الغسل

أحكام نية الغسل

السؤال 1: إذا دخل الحمام قاصداً الغسل ولكنه غفل عن النية اثناءه فما هو حكمه ؟

الجواب: إذا كان غسله بالداعي الاول بحيث لو سئل لاجاب بانه يغتسل صح غسله وأما إذا غفل تماماً بحيث إذا سئل عما يفعل فتحير في الجواب لعدم تأثره بالداعي الالهي فغسله باطل وعليه الاعادة .

السؤال 2: هل يجزي غسل الجنابة عن غسل الحيض ، أي إذا كان على المرأة غسلين غسل الحيض والجنابة فأيهما تغتسل ؟

الجواب: يجزي ويكفي غسل واحد بقصدهما أو بقصد أحدهما .

السؤال 3: هل تجب النية في الإغتسال جهراً ؟

الجواب: لا يجب التلفظ بالنية لا سراً ولا جهراً .

السؤال 4: عند ممارسة العادة السرية.. فما هي نية الغسل ؟ وإذا كانت النية خاطئة.. فهل يجب عليّ اعادة الصلوات والاعمال الواجبة التي ادّيتها بعده ؟

الجواب: لا يجوز هذا العمل ، ويجب له غسل الجنابة.. وإذا نويت الغسل الذي يلزم عليك في هذا الحال ، فهو صحيح ، وإن لم تعرف اسمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى