المحرمات الفعلية

أحكام الاستمناء والعادة السرية

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: ما هي نصيحتكم الى الذين كانوا يمارسون العادة السرية ويريدون التوبة ؟
الجواب: إن تاب تاب الله عليه ان شاء الله قال تعالى ( قل يا عبادي الذي اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعاً انه هو الغفور الرحيم ) والإنسان في جلواته وخلواته في محضر الله تعالى , فلا يعصي الله وليستحي من ربه.

السؤال ٢: ما حكم العادة على الاستمناء الى حد ان الشخص المعتاد يعسر عليه او يستحيل عليه ترك هذه العادة ؟
الجواب: لا يجوز .

السؤال ٣: ما هي كفارة الاستمناء ؟
الجواب: التوبة .

السؤال ٤: ما هو الإستنماء ؟ وهل هو ما يدعونه بالعادة السرية ؟ وهل هو حرام أم لا؟
الجواب: نعم هو ذاك وهو حرام.

السؤال ٥: هل الاستمناء المحرم هو إنزال المني بغير الطريق المشروع ، أم مجرد الإثارة وإن لم يقصد منها إنزاله ؟ وهل يجوز إذا كان بيد الزوجة ؟
الجواب: يحرم الإستمناء وهو إنزال المني . ولا يجوز الإثارة واللّعب بآلة التناسل من دون إمناء على الأحوط . ويجوز بيد الزوجة حتّى الإستمناء .

السؤال ٦: هل تتحقق حرمة العادة السرية إذا لم ينزل المني ؟ وإذا كان الشخص غير بالغ وعمل العادة السرية ونزل شيء ولم يعرف ما هو فهل يصبح في حكم البالغين ؟
الجواب: نعم على الاحوط . ولا يكون بالغاً إلا إذا علم كونه منياً أو كانت له العلامات الثلاث الخروج بشهوة ودفق ويتعقبه فتور .

السؤال ٧: ما حكم ملاعبة العضو الجنسي من دون قصد الإنزال ؟ سواء كان في شهر رمضان أو غير رمضان ؟
الجواب: لا يجوز على الأحوط .

السؤال ٨: استخدمت العادة السرية عدة مرات ولا أعرف كيف أتخلص من هذه العادة المحرمة ، وفي أيام من شهر شعبان نويت الصيام إلاّ أني إستخدمت العادة المحرمة ، فما حكم صيامي في هذه الأيام ؟ وهل تجب الكفارة ؟ وما الطرق للتخلص من هذه العادة ؟
الجواب: لا تجب الكفارة في أبطال الصوم المستحب . وإذا لم تتمكن من التغلّب على نفسك وجب عليك الزواج مع الإمكان .

السؤال ٩: امراة لم يتزوج منها احد حتى وصلت قرابة الخمسين ، ومما لا شك فيه ان عامل الشهوة عند الانسان شيء طبيعي, فهل يجوز لها الاستمناء تخفيفا عن نفسها ؟
الجواب: لا يجوز .

السؤال ١٠: شخص ما استمنى ثم بعد ذلك أنَّبّهُ ضميره على فعل الحرام فقام بضرب وجلد نفسه ,هل هذا كاف في تكفير خطيئته ؟
الجواب: تكفيه التوبة .

السؤال ١١: هل يجوز للانسان اللعب بأعضائه التناسلية عن شهوة من دون قصد الانزال ؟
الجواب: لا يجوز علي الأحوط لزوماً

السؤال ١٢: هل يجوز للشاب الاعزب الذي يعيش الضغوط الجنسية ان يمارس عملية الاستمناء ؟
الجواب: لا يجوز ولا يختلف امره عن البقية .

السؤال ١٣: لواستعملت العادة السرية بيدي مع زوجتي ، وقبل القذف بلحظات تكمل الزوجة العملية بيدها ، ومن ثم اقذف..فهل هذا جائز ؟
الجواب: لا يجوز على الأحوط .

السؤال ١٤: ما حكم الاستمناء ، وما مدى حرمته ؟ نرجو التفصيل مع ذكر بعض الأحاديث الناهية عنه ، مضاره الصحية والنفسية والدينية والاجتماعية ؟
الجواب: الاستمناء محرم ، وقد ورد النهي عنه في الروايات المعتبرة ، وقد يشمله قوله تعالى : « فمن ابتغي وراء ذلك فاولئك هم العادون » .

السؤال ١٥: ما حكم ملاعبة العضو الجنسي من دون قصد الإنزال ، سواء كان في شهر رمضان ، أو غير رمضان ؟
الجواب: لا يجوز على الأحوط .

السؤال ١٦: هل العادة السرية تعتبر من الكبائر ؟ وكيف يمكن التخلص من هذه العادة ؟ وما هي أضرارها ؟
الجواب: حرام ومن الكبائر وأفضل علاج لها الزواج وإن لم تتهيء له ظروف الزواج لأنه يجب الزواج علي من يقع من ترك الزواج في الحرام، فإن لم يتمكن من الزواج أصلاً فليصم ويحاول أن لا يبقى وحيداً أصلاً

السؤال ١٧: ذكرتم في جواب سؤال ( هل يجوز للمرأة استخدام يدها أثناء الممارسة الزوجية لاستعجال رعشتها لاي سبب كان ؟ ) والجواب كان ( لا يجوز ذلك وإنما يجوز ذلك بيد الزوج ) .
والإشكال هنا إنها لم تقم بالإستمناء كما يفهم من المنع وانما قامت بجزء من الممارسة الجنسية مع الزوج ، وهذه الطريقة قد تكون مفيدة لكثير من النسوة اللاتي يتأخر عندهن الرعشة الجنسية . فما هو وجه عدم الجواز ؟
الجواب: بل هذا استمناء حين المقاربة .

السؤال ١٨: لقد أغواني أصحاب السوء ، وأنا في الرابعة عشر من العمر على العادة السرية ، وكلما أحاول تركها أو نسيانها ، تشتهي نفسي اليها.. فما هو رأيكم في هذا الأمر ، وكيف لي أترك هذه العادة السيئة ، مع العلم أني مداوم على الصلاة والعبادات وقراءة القرآن الكريم ؟
الجواب: لا نعلم طريقا للترك ، غير التقوى ، والورع عن محارم الله ، والخوف من عقابه . نعم ، يفيد فيه الزواج ، بل هو العلاج النهائي . وما لم يحصل ، فعليك بالتقوى والصبر، والابتعاد عن مراكز الشهوة ، ويفيدك الصوم والرياضة .

السؤال ١٩: ماهو حكم الاستمناء من دون تحقق القذف والرعشة؟
الجواب: الاحوط وجوباً تركه حتى مع الاطمئنان بعدم حصول الاستمناء .

السؤال ٢٠: هل يجوز ممارسة العادة السرية إذا لم ينزل المني ؟
الجواب: الأحوط وجوباً عدم مداعبة الآلة مطلقاً .

السؤال ٢١: هل للعادة السرية حد شرعي ؟
الجواب: لا حد له ويستحق التعزير

السؤال ٢٢: اني اُعاني من ألم شديد في الخصيتين وقد عرضت نفسي على الطبيب واجريت الفحوصات اللازمة وبعدها قال لي الطبيب انه لابد ان افرغ المني لانني لم احتلم ولست متزوج وعمري ٢٦ سنة ,فهل يجوز لي ان استعمل العادة السرية ؟
الجواب: يجوز مع الاضطرار وعدم وجود علاج آخر .

السؤال ٢٣: ما حكم الاستمناء للشاب المراهق في حالة الضرورة القصوى وما حكم هذا العمل عند أبناء العامة السنة ؟
الجواب: لا يجوز ذلك لدفع الشهوة مطلقاً ، وهو محرّم عند العامة أيضاً . نعم لو فرض ضرورة اُخرى كمعالجة مرض تتوقف عليه ولم يكن له بديل كالاستمناء بيد الزوجة جاز حينئذٍ كأي محرّم آخر يجوّزه الإضطرار .

السؤال ٢٤: لقد أدمنت على العادة السرية منذ فترة مع علمي بأنها محرمة ولكن الشهوة تغلبت عليّ ولقد حاولت مراراً أن أتخلص منها ولكن دون فائدة ومع العلم أنني أبلغ ال١٧ سنة ولا أقدر على الزواج الدائم أو الزواج العرفي فما هو الحل لمشكلتي ,وما هو الحكم في ذلك ,وما هي الأضرار المترتبة على العادة السرية ؟
الجواب: الأضرار ليست مهمة وانما المهم انه حرام ويجب عليك المحاولة لتركه .

السؤال ٢٥: أنا شاب في الثانية والعشرين من عمري وفي بداية بلوغي قد ابتليت بالعادة السرية. وفي عدد لا أستطيع تحديده من السنوات سوى أنه من السنتين الى الأربع كنت امارس هذه العادة القبيحة أثناء شهر رمضان . أنا الآن لا أدري كم يوما أفطرت وهل كنت أمارسها يوميا أم لا أم هل كنت ملتبسا في ذلك الوقت بين العادة والاحتلام أم أنني كنت مستهتراً بالصيام وهل كان هذا الاستهتار أو الالتباس طيلة هذه السنوات أم أنه كان في باديء الأمر التباسا ثم تحول الى استهتار. مع العلم أني وصلت سن البلوغ بسن مبكر حوالي الثالثة عشرة وكنت في ذلك السن لا أعلم الكثير من أمور الدين. أنا الآن أريد قضاء الصيام الواجب عليّ فهل تجب عليّ الكفارة عن جميع الأيام التي أفطرتها ؟ وكم يوما يجب أن أقضي؟ وإذا كانت الكفارة واجبة عن كل تلك الأيام فإنني قد أظل صائما لسنين طويلة قبل أن أتم الكفارة فهل هناك طريقة أخرى غير الصيام كأن أدفع مبلغا من المال عن كل يوم مثلا؟
وعلى شاكلة السؤال فإنني كنت مستهتراً بالصلاة فكنت أصلي أحيانا وأحيانا لا أصلي ,والآن لا أدري كيف أقضي هذه الصلوات التي لا أدري كم عددها وكيف ترتيبها.. فهل يجب الترتيب في قضاء الفوائت ، أقصد بذلك أي لو تركت صلاة الظهر ثم تركت بعد يومين صلاة الفجر, فهل يجب أن أقضي الظهر قبل الفجر, وهل هناك طريقة تقترحونها عليّ تسهل قضاء الصلوات الفائتة ؟
الجواب: يجب قضاء المقدار الذي تعلم فوته من صلاة وصيام ولا يجب اكثر من ذلك ولا يجب الترتيب في قضاء الصلوات ,وكذلك يجب التكفير عن كل يوم تعلم انك افطرت فيه متعمداً عالماً بكون ما تفعله مفطراً ، ويجزي في الكفارة ان تدفع عن كل يوم ٧٥٠ غراماً من الطعام كالخبر أو الطحين لستين مسكيناً ولا تجزي القيمة ويمكنك إرسال القيمة إلى هذا المكتب مع ذكر المورد بتفصيل ليدفع عنك الكفارة .

السؤال ٢٦: أنا طالب في مرحلة الإعدادية وكثيراً ما أقع في العادة السرية ولا استطيع ان اتمالك نفسي وبعد أن أقوم بهذا العمل اذهب للصلاة في كل مرة ، فهل تقبل صلاتي وتوبتي لأنني لا اعرف الطريق الصحيح للتخلص من هذه العادة ، وأرجو منكم إخباري بالطريق الصحيح للتخلص من هذه العادة السيئة ؟
الجواب: العادة السرية حرام وأحسن طريق للتخلص منه هو الزواج وعليك مالم تتزوج بتقوى الله وتجنب ما يثير الشهوة من المظاهر المنتشرة في شتى وسائل الاعلام بل في الشارع والمجامع ومما يفيدك أيضاً الصوم وأما عباداتك فلعلها تقبل حتى لو لم تتركها .

السؤال ٢٧: إذا توقف اخراج المني في التلقيح الصناعي بين مني الزوج وبويضة زوجته على الاستمناء .. فما هو حكم الاستمناء إن كان بيد :
الزوج نفسه، الطبيب الرجل، الطبيب المرأة ؟
الجواب: حرام كل ذلك ، وإنما يجوز بيد الزوجة .

السؤال ٢٨: اذا غابت عني الزوجة .. هل يجوز لي ان استمني اذا خفت من الاحتلام ؟
الجواب: لا يجوز .

السؤال ٢٩: أنا شخص مبتلي بالعادة السريعة ولست متزوجاً ، وأحاول التخلص منها منذ زمن ، ولكني لا أستطيع :
ما حكم صلواتي وصومي ؟ مع انني سمعت من أحد الأشخاص أن الصلاة والصوم لا تقبل لأربعين يوم .. وماذا تنصحوني ؟
الجواب: أعمالك صحيحة ، إن إغتسلت بعد ممارسة العادة وننصحك بالزواج .

السؤال ٣٠: أنا مغترب في ارض الله الواسعة ، ولا تسع ظروفي في أن أتزوج ، ولا يتيسر لي زواج المتعة فأمارس العادة السريه .. فما هو حكمي ؟
الجواب: مذنب كسائر المذنبين ، فربما توفق للتوبة ويعفو الله عنك ، وربما لا توفق فتستحق العقوبة والموت قد يأتي بغتة ، ولا يهمل الإنسان ليصحح سيرته .

السؤال ٣١: ما هو حكم استمناء المرأة ؟
الجواب: حرام .

السؤال ٣٢: رفيق لي يعاني من الاستمناء ، وهو انسان يصلي ويصوم .. فكيف يتخلص من هذه العادة السيئة ، وقد حاول كثيراً ولكن من دون جدوى ؟
الجواب: يتزوج مع الإمكان ، وإلا فليصبر وليتق الله .

السؤال ٣٣: هل يجوز استخدام العادة السرية بناء على نصيحة من طبيب لتخفيف ألم في العضو ؟
الجواب: لا يجوز ، إلا إذا إضطر وانحصر به العلاج .

السؤال ٣٤: إني في مرحلة الشباب المبكر ، وعمري ١٨ سنة اعاني من العادة السريه وكثرة التفكير في الجنس ، وعندما أرى فتاة اياً كانت يغلب علي المرض حيث تأتيني اعراض المرض المعروفة ؟
الجواب: لا نجد حلاً له إلا الزواج .

السؤال ٣٥: هل يجوز ملاعبة العضو بالنسبة للرجل ( العادة السرية ) لكي يبقي نفسه من الوقوع في الحرام مثل الزنا ، أو مشاهدة الأفلام الخلاعية ؟ وإذا كان جائزاً .. فهل يترتب عليه غسل ؟ و اذا لم يكن جائزاً .. فما هي الوسيلة للابتعاد عنها ؟
الجواب: لايجوز إذا كان يؤدي الى الإمناء ، بل لا يجوز مطلقاً على الأحوط ، وإذا أمنى وجب الغسل ، ولا نعرف وسيلة للابتعاد إلا الزواج .

السؤال ٣٦: هل خروج المني عمداً حرام ؟
الجواب: الاستمناء بغير واسطة الزوجة حرام ، والمراد به استخراج المني بواسطة مداعبة العضو التناسلي ونحوها مما يثير الشهوة ، وأما لو فرض استخراج المني من دون ذلك فلا يحرم .

السؤال ٣٧: ما حكم الشخص الذي يعمل العادة السرية ، وقد حاول تركها فلم يستطع ، علماً بأنها تمنعه من الوقوع في الفاحشة وهو لايستطيع الزواج .. فماذا عليه ؟
الجواب: لايجوز .

السؤال ٣٨: ما حكم مغازلة البنات ؟
الجواب: لاتجوز .

السؤال ٣٩: لو دار أمر التخلص من حالة الهياج الجنسي عن طريق العادة السرية ، أو ارتكاب المحرم عن طريق آخر .. فهل يجوز ذلك أم لا ؟ وإذا لم يجز كلا الأمرين .. فما الخلاص من أجل مقاومة تلك الشهوة العارمة في مواطن الإثارة الدائمة ؟ هذا مع صعوبة التمتع بالعقد المنقطع لظروف تحول دون ذلك ؟
الجواب: لا يجوز شيء منهما ، والأمر ليس دائراً بينها ، فهناك طريق آخر وهو تركهما معاً ، والإنسان مختار في افعاله .. والشهوة وإن كانت قوية ، إلا أنها لاتسلب الإرادة .

السؤال ٤٠: هل التحريك الذاتي للعضو التناسلي في الرجل الموجب لخروج المني يعد استمناء محرما مع العلم ان الموجب لخروج المني هو التحريك الذاتي فقط بدون تحريك العضو باليد مثلا ؟
الجواب: نعم ، هو استمناء محرم .

السؤال ٤١: إذا داعب الشخص جهازه التناسلي لابقصد الانزال ، بل للتلذذ فقط ، فانزل لاعن عمد .. ما الحكم إذا سبق خروج المذي ؟.. وهل يختلف في ذلك الرجل والمرأة ؟
الجواب: الأحوط وجوباً ترك التلاعب بالآلة الجنسية للشهوة مطلقاً

السؤال ٤٢: هل تحريم العادة السرية لعينها ، أم لنزول المني ؟
الجواب: لعينها ، ولكن لاتصدق إلا بخروجه .

السؤال ٤٣: ما حكم الذي يعمل العادة السرية مع كونه متزوجا ؟.. وما حكمه في شهر رمضان ؟
الجواب: عمله حرام ، سواء علمت به الزوجة أم لم تعلم ، رضيت أم رفضت ، ويعد من الكبائر .. ولا طريق للتخلص إذا كان متزوجاً ، ويستمر في ذلك .. ولابد له من مراجعة الطبيب ، وأما إذا عملت الزوجة ذلك بيدها فلا يحرم ، وإذا عمل ذلك وهو صائم ، بطل صومه سواء كان بيده أو بيدها ، وعليه القضاء والكفارة .

السؤال ٤٤: هل يجوز إخراج الحيوانات المنوية ؟
الجواب: يجوز إذا لم يكن بواسطة الاستمناء المحرم ، وإلا فلا يجوز إلا لضرورة .

السؤال ٤٥: عند اجراء الفحوصات على الزوج لكشف مقدار ضعفه الجنسي أو لأغراض اُخرى ، يطلب الطبيب من الرجل ان يزود المختبر مقداراً من المني وكروموسوماته ، هنا على الرجل ان يقوم بعملية استمناء في المختبر ليتمكن من استحصال المني لتحويله الى المختبر ، هنا .. هل ان عملية الاستمناء جائزة ؟ إذا لم تكن جائزة .. ما هو الحل اذن ؟
الجواب: إذا اقتضت ضرورة العلاج على إخراج المني ولم يكن طريقة آخرى غير الاستمناء ولا يمكن الاستمناء بيد الزوجة يجوز بالمقدار الضرورة

السؤال ٤٦: إذا قال الطبيب للمريض : إن هذه المادة التي تخرج من إحليلك ليست منياً .. فهل يجوز لهذا المريض ممارسة العادة السرية على اعتبار أن المادة التي تخرج منه ليست منياً ، فلا يتحقق منه الاستمناء ؟
الجواب: لا يجوز مع الشك في كونه منياً ، إذا كان واجداً للصفات ، بل لا يجوز مطلقاً على الاحوط .

السؤال ٤٧: إذا طلب من شاب مقدم على الزواج بإجراء تحليل للسائل المنوي ليتأكدوا من انه سليم أم لا ، من ناحية المقدرة على الإنجاب .. فهل يجوز للشاب الاستمناء لعمل التحليل ، أم لا ؟
الجواب: لا يجوز .

السؤال ٤٨: ما حكم اخراج المني باستخدام آلة لدلك القضيب ( ليس باليد ) ، أو بإمرار الماء الجاري على الحشفة حتى يخرج المني ، سواء للفحص الطبي أو للفحص والاطمئنان على حالة المني أو لأي سبب آخر ؟
الجواب: كل ذلك استمناء وحرام ، ولا يبرره إلا إذا انحصر العلاج من المرض به ، ولم يمكن إنزال المني بطريقة محللة مثل أن يكون بيد الزوجة .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى