النجاسات

نجاسة قشور الجسد

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ۱: هل يجوز قلع القشور المتكوّنة على الشفة أو غيرها من أعضاء الجسم ؟ وما حكمها من حيث النجاسة ؟
الجواب: يجوز القلع ، وهي طاهرة لو كانت قد زالت عنها الحياة وتنفصل بسهولة .

السؤال ۲: الاجزاء الجلدية المحيطة بالاظفر إذا ازيلت..هل ان الجزء الذي بقي طاهر ام لا ؟
الجواب: إذا كان قد حان أوان إنفصاله وكان مما ينفصل بسهولة ، فطاهر .

السؤال ۳: ما حكم من يقطع بأسنانه أو بالمقص الجلد الزائد بين الأضافر ؟
الجواب: لا مانع منه ولكن الجلد المذكور نجس إلا إذا كان ميتاً وبلغ اوان سقوطه .

السؤال ۴: اذا مزقت الجلد الذي على الشفاه وهو رطب .. هل يكون نجسا ؟
الجواب: نجس إلا إذا كان ميتاً وينفصل بسهولة .

السؤال ۵: قبل فترة سمعت من أحد الأشخاص بأن الجلدة المنفصلة من الشفتين تكون نجسة ، فأردت أن أتأكد من ذلك ؟
الجواب: الجلد الميت الذي حان اوان سقوطه ليس نجساً ، وأما ما تقلعه وهو حي ، فهو نجس .

السؤال ۶: هل نعتبر الجلدة التي يتم قلعها باليد من ظاهر البدن ، أو ظاهر الشفة مثلاً بدون ان يخرج دم من محلها من البدن .. هل نعتبرها طاهرة أو نجسة ؟
الجواب: طاهرة .

السؤال ۷: ما حكم الأجزاء الصغيرة جداً من الجلد واللحم الذي يفصله الانسان من يده بواسطة أسنانه من حيث الطهارة ؟
الجواب: نجسة ، إلا إذا كان الجلد ميتاً قد آن أوان سقوطه .

السؤال ۸: بالنسبة الى الجلد التي بين الاظافر والشفاه والقدم ، اذا اقتلعت واصابها رطوبة هل تنجس ؟
الجواب: لا بأس بما ينفصل عن الشفة والرجل من الأجزاء الصغار .

السؤال ۹: ما مدى طهارة الطبقة السطحية لباطن القدم عند ازالتها بأدوات خاصة لحك وتنظيف وتقشير باطن القدم ، بعد نقع القدم بالماء .. فهل يعتبر الجلد المتساقط من باطن القدم نجساً ؟
الجواب: طاهر .

السؤال ۱۰: ما مدى طهارة الجلد الزائد والذي يكون بجانب الاظافر عند انتزاعه من غير ألم أو دم .. فهل يعتبر نجساً ؟ وان كان نجساً .. هل يجب تطهير مكانه ؟
الجواب: طاهر .

السؤال ۱۱: لقد سمعت أنه اذا نزعت قشر الشفاه يكون مكانه نجساً .. هل ذلك صحيح ؟
الجواب: لا يصح ذلك ، نعم القشرة المذكورة إذا كانت حية او لم يحن وقت سقوطها فلا تنفصل بسهولة ، فهي بنفسها نجسة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى