التقليد والفتوى

أحكام العدول من مرجع إلى مرجع آخر

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: اذا قلد الشخص مرجعا يفتي ببطلان عمل من الاعمال , ثم عدل هذا الشخص الى تقليد مرجع آخر في ظنه اعلم من الاول فما حكمه ؟
الجواب: الاعتبار بالصحة والبطلان بحسب تقليده الفعلي اذا كان صحيحاً .

السؤال ٢: هل يجوز العدول من الميت الاعلم الى الحي لمجرد الشياع بين الناس ؟
الجواب: اذا لم تثبت شرعا اعلمية الحي من الميت وجب البقاء على تقليد الميت , اذا كان مسبوقا بالاعلمية .

السؤال ٣: هل يجوز العدول من المساوي الى المساوي في التقليد والاورعية ؟
الجواب: في مثل الفرض يتخير المكلف في تطبيق عمله على فتوى كل منهما , الا في موارد العلم الاجمالي كما اذا افتى احدهما بالقصر والاخر بالتمام فالاحوط وجوبا في مثلها الجمع بين الفتويين .

السؤال ٤: هل يجوز لمقلديكم الرجوع في بعض الفتاوى للآخرين لمرونة فتاواه فيها أو كونها انسب بحاله ؟
الجواب: يجب تقليد الاعلم في جميع فتاواه وفتاوى غيره غير مجزية نعم في احتياطاته يجوز الرجوع مع رعاية الاعلم فالاعلم .

السؤال ٥: هل يجوز العدول من مرجع الى اخر في فرض تساويهما في الفضيلة ؟
الجواب: مع فرض المساواة او احتمالها ولم يكن احدهما اورع في مقام الفتيا من الاخر يجوز له تطبيق عمله على فتوى أي منهما ومتى شاء الا في موارد العلم الاجمالي فالاحوط وجوبا فيها الجمع بين الفتويين .

السؤال ٦: مؤمنة تقلد السيد الإمام ثم عدلت إلى سماحتكم ، فهل هذا العدول جائز ؟
الجواب: إذا ثبت لها بطريق شرعي كالسؤال من أهل الخبرة اعلمية سماحة السيد دام ظله وجب العدول وإلاّ وجب البقاء مع احراز سبق أعلمية السيد الامام قدس سره .

السؤال ٧: هل تجيزون لي العدول الى غيركم وانا اعتقد باعلميتكم ؟
الجواب: العدول في التقليد له مناشئه الشرعية ولا علاقة له بالاجازة ويجب تقليد الاعلم .

السؤال ٨: ١ مؤمنة تقلد السيد الخوئي قدس سره ثم عدلت الى سماحتكم, فهل هذا العدول جائز ؟
٢ مؤمنة قلدت السيد الخوئي قدس سره وهي صغيرة السن ,فهل يجوز لها العدول لسماحتكم ؟
الجواب: ١ إذا ثبت لها بطريق شرعي كالسؤال من أهل الخبرة اعلمية سماحة السيد دام ظله وجب العدول اليه وإلا وجب البقاء .
٢ إذا كانت مميزة والتزمت بالعمل بفتاواه قدس سره صح تقليدها وانطبق عليه الحكم المذكور في الجواب السابق .

السؤال ٩: هل يجوز العدول في التقليد من مجتهد الى اخر؟
الجواب: اذا كان من غير الاعلم الى الاعلم فهو واجب وعكسه لا يجوز ومع التساوي في الاعلمية او عدم احراز اعلمية بينهما مع مساواتهما في الورع في مقام الفتيا تتخير في تطبيق عمله على فتوى اي منهما شاء إلا في موارد العلم الاجمالي كموارد القصر والاتمام فالاحوط فيها الجمع بين الفتويين في العمل.

السؤال ١٠: هل يحق للشخص ان يعدل عن مقلّده لكون رسالته صعبة الفهم وهناك من يكتب رسالة سلسة تفهم سريعاً ؟
الجواب: يجب تقليد الاعلم وباب الاستفتاء والاستفسار مفتوح للجميع .

السؤال ١١: هل يجوز العدول من سماحة السيد الى المساوي في المسائل الحرجية ؟ وبتعبير اصح : ما هي المسائل التي يجوز فيها العدول الى المساوي ؟.. وهل يجوز العدول في مسألة الى المساوي ؟
الجواب: إذا كان المتساويان في العلم متساويين أيضاً في الورع في الافتاء ، فالمكلف مخير في تطبيق عمله على فتوى أحدهما إلا في موارد العلم الاجمالي بالتكليف كمسائل القصر والتمام ، فإنه يجب على الاحوط الجمع فيها بين الفتويين .

السؤال ١٢: هل يجوز الإنتقال من مقلد إلى مقلد آخر ، وإذا كنت مقلداً لمن يجيز البقاء على تقليد الميت فهل إستطيع أن أقلد غيره ؟
الجواب: يجوز إذا كانا متساويين في العلم والورع في مقام الإفتاء .

السؤال ١٣: إذا ترددت الاعلمية بين عدة مراجع ولم يمكنه تعيين الاعلم من بينهم ، فقلد أحدهم ، ثم احتمل أعلمية واحد منهم ، فهل يجوز له العدول اليه ؟
الجواب: إذا لم يعلم بوجود أعلم بينهم واحتمل التساوي يتعين الرجوع إلى من يكون أورع في الإفتاء فإن لم يكن أحدهم أورع في الإفتاء جاز له تطبيق عمله على فتوى أي واحد منهم إلا الموارد التي يعلم اجمالاً بالتكليف كموارد الدوران بين القصر والتمام فيجب على الاحوط الجمع بين الفتويين .

السؤال ١٤: أنا شخص في السادس والعشرين من عمري بدات بتقليد احد المراجع الماضين ، وأنا في سن الخامسة عشر من عمري ، ولكن كان تقليدي له لم يكن عن بحث واطمأنان ، وليس سوى ان أبي كان يقلده وكنت اثق في التزام وتقليد والدي فلذلك قلدته ، واما الان فانا راغب في العدول الى سماحتكم .. فهل يصح لي ذلك ام لا ؟
الجواب: تقليدك للمرحوم صحيح إذا حصل لك الوثوق بأعلميته من عمل والدك ، فعليك البقاء حتى يثبت لك أعلمية سماحة السيد ، وأما إذا كان التقليد لمجرد متابعة أبيك من دون حصول وثوق بالأعلمية ، فليس تقليداً صحيحاً ، وعليك تقليد أعلم الاحياء فعلاً .

السؤال ١٥: هل يجوز لي الاخذ بفتوى فقيه آخر ، إذا كنت غير مقتنع بجواب المرجع في مسائله ؟
الجواب: يجب تقليد الاعلم في كل فتاواه ، ولا علاقة لقناعتك في ذلك .

السؤال ١٦: نظراً لصعوبة معرفة الاعلم في هذا الزمان ، وذلك وجود أفراد عادلين كثيرين منهم يؤيد أعلمية واحد من المراجع العظام الموجودين ، وانني قلدت الفرد الذي اعتقدته أعلم .. هل يمكنني ان اغير تقليدي الى فرد آخر اعتقد انه ليس أقل علماً ممن اقلده في الوقت الحاضر ؟
الجواب: إذا ثبت لك اعلمية من قلدته بشهادة أهل الخبرة في الاعلمية ، وهم المجتهدون ومن يدانيهم ممن يكون مطلعاً على آراء العلماء الذين تدور حولهم الاعلمية ولو اجمالاً ، فلا يجوز لك العدول حتى يثبت لديك بمراجعة أهل الخبرة أيضاً أعلمية الآخر ، أو مساواته له ، فيجوز لك في الفرض الثاني إذا لم يكن أحدهم أورع في الإفتاء تطبيق أعمالك على فتوى أي منهم ، إلا في مثل القصر والاتمام ، أي صورة العلم الإجمالي المنجز أو الحجة الإجمالية المنجزة فلا يترك مقتضى الاحتياط فيها .

السؤال ١٧: هل يجوز للمرأة ان تعدل عن من كانت تقلده إلى من يقلده زوجها ؟
الجواب: إذا كان تقليدها على أساس الاعلمية ، فلا يجوز العدول إلى غيره ما لم تثبت أعلمية الغير بمراجعة أهل الخبرة الثقاة .

السؤال ١٨: هل يجوز التنقل من مقلد إلى آخر من غير سبب ؟
الجواب: لا يجوز إذا كان التقليد صحيحاً ، إلا مع ثبوت أعلمية الآخر .

السؤال ١٩: ما حكم من عدل عن تقليد مرجعه إلى تقليد مرجع آخر بدون سبب ظاهر ؟
الجواب: إذا كان الثاني أعلم فيجب العدول إليه .. وان كان الأول هو الأعلم فيجب البقاء على تقليده .. وان كانا متساويين ولم يكن أحدهما أورع في مقام الافتاء ، فيجوز العدول إلا فيما كان له علم إجمالي بالتكليف كما في مسألة القصر والاتمام ، فالأحوط وجوباً الاحتياط في المسألة المذكورة .

السؤال ٢٠: ما هو حكم تغيير المقلد ؟
الجواب: إذا كان تقليده على أساس الأعلمية وبقية الشرائط المعتبرة في المرجع فلا يجوز العدول ، إلا إذا ثبت أعلمية الغير .

السؤال ٢١: ما هي قاعدة العدول ؟.. وهل الرجوع إلى فتاوى أحد المراجع وإن كان لا يشترط الأعلمية مبرئ للذمة ؟
الجواب: لابد من الرجوع الى الاعلم .

السؤال ٢٢: ما حكم تغيير المرجع من دون علم الزوج اتقاءً من الخلاف ، مع العلم بعدم اقتناع الزوجة بالمرجع الذي تقلده هي الآن ؟
الجواب: المعذر يوم القيامة هو فتوى الاعلم ، ولا يجب الاعلام عن ذلك .

السؤال ٢٣: ما هي الطريقة المناسبة لكيفية العدول من فقيه الى فقيه آخر ؟.. وما هي المنهجية التي أتبعها في العدول ؟
الجواب: لا يجوز العدول بالتقليد ، إلا إذا أصبح الآخر اعلم بشهادة أهل الخبرة .

السؤال ٢٤: لو ان مقلداً رأى أن حكماً قاطعاً لمرجعه لا يستقيم في ذهنه ، بل حكم مرجع آخر كان أكثر قابلية في نفسه ، و يتماشى أكثر مع ظروفه وواقعه ماذا يرجّح ؟.. هل يأثم في عدم إلتزامه بفتوى قاطعة لمرجعه ؟.. هل هناك حالات يضطر فيها المقلد إلى العدول إلى مرجع آخر غير عناوين الأحوط أو التجزئ في التقليد ؟
الجواب: الواجب هو تقليد الأعلم ، فإذا أحرز أعلمية المرجع بوجه شرعي ، فلا يجوز له ترك العمل بفتواه لهذه الوجوه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى