التقليد والفتوى

البقاء على تقليد الميت

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: اذا قلد المكلف مرجعاً وكان يفتي بنجاسة اهل الكتاب على الاحوط وجوباً .. وعدل المكلف بهذا الاحتياط لمجتهد آخر يأتي بالاعلمية بعد مرجعه ويفتي بالاحتياط الاستحبابي .. فعند موت الثاني (الذي يفتي بالاستحباب) هل يبقى على فتواه ام يجب ان يبحث عن آخر ؟
الجواب: يتبع ذلك تقليده الفعلي .

السؤال ٢: مقلد رجع الى من يقول بوجوب البقاء على تقليد الميت وكان الميت يحتاط في أهل الكتاب والحي المذكور يذهب الى طهارتهم .. فهل يجوز له الرجوع الى الحي في هذه المسألة علما بانه لم يرجع اليه فيها إبان حياة مرجعه الاول والاعلم التالي انذاك كان يحكم بالنجاسة ؟
الجواب: يجوز له العمل بفتوى الاعلم من الاحياء .

السؤال ٣: اذا بقي على تقليد الميت من دون رجوع الى الحي فما حكم اعماله الماضية ؟
الجواب: اذا كان الميت اعلم من الحي وجب البقاء على تقليده واذا لم يكن اعلم وجب العدول الى الحي واعماله اذا كانت مطابقة لفتوى من يجب تقليده فعلا فهي صحيحة ولا شيء عليه .

السؤال ٤: اذا قلد السيد السيستاني أدام الله بقائه ولم يلتفت الى فتواه بلزوم البقاء على تقليد الميت اذا كان اعلم من الحي وعمل على طبق مسائل السيد المذكور ثم التفت فهل يجوز له الرجوع الى الميت الاعلم ؟
الجواب: اذا ثبت بوجه شرعي اعلمية الميت ولو بالاستصحاب وجب العدول اليه .

السؤال ٥: مميز قلد مرجعاً وبعد وفاة المرجع لم يكن يتذكر من كان مقلده والان اصبح مكلفاً .. هل يبقى على تقليد المرجع الذي توفي ام يجب عليه الرجوع الى الحي ؟
الجواب: يبقى على تقليده ان كان اعلم من الحي ويرجع الى الحي ان كان هو الاعلم .

السؤال ٦: انا ممن تطابق اعماله فتاوى السيد الخوئي قدس سره الشريف سابقاً وبعد وفاة السيد الخوئي قلّدت السيد السيستاني فهل انا الآن اعتبر نفسي من مقلدي السيد الخوئي بفتوى السيد السيستاني بجواز الابقاء على تقليد الميت أو لا ؟
الجواب: لا تكفي مطابقة العمل للفتوى ، فان كنت ملتزماً في حياته قدس سره ان تقلده في اعمالك كنت مقلداً له ، فأن ثبت لك بوجه شرعي علمية سماحة السيد دام ظله عدلت اليه والاّ وجب البقاء .

السؤال ٧: انا من مقلدي السيد الخوئي ( قدس سره ) وقد سبق ان بعثت لكم برسالة بينت لكم فيها أنني كنت أعمل في احدى المحلات وقد كان عملي هو استلام البضائع التي تاتي الى المحل علماً ان هذه المواد فيها مادة تسمى Non alchoholic beer وهي مادة تحتوي على نسبة من الكحول قدرها ٠,٥ ( خمسة بالعشرة ) بالاضافة الى هناك معلبات تحتوي على لحم الخنزير وقد كان ردكم او جوابكم لي أن عملي ليس فيه اي اشكال وان النقود التي احصل عليها هي الاخرى حلال علماً ان جوابكم كان حسب رأي السيد السيستاني ( حفظه الله ) ، سؤالي هل يحق لي تقليد السيد السيستاني في المسائل التي ورد ردكم عليها ؟
الجواب: اذا ثبت لك بوجه شرعي اعلمية سماحة السيد دام ظله وجب العدول اليه مطلقاً وان ثبت لك اعلمية السيد الخوئي قدس سره وجب البقاء ولكن اذا لم يتمكن من الحصول على رأيه قدس سره يجوز لك العمل بفتوى الاعلم من بعده .

السؤال ٨: المعلوم لدينا انه بعد وفاة المرجع المقلد يمكن البقاء على تقليده (حسب فتواه) ويتم الرجوع في المسائل المستحدثة الى المرجع الحي الاعلم ..
السؤال : هل يجوز العدول كلياً من المرجع الميت الى المرجع الحي ؟
الجواب: لا يجوز البقاء على تقليد الميت إلا حسب فتوى الحي ثم ان كان الميت أعلم من الحي وجب البقاء وان كان العكس وجب العدول .

السؤال ٩: اني بعد وفاة السيد الخوئي ( قدّه ) صار عندي علماً بشكل عام من الناس بأن البقاء على تقليد السيد ( قدّه ) جائز .. وسمعت بوجود خبر في الصحف في وقتها من قائد الجمهورية الاسلامية ولكني بذلك شككت في هذه المسألة خوفاً من عدم وجود صحة في طريقة البقاء .. فهل هناك وجوب في الرجوع الى مجتهد آخر بهذه المسألة أم ما كان كافٍ ؟ وكيف أوفق بين نفسي ومن اعيله من عائلتي في نقل هذه المسألة اليهم وصحة بقائهم ؟ لان بعض الاخوان اخبروني ان النية هكذا غير كافية ولا بد من اخذ الاجازة من المجتهد دون الاعتماد هكذا ؟
الجواب: البقاء لايحتاج الى نية والواجب عليك تقليد اعلم الاحياء ثم البقاء حسبما يجوزه وسماحة السيد دام ظله يرى وجوب البقاء اذا لم يثبت اعلمية الحي في مفروض السؤال .

السؤال ١٠: انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا ؟
الجواب: لم يصدر من سماحة السيد دام ظله أي بيان في خصوص ارجاع المقلدين الى احد وانما يفتي بصورة عامة بوجوب البقاء على تقليد الميت ان كان اعلم او ثبت اعلميته سابقاً ولم يثبت اعلمية الحيّ منه .. والتطبيق لا بد ان يكون بمراجعة اهل الخبرة ، ونحن بصفتنا مسؤولي مكتب سماحته لا نتصدى لذلك .

السؤال ١١: كنت مقلداً لاحد المراجع الماضين اعتقاداً مني بأنه هو في محل الاعلمية وعند وفاته قمت بتقليد السيد الخوئي (قدس سره ) ووجدت أنه يقول بوجوب البقاء على تقليد الميت الاعلم ( مسأله ٧) وبذلك قلدته في هذه الفتوى وبقيت على تقليد السيد الأمام الخميني ( قدس سره ) وبعد وفاة الأمام الخوئي (قدس سره ) قمت بتقليد سماحتكم ووجدت أنكم توجبون البقاء على تقليد الميت الأعلم لذا بقيت على تقليد السيد الامام الخميني ( قدس سره ) .. وبعد سؤال لعلماء المنطقة وجدت ثلاث أقوال .
الأول : السيد الخوئي أعلم من السيد الخميني .
الثاني : انهما قدس سرهما متساوين في الاعلمية .
الثالث : يجب التحقيق لأعلميتهما .
فقمت بتقليد السيد الخوئي على نسب القول الاول وعلى أساس أنني قلدته قدس سره في مسألة البقاء على تقليد الميت الأعلم وقمت بعمل بعض الاحكام على حسب فتاوي السيد الخوئي وبعد ذلك سمعت بالقولين الثاني والثالث فوقعت في حيرةٍ من أمري لذا أفيدونا أفادكم المولى .
هل يجوز لي تقليد السيد الخوئي مطلقاً في هذه الفترة ؟
وهل اذا قلدت السيد الخوئي أعتبر من الذين يقلدون الميت ابتداءً ؟
ماحكم الاعمال التي قمت بها في الفترة ما بين القول الاول والقولين الثاني والثالث ؟
الجواب: لم يتحقق تقليدك للسيد الخوئي ، فان مجرد الرجوع في مسألة البقاء لا يحقق تقليداً ، وعليه ، فيجب عليك الآن التحقيق عن الاعلم بين سماحة السيد والسيد الخميني ، فان ثبت بوجه شرعي اعلمية احدهما رجعت اليه في جميع المسائل ، وأن لم تثبت اعلمية سماحة السيد بقيت على تقليد السيد الخميني قدس سره .. وأما اعمالك التي عملتها بفتوى السيد الخوئي ( قدس سره ) فهي صحيحة اذا لم يكن الاخلال بالاركان .

السؤال ١٢: ما الحكم الآن للشخص الناسي لأي الفقهاء قد رجع في مسألة البقاء على تقليد الميت الأعلم ؟
ماحكم من لم يسأل عن من سيكون مقلده بعد وفاة السيد الامام الخميني ؟
الجواب: الواجب عليه هو الرجوع الى الحي والعمل بما يقتضيه فتواه في مسألة البقاء .. وسماحة السيد لا يرى جواز البقاء بالنسبة للمتوفى اذا لم يكن قد قلد الاّ في مسألة البقاء .. واما السؤال الثاني ، فان الواجب بعد موت من تقلده هو التحقيق عن اعلم الاحياء كما قلنا ، فان لم يحقق عن ذلك وبقى على تقليده ، فربما يصح عمله وربما لا يصح .

السؤال ١٣: لقد قلدت السيد الخوئي قدس سره في حياته وبعد وفاته قلدت السيد الكلبيكاني قدس سره مع بقائي على تقليد السيد الخوئي , وبعده قلدت سماحتكم مع بقائي على تقليد السيد الخوئي , وانا الآن لا علم لي بمن هو الأعلم فهل والحال هذه :
أ يجوز لي البقاء على تقليد السيد الخوئي ؟
ب يجوز لي العدول إلى تقليد سماحتكم ؟
الجواب: اذا لم يثبت لك بمراجعة اهل الخبرة أعلمية سماحة السيد دام ظله من السيد الخوئي قدس سره وجب عليك البقاء على تقليده . وان ثبت ذلك وجب العدول إلى سماحته .

السؤال ١٤: اذا ثبت أعلمية الحي من الميت فهل يجوز البقاء على تقليد الميت؟
الجواب: لا يجوز.

السؤال ١٥: اذا لم يعلم باعلمية الحي من مقلده الميت فهل يجوز له العدول اليه؟
الجواب: اذا كان الميت اعلم وجب البقاء على تقليده حتى تثبت اعلمية الحي.

السؤال ١٦: مكلف يقلد السيد الخوئي قدس سره ، ما تكليفه في المسائل المستحدثة؟
الجواب: يقلّد أعلم الاحياء كما ان البقاء على تقليده قدس سره يجب أن يكون بتقليد اعلم الاحياء في مسألة البقاء .

السؤال ١٧: اذا لم نعلم باعلمية الحي من الميت فهل يجوز العدول منه الى الحي؟
الجواب: اذا كان للميت سابقة اعلمية من الحي فلا يجوز العدول إلاّ اذا شهد أهل الخبرة الموثوق بهم بأعلمية الحي.

السؤال ١٨: اذا صار المجتهد الحي نتيجة المواصلة والممارسة وسعة المعلومات ودقة التطبيق اعلم من الميت فهل يجب البقاء على تقليد الميت في حال ايضاً؟
الجواب: يجب تقليد الحي في فرض السؤال.

السؤال ١٩: لو كان من مقلدي أحد المراجع وبعد وفاته إعتقد أن وظيفته العدول إلى فقيه حي وعدل إليه دون أن يعتمد في ذلك على ذوي الخبرة وإنما اعتمد في ذلك على أحد طلبة العلم المبتدئين أوغيرهم ممن له نفس المؤهلات العادية فهل يقال أن عدوله الى الحي « لاغي » وغير صحيح ولا زال باقٍ على تقليد الميت ؟
الجواب: تقليده من دون مراجعة أهل الخبرة غير صحيح إلاّ أن يكون قد حصل له الأطمئنان من منشأ عقلائي .

السؤال ٢٠: هل يكفي للبقاء على تقليد الميت صرف الالتزام بالعمل بفتاواه ولو للحظة مثلاً ؟
الجواب: إذا التزم بالعمل بجميع فتاواه كفى .

السؤال ٢١: إذا قال أحد الفقهاء يجب البقاء على الأعلم من الذين قلدهم المكلف و قلد أحد المكلفين زيد من الفقهاء مثلا ثم توفى زيد فقلد عمراً ثم توفى عمرو رجع الى من يقول بوجوب البقاء على الأعلم فرجع إلى تقليده الأول وهو زيد حيث تبين له أن زيد أعلم من عمرو , فإذا توفي ذلك الفقيه الذي يقول يجب البقاء على الأعلم هل يبقى على تقليد زيد بإجازة فقيه آخر أم يرجع على عمرو بإجازة فقيه طبعاً ؟
الجواب: يتبع ذلك رأي من يرجع إليه فعلاً وهو أعلم الأحياء .

السؤال ٢٢: ما حكم الحالات الآتية لشخص باق على تقليد الميت الأعلم :
١ مسائل تعلمها ولم يعمل بها في زمن حياته ؟
٢ مسائل عمل بها ونسيها ؟
٣ مسائل لم يتعلمها ولم يعمل بها ؟
الجواب: لا فرق في وجوب البقاء بين المسائل.

السؤال ٢٣: إذا تنقل في تقليده على مراجع متعددين اموات فما هو حكمه ؟
الجواب: إذا كان فيهم من ثبتت أعلميته حتى من الإحياء ولو سابقاً تعين تقليده وإلاّ فمع عدم ثبوت اورعية احدهم في الفتوى يتخير في العمل وفق فتاواهم إلاّ في مثل القصر والاتمام فالاحوط وجوباً فيها الجمع بين الفتاوى ويحق له الرجوع في مسألة التخيير الى الغير مع مراعاة الاعلم فالاعلم .

السؤال ٢٤: كنت في السابق مقلداً للسيد الخوئي قدس سره ثم قلدت السيد الكلبيكاني قدس سره ثم الشيخ الأراكي قدس سره طبعاً على التوالي بعد رحيل الأول وهكذا .. ثم رجعت للسيد دام ظله ولكني في حيرة في مسألة البقاء على تقليد الأعلم حيث لم أتحرز من ذلك .. وأنا أريد أريد الرجوع إلى سماحة السيد دام ظله مطلقاً فكيف يكون ذلك مع ما ذكرته مسبقاً وهو أن السيد دام ظله يوجب البقاء على تقليد الميت الأعلم وأنا لم أتيقن تماماً مسألة الأعلمية .. ولذا أريد مرجحاً شرعياً للرجوع لسماحة السيد دام ظله مطلقاً ؟
الجواب: إذا احرزت اعلمية سماحة السيد دام ظله بمراجعة أهل الخبرة وجب العدول اليه مطلقاً وان لم تحرز ذلك وكنت عالماً باعلمية بعض المذكورين في زمان سابق وجب البقاء على تقليده .

السؤال ٢٥: هل يجوز لمن بقي على تقليد الميت ان يرجع اليكم في بعض المسائل ؟
الجواب: اذا كان بقاؤه لاعتقاده باعلمية الميت وكان اعتقاده مبني على اسس شرعية صحيحة فيجب عليه البقاء على تقليده في جميع فتاواه حتى يثبت له اعلمية الحي فيعدل فيها جميعاً اليه .

السؤال ٢٦: إذا علمت بفتوى السيد السيستاني ( دام ظله ) وأنا باقٍ على تقليد السيد الخوئي بأذن سماحة السيد ( دام ظله ) .. فهل يجب علي أن أبحث عن فتوى المرحوم أم أعمل بالفتوى الواصلة لسماحة السيد , حتى لو كنت أعلم بوجود فتوى للمرحوم في المسألة أو كنت أحتمل ذلك؟
الجواب: بل يجب تحصيل فتوى الأعلم مع فرض العلم ولو إجمالاً بالمخالفة بينهما في المسائل المبتلى بها , وإذا لم تكن فتوى الأعلم في معرض الوصول إليها حين الحاجة تخيّر بين أمورٍ ثلاثة الإحتياط والرجوع إلى غير الأعلم ، وتأخير الواقعة إلى حين التمكن من الوصول ومع عدم التمكن من الثلاثة فإن كان الأمر دائراً بين المحذورين تخيّر وفي غيره إذا دار الأمر بين الإمتثال الظنّي والإحتمالي يقدّم الأوّل بل يأخذ بأقوى الظنون وإن كان الشك في أصل التكليف فهو في سِعَةٍ عملاً .

السؤال ٢٧: إن كان المكلف قد قلد غير الأعلم في فترة من الزمن لتوافق فتواه مع الأعلم الحي، وبعد ذلك مات هذا المجتهد الأعلم حتى من الأحياء ، فهل يستمر في تقليد غير الأعلم، أم يعدل إلى أعلم الأحياء؟
الجواب: يعدل إلى أعلم الاحياء .

السؤال ٢٨: إننا من مقلدي المراجع الماضين الإشكال هو إننا عندما قلدناه لم نكن نعرف أن سماحته كان حياً أو ميتاً,أي أننا قلدناه ولم نحاول التيقن من حياته أو مماته وبالتالي نحن الآن في شك في امرنا فهل عندما قلدناه كان في ذلك الوقت من الأحياء أو من الذين توفاهم الله برحمته وغفرانه..فهل يمكن في هذه الحالة أن ابقي على تقليد ؟
الجواب: لا يجوز البقاء في الفرض المذكور.

السؤال ٢٩: ما هو رأي سماحتكم في البقاء على تقليد المجتهد الميت إذا كان أعلم في المسائل التي عمل بها المقلّد والتي لم يعمل بها ولكن تعلمها بقصد العمل بها ؟
الجواب: يجب البقاء إذا كان أعلم في جميع المسائل .

السؤال ٣٠: احد الاشخاص من لوزان من مقلدي السيد الخوئي قدس سره ابتداءاً وبعد وفاته عدل كلياً الى تقليد الحي السيد السيستاني حفظه الله والان يود الرجوع : الى تقليده الاول ( السيد الخوئي ) ويبقى مقلداً ( للسيد السيستاني ) في المسائل المستحدثة ؟ فهل يمكنه ذلك؟
الجواب: اذا ثبت له بوجه شرعي اعلمية سماحة السيد دام ظله وجب تقليده في جميع المسائل وان لم يثبت وجب عليه البقاء على تقليد المرحوم السيد الخوئي قدس سره .

السؤال ٣١: ١ انني ممن بقي على تقليد آية السيد أبي القاسم الخوئي قدس سره فهل نسلم الحقوق الشرعية لوكلائكم ؟
٢ هل تشترط صفة العدالة في وكلائكم بشكل عام ?
الجواب: ١ الأحوط وجوباً ان يدفع سهم الإمام عليه السلام للمجتهد الأعلم .
٢ لا تشترط العدالة في الوكيل ولكن إذا علم المكلف بانه لا يوصل الحق الى مستحقه لم يجز الدفع اليه كما انه لا يجوز الدفع إلاّ لمن تثق بانه ياتيك بالوصل الموقع من قبل مكتب سماحة السيد دام ظله .

السؤال ٣٢: كنت أقلد السيد الأمام قدس سره وبعد وفاته قلدت السيد الخوئي قدس سره وبعد وفاته قلدت السيد الكلبايكاني قدس سره ، والآن أقلد سماحتكم وكنت أخمس حسب فتوى مقلدي في كل فترة ، فمن ضمن الفتاوى التي عملت بها فتوى السيد الكلبايكاني ومضمونها ( ان الذي لا يملك منزلا ولايستطيع امتلاكه من توفير سنة واحدة يمكن له توفير قيمته من خلال ادخار عدة سنين وهذا المبلغ المدخر لا يجب فيه الخمس إذا كان لغرض شراء البيت ) فهل يجوز لي البقاء على تقليده في هذه الفتوى أم لا ؟
الجواب: لا يجوز إلاّ مع احراز كونه أعلم من الآخرين .

السؤال ٣٣: إلى متى يجب البقاء على تقليد الميت ؟
الجواب: حتى تثبت اعلمية الحي منه .

السؤال ٣٤: هل يجوز لمن كان يقلد سماحة السيد الخوئي قدس سره مطلقاً أن ينتقل الى تقليد سماحتكم مطلقاً ( في المسائل التي كان يعمل بها في حياة السيد الخوئي وفي المسائل المستحدثة ) ؟
الجواب: نعم يجوز بل يجب اذا ثبت له شرعاً وبمراجعة أهل الخبرة اعلمية سماحة السيد دام ظله من المرحوم السيد الخوئي قدس سره .

السؤال ٣٥: شخص كان يقلد السيد الگلبيگاني قدس سره قبل مرحلة البلوغ ، وتوفي السيد دون أن يبلغ ، هل يجوز له البقاء على تقليده ؟
الجواب: اذا كان ملتزماً بالعمل بفتاواه وكان مميزاً بقي على تقليده قدس سره اذا لم يثبت له بوجه شرعي اعلمية سماحة السيد دام ظله وإلا وجب العدول .

السؤال ٣٦: كيف يجوز لشخص ان يرجع الى تقليدكم تقليداً مطلقاً مع العلم انه كان من مقلدي السيد الخوئي قدس سره وصار من مقلديكم ؟
الجواب: إذا ثبت بوجه شرعي أعلمية سماحة السيد دام ظله وجب الرجوع اليه مطلقاً .

السؤال ٣٧: شخص كان يقلد مجتهداً ثم مات هذا المجتهد فقلد مجتهداً يقول بجواز البقاء على تقليد الميت في المسائل التي يتذكرها فقط ، ثم مات المجتهد الثاني فقلد مجتهداً يقول بجواز البقاء على تقليد الميت مطلقاً ، فما هو تكليفه هل يجوز له البقاء على تقليد المجتهد الأول مطلقاً أو الثاني مطلقاً أو أنه يبعض بينهما ؟
الجواب: يجب عليه تقليد الاعلم منهم ومن الاحياء في جميع المسائل العملية التي يبتلى فيها .

السؤال ٣٨: إذا لم يكن العمل مطابقا لفتوى المرجع الذي كان يرجع اليه في التقليد .. فهل يجب عليه البقاء على تقليده بعد موته ، مع فرض أعلميته من الحى ؟
الجواب: اذا كان قد التزم بالعمل بفتاواه ، وجب البقاء مع فرض الاعلمية .

السؤال ٣٩: هل يجوز البقاء على تقليد ميت كان يقلده حين صباه وهو حي ام يجب عليه تقليد الحي ؟
الجواب: إذا كان الميت الذي قلده وهو صبي مميز اعلم من المجتهدين الاحياء وجب عليه البقاء على تقليده في جميع المسائل التي يبتلى بها وله فيها فتوى يتمكن من الوصول اليها واما إذا كان المرجع الحي اعلم وجب العدول اليه في كل مسائله .

السؤال ٤٠: من كان في تقليده لسماحة السيد حفظه الله في البقاء على تقليد الميت الاعلم ولكنه أحياناً يأخذ بفتوى سماحة السيد وان كانت فتوى الميت الاعلم موجودة ، فهل هذا يجزيه أم يجب عليه الالتزام بكل فتاوى الميت الاعلم ؟
الجواب: إذا لم يثبت له أعلمية سماحة السيد شرعاً وجب عليه البقاء مطلقاً .

السؤال ٤١: هل البقاء على تقليد الميت يكون في المسائل التي عملت بها ، أم أيضاً هناك إمكانية التعلم منه أيضاً المسائل الجديدة ، وذلك إذا كان الميت أعلم ؟
الجواب: إذا كان الميت أعلم من المجتهدين الاحياء ، فيجب البقاء على تقليده في المسائل التي يبتلي بها ، ولا يعتبر فيه تعلم فتاواه أو العمل بها حال حياته .

السؤال ٤٢: كنت من مقلدي الإمام الخميني إلى وفاته ، ثم تحولت إلى تقليد جميع فتاوى الإمام الخوئي إلى وفاته ، ثم إلى السيد الگلپايگاني إلى وفاته ، ثم إلى الشيخ الأراكي إلى وفاته رحمهم الله جميعاً ثم الآن إلى سماحة السيد السيستاني حفظه الله سؤالي كالتالي :
١ هل يجيز السيد الرجوع إلى الأعلم من الأموات إجازة مطلقة بمعنى بما أني قلدتهم في حياتهم يصح لي أن أرجع في بعض الأمور على سبيل المثال إلى الإمام الخميني ، وفي اُخرى إلى الإمام الخوئي ، وفي اُخرى إلى السيد الگلپايگاني وهكذا ؟
٢ هل يصح لي أن أقلد سماحة السيد السيستاني تقليداً مطلقاً في جميع الأمور مع قناعتي الشخصية بأنه الأعلم من الإحياء ، أم لابد أن تكون الأعلمية مطلقة من الإحياء والأموات ؟
٣ هل يكفي الإطمئنان الروحي والنفسي لتقليد سماحة السيد حفظه الله أم يجب عليّ بأن أتبع ما يقوله العلماء في منطقتي وهم ثقات ؟
الجواب: لابد لك من تقليد الأعلم بين المذكورين وسماحة السيّد في جميع المسائل ، ويكفي الإطمينان إذا كان ناشئاً من منشأ عقلائي .

السؤال ٤٣: إنا كنت ممن يقلد السيد السيستاني دام بقاؤه ، ولكني باق على تقليد السيد الخوئي رحمه الله ، والسيد الخوئي يشترط البلوغ في الخمس ، والسيد السيستاني لا يشترط البلوغ ، فبالنسبة لأولادي غير البالغين ما تكليفي بناء على فتوى السيد الخوئي رحمه الله :
هل يستحب لي دفع الخمس عنهم ؟
هل يجوز لي دفع الخمس من أموالهم ؟
هل يصح جعل دفتر سنوية لهم ؟
إذا دفعت الخمس من مالهم سابقاً .. هل أضمن ذلك ؟
الجواب: إذا كانوا مميزين ، ويقلدون من يقول بثبوت الخمس في أموالهم ، فعليك إخراجه ، وإلا فليس لك ذلك .. وإن اخرجته من أموالهم كنت ضامناً له .

السؤال ٤٤: هل تجوزون البقاء على تقليد الفقيه الميت ؟

الجواب: يجب إذا كان الميت أعلم ، ولا يجوز إذا كان الحي أعلم .

السؤال ٤٥: هل إستجازة الأعلم في البقاء على تقليد الميت معتبرة أم يمكن إستجازة أي مجتهد ؟
الجواب: بل الاعلم فقط فهو المعذّر .

السؤال ٤٦: إننا من مقّلدي « السيد الخوئي قدس سره » ، وبقينا على تقليده بعد رحيله ، وربما تستجد لنا بعض المسائل الشرعية ، خصوصاً ونحن نعيش زمن مقارعة الطاغوت والاستكبار العالمي ، فنلمس أهمية الرجوع إلى سماحتكم في كل المسائل الشرعية ، لذا نريد العدول إليكم وتقليدكم .. فهل لنا ذلك ؟
الجواب: إذا امكن التوصل الى رأيه رحمه الله تعين ، وإلا جاز الرجوع الى الاعلم الحي .

السؤال ٤٧: أنا شاب مقلد للسيد الخوئي رحمة الله عليه ، وقبل فترة أخبرني شخص بأنه يجب عليّ أن أقلد سماحتكم لأنني لم أكن بالغاً في تلك الفترة ، وفي الحقيقة أنا لا أذكر هل كنت بالغا في تلك الفترة ، أم لا ( قبل وفاة السيد أبا القاسم الخوئي رحمة الله عليه ) ؟ ارجو من سماحتكم إرشادي الى ما يجب عليّ فعله ؟
الجواب: اذا كنت ملتزماً بالعمل بفتاواه رحمه الله حال حياته ، وان لم تكن حينئذٍ بالغاً ، ولم يثبت عندك بمراجعة أهل الخبرة أعلمية الحي وجب البقاء على تقليده .

السؤال ٤٨: قمت بتقليد السيد الخوئي رحمه الله على حياته ولم ابلغ ، بل قلدته وانا صبي مميز .. فهل تقليدي صحيح ؟.. وهل اواصل على تقليده يرحمه الله ، أم ماذا ؟.. وهل أعمالي السابقة صحيحة ؟
الجواب: اذا كنت قد التزمت انذاك بالعمل بفتاواه رحمه الله ، فوظيفتك الان البقاء على تقليده حتى يثبت لديك اعلمية الحي بمراجعة اهل الخبرة ، واما اذا لم تلتزم بذلك في حال حياته ، فيجب عليك تقليد الحي الأعلم .

السؤال ٤٩: من رجع الى سماحتكم في مسألة البقاء على تقليد الميت : يتفرع السؤال التالي ؟
س ١ لو أن المكلف في تقليده للمجتهد المتوفى غير ناظر لمسألة الأعلمية .. فهل يصح له الرجوع الى سماحتكم في مسألة البقاء على تقليده لذلك المجتهد ؟
س ٢ اذا لم يعرف الأعلم : هل هو الميت أم الحي .. هل يتعين الاحتياط بينهما ، وعلى فرض لزومه ألا ترون فيه حرجا كبيرا على أكثر الناس ؟
الجواب: ج ١ يجب عليه البقاء إذا كان هو الأعلم .
ج ٢ إذا كان الميت سابق الأعلمية وجب البقاء إلى أن يتبين أعلمية الحي .

السؤال ٥٠: هل يحتاج من يوّد البقاء على تقليد الميت إلى فتوى من الأعلم من الأحياء لتجيز له هذا البقاء ؟
الجواب: نعم لابد له أن يقلد أعلم الأحياء ، فيعمل برأيه في هذه المسألة .

السؤال ٥١: كنت اقلد السيد ابا قاسم الخوئي منذ كان عمري ١٠ سنوات ، وفي السنة الاخيرة توفي السيد ، ولم اعمل شيئا من الرسالة العملية .. فهل يمكنني العدول الي سماحتكم ، لان الجمع بين الرسالتين شي صعب لا اقدر عليه ؟
الجواب: اذا كنت قد إلتزمت على عهد المرحوم بالعمل بفتاواه ، فيجب عليك البقاء على تقليده حتى يثبت لديك أعلمية المرجع الحي .

السؤال ٥٢: لم اكن اعرف معنى التقليد ابداً ، فقد كان تقليدي مجرد اسم ، ولا اعرف الاحكام الشرعية للسيد الخوئى ، وبعد وفاته لجات الى تقليد سماحتكم ، ودرست الاحكام المهمة .. فهل تقليدي صحيح ، ام ابقى على تقليد السيد الخوئى ، علماً اننى عرضت المسألةعلى بعض العلماء بشكل مفصل ، فكان الجواب بالبقاء على تقليد سماحتكم .. فما هو ردكم ؟
الجواب: إذا لم يتحقق منك التزام وتعهد بالعمل بفتاوي المرحوم زمان حياته فما فعلته صحيح .

السؤال ٥٣: انا من مقلدي السيد الخوئي رحمه الله ، واقلد السيد السيستاني حفظه الله ورعاه .. فهل معنى ذلك انني استطيع ان اقلد سماحة السيد في المسائل التي لم يتعرض لها السيد الخوئي ، ام انني استطيع ان اعمل بأحكامهم كليهما ؟ وفي حال اختلاف الحكم عند احدهما ، فبأي القولين يمكنني ان أخذ ؟ هذا مع الأخذ في الاعتبار إنني ارجع في تقليد الى السيد السيستاني ؟
الجواب: اذا سبق منك التزام بالعمل بفتاوى المرحوم ايام حياته ، ولم تثبت اعلمیة الحي بالنسبة إلی المرحوم فيجب عليك العمل بفتاواه إلا المسائل التي لا يتيسر لك الوصول إلى فتاواه فيها .

السؤال ٥٤: لقد كنت اقلد المرجع الديني السيد الخوئي ( قدس) ، ولم ادري او اتذكر بأني حين كنت اقلد بأنني قد بلغت ام لا ؟ ولا اتذكر.. هل قمت بأعمالي في التقليد قبل البلوغ ام لا أيضاً ، وواصلت تقليدي له إلى يومي هذا ، فأرجو منكم موافاتي بالاجابة ممكن هل اواصل تقليدي له ، ام اتحول الى مرجع اخر ؟.. وماهي صحة اعمالي السابقة ؟
الجواب: إذا سبق منك إلتزام في زمن حياته بالعمل بفتاواه كلما عرضت مسألة تحتاجها ، فيلزم عليك البقاء على تقليده حتى تثبت اعلمية المرجع الحي ، وإذا لم يسبق إلتزام كهذا ، او لم تعملي به فيجب عليك تقليد المرجع الحي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى