المطهرات

أحكام عامة حول المطهرات

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ۱: هناك حكماً شرعياً يقول ( كل شيء متيقن من نجاسته وشاك في تطهيره يبنى على نجاسته )
فهل ينطبق هذا الحكم على الوسواسي كثير الشك الذي غالبا ما يتطهر ثم يشك .
وما حكم صلاته التي يصليها وهو شاك في طهارته ؟
وما هو العلاج المقترح لمثل هذا الشخص ؟
الجواب: لا تجري في حقه .. وعلاجه ان يبني على الطهارة ويتجنب التحقيق حول ذلك ولا يتجاوز في التطهير وكميته المتعارف .. وإلا فلا يضر إلا نفسه .

السؤال ۲: في هذه البلاد غسل الطفل يتم في حوض مخصوص شكله بيضوي أي يشبه ( البانيو ) لكنه صغير الحجم ، والسؤال هو : فيما لو تنجس هذا الحوض فهل يتوجب غسله ثلاث مرات شأنه بذلك شأن الإناء أم يكفي غسله مرة واحدة ؟
الجواب: هو إناء فيتبعه حكمه .

السؤال ۳: هل يكفي في اتصال الماء الكر مثل حنفية الاسالة ان يكون ضعيفاً ؟
الجواب: يكفي .

السؤال ۴: هل يمكن تطهير الرز النجس والماش والحنطة والصابون النجسة ؟
الجواب: اذا تنجس ظاهرها جاز تطهيرها كما تطهر بقية المتنجسات بماء الكر والماء القليل واما إذا نفذت النجاسة الى باطنها ففي الرز والماش والحنطة اذا وضعت في ماء الكر حتى يتيقن بوصول الماء الطاهر الى جوفها النجس تطهر واما اذا نفذت النجاسة الى باطن الصابون فلا يمكن تطهير باطنه ابداً .

السؤال ۵: هل يجوز تطهير الثوب في الطشت الذي تجري فيه الحنفية ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ۶: هل يطهر الفراش النجس او الاناء النجس تحت المطر ؟
الجواب: اذا استولى ماء المطهر على الفراش النجس يطهر واما الاناء فالاحوط وجوباً في تطهيره التثليث بأن يفرغ ويوضع ثانية ثم يفرغ ويوضع ثالثة .

السؤال ۷: كيف يتم تطهير الخشب المحترق الذي يصبح لونه اسوداً ؟ مثل سيخ اللحم الذي يستعمل في شوي اللحم ، فهل يتم ذلك بإضافة الماء على الخشب أم أنه هناك طريقة اُخرى ؟
الجواب: إذا كان ظاهره نجساً يكفى صب الماء عليه مع عدم وجود عين النجاسة . وإذا كان باطنه أيضاً نجساً يطهر بوضعه في الماء الكثير حتى ينفذ الماء فيه ويطهر ظاهره بصب الماء عليه .

السؤال ۸: إذا زالت عين النجاسة تحت ماء الحنفية ، فهل يجب التطهير بعده أيضاً ؟
الجواب: لا يجب ، إلاّ في الثوب والبدن إذا تنجّسا بالبول ، فيجب غسلهما ثانية على الأحوط وجوباً ، والأحوط وجوباً في الإناء المتنجّس غسله ثلاث مرّات .

السؤال ۹: ما المقصود بالماء الكثير ؟
الجواب: الكر من الماء .

السؤال ۱۰: ماذا لو حصل أن حدث جرح في الفم أثناء الأكل ونزل دم وكان الفم يحتوي على أكل دسم
ومدهن ، فهل يتوجب إزالة الأكل والدسم والدهن تماماً ومن ثم صب الماء في الفم لتطهيره ؟
الجواب: لا يجب تطهير الفم . بل يجب إخراج الطعام المتنجس وأجزائه ويطهر الفم بنفسه بعد زوال الدم .

السؤال ۱۱: هل السيد السيستاني دام ظله لا يرى الوزن في الماء بمقدار الكر فقط المساحة ؟
الجواب: تقدير الكر لا يتم بالوزن وما ورد في الروايات يراد به الكيل وإختلاف أوزان المياه يمنع من ذكر ضابط وزني له .

السؤال ۱۲: إنني أطهر الثياب في طشت تحت الماء الكر .. والثياب موجودة داخل الطشت وهي بالطبع متنجسة ، هل في هذه الطريقة بعد عصر الثياب جيداً نبني على طهارة الثياب ؟ وهل يجوز بأن أطهر أكثر من قطعة واحدة في آن واحد ؟
الجواب: لا يجب العصر في الماء الكر . وماء الطشت بحكم الكر مادام الماء جارياً عليه وكل ما تغسله فيه يطهر بدون عصر .

السؤال ۱۳: هل احكام الماء الكثير الجاري تتشابه كلياً أو جزئياً مع الماء الكر في احكام تطهير النجاسات ولا سيما نجاسة البول ؟
الجواب: يختلفان فاللباس والبدن المتنجسان بالبول يجب غسلهما مرتين بكل ماء حتى المطر على الاحوط إلا الجاري فتكفي المرّة سواء كان قليلاً أم كثيراً .

السؤال ۱۴: كيف يتم تطهير الفم إذا دخل فيه نجاسة كالبول والدم وتم بلعها ؟ وهل يحتاج إلى تطهير البلعوم داخل الحلق ببلع الماء ؟ وعندما يحصل أن يأكل الشخص من يد غير مسلم أو لحم غير مذبوح حسب الشريعة ، كيف يتم بعدها تطهير الفم ؟
الجواب: لا يجب تطهير داخل الأنف والفم بل يطهران بنفسهما بعد زوال عين النجاسة .

السؤال ۱۵: إذا كان الخشب متنجساً وإحترق بعد ذلك كيف يتم تطهيره ؟
الجواب: يطهر إذا أصبح رماداً بل وفحماً أيضاً إذا فقد الخواص الشجرية والنباتية .

السؤال ۱۶: نتيجة لاحتلامي تبللت ملابسي بالإضافة إلى شرشف السرير ، إني أعلم أن المني من النجاسات.. بالنسبة لملابسي ، قمت بتطهيرها عن طريق غسلها بالماء وعصرها ثم نشرها في أشعة الشمس حتى جفت.. أما بالنسبة إلى شرشف السرير ، فقد قمت بفتح النافذة وجعلت الرياح وأشعة الشمس تصيبه ( لأنني قد قرأت في رسالة الأحكام الشرعية بأن كلا من الشمس والرياح تعتبر من المطهرات ) حتى جف المني تماما ، ولم يبقى إلا أثر بقعة جافة التي أصابها المني.. وأصبحت أنام على هذا السرير ، وأصيب تلك البقعة الجافة بملابسي الطاهرة ، وهذا ما أفعله في كل مرة احتلم فيها ، وأحيانا أستبدله ( الشرشف ) بآخر نظيف.. فهل تطهيري لملابسي ولبقعة الشرشف كانا صحيحين ؟ وإذا لم يكونا كذلك.. ما حكم صلواتي (إني متأكد من صحة غسلي لنفسي ) ؟.. وكيف أطهر أي بقعة أصابها مني ؟
الجواب: تطهيرك للملابس صحيح ، ولكن الشرشف لا يطهر بالشمس ، وإنما تطهر الأرض والجدران.. والرياح لاتطهر شيئا إلا أن ملابسك الظاهرة إذا لم تكن مرطوبة رطوبة مسرية ، وكان الشرشف جافا أيضا ، فلا تتنجس الملابس بالنوم على الشرشف.

السؤال ۱۷: هل هناك فرق بين الماء الجاري والكر ؟
الجواب: هناك فروق ، فمثلا يجب غسل البدن والثوب بالكر مرتين إذا تنجسا بالبول ، وتكفي المرة في الجاري ، والجاري لا يتنجس وإن كان أقل من الكر.

السؤال ۱۸: سحب ماء البئر ونحوه بالماكنة وجريانه في الساقية .. هل يوجب صدق الجاري به ؟
الجواب: بل هو ماء كر، ولا يلحقه حكم البئر أو الجاري.

السؤال ۱۹: هل يثبت التطهير باخبار الصبي انه قد طهره ؟
الجواب: اذا حصل الوثوق بانجازه له بشكل صحيح امكن الاعتماد .

السؤال ۲۰: بالنسبة للاسنان المصنوعة في بلاد اسلامية أو غير اسلامية أو الحشو الذي يوضع في الاسنان مع فرض طهارتها لو لاقت نجاسة خارجية أو من الفم هل نحكم بنجاستها ؟ وهل يلزم اخراجها لتطهيرها لو حكمنا بنجاستها ؟
الجواب: تنجس بملاقاة النجس الخارجي وتطهر بالمضمضة إذا احرز وصول الماء إلى جميع المواضع المتنجسة وإلا فلابد من اخراجها ولا تنجس بملاقاة الدم الخارج من الفم .

السؤال ۲۱: هل الغسالة نجسة ؟ وهل يعتبر الموالاة في العصر لاخراج الغسالة ؟
الجواب: إذا كان التطهير بالماء القليل فغسالة الغسلة المزيلة بل وكذا غسالة الغسلة التي يتعقبها طهارة المحل نجسة علی الاحوط لزوماً ولا يعتبر الموالاة في العصر ولكن يجب ان لا يمضي زمان بحيث يجف جانب من الغسالة .

السؤال ۲۲: هل تعتبر الموالاة في الغسل فيما يجب فيه التعدد ؟
الجواب: لا يجب .

السؤال ۲۳: ما حكم ماء البحر لو أردت تطهير الملابس في البحر .. هل يترتب اثر الجاري ام الراكد الكثير ؟
الجواب: لايعد جارياً .

السؤال ۲۴: اذا وضع ثوبه النجس في ماء الكر بعد ازالة عين النجاسة فهل يجب عصره وانفصال الغسالة ؟

الجواب: لا يجب ، ولكن اذا كان متنجسا بالبول فلابد من غسله مرتين .

السؤال ۲۵: مخزن ماء ( وعاء كبير سعته اكثر من كر ) به ثقب صغير اذا كان هذا الوعاء موضوعا على ارض نجسة .. فهل تسري النجاسة الى الماء الذي بداخله اذا تسرب الماء الموجود فيه من خلال الثقب ؟ واذا قلة الكمية الى ما دون الكر .. فهل يختلف الحكم ؟
الجواب: لا ينجس ما دام كراً ، وينجس اذا صار قليلاً .

السؤال ۲۶: هل تعتبر المواد الدهنية التي تتكون على الجسم مثل الوجه أو باقي اعضاء الجسم حاجباً ؟ ويجب إزالتها قبل القيام بعملية التطهير من البول أو غيره ؟ حيث إنني أعاني من وجود دهون أغلب الأوقات في وجهي بشرتي ( تعتبر دهنية حيث تتكون المواد الدهنية دائماً ) وخاصة عند منطقة الأنف والأذنين ، وعندما يحصل أن يتنجس الأنف أو الأذن هل عليّ إزالة المادة الدهنية عن أنفي والأذنين ومن ثم صب الماء أم يكفي فقط صب الماء دون إزالة المواد الدهنية ؟
الجواب: يكفي صب الماء ، ولا يضر وجود تلك المواد الدهنية بالتطهير .

السؤال ۲۷: عندما تدخل نجاسة مثل البول أو غيره إلى داخل الأنف فكيف يتم تطهيره ؟ وكيف يتم تطهير الأنف إذا كان الشخص يعاني من وجود دائم للمخاط في أنفه ؟ ودائماً يقوم بإستنشاق المخاط إلى داخل الحلق لبلعه أو لإخراجه من الفم ، والحقيقة إنني أقوم بوضع أنفي تحت الماء الكر الحنفية لتطهيره ، فهل هذا صحيح ؟ كما وإنني لا أعلم ما إذا كان وجود المخاط بقاؤه داخل الأنف أثناء تطهير الأنف يعتبر حاجباً أم لا ، وهل عليّ إزالته ومن ثم وضع أنفي تحت ماء الحنفية ؟ وكيف يتم تطهير الأذن إذا حصل ان دخل بول أو أي نجاسة أخرى إلى داخل الأذن ؟
الجواب: لا يجب غسل الباطن حتى لو تنجس بنجاسة خارجية كالبول ، بل يطهر بنفسه بعد زوال عين النجاسة .

السؤال ۲۸: اسكن في شقة مصدر الماء فيها خزان حجمه متر مكعب واحد ويكون الماء فيه عادة للنصف أو ثلاثة أرباع ، ما حكم التطهير من النجاسة كالبول مثلا هل ينطبق عليه حكم الماء الجاري فتكفي شطفة واحدة أم الماء القليل فيحتاج لثلاث شطفات ؟
الجواب: الكر يقارب ۳۸۴ لتراً فالماء المذكور كر ولكن لا ينطبق عليه حكم الماء الجاري ، ولا يحتاج إلى الغسل ثلاثاً بل تكفي المرتان.

السؤال ۲۹: اذا تنجس الورق أو المحارم ( المكلينيكس ) فهل يجب العصر في تطهيره أم لا ؟
الجواب: نعم يجب اذا كان بالماء القليل .

السؤال ۳۰: إذا كانت الحنفية نجسة فهل يكفي ملأ اليدين ثم صبهما على الحنفية لكي تطهر ؟
الجواب: يكفي ، ولكن الغسالة نجسة على الاحوط .

السؤال ۳۱: في البلد الإسلامي لو أعطينا الملابس الطاهرة والنجسة إلى محل غسل وكوي الملابس ، وأخذناها منه بعد ذلك نظيفة من الأوساخ ومن عين النجاسة .. هل تكون طاهرة ، علما بأن صاحب المحل مسلم ، وقد يكون من العاملين في المحل بعض المسيحيين ؟
الجواب: إذا علمت انه يغسلها بالماء ويراعي شروط التطهير فهي طاهرة .. وإذا أخبرك بأنه طهرها كما لو طلبت منه ذلك ، فهي طاهرة أيضاً ، وإلا فهي نجسة .

السؤال ۳۲: إذا وضع الثوب النجس في الطشت ، واتصل الماء في الطشت بماء الكر ، واختلط بحيث وصل إلى كل أطراف الثوب إلى الطشت .. فما حكم الطشت والثوب ؟
الجواب: إذ اخرج الثوب من الماء ، والماء لا زال متصلاً بالكر ، ولم يكن الثوب قد تنجس بالبول ، فالثوب طاهر ، ولكن بمجرد ان انقطع الماء با لطشت قبل وصول الماء الی جمیع المکان متنجس وطهارة الثوب فالماء والطشت كلاهما نجسان على الاحوط وجوباً .

السؤال ۳۳: إذا غسلنا ثوبا فيهِ نجاسة في حوض ماء كبير ، ثم نغسل الثوب بماء طاهر، ثم أردنا أن نغسل ثوبا آخر في نفس الماء .. هل يكون الثوب الثاني نجساً ؟.. وهل يصح لنا ذلك ؟
الجواب: إذا كان الحوض كراً ، فلا ينجس الماء ولا الثوب والكر يقارب ۳۸۴ لتراً من الماء .

السؤال ۳۴: نقل في العروة الوثقى لصاحبه الفقيه اليزدي قدس الله نفسه الزكية في باب المطهرات ما يلي :
۱ ما هو الدليل الاجتهادي على مطهرية الاستحالة ؟
۲ ما هو الملاك في الصورة النوعية ؟.. هل هو النظرة الفلسفية والعقلية ، أم الفقهية ، أم العرف ؟
الجواب: ۱ تبدل الموضوع ، فلا يصدق العنوان الذي هو موضوع النجاسة في الدليل الاجتهادي ، ولايجري الاستصحاب .
۲ النظرة العرفية حتى يصدق انه ليس هو ذاك عرفاً .

السؤال ۳۵: ما حكم تطهير الآنية او الثوب بيد الكافر الكتابي ، وهو لا ينوي التطهير طبعاً ، بل هو يغسلها فقط ؟.. وماذا لو غسلها هو والمسلم ينوي التطهير ؟
الجواب: التطهير لايحتاج إلى نية ، بل ولا إلى فعل ، فلو أسقطه الريح في الماء ، أو نصب عليه المطر طهر .

السؤال ۳۶: نحن نعلم أن التحول من شيء الى شي اخر من جملة المطهرات .. فهل تحول شحم الخنزير بعد خلطه بالصودا إلى صابون يعطي للصابون خاصية الطهارة ؟
الجواب: لا يطهر بذلك .

السؤال ۳۷: ماذا عن الثوب المتنجس بالجنابة ؟.. فكيف يتم تطهيره ؟
الجواب: إذا تنجس بالمني يكفي غسله مرة ، مع زوال العين .

السؤال ۳۸: يعتبر في تطهير الثياب إزالة الغسالة .. هل يكفي تيبيسه بمروحة ، أو بحرارة بحيث يتبخر الماء دون عصره ؟
الجواب: لا يكفي ، ولايعتبر خروج الغسالة إذا غسل الثوب بالكر .

السؤال ۳۹: اريد ان اسأل عن طهارة الجاعد ( صوف الخروف ) الاسترالي المدبوغ المعالج ، والذي يستخدم لتغطية المقاعد والجلوس ؟
الجواب: لا يطهر جلد الميتة بالدباغة ، نعم إذا احتمل تذكية حيوان احتمالاً معتداً به عند العقلاء ، فلا يحكم بنجاسته .

السؤال ۴۰: هل أن التنظيف على البخار في محلات المغاسل كافياً للتطهير ، ام لابد من العصر بالماء في البيت ؟
الجواب: بل لابد من غسله بالماء .

السؤال ۴۱: هل يعتبر ماء البحر مائا مضافا ؟
الجواب: لا .

السؤال ۴۲: هل يعتبر الماء المختلط بالصابون ماءً مطلقاً ، أم مضافاً ؟
الجواب: إذا صح استعمال لفظ الماء فيه بلام مضاف إليه فهو مطلق

السؤال ۴۳: هل يحتاج الجسم المتنجس بالغائط أو المني إلى غسلة واحدة ، أم غسلتين للتطهير منهما ( بعد إزالة عين النجاسة ) ؟.. وهل يختلف الحكم ما إذا كان الماء قليلاً أو كثيراً ( بلغ حد الكر ) ؟
الجواب: غسله واحدة مطلقاً ، إلا ان الغسالة في الماء القليل قد تكون نجسه دون الماء الكر .

السؤال ۴۴: إذا تنجس موضعان (البدن أو الثوب ) من شيء واحد ، ولا يوجد ماء الا ما يكفي لتطهير أحدهما .. فايهما تطهر ؟
الجواب: الأحوط وجوباً تطهير البدن ، إلا اذا كانت نجاسة الثوب أشد أو أكثر ، فيتخير حينئذٍ بينهما .

السؤال ۴۵: يوجد لدي فرن فيه نظام التنظيف الذاتي ، أي بمعنى أنه ينظف الفرن بالحرارة العالية جداً طبخ شخص من اللذين لا يهتمون بالنجاسة لحم غير مذبوح على الطريقة الإسلامية داخل هذا الفرن ، وعندما فتحنا الفرن رأيناه ملوثاً بالدهن كاملاً فقط من الداخل .
السؤال الان : هل يطهر الفرن عند تشغيل نظام التنظيف الذاتي الذي يتوجب أن نغلقه غلقاً تاماً ، وتصل درجة الحرارة عالية جداً في داخله ؟
مع العلم بأننا عندما فعلنا هذه الطريقة لم يبق أي شيء داخل الفرن سوى الحديد ، وذهب كل شيء ؟
الجواب: لا يطهر إلا بالماء .

السؤال ۴۶: كيف يتم تطهير الجزء المتنجس من الفراش ( فرشة سرير النوم ) المتنجس بعين النجاسة أو بالمتنجس بالماء القليل أو الكثير ؟.. وما هو حكم ماء التطهير الذي ينفذ إلى داخل الفراش في الحالتين ؟
الجواب: يكفي غسله بالماء مرة واحدة في القليل والكثير ، ويجب إخراج معظم الغسالة ان كان الماء قليلاً ، والغسالة نجسة حتى في غير الغسلة المزيلة ، أو الغسلة التي تتعقبها طهارة المحل على الأحوط والماء النافذ الذي يبقى حتى مع إخراج معظم الغسالة طاهر .

السؤال ۴۷: إذا أراد المكلف تطهير وجهه المتنجس .. هل يكفي حمل الماء القليل بكفيه وإراقته على وجهه ، مع إتصال يده بوجهه المتنجس بالمسح أثناء الإراقة ، مع تكرار العملية مرتين أو ثلاث ؟
الجواب: يكفي ذلك ، ولكن الغسالة نجسة ، واليد تتنجس وتطهر بالتبعية ، ولا حاجة إلى التكرار إذا لم يكن التنجس بالبول .

السؤال ۴۸: س ۱ هل يجوز العمل في المذابح والمسالخ وتقطيع اللحوم الغير مذكاة .
س ۲ هل ان المنتجات الجلدية الغير مذكاة طاهرة نتيجة الاستحالة بعد الدباغة ؟
الجواب: ج ۱ يجوز .
ج ۲ بل نجسة ، والدباغة لا تطهرها .

السؤال ۴۹: كما هو معروف أن الماء القراح تتم به الطهارة للثياب ، وأنا أملك مصبغة لغسيل الملابس ، وبعض الثياب الشتوية ( الصوف ) تتلف إذا غسلت بالماء ، ولكن تغسل بواسطة آلات معينة يوضع بها دواء معين .. ما هو رأي سماحتكم بهذه الآلات ؟
الجواب: لا مانع من الغسل بألآلات والأدوية المذكورة ، ولكن إذا كانت الثياب نجسة فلا تطهر ، إلا بالغسل بالماء المطلق .

السؤال ۵۰: شخص كان يضع ملابسه المتنجسة بالمني ( أجلكم الله ) في مكان ما ليقوم بتطهيرها لاحقاً ، فيجد أن اُمه قد غسلت هذه الملابس في الغسالة المنزلية مع غيرها من الملابس ، وقد تكرر هذا عدة مرات على مر عدة سنوات .. فما الحكم بالنسبة لقضاء الصلوات وتطهير الملابس ؟
الجواب: إذا زالت العين وغسلت الملابس بالماء المطلق ولو مرة واحدة ولو في الغسالة ، فهي كلها طاهرة .

السؤال ۵۱: سألت حضراتكم سابقاً السؤال التالي : الماء ( سواء كان قليلاً أم كثيراً ) الذي تم به عملية التطهير ( أي المستخدم لتطهير شيء متنجس ) .. هل هو نجس أم طاهر ؟
فأجبتم : الغسالة في الماء القليل محكومة بالنجاسة مطلقاً ، حتى في الغسلة التي تتعقبها طهارة المحل ، أو الغسلة غير المزيلة لعين النجاسة على الأحوط لزوماً في الموردين .
فهل معنى كلامكم أنه حتى لو أزلت عين النجاسة من جسدي مثلاً ، ثم سكبت مائا قليلا على محل النجاسة يطهر محل النجاسة ويتنجس الماء ، وبالتالي الماء النازل سينجس ما يلمسه من جسدي ؟ فإذا كان كذلك .. فكيف أستطيع أن أطهر جسمي إن لم يكن لدي ماء كثير ، فكلما طهرت جزءاً ، نجست جزءاً آخر بالماء الذي استخدمه في عملية التطهير ؟
الجواب: تطهر تلك المواضع بالتبعية ، فلا يحكم بنجاسة الماء ، إلا بعد الإنفصال تماماً .

السؤال ۵۲: اريد شرح قول الرسول ( ص ) : جعلت لي الارض مسجدا وطهوراً .. هل المقصود بطهارة مطلق وجه الارض أم التراب ؟
الجواب: لعل المراد كون الارض مطهراً للرجل والحذاء ، وصحة التيمم به مع العذر .

السؤال ۵۳: إذا تنجس الفم والشفتين ، وزالت عين النجاسة .. فهل يجب غسل باطن الفم والشفتين ، أم يكفي غسل ظاهر الشفتين ؟
الجواب: يكفي غسل ظاهر الشفتين .

السؤال ۵۴: ماذا يقصد بالقطع بين الغسلة الأولى والثانية لتطهير النجاسة على جزء من البدن ، مثل تطهير اليد مثلاً ؟.. هل يقصد قطع الماء من الجسم كله ، أو فقط الجزء المراد تطهيره ؟
الجواب: يكفي قطع الماء عن الجزء الذي يراد تطهيره .

السؤال ۵۵: عندي خزان ماء ، به ماء كثير ومتصل بحنفية .. هل يكفي تطهير الجسم من ولغ الكلب أو لعابه عن طريق تلك الحنفية مرة واحدة ، أو لابدّ من القطع مرتين ؟
الجواب: يكفي في الولوغ بعد غسله بالتراب غسلتان بالماء يتخللها قطعه عنه مرة واحدة ، واما إذا باشره بغير لسانه ، أو وقع لعابه أو شعره أو عرقه فيه فالأحوط وجوباً ان يغسل بالتراب مرة ، وثلاث مرات بالماء يتخللها قطعه عنها مرتين .

السؤال ۵۶: هل النار تطهر المتنجس ، أي إذا تنجس العجين بيد الكافر.. هل يطهر إذا وضع في الفرن واصبح خبزاً ؟.. وهل يجوز أكله وبيعه ؟
الجواب: ليس من المطهرات خبز العجين النجس ليجوز أكله .

السؤال ۵۷: هل يكفي الماء الجاري من الحنفية ( الدوش ) بتطهير حوض الغسل ( البانيو ) الذي عرضه متر ونصف تقريباً ، بعد غسل الكلب فيه وبالخصوص مؤخرته ؟
الجواب: لا يمكن إيصال الماء إلى جميع الجوانب بهذا النحو ، ولا بدّ من إيصاله ولو بابريق .

السؤال ۵۸: الماء المضاف اليه مادة الكلور المعقمة ، احياناً يكون للماء لون ابيض ، ويكون له رائحة .. هل يعتبر مضافاً ؟
الجواب: اذا كان البياض مما يزول بعد استقرار فهو مطلق .

السؤال ۵۹: قبل سنة ونصف من الآن تعرض احدى مفاتيح الماء ، واقصد هنا « الولف » الى نجاسة مسرية .. فهل بعد مرورها بهذه الفترة يحصل لها الطهارة ، لوصول الماء المتكرر من اليد الى الولف عن طريق غسل الاواني وما شابه ذلك ؟
الجواب: إذا علم بجريان الماء عليه يطهر .

السؤال ۶۰: هل يصح في تطهير الملابس ان تغمر في وعاء يصب عليه الماء دون انقطاع ، ثم رفع الملابس وعصرها ، وتكرار ذلك حسب نوع النجاسة ؟
الجواب: يصح اذا کان متصلا بالکر ولا يجب العصر ، ولا يجب التكرار إلا في التنجس بالبول فيكرر مرتين على الأحوط وجوباً

السؤال ۶۱: إذا تنجس الفم ثم زالت النجاسة منه .. فهل تطهر حشوة الاسنان من الرصاص ونحوه تبعاً لطهارة الباطن أم لا ؟ وعلى فرض عدم الطهارة .. فهل يتنجس الريق والطعام ان اتصل بالرصاص أم لا ؟
الجواب: إذا كانت النجاسة داخلية كدم اللثة فلا يتنجس بها اصلاً ، واما اذا كانت النجاسة خارجية كالطعام المتنجس ، فهو يوجب تنجيس الفم والحشوة ويطهر الفم بزوال عين النجاسة ، واما الحشوة فلا تطهر بذلك ، بل لابد من تطهيرها بالماء .

السؤال ۶۲: اذا اردنا تطهير سجاد أو موكيت بالماء الكثير .. فكم مرة يلزمنا لتطهيره ثم .. ما حكم الغسالة ؟
الجواب: تكفي المرة ، والغسالة طاهرة .

السؤال ۶۳: عندي ثوب نجس وأتت طفلتي البالغة ثمان سنوات ، وغسلتها ونشرتها بدون علمي .. فهل أحكم بطهارتها مع عدم اطمئناني بذلك ؟
الجواب: يطهر بمجرد غسله مرة واحدة إذا لم يتنجس بالبول ، وإلا فبغسله مرتين ، فإن وثقت بذلك طهر .

السؤال ۶۴: نسأل عن كيفية تطهير الملابس الصوفية التي يتعذر غسلها بالماء ؟
الجواب: بتطهر غيرها مثل السجاد باستيلاء الماء عليها ، ثم عصرها مع مراعاة التعدد في مورده .

السؤال ۶۵: كيف أطهر الباب الخشب من النجاسة كالمني ؟.. وما حكم الماء الذي ينزل من الباب حال غسله ؟
الجواب: طهر بماء الحنفية ، والماء الطاهر .

السؤال ۶۶: كيف يتم تظهير اللحاف او الملابس إذا لامسه المني ؟
الجواب: يكفي غسل محل الاصابة بالماء الكر حتى تزول المادة .

السؤال ۶۷: كيف تتم عملية تطهير الفراش المتنجس المحشو بالقطن أو بالإسفنج ، مع سريان النجاسة إلى الداخل ؟
الجواب: بوصول الماء المتصل بالكر اليه .

السؤال ۶۸: سقط جزء من المني على لوح خشبي فازلته بالمنديل .. هل الخشبة طاهرة ؟.. واذا لم تكن كذلك فكيف اطهرها ؟
الجواب: يطهر ظاهره بصب الماء عليه .

السؤال ۶۹: زوجتي عند غسل ملابسي خاصةَ التي تكون عليها جنابة او بدون جنابة تقوم بجمعهم داخل الغسالة جميعا وتغسلهم ، ثم تخرجهم وتطهرهم بالماء ، ثم تسكب الماء ايضاً في حوض تنشيف الملابس .. فهل تكتفي بغسلهم جميعا في دورة واحدة ، ثم تخرجهم وتغسلهم بالماء لذهاب الصابون ، ثم تنشيفهم .. وهل يطهرن ؟
الجواب: تطهر مع زوال عين النجاسة وإن بقي اللون .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى