المحرمات القولية

أحكام الكذب

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: هل هناك استثناء لحرمة الكذب ؟
الجواب: يجوز الكذب لدفع الضرر عن النفس او عن المؤمن ، وكذا للإصلاح بين المؤمنين ، والأحوط وجوباً الاقتصار فيهما على صورة عدم تيسر التورية .

السؤال ٢: ماحكم الكذب المأمور عليه (المدير ، الاب ، الصديق ) ؟
الجواب: لايجوز الكذب إلا لدفع الضرر .

السؤال ٣: ماذا يرى سماحة السيد دام ظله في مسألة جواز كذب الزوج على زوجته وما هي حدود هذا الموضوع ؟
الجواب: لا يجوز الكذب مطلقاً إلاّ إذا كان لدفع الضرر عن نفسه أو عن مؤمن أو للاصلاح بين الناس .. والاحوط وجوباً الاقتصار فيهما على عدم امكان التورية ، ولا فرق في ذلك بين الزوجة وغيرها ، انما الفرق في الوعد مع البناء على الخلف فانه حرام مع غير الاهل ولكنه لا يجوز معهم أيضاً على الاحوط .

السؤال ٤: انا في بعض المناسبات اتشرف بالقراءة الحسينية في المسجد او الحسينية ، واقوم في بعض الاحيان بالتفصيل في ذكر بعض المصائب لكي اكسب دمعة المؤمنين . واحيانا ربما تكون بعض الكلمات التي اقولها ليست بالضروري تكون قد صدرت منهم ولكنها مؤثرة مثلا حينما اقول : ( ثم صاحت زينب عليها السلام واحسيناه ، وا أخاه ، واجداه وغير ذلك من الأمور ) . هل اضافة اشياء في الروايات التي هي ليست من اقوال المعصوم ومما فيها كما ذكرت توفيق لكسب دمعة المؤمنين امر حسن ام لا يجوز ذلك ؟ ارجوا الايضاح ؟
الجواب: لا يجوز الكذب وان كان لداع قربى, ولكن يجوز ان تقول لسان حاله او حالها كذا ونحو ذلك .

السؤال ٥: هل الكذب مزاحا حرام بين الاصحاب والشباب ، وذلك على سبيل الضحك ، وذلك برضا الأطراف ؟
الجواب: لا يجوز إذا لم تكن قرينة تدل على كونه في مقام المزاح ، بل لا يجوز حتى مع القرينة على الاحوط ، إلا أن لا يقصد الاخبار، فيجوز حينئذ إذا لم ينطبق عليه عنوان آخر محرم كهتك المؤمن .

السؤال ٦: هل يجوز للخطيب ان ينقل القضايا المشكوكة التي لم تثبت تاريخياً مثل قضية عرس القاسم مثلاً ؟
الجواب: إذا لم تكن الواقعة التاريخية ثابتةً عند الخطيب فلأجل أن لا يكون قوله من القول بغير علم وهو حرام إذا لم يكن هناك مانع من جهات آخر يتمكن أن ينقل الواقعة التاريخية ناسباً لها عن الآخرين كان يقول ( يقال ) أو جاء في بعض المؤلفات أو قال فلان وهكذا .

السؤال ٧: هل يجوز الكذب على الكفار ؟
الجواب: لا يجوز إلا لدفع ضرر عن نفسه ، أو عن مؤمن .

السؤال ٨: ما هي كفارة حلف اليمين كاذباً ؟
الجواب: الحلف كاذبأً لا كفارة له وان كان هو ذنباً كبيراً يجب التوبة منه ، وانما الكفارة على الحلف بالله تعالى ثم عدم العمل بما حلف به .

السؤال ٩: هل يجوز استخدام الكذب لدفع شر أو مشكلة ما مثل الحالات التالية :
١ شخص طلب منك ان تخبره ماذا قال فلان عنه وكان فلان قد ذكره بسوء ؟
٢ مات والد فلان وفلان في مدينة بعيدة وكلفت بإخباره بالأمر، ولكني كنت خائفاً من أن يسرع فلان في قيادته للسيارة عند قدومه ويلقه أذى نتيجة للمصاب الجليل ؟
٣ لو سألت الزوجة الزوج : كيف أبدو بهذا الفستان ، وكان في نظر الزوج ليس جميلا ولكنه خوفا من ان يجرحها قال : انك في غاية الجمال .. فهل يعتبر الزوج كاذباً وبالتالي آثماً ؟ علما بان علماء الجنس ونتيجة لدراستهم توصلوا الى ان الزوجة لاتنتظرابداً وإطلاقا جوابا صريحا على هذا السؤال بالذات .. وما الحكم لو اجابها إجابات غير صادقة في امور اخرى مثل قضية الطعام والشراب المعد من قبلها ، وكانت نيته في الكذب عليها من باب الرفق والمودة بها وعدم جرحه لأحاسيسها ، وخوفه من أن تصاب بالحزن والخيبة او الخوف من ان تتولد مشاكل كبيرة لأسباب سخيفة تؤدي الى حقوق في كيان الاسرة ؟ ٤ ما الحكم لو كان الزوج خائفا من سيف لسانها اللاذع والحاد ؟
٥ وما الحكم في حالة إضافته للمبالغات والجمل التشبيهية في مديحه لها ، من باب إثارتها والتغزل بها والتودد لها ؟ ٦ ما الحكم لو كذب عليها في حالة تصدقه بمبلغ كبيرمن المال كانت لاتريد ان يتصدق به ؟
٧ الذب للإصلاح بين شخصين مختلفين فيما بينهما ؟
الجواب: يجوز الكذب في الحالات المذكورة إلا في مدح الزوجة بما ليس فيها ، ولكن لا بأس بالتورية وبالمبالغة بما لا يدخله في الكذب عرفاً ، وكذلك في الحالة السادسة .

السؤال ١٠: هل يجور الكذب في الحالات التي يعتقد فيها الشخص انه سوف يذل ، كادعائه للمرض خشية عدم الذهاب الى ذلك المكان ؟
الجواب: الاحوط وجوباً الاقتصار فيه على حالة عدم تيسرالتورية ، كان يقصد بالمرض مثلاً مرضه الروحي وضعف ايمانه .

السؤال ١١: شخص أتى إلى شخص يبيع خواتم وقال له إني أتيتك من طريق فلان ، وهو يقصد أنه يعرف فلانا وهو لم يأت منه شخصيا ، وعمل له تخفيضا على أساس ذلك .. فما الحكم في ذلك ؟.. وهل يجوز الصلاة فيه ؟
الجواب: الكذب حرام ، ولكن الصلاة صحيحة .

السؤال ١٢: هل يجوز الكذب في مقال الهزل والمزاح ؟
الجواب: لا يجوز الإخبار بما ليس بواقع وان أفهم المخاطب بانه هازلاً وليس جاداً على الاحوط وجوباً ولكن يجوز التكلم بصورة الخبر هزلاً بلا قصد الاخبار وكذا يجوز التورية بأن يقصد من الكلام احد معانيه مما لا واقع له ولكنه خلاف ظاهر الكلام .

السؤال ١٣: لقد تم توظيفي في وظيفة مشغل آلة الهاتف لاستقبال الاتصالات للشركة وتحويلها للموظفين والرؤساء ، واحياناً عند التحويل للمدراء لا يرغبون باستقبال الاتصالات ، مع العلم أخبرهم باسم المتصل مما يؤدي بأن اكذب على المتصل .. فما حكم ذلك ؟
الجواب: الكذب حرام ، ويمكنك استخدام التورية .

السؤال ١٤: هل يجوز للمكلف سواء كان طالب علم او غيره ان يحكم على فضل طالب علم وعلى علمه من خلال عدم معرفته به ، او عدم سماعه ، او نظائر ذلك ، ام لابد من الاعتماد على المشافهة المطمئنة ، او النقل المتثبت ؟
الجواب: لا يجوز الحكم بما لا يعلم .

السؤال ١٥: لو علم الطالب لعلوم اهل البيت عليهم السلام انه قادر على الدرس والبحث والتفرغ اكثر من بعض رفقاء الدرس معه ، فحاول ان يجد في التحصيل من موارد واساتذة اكثر .. فهل يجوز لمن لم يظهر له ذلك الطالب قدرته ان يحكم عليه بالمجازفة بدون تثبت ؟
الجواب: لا يجوز .

السؤال ١٦: هل الكذب بقصد التوفيق وإصلاح الأمور جائز ؟
الجواب: يجوز لا مطلقاً ، بل للإصلاح بين المؤمنين، والأحوط وجوباً الاقتصار فيه علي صورة عدم تيسر التورية.

السؤال ١٧: هناك أسلوب علاج جديد يعتمد على الإيحاء للمريض ، وقد يعتمد الإيحاء في بعض الأحيان على الكذب ، كأن يعطى قرص ( نشأ ) ، ولكن يقال له أن هذا القرص هو المادة الفلانية ، السؤال .. ما هو حكم الكذب على المريض في سبيل علاجه ؟.. وهل يختلف الحكم في حال توقف العلاج على ذلك وعدمه ؟.. وهل يتأثر الحكم بكون المرض عضالاً أم لا ؟
الجواب: يجوز الكذب ، إذا توقف دفع الضرر عليه ، والأحوط وجوباً التورية مع الامكان .

السؤال ١٨: اذا كان الزوج كثير المسائلة والتحذيرات عن أي شيء في المنزل مما يضطر اهل البيت معه للكذب عليه أحياناً .. فما الحكم في ذلك ؟
الجواب: يجوز الكذب إذا كان لدفع الضرر ، والأحوط وجوباً استعمال التورية مع الإمكان .

السؤال ١٩: س ١ لقد رأيت السؤال التالي وجوابه المنسوب لمكتبكم المبارك على إحدى ساحات الحوار :
السؤال : أثناء استخدام الإنترنت قد تطلب بعض الشركات معلومات شخصية في مقابل إعطاء خدمات مجانية ، أو بمقابل مادي ، ( خدمات مثل البريد الإلكتروني ، أو استضافة موقع ، وغير ذلك ) .. فهل يجوز إعطاؤهم المعلومات خطأ أو ناقصة ( عن طريق الكتابة طبعاً ) ؟.. وهل يجوز التورية لذلك بأن يقصد مع نفسه ان ذلك الاسم هو اسم مستعار ، وليس اسماً حقيقياً ، وأن تلك المعلومات معلومات مستعارة ؟
الجواب : تجوز التورية ، ولا يجوز الكذب .
فإذا كان صحيحاً .. فما حكم إعطاء المعلومات الغير حقيقية ، والحال كما تعلمون أن كثيراً من المشتركين لا يعطي معلوماته الصحيحة ، إذ لا يتعارف بينهم ضرورة كتابة المعلومات الحقيقية رغم طلبها ؟ أو أنهم يطلبون معلومات شخصية جداً كرقم الهاتف وغيره مما لا نطمئن بإعطائها لهم ؟
س٢. وما حكم محادثة ومراسلة الآخرين عبر الشبكة ، ولكن بإعطائهم أيضاً معلومات غير حقيقية من :
١ الاسم . ٢ العمر . ٣ الجنس . ٤ البلد . ٥ الأحوال الشخصية .
الجواب: لا يجوز الكذب ، وليس هذا من الضرورات المجوزة له .

السؤال ٢٠: قد تنكشف للطبيب معلومات خطيرة عن المريض حين فحصه فهل يجب عليه الكشف عنها ؟ وهل يجوز الكذب في هذا المجال ؟ وهل يجوز افشاء سره الى اقربائه ؟
الجواب: إذا لم يتعهد بالكشف عما يصل اليه فلا يجب وإذا كان في الصدق مفسدة ولم يمكن التورية فالكذب جائز .. وإذا كانت هناك ضرورة في معرفة الاقرباء بحاله فلا مانع من كشف سره اليهم مع رعاية الاهم والمهم .

السؤال ٢١: أنا شخص أغواني الشيطان كثيراً ، حيث كنت كثيراً ما اقسم ( أحلف ) بالقرآن كذباً ، وانا الان اُريد التوبة الى الله سبحانه .. وهل توجد كفارة أو صيام للتكفير عن ذنوبي والرجوع الى المولى عزّ وجلّ بتوبة خالصة ؟
الجواب: استغفر ربك ولا تعد لمثلها ، ولا كفارة عليك .

السؤال ٢٢: ما هي الموارد التي يجوز فيها الكذب ؟
الجواب: يجوز الكذب لدفع الضرر عن نفسه ، أو عن المؤمن ، وللاصلاح بين المؤمنين والاحوط وجوباً الاقتصار فيهما على صورة عدم تيسر التورية ، بأن يقصد من الكلام معنى من معانيه مما له واقع ، ولكنه خلاف الظاهر .

السؤال ٢٣: ما مدى صحت القول التالى : لعن الله الكاذب ، ولو كان مازحاً ؟
الجواب: لا يجوز الكذب حتى في المزاح ، إذا لم تكن قرينة على أنه يمزح ، بل حتى لو كانت القرينة على الاحوط وجوباً ، نعم لو تكلم بصورة الخبر هزلاً ، من دون قصد الحكاية والإخبار فلا بأس به .

السؤال ٢٤: حصل شجار بين الوالدين ، وخرجت والدتي من المنزل وحذرتني بعدم القول لوالدي اين ذهبت ، مع آني اعرف اين ستذهب ، وعند سؤال الوالد عنها واذا بجوابي لا اعرف .. فما الحكم من هذا القول ، مع اضطراري بعدم قول الحقيقة ؟
الجواب: هذا كذب ، ولكنه جائز اذا كان في الصدق ضرر عليك او عليها لكن الأحوط وجوباً الاقتصار فيه علي صورة عدم تيسر التورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى