النجاسات

حكم عرق الجنب من الحرام

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ۱: كما نعلم ان عرق الجنب من الحرام نجس ، فهل يعتبر المذي الناتج عن الحرام ( كالحديث الى امرأة غريبة او النظر الى الصور الإباحية ) نجساً كذلك ؟
الجواب: عرق الجنب من الحرام طاهر والمذي المذكور طاهر أيضاً .

السؤال ۲: ماهو حكم عرق الجنب من الحرام, هل هو طاهر ام نجس؟
الجواب: طاهر .

السؤال ۳: ما حكم عرق الجنابة الحرام؟
الجواب: طاهر .

السؤال ۴: هل عرق الجنب من الحرام طاهر ؟.. هل عرق المشرك نجس ؟
الجواب: عرق الجنب من الحرام طاهر ، وعرق المشرك نجس على الأحوط لزوماً .

السؤال ۵: عندما يكون الانسان مجنبا من الحرام ( كالزنا او الاستمناء ) .. هل يكون جسمه نجسا ؟
الجواب: ليس نجساً .

السؤال ۶: هل يجب تطهير الملابس التي يلبسها انسان مجنب ؟
الجواب: لاتنجس الملابس بذلك ، ولايجب تطهيرها .

السؤال ۷: من المعروف ان عرق الجنب من الحرام نجس .. ما المقصود بالنجاسة ؟.. هل هي خلال عملية الاجتناب فقط ، أم يبقي الجسم نجساً وتنتقل النجاسة مع كل بلل الى باقي الاجسام التي يلمسها المجنب ؟
الجواب: الصحيح انه طاهر ، والذي يقول بنجاسته يقول بها مستمراً ما لم يغتسل .

السؤال ۸: لو كان الشخص على جنابة وينزل عرقه .. فماذا يحكم على الملابس التي عليه .. هل هي نجسة أم لا ؟
الجواب: العرق طاهر .

السؤال ۹: ما هو عرق الجنابة ؟.. وما حكم عرق الجنابة المحرمة ( الاستمناء ) ؟
الجواب: أي العرق الذي يخرج من الانسان المجنب ، وهو طاهر حتى لو كانت الجنابة من الحرام ، وتجوز الصلاة فيه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى