الغسل

أحكام الوسواسي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ۱: ما حكم الشخص الذي يعاني من كثرة الشك في غسل الجنابة من حيث وصول الماء الى أجزاء الجسم المختلفة وخاصة تحت شعر الرأس ، لدرجة أنه يستغرق في عملية الغسل ساعتين أو أكثر :
۱ هل يطلق على مثل هذا الشخص كثير الشك ؟ وهل يعتني بشكه في مثل هذه الموارد ؟
۲ إذا اعتقد أنه نسي غسل جزء معين من الرأس مثلا بعد أن أكمل غسل الجزء الأيمن وأشرف على الإنتهاء من غسل الجزء الأيسر فماذا يفعل في هذه الحالة ؟
۳ كيف يتحقق من صحة غسل الرأس ( أرجو التوضيح عندما يكون الوضع بالنسبة للمرأة ) ؟
الجواب: ۱ نعم هذا من الوسواس ، ولا يجب عليك الاستمرار في الغسل إلا بالمقدار المتعارف . ويصح الغسل وان لم تعلم بوصول الماء .
۲ لا يعتن به .
۳ لا يجب غسل الشعر ، والماء يصل إلى البشرة بمجرد الصب على الشعر قطعاً ، فلا تتبعي ايحاء الشيطان ووسوسته .

السؤال ۲: كيف يحصل الاطمئنان من وصول الماء الى جميع اجزاء البدن في الغسل الترتيبي ( اذا كان الشخص كثير الشك) ؟
الجواب: إذا كان مبتلى بالوسواس فعليه ان يصب الماء بالمقدار المتعارف ولا يعتني بالشك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى