النجاسات

نجاسة الكفار وأهل الكتاب

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ۱: مقلد رجع الى من يقول بوجوب البقاء على تقليد الميت وكان الميت يحتاط في أهل الكتاب , والحي المذكور يذهب الى طهارتهم فهل يجوز له الرجوع الى الحي في هذه المسألة , علما بانه لم يرجع اليه فيها ابان حياة مرجعه الاول , والاعلم التالي انذاك كان يحكم بالنجاسة ؟
الجواب: يجوز له العمل بفتوى الاعلم من الاحياء .

السؤال ۲: سمعنا بأن بعض العلماء المعاصرين يرى من يرى وحدة الوجود نجس, فهل هذا صحيح؟ وماهو تكليفنا من حيث تقليدنا لكم ؟
الجواب: لا يحكم بنجاستهم إلا إذا صدر منهم ماينافي الوحدانية ,أو يستلزم إنكار النبوة, مع الألتفات الى الملازمة .

السؤال ۳: جاء في كتاب ( توضيح المسائل ) لآية الله العظمى السيستاني ( دام ظله ) أنه يستبعد كون المسيحي طاهراً.
سؤالي هو : هل يمكن اعتباره مشركاً لكونه يصف المسيح ( ع ) بأنه ( ابن الله ) او هو نفسه ( إله ) أو أحد الأقانيم الثلاثة ؟ وطبقاً لما ذكر ، هل يجب اعتبارهم مشركين محكومين بالنجاسة ؟ وعلى فرض إحدى الحالتين ، هل يجوز أكل طعامهم الذي يحضرونه بايديهم ، كالحلويات …الخ .. وهل يمكن الزواج من نسائهم زواجاً مؤقتاً ؟
الجواب: بل جاء أنه لا يبعد كونه طاهراً فيجوز أكل طعامهم إذا لم يكن نجساً بالعارض ويجوز الزواج المؤقت مع المسيحية.

السؤال ۴: ما هو رأيكم في إعطاء القرآن الكريم الى الكتابي لاجل مطالعته والتعرف على مضامينه إما بتمليكه أو اعطائه عارية لديه ؟
الجواب: يجوز اذا لم يستلزم الهتك .

السؤال ۵: هل يجوز الإستفادة من التنور المصنوع من الطين إذا كان صانعه كافراً ؟
الجواب: إذا كانت صناعته تستلزم تنجّسه جزماً ، كما لو كان يصنعه بيده ولم يكن الكافر كتابياً ، فلا يجوز الإستفادة منه للخبز إلاّ بعد تطهيره .

السؤال ۶: هل ترون طهارة الكتابي؟
الجواب: لا يبعد القول بطهارة الكتابي وان كان الاحتياط حسناً.

السؤال ۷: قد أكون في مجتمع يكثر فيه الكفار أو يكثر فيه المسلمون غير الملتزمين بأحكام النجاسة والطهارة ، فكيف أتعايش معهم ؟ وهل يمكنني الأكل من طعامهم ؟
الجواب: كل ما شككت في ملاقاته للنجس عن رطوبة مسرية ، فهو محكوم بالطهارة ، فلك أن تتعايش وتأكل معهم ، وتستعمل ألبستهم ما لم تتيقن بنجاسة الطعام الذي تأكله أو الثوب الذي تلبسه في الصلاة .

السؤال ۸: هناك فرقة من الفرق الإسلامية يظهرون العداء بشكل جلي للمسلمين الشيعة الإمامية ويتهمونهم بالغلو وإتخاذ الأئمة المعصومين عليهم السلام أرباباً من دون الله تعالى والعياذ بالله وغيرها من الإفتراءات التي لم ينزل الله بها من سلطان ، والمسلمين الشيعة الإمامية براء من هذه الإتهامات الكاذبة الباطلة ، وتلك الفرقة تظهر في نفس الوقت حبها لأهل البيت عليهم السلام وفي إدعاهم بأن المسلمين الشيعة الإمامية هم المخالفين لسيرة أهل البيت عليهم السلام والصحابة ، هل هذه الفرقة يعدون من النواصب أم لا ؟ حيث من المعروف بأن الناصبي هو الذي يظهر العداء لأهل البيت عليهم السلام وليس للشيعة ؟
الجواب: ليسوا من النواصب

السؤال ۹: يوجد مجموعة من المؤمنين يعيشون في مكان واحد ويوجد به جماعة من غير أهل الكتاب كالبوذية والسيخ ,وحيث أن هناك دورة مياه واحدة مشتركة يصبح عليها ازدحاماً من ناحية الاستحمام ودخول الخلاء مما يحدث نوعاً من الملامسة برطوبة خصوصاً الخارجين من دورة المياه التي للاستحمام وتطاير قطرات الماء على الحنفيات والمغاسل والجدران مما يسبب حرجاً شديداً في الاجتناب عنهم عند مرورهم عليهم وملامستهم لهم,فالمؤمنون يتكلفون بالنسبة لعملية الطهارة والتطهير والمكان الذي يعيشون فيه مجبرون لأن يعيشوا فيه لفترة معينة بحيث لا يمكنهم مفارقته والذهاب الى مكان آخر ,فما هو تكليفهم على ضوء هذا الوضع المرير؟
الجواب: الكفار غير أهل الكتاب محكومون بالنجاسة على الأحوط لزوماً وينجس كل ما يلاقيهم برطوبة.

السؤال ۱۰: ما حكم طهارة الكتابي ؟
الجواب: أهل الكتاب محكومون بالطهارة .

السؤال ۱۱: رجل يعمل في السوق ، ومعرض لحرارة الجو الشديدة مما تجعله يعرق بصورة مبللة ,
ما حكم لمسه لأي من أفراد الديانات غير المسلمة ، وغير المدينة بدين ، كالبوذية ، والهندوس ، وما شابه ,وما حكم لباسه بعد جفافه ، وهل يجوز الصلاة فيه ؟
الجواب: ينجس البدن واللباس وغيرهما على الأحوط لزوماً اذا لاقى برطوبة مسرية كافراً غير كتابي ولا تجوز الصلاة فيه ويجوز لبسه .

السؤال ۱۲: ما هو حكم أهل الكتاب من جهة الطهارة والنجاسة ؟
الجواب: محكومون بالطهارة .

السؤال ۱۳: نود معرفة رأي سماحة السيد دام ظله بحكم طهارة الكفار من أهل الكتاب وغيرهم ؟
الجواب: اهل الكتاب محكومون بالطهارة دون غيرهم من بقية اصناف الكفار فغیرهم محکومون بالنجاسة علی الأحوط لزما.

السؤال ۱۴: كيف يمكن جريان اصالة الطهارة في حق الكتابي ,في حين أنه لا يقر بالمحرمات والنجاسات المعتبرة في الشرع الاسلامي ، ولا يجتنب عنها ، وهذا مما سيحدث لنا علماً اجمالياً بوجود النجاسة ، وغالباً تكون الشبهة محصورة ؟
الجواب: نحن نعلم اجمالاً بتنجس يده ونعلم اجمالاً ايضاً بحصول الطهارة قهراً لأنه يغسل يده أيضاً ولا نعلم المتأخر فيحكم بالطهارة لقاعدة الطهارة .

السؤال ۱۵: ما حكم الملابس التي تغسل في المغاسل العامة من حيث الطهارة والنجاسة حيث تكثر في بلادنا الأجانب ولا أعلم على وجه اليقين إن كان من يباشر الغسيل مسلماً أم كافراً ؟
الجواب: لا يحكم بنجاسة الملابس اذا لم تعلم بتنجسها, ولكن إذا كانت نجسة لا يمكن الحكم بطهارتها بمثل هذا الغسيل ما لم يعلم او يطمئن بحصول الطهارة .

السؤال ۱۶: الكافر المشكوك في ديانته أو غير معلوم أنه ينتمي لديانة ما الحكم فيه ؟.. وما حكم الكتابي بشكل عام ؟
الجواب: الكتابي غير محكوم بالنجاسة ، وكذا المشكوك .

السؤال ۱۷: ما حكم غسيل الملابس في المغاسل الأمريكية ، وحيث أن معظمهم كفار ؟
الجواب: لا ينجس إلاّ إذا علمت بالنجاسة .

السؤال ۱۸: هل أستطيع أن احكم بطهارة الكتابي وانا أدري أنه يشرب الخمر ويأكل الخنزير وهل غيبته مطهرة لنجاسته العرضية ؟
الجواب: غيبة الكافر لا توجب الحكم بالطهارة إلا أنه يمكنك الحكم بطهارته ما دمت لا تعلم بنجاسته الفعلية مع سبق العلم بغسل يده وعدم العلم بالتنجس بعده .

السؤال ۱۹: أن احدى النجاسات العشر هو الكافر ، فهل نجاسة الكافر ذاتية وحكمه كالكلب والخنزير أو نجاسه عرضية لكونه يشرب الخمر, وهل مصافحته تنجس اليد أم لا ؟
الجواب: نجاسته في غير الكاتبي ذاتية على الأحوط لزوماً.

السؤال ۲۰: عند لمس يد الاجنبي ونحن لا نعلم إن كان مسلما أولا أو عند الحلاق الاجنبي كذلك.. هل يجب التطهير ؟
الجواب: لا ينجس مع إحتمال كونه مسلما أو كتابيا.. ومع فرض النجاسة ، يكفي غسل موضع اللمس.

السؤال ۲۱: هل تعتبر الفرقة البوذية من أهل الكتاب ,وهل يجوز الزواج منهم زواج متعة إذا خاف الانسان على نفسه من ارتكاب الزنا ؟
الجواب: ليسوا من أهل الكتاب ولا يجوز الزواج منهم حتى متعة .

السؤال ۲۲: مسألة طهارة أهل الكتاب مسألة خلافية بين الفقهاء . منهم من يرى طهارة أهل الكتاب ، ومنهم من يرى نجاستهم ، ومنهم من يحتاط في المسألة احتياطاً وجوبياً على أنهم نجسون . السؤال .. هل يجوز دخولهم المساجد عن من يحكم بطهارتهم ، والناس يختلفون في التقليد ؟ فمع فرض الجواز سوف يحدث أرباكاً في المسجد بين من يجوز ومن يرى خلاف ذلك ، أم أنه يجب الاحتياط في هذه المسألة ، فنمنعهم من الأماكن المقدسة ؟
الجواب: الكافر الكتابي وان كان محكوماً بالطهارة عند سماحة السيد حفظه الله ، ولكن لا يجوز على الأحوط دخولهم المساجد كما لا يجوز السماح لهم بالدخول كذلك .

السؤال ۲۳: ما هو رأيكم في الكافر غير الكتابي .. هل هو طاهر او نجس ؟
الجواب: نجس علی الأحوط لزوما.

السؤال ۲۴: إذا كان هناك إشكال في السلام على الكافر بصيغة السلام عليكم .. فهل يجوز السلام عليه بكلمة السلام فقط ؟ .. وهل يجوز كتابة صيغة السلام بالرسالة المرسولة اليه أو جزء من الصيغة ؟
الجواب: اذا لم يكن يظهر المعاداة للاسلام والمسلمين بقول أو فعل فلا بأس بالقيام بما يقتضيه الود والمحبة من البر والاحسان اليه.

السؤال ۲۵: إن أهل الكتاب الذين يعملون في منطقتنا ( دولة إسلامية) وهم مسالمون لنا يجهلون ان تحية الإسلام هي تحية بين المسلمين فقط ، وهم ينزعجون كثيراً جداً جداً عندما يسلمون بتحية الإسلام ولايرد عليهم أحد ، ويظنون إننا نكرههم ونبغضهم ونحاربهم بعدم الرد ، واعتقد شخصياً بأنهم اخذوا فكرة سيئة عن الإسلام بفعل هذا التصرف منا نحن المسلمون .. فهل في هذه الحالة يجوز أن نرد عليهم السلام ، علماً بأننا لانرى منهم إلا كل خير، واني شخصياً اشعر بالحرج الشديد بعدم الرد عليهم ، خاصة انهم يشاطروننا افراحنا ( عيد الفطر وعيد الاضحى ) ويقومون بتقديم التهاني لنا .. وهل يجوز لنا شكرهم ورد تهنئتهم بالمثل في المناسبات الإسلامية ( مثلاً يقولون لنا : عيدكم مبارك ) ؟
الجواب: اذا لم يكن يظهر المعاداة للاسلام والمسلمين بقول أو فعل فلا بأس بالقيام بما يقتضيه الود والمحبة من البر والاحسان اليه.

السؤال ۲۶: في حال السفر الى خارج البلاد للدول الأوربية والدول الاسلامية في حالة استخدام فوط الحمام اجلكم الله التي وضعت من قبل المالك غير المسلم .. هل واجب تطهيرها قبل استعمالها من غير اشكال ؟
الجواب: لا يجب .

السؤال ۲۷: ما حكم استخدام نفس الغسّالة التي يستخدمها جميع من في السكن مسلمين وغيرمسلمين ؟
الجواب: لايجب تطهيرها .

السؤال ۲۸: هل إن السيد السيستاني رعاه الله يرى بطهارة الكتابي أم لا ؟ وإذا كان يرى فما هو الدليل عليه ؟
الجواب: نعم ، لا دليل على نجاسة الكتابي بعد ملاحظة مجموع الروايات .

السؤال ۲۹: اذهب احياناً الى محلات قص الشعر ويقال انه يجب الغسل بعد القص لعدم إسلام من قامت بقصه ، فهل هذا صحيح ؟
الجواب: لا يجب الغسل اذا كانت مسيحية أو يهودية .

السؤال ۳۰: وهل يكفي أن تتلفظ الخادمة المسيحية بالشهادتين حتى تصبح طاهرة ، ويمكن لنا أن نعاملها معاملة المسلمة ؟
الجواب: يكفي ذلك في ترتب احكام الإسلام وهي طاهرة وان بقت مسیحیة.

السؤال ۳۱: هل ترون نجاسة الفرق المنحرفة ، كالدرويش ، والصوفية ، والشيخية ، وغيرهم ؟
الجواب: كلّ من يقرّ بالشهادتين ولم ينكر امراً من الدين بحيث يرجع انكاره الى تكذيب بعض ما بلّغه النبي صلّى الله عليه وآله عن الله تعالى ، لم يحكم بنجاسته .

السؤال ۳۲: الدور السكنية إذا استأجرها المسلم من الكافر .. هل يحكم بطهارتها ، علماً بأنهم يشربون الخمور ، ويقومون بتربية الكلاب في بيوتهم ، ويأكلون اللحوم النجسة ؟
الجواب: محكومة بالطهارة ما لا يعلم بنجاستها .

السؤال ۳۳: نشتري خزفاً ممّن يعتنق الوثنية أو الهندوس ، ولا نعلم أهو الذي صنعه أو مسلم .. فهل هو طاهر أو نجس ؟ وعلى فرض نجاسته .. فهل يمكن تطهيره ؟
الجواب: محكوم بالطهارة ما لم يعلم بمباشرتهم له بالرطوبة المسرية ، وإذا عُلم بها فيمكن تطهير ظاهره حتى بالماء القليل ، كما يمكن تطهير باطنه بوضعه في الكثير حتى ينفذ الماء الى أعماقه والحکم بنجاسة هؤلاء الکفار مبني علی الاحتیاط اللزومي

السؤال ۳۴: مكوى صاحبه مسلم ، ولكن زبائنه طوائف مختلفة ، ومنهم الكافر النجس وغيره ، وهو يغسل الملابس جميعاً ثم يكويها .. فهل تتنجس ملابسي بذلك ؟
الجواب: هي محكومة بالطهارة ما لم يعلم بنجاستها .

السؤال ۳۵: هل الكافر المشرك نجس ؟.. وهل يمكن تطهيره ؟
الجواب: الكافر غير الكتابي نجس على الأحوط لزوماً ، ولا يمكن تطهيره .

السؤال ۳۶: مقاعد السيارة في الدول الغربية قد تكون رطبة بعرق الجالسين .. فهل هي طاهرة ؟
الجواب: نعم ، ما لم تعلم بالنجاسة .

السؤال ۳۷: هل يعتبر في ثبوت أحكام الكتابي إلتزامه بأحكام دينه ، أم يكفي كونه مسيحياً أو يهودياً ؟
الجواب: يكفي فيه صدق عنوان الكتابي .

السؤال ۳۸: هل يُعد إنكار وجوب الحجاب إرتداداً عن الدين ، وموجباً للكفر ؟
الجواب: إذا لم يكن ذلك ناشئاً عن شبهة عرضت له نتيجة بُعده عن أجواء المسلمين ، وعاد جحده الى جحد الرسالة وتكذيب الرسول صلّى الله عليه وآله فيما بلّغه عن الله تعالى بشأن الحجاب ، فهو موجب للكفر وللنجاسة . والنجاسة مبنية على الاحتياط اللزومي.

السؤال ۳۹: هل ترون نجاسة أهل الكتاب ؟
الجواب: لا يُحكم بنجاستهم .

السؤال ۴۰: هل الأصل في الكتابي الطهارة العرضية كالمسلم أو لا ؟
الجواب: الكتابي محكوم بالطهارة ما لم يعلم بنجاسته ، فإذا علم بها فلا يحكم بطهارته إلاّ إذا اطمأن بها .

السؤال ۴۱: ما هو حكم الكتابي الذي يعتقد بأن عيسى عليه السلام ابن الله ، ولا يعتقد بنبيّنا صلّى الله عليه وآله ؟
الجواب: هو كغيره من الكفار الكتابيين طاهر ، وإن كان الإجتناب عنه أفضل .

السؤال ۴۲: هل أستطيع أن أحكم بطهارة الكتابي ، وأنا أدري أنه يشرب الخمر ويأكل لحم الخنزير ؟.. وهل أن غيبته مطهّرة للنجاسة العرضية ؟
الجواب: يعتبر طاهراً ما لم تعلم بعروض النجاسة عليه ، فإذا علمت بذلك فلا يمكن الحكم بطهارته حتى تطمئن بتطهيره ، ولكن لا يعتبر في التطهير القصد اليه ، فلو غسل يده طهرت ، ولا تكفي غيبته للحكم بالطهارة .

السؤال ۴۳: جميع الفقهاء يفتون بأن ناصب العداء لأهل البيت عليهم السلام نجس .. فهل ناصب العداوة للمذاهب الشيعي يجري عليه نفس الحكم ، مع العلم بأنه لا يعلم منه نصب العداوة لأهل البيت عليهم السلام ؟
الجواب: لا يلحقه حكم الناصبي .

السؤال ۴۴: ابن الكافر غير البالغ بجميع أقسامه .. هل هو نجس ؟
الجواب: يتبع في الطهارة والنجاسة أبويه الكافرين ، إذا لم يكن مميّزاً .

السؤال ۴۵: قد نواجه بعض من ينتمي الى فئات سياسية ملحدة ، ولكنه يتظاهر بالإسلام ، وينطق بالشهادتين ، بل ويصلّي أيضاً .. فهل يتعامل معه معاملة النجس ؟
الجواب: اذا أقر بالشهادتين ولم ينكر ما هو ثابت في الشريعة ، بحيث يرجع إنكاره الى تكذيب النبي صلى الله عليه وآله في بعض ما بلّغه عن الله سبحانه من العقائد والأحكام الشرعية ، فهو طاهر ، وكذا اذا أنكر ذلك ، ولكن لم يؤل جحده الى تكذيب النبي صلى الله عليه وآله بأن كان سببه بعده عن المجتمع الاسلامي وجهله بأحكام هذا الدين .

السؤال ۴۶: هل تحكمون بنجاسة الخوارج بكل طوائفهم ؟
الجواب: الخوارج على قسمين : ففيهم من يعلن بغضه لأهل البيت عليهم السلام فيندرج في النواصب ، والناصب محكوم بالنجاسة على الأحوط لزوماً على أي تقدير ، وفيهم من لا يعلن ذلك ، وإن عُدّ منهم لإتّباعه فقههم فلا يحكم بنجاسته .

السؤال ۴۷: ما هو حكم الساب لأهل البيت عليهم السلام ؟
الجواب: يحكم بنجاسته اذا انطبق عليه عنوان النصب ، كما اذا كان سبّه لعداوته وبغضه لهم .

السؤال ۴۸: ما هو حكم مصافحة الكافر؟
الجواب: لا بأس بها في حد ذاتها ، وإذا كانت مع الرطوبة المسرية تنجّست اليد إن كان ممّن حُكم بنجاستهم ونجاسة الكافر مبنية على الاحتياط اللزومي.

السؤال ۴۹: هل تنجس اليد بمس أثاث الكفار والهندوس مع الرطوبة ؟
الجواب: لا تنجس اذا لم يتيقّن بالنجاسة .

السؤال ۵۰: إذا مس كتابياً مع الرطوبة ثم صافح من يرى نجاسة الكتابي بحسب تقليده .. فما حكم الثاني ؟
الجواب: الأظهر طهارة الكتابي ، والثاني يعمل حسب تقليده .

السؤال ۵۱: يضع أصحاب الفنادق فُوَط ( مناديل تجفيف الوجه ) ليستعملها من نزل فيها .. فهل تعتبر نجسة فيما لو كانت هذه الفنادق في دولة كافرة ؟
الجواب: هي طاهرة مالم يعلم بمباشرة الكافر النجس لها مع الرطوبة المسرية . ونجاسة الكافر مبنية على الاحتياط اللزومي.

السؤال ۵۲: نعيش في الهند مع جماعة الهندوس ، ويعسر علينا الإجتناب عنهم وعن معاشرتهم .. فهل ترون نجاستهم ؟
الجواب: الكافر غير الكتابي نجس مطلقاً على الأحوط لزوماً.

السؤال ۵۳: هنالك من ينتسب الى طائفة الغلاة ( العلي اللهية ) ، ولكنه يدّعي بأنه مسلم ، ولكن الجميع يشهدون بأن أبناء عشيرته جميعهم من هذه الطائفة .. فهل تقبل دعواهم ؟
الجواب: إذا نطق بالشهادتين ولم يسمع منه ما يدل على كفره ، فهو محكوم بالاسلام .

السؤال ۵۴: هل أن غسالات الملابس الكهربائية في الاماكن العامة طاهرة أم نجسة ؟ فربما يتم استخدامها من قبل البوذيين وأهل الكتاب معاً ؟
الجواب: غير أهل الكتاب من الكفار نجس على الأحوط لزوماً ، والغسالات المذكورة إذا لم يعلم بنجاستها فهي طاهرة ، إلاّ إذا علم بنجاستها سابقاً فانه لا يحكم بطهارتها إلاّ مع العلم بالتطهير .

السؤال ۵۵: ما هو رأيكم في المجوس والصابئة .. هل هما من أهل الكتاب أم لا ؟
الجواب: المجوس من أهل الكتاب دون الصابئة ، ما لم يثبت كونهم طائفة من النصارى كما قيل في بعضهم .

السؤال ۵۶: ما هو رأيكم في القاديانية الذين يرون قاديان نبياً بعد رسول الله صلّى الله عليه وآله ؟

الجواب: الاعتقاد المستلزم لتكذيب النبي صلّى الله عليه وآله فيما بلّغه سواء في الاحكام أو العقائد يوجب كفر القائل به ونجاسته . والنجاسة مبنية على الاحتياط اللزومي.

السؤال ۵۷: ما هو رأيكم في الطائفة الاسماعيلية من حيث الطهارة والنجاسة ؟
الجواب: لا يحكم بنجاستهم .

السؤال ۵۸: طائفة الدروز التي يقطن غالبيتهم بلاد لبنان .. هل هم مسلمون ؟
الجواب: إذا اقروا بالشهادتين ، فهم مسلمون .

السؤال ۵۹: هل يجوز استخدام خادمة مسيحية للعمل في المنزل ، ويمكن ان تغسل الملابس والاواني التي تستخدم في الطبخ ؟
الجواب: يجوز ، وهي محكومة بالطهارة ، ولا ينبغي ذلك خصوصاً بالنسبة لتربية الاطفال .

السؤال ۶۰: أنا موظفة في شركة ويوجد فيها موظفات غير مسلمات ( الكافرات المسيحيات ) .. ما حكم طهارة الحمام واستخدامه حيث أن المرحاض ( انكليزي ) ؟.. وما حكم الصلوات التي صليتها في هذه الشركة ، علما بأنني أستخدمت الحمام قبل الصلاة ؟
الجواب: المسيحي طاهر ، ويكفي عدم العلم بنجاسة الموضع للحكم بالطهارة .

السؤال ۶۱: إني أتعامل بشكل يومي في عملي مع اشخاص ليسوا بمسلمين مشركين ( كفار) يتلاصق جسمي بجسمهم مما يختلط عرقي مع عرقهم .. ما حكم طهارتي لأداء الصلاة ؟
الجواب: إذا كانوا مسيحين أو يهود أو مجوس ، فلا يحكم بنجاستهم .

السؤال ۶۲: أنا طالب في أمريكا اسكن مع عائلة مسيحية تقوم على اعداد طعامي وغسل ثيابي .. فهل عملي صحيح ؟
الجواب: المسيحي ليس نجساً بذاته ، ولكن الطعام إذا كان مشتملاً على لحم غير مذكى ، فهو حرام ونجس ، وكذلك الآنية إذا تنجست بذلك ، أو بلحم الخنزير، أو الخمر ، فإنه لا يحكم بطهارته إلا مع العلم بالتطهير ، والملابس إذا تنجست فلا يكفي غسلهم إياها إذا لم يحصل الأطمئنان بالتطهير .

السؤال ۶۳: هل يجوز استعمال المنشفه (الفوطة) ، وكذلك اعطاء الملابس الوسخة لغسلها فى الفنادق التي تقع في دول أهل الكتاب .. وما حكم الصلاة في هذه الحالة ؟
الجواب: لا مانع منه ، ويحكم بالطهارة ما لم يعلم بنجاستها ، فإذا علم بها فلا يحكم بالطهارة ، إلا مع العلم أو قيام الحجة بذلك ، ولايكفي دعوى الكافر .

السؤال ۶۴: نحن موظفون في شركة بها العديد من العمال الأجانب منهم الكافر والمسيحي وغيرهم ، ونتعرض للجلوس في الباصات في أماكنهم ، وفي العمل كذلك مما يعرض ملابسنا للعرق بسبب حرارة الطقس ، وحيث أننا نصلي في مكان العمل في ملابسنا .. فما الحكم في طهارة ملابسنا ؟.. وهل صلاتنا صحيحة ؟ وإذا كان جلوسنا في أماكنهم بعد فترة من الزمن .. فهل الشمس تطهر المكان ؟
الجواب: الشمس لاتطهر ذلك المكان ، ولكن المكان طاهر إذا لم تعلم بتنجيسه ، وأهل الكتاب طاهرون .

السؤال ۶۵: في كثير من الأسئلة التي تردكم حول مسألة الطهارة ، وخصوصاً حول الأكل من المسيحيين يكون ردكم ( إذا علمتم بالنجاسة ) .. فماذا تعنون ؟
الجواب: أي إذا علمتم بتنجس الطعام بسبب خارجي ، فإن المسيحي بنفسه ليس نجساً .

السؤال ۶۶: اود السؤال حول موضوع زواج المتعة من الكتابية ، ففي هذه الحالة سوف يكون اختلاط كامل بين الرجل المسلم والمرأة المسيحية او غيرها ، ومن ضمن ذلك اللعاب في حالة تقبيل الزوج لزوجته ، وحسب معرفتي بان غير المسلم يكون لعابه نجسا حيث لايمكن الشرب من اناء شرب منه ، وغير ذلك .. فما هو الحال هنا بين الزوج المسلم و الزوجة غير المسلمة في زواج المتعة ؟
الجواب: سماحة السيد لا يحكم بنجاسة أهل الكتاب من اليهود والنصارى والمجوس .

السؤال ۶۷: عند السفر الى البلدان التي تعبد الاصنام ، أو ال « بودا » مثل تايلاند .. ماذا عن طهارة مناشف الإستحمام التي توضع في الفنادق لاستعمال النزلاء والسياح ؟.. هل يجوز استعمال هذه المناشف ، علماً بأن أصحاب الفنادق قد قاموا بغسلها وتعقيمها في مغسلة الفندق والتي يديرها اناس غالباً هم من الكفار أو يعبدون ال « بودا » ، والعياذ بالله ؟
الجواب: طاهرة ما لم تعلم أو تطمئن بمس كافر غير كتابي لها مع الرطوبة المسرية .

السؤال ۶۸: لقد ذكرتم في الجواب السابق بالنسبة للخادمة المسيحية بانها طاهرة ، فمن أي الجوانب التالية تكون طاهرة : النظافة ، طهي الطعام ، غسيل الملابس ، وملامستها للشيء ويدها رطبة ، ام انها طاهرة لجميع اعمال المنزل ؟
الجواب: لا تختلف الجوانب المذكورة في الحكم ، فهي طاهرة مطلقاً على فتوى سماحة السيد .

السؤال ۶۹: يوجد في بعض المحلات التجارية حمامات ، ولكن العاملون في هذه المحلات معظمهم من اليابانيين ، ولا يستخدمون الماء ، مع العلم بانه يوجد ماء في هذه الحمامات .. فهل يجوز إستخدام هذه الحمامات ؟.. وما حكم من كان يستخدمها سابقاً من المسلمين ؟.. وما حكم صلاة من استخدمها سابقاً ؟
الجواب: يجوز ، ولا يحكم بالنجاسة ، إلا مع العلم بها أو وجود عين النجاسة .

السؤال ۷۰: احياناً نتعامل مع شخص ونمسكه ، ويسمكنا برطوبة سارية منه ولانعرف .. هل انه مسلماً ، او هندي ، او ممن يعبدون البقر .. فهل نحكم بطهارة ما يصيبنا منه ؟
الجواب: إذا كان كافراً غير كتابي ، فاليد نجسة على الأحوط لزوماً، وان لم تتشخص هويته الكافرة بالخصوص .

السؤال ۷۱: اشتريت منزلاً جديداً ، وطلبت من شركة التنظيفات القيام بعملية التنظيف ، فقامت بارسال عمالها الذين لم يكونوا كتابيين بتنظيف المنزل بالمواد الكيماوية والماء ، فالحمامات والمطبخ والجدران كلها تم تنظيفها ، ولكني لم أحظر طريقة التنظيف .. فهل المنزل يعتبر نجساً ؟.. وهل عليّ ان اطهر المنزل بالكامل مرة اُخرى ؟
الجواب: محكوم بالطهارة ما لم تعلم بتنجسه سابقاً ، والكافر الكتابي محكوم عند سماحة السيد بالطهارة .

السؤال ۷۲: محكوم بالطهارة ما لم تعلم بتنجسه سابقاً ، والكافر الكتابي محكوم عند سماحة السيد بالطهارة .
الجواب: نعم عندنا المعاهد والمستأمن أيضاً .

السؤال ۷۳: من هو المقصود بالحربي من الكفار .. هل هو من شهر السلاح في وجه المسلمين ؟
الجواب: المقصود بالحربي الكافر غير الذمي والمعاهد والمستأمن .

السؤال ۷۴: إذا سلمت الملابس الطاهرة إلى محل تنظيف الملابس يعمل فيه مسيحيون ، والتنظيف يكون بدون ماء ، بل بسوائل كيمياوية ، والملابس تخلط مع ملابس غيري من الزبائن في الغسالة .
والسؤال .. هل تكون ملابسي طاهرة بعد استلامها منهم ؟
والسؤال الثاني : إذا كان يعمل في المحل مسيحيون وكفار .. ماذا يكون الحكم ؟
الجواب: يحكم ببقائها على الطهارة حتى يعلم بتنجسها بثوب نجس ، أو مس الكافر غير الكتابي أو الكتابي المتنجس بيده لها مع الرطوبة ونجاسة الکافر غیر الکتابي مبنیة علی الاحتیاط الالزامي.

السؤال ۷۵: لدى جيراننا خادمة مسيحية تخدمهم بالطبخ واُمور المطبخ مثل غسيل الأواني وغير ذلك ، وفي بعض الأوقات يقدمون لنا طعاما ، كعرفان جميل أو حق الجار على الجار ، السؤال هنا .. ما حكم ما يقدم لنا .. هل نأكله ، أو نقدمه للجيران المسلمين ، أو نرميه في القمامة ؟.. وما حكم التعامل مع الخادم أو الخادمة المسيحية في المنزل في اُمور الطبخ وغسيل الأواني والملابس ؟
علماً إنني من مقلدي السيد الخوئي (رحمه الله ) .
الجواب: كان المرحوم السيد الخوئي يحتاط وجوباً في طهارة الكافر الكتابي ، ولكن سماحة السيد السيستاني يفتى بطهارته ، فللباقين على تقليد المرحوم الرجوع في هذه المسألة الى سماحة السيد ، ان كان بقاؤه على تقليد المرحوم بإذن من سماحة السيد حفظه الله فيجوز لكم تناول طعامهم حتى تعلمون بالنجاسة .

السؤال ۷۶: ۱ هل تجري اصالة الطهارة بالنسبة الى الكافر الكتابي فيما اذا فرض الشك في طهارته ونجاسته من جهة عدم اجتنابه عن النجاسات او من جهة عدم معرفته بكيفية التطهير الشرعي ام لا ؟
۲ هل تجري اصالة الطهارة بالنسبة الى أواني الكفار الكتابيين فيما اذا فرض الشك في طهارتها ونجاستها من جهة عدم اجتناب الكتابي من النجاسات والمحرمات ام لا ؟
الجواب: ۱ ۲ تجري اصالة الطهارة .

السؤال ۷۷: إذا كانت لنا خادمة مسيحية .. هل يجوز ذلك ؟.. وهل تستطيع ان تشارك طعامنا ؟.. وهل تستطيع غسل ملابسنا ؟ إذا كانت المرأة مع الخادمة داخل البيت وأتى الرجل لصيانة البيت ، والمرأه كانت على وضوء .. فهل يبطل الوضوء أم لا ؟
الجواب: يجوز كل ذلك مع الوثوق برعايتها لشروط التطهير شرعاً ، ولا يبطل الوضوء .

السؤال ۷۸: ۱ ان أكثر العاملات في الصالونات في الوقت الحاضر هم من الكتابيين .. ما حكم الصلاة بعد لمسهم للشعر ، وخاصة إذا تم غسل الشعر بالماء ؟ وإذا لم نكن نعرف ديانتهم .. هل لنا بسؤالهم أولاً ؟
۲ ذهبت إلى إحدى صالونات الحناء ، وبعد البدء في الحناء اكتشفت ان القائمين على الصالون هم من البوذيين ، مما يعني انهم استخدموا الماء لعجن الحناء ؟.. فما حكم صلاتي بهذا الحناء .. هل عليّ اعادتها ، علماً بانه قد ظل لأكثر من شهر في اليد ؟
الجواب: ج ۱ لا مانع منه ، ولا يجب السؤال .
ج ۲ يجوز بعد ازالة الحناء بالماء وتطهير اليد ، وان بقي اللون .

السؤال ۷۹: نحن أبناء الخليج يكثر تعاملنا مع الجاليات الأجنبية التي تعتنق الديانات الغير الكتابية ، مثل الشرب من براد واحد للماء ، حيث يتم الاحتكاك معهم في أكثر من موضع ، أحياناً تحصل الرطوبة وأحياناً من غير رطوبة وهم بطبيعة الحال نجسين .. ما الحكم في هذه الحالات ؟
الجواب: ينجس على الأحوط لزوماً كل ما يمسوه برطوبة مسرية .

السؤال ۸۰: أنا أعمل في احد المؤسسات المصرفية ، هذا وان عامل البوفية والذي يقوم بعمل وتوزيع الشاي والقهوة على الموظفين ليس مسلما وليس مسيحيا ، واعتقد انه هندوز .. هل يجوز لي الشرب من الشاي الذي يعده ويقدمه ؟
الجواب: هو نجس على الأحوط لزوماً

السؤال ۸۱: انا اعمل مع المسيح والهندوس ، وحريص على ان لا يمسني رطوبة ، لكن احياناً اشك بأنهم لمسوا بعض الأغراض مثل حنفية الماء ولم أرهم .. فما حكم ذلك ؟
الجواب: ا يحكم بالنجاسة إلا مع العلم ، وأهل الكتاب طاهرون ، والهندوس أنجاس على الأحوط لزوماً .

السؤال ۸۲: ما هو المقصود بنجاسة الكافر ذاتاً ؟
الجواب: ما هو المقصود بنجاسة الكافر ذاتاً ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى