الوضوء

أحكام الوسواسي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ۱: ما هو الضابط في الوسواس في الوضوء وما هو حكمه ؟
الجواب: اذا كان يشك فيه اكثر من المتعارف فهو وسواسي ، ويكفيه حينئذ ان يصب الماء ويمرّ اليد على العضو بالمقدار المتعارف ، وان لم يتيقن بوصول الماء الى جميع مواضع العضو .

السؤال ۲: إذا ابتلي المؤمن بالوسوسة مثلاً بالوضوء ، وللتخلص من هذا البلاء فإنه ينطق بالحلف بقوله « والله العظيم » فقط يكتفي بذلك . وهو ينوي داخل قرارة نفسه التخلص من هذه الوسوسة كالاستمرار في الوضوء دون قطعه ، ولكن يفشل في ذلك فيعيد الوضوء أو غسل جزء منه.. فهل تعتبر الصورة هنا حنث يمين مما يستوجب عليه الكفارة ؟ وإذا لم يعلم تماماً عدد مرات هذا الحنث؟
الجواب: لا يعد ذلك حلفاً .

السؤال ۳: هناك شخص مبتلى بالوسواس يسألني أحياناً أسئلة عن الطهارة والنجاسة .. فهل يحق لي ان أجاوبه بطريقة متساهلة نوعاً ما حتى يتخلص من هذه الحالة يعين ، مثلاً هو يسألني عن الأوساخ التي تحت الأظافر .. فهل يحق لي ان أقول له أنه لا يجب تنظيفها قبل الوضوء ؟
الجواب: لا تجوز الاجابة بالخطأ ، ولكن لا يضر الوسخ تحت الظفر للوضوء إلا إذا تجاوز حد الاصبع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى