فلا يحكم بالنجاسة ولا يجب الفحص ، نعم لو علم بالخروج بعد التبول ، وشك في كونه بولاً يحكم بنجاسته ، ان لم يكن قد استبرأ بالخرطات .

السؤال ۲۰: ما حكم من دخل الحمام وقضى حاجته ، وشك في أن قطرات من البول أصابت ملابسه أثناء قضاء حاجته ، ولا يعرف إن كانت تلك الرطوبة من الماء أو من البول .. وما الحكم إذا ارتدت بعض من قطرات النجاسة الممزوجة بماء التطهير بعد إصطدامها بالأرض ولطخت الثياب ؟
الجواب: يحكم بطهارته مع عدم العلم .

السؤال ۲۱: عندي مسألة بخصوص خروج البول ، حيث انني بعد التبول اشعر بأن قطرات صغيرة من البول تخرج من دون قصد ، وأعود مرة اُخرى وابول ، ولكن بنفس الحالة .. فماذا أفعل ؟.. هل اغير ملابسي واتوضأ من جديد إذا تكررت الحالة ؟
الجواب: استبرئ من البول قبل الخروج ، فإذا شعرت بخروج شيء وشككت في كونه بولاً فهو محكوم بالطهارة ، ولا يجب الفحص .

السؤال ۲۲: من مستحبات الخلاء :
۱ تغطية الرأس .
۲ التقنع .
فما معنى التقنع ؟
الجواب: يتم التقنع بتغطية الرأس والأذنين والرقبة .

السؤال ۲۳: بعد الخروج من الحمام تتساقط نقطتين من البول لا ارادياً .. ما حكم ذلك على الطهارة ، وكيف يمكن التعامل معه ، علماً انه لم يفلح العلاج الطبي ، واخبرني الطبيب أن ذلك أمر طبيعي ؟
الجواب: اذا كنت قد استبرأت من البول ، او كان قد مضى على تبولك فترة تنقطع معها بعدم بقاء بول في المجرى ، فما يخرج منك بعد ذلك يحكم بطهارته ، إلا إذا علمت بكونه بولاً فيجب التطهير وتطهير ما يلاقيه ، ولا يجب الفحص والتدقيق عن كونه بولاً أو لا .

السؤال ۲٤: ما هو حكم المادة التي تخرج بعد الإستنجاء من الغائط ، إذا علم أنها مادة بيضاء لزجة نوعاً ما ؟
الجواب: لا حكم لها .

السؤال ۲٥: في الغرب هناك المرافق الغربي حيث لا يوجد ماء قرب المقعد .. فهل يجوز التبول في المغسلة وقوفاً مع مراعاة الطهارة ؟
الجواب: يجوز على كراهة في حال الاختيار .

السؤال ۲٦: أثناء فترة الغربة ، كنت اتطهر بعد الحدث باستعمال المحارم ظناً بي بأنها توجب الطهارة .. ما حكم الصلاة الماضية ، وهل يجب عليّ قضاؤها ، علماً بأني لا أعلم عددها بدقة ؟
الجواب: بالنسبة الى مخرج البول لا يطهر إلا بالماء ، واذا كت جاهلاً قاصراً أي معذوراً في جهلك فاعمالك صحيحة ، ولا يجب القضاء وإلا فيجب ، ويكفيك ان تقتصر على المتيقن فقط .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى