العلاقات الأسرية

أحكام الأقارب من الرضاع

السؤال 1: هل يجوز أن يرضع طفل من لبن جدته من أمه أو أبيه ؟ و إن جاز ذلك ، فما هي العلاقة النسبية المتكونة من هذه الرضاعة ؟

الجواب: لا مانع منه ، واذا كانت جدته لابيه فانه يصير اخاً لابيه ، واذا كانت جدته لامه وارضعته الرضاع المحرم ، حرمت امه على ابيه .

السؤال 2: إذا ما رضع الطفل الرضيع من لبن خالته ، فان أطفال خالته سيصبحون اخوته ، ولكن ما حكم أخ هذا الرضيع ، فهل تحرم عليه بنات خالته لكونه أخاً لهذا الرضيع ؟

الجواب: لا تحرم عليه بنات خالته .

السؤال 3: هل يجوز للبنت الظهور أمام اخيها من الرضاعة متبرجة من دون حجاب ؟

الجواب: يجوز على تقدير تحقق أقل الرضاع المحرم .

السؤال 4: عندي ابنة خالة مات أبواها فتربت عندنا ، و قد رضعت من والدتي اكثر من المدة الشرعية . فهل يجب ان تلبس الحجاب عند وجودي ؟ و ماذا عن والدي ؟ و ماذا عن ابن خالتي ، هل يجب على أختي ارتداء الحجاب امامه ؟

الجواب: لا يجب عليها أن تلبس حجاباً أمامك فهي اختك . وكذلك أمام ابيك . ولكن اختك يجب أن تتحجب أمام ابن خالتك إن لم يرتضع من امك .

السؤال 5: قبل خمسين سنة قامت اختان بارضاع كل واحدة طفل الاخرى لايجاد المحرمية 24 ساعة ..والآن وقد مضى نسلان على الحادثة التفت الاولاد بان جملة من المحارم بالرضاعة قد تم زواجهما وتوالدا ولو استمر الحال فان عدد المحارم المتزوجين كذلك قد يتجاوز عشرات الآلاف واذا فرض ضرورة انفصالهم عن بعضهم شرعاً, فما هو حجم المفاسد التي تترتب على ذلك, وكم عدد الاطفال الذين لا ذنب لهم لا هم أولاد زنا ولا هم أولاد شرعيون ، كيف يتصور ان الإخوة الحقيقين وان لم يمكنهم التزاوج من البعض ولكن اولادهما يجوز لهم ذلك ولكن في الرضاع لا يجري ذلك ؟

الجواب: مع فرض تحقق الرضاع المحرم بشرائطه بينهما فكل مرضع يحرم على اولاد خالته وبناتها وآبائها وبعض الافراد الآخرين بحيث يصبح مثل ابناء العائلة ولكن اولاد المرضعين لا يكونون محارم فيما بينهما فيجوز لهما الزواج مع البعض شأن أولاد الأخوة النسبين .

السؤال 6: هناك طفلة رضيعة تبلغ من العمر اربعة اشهر ترضع رضاعة طبيعية ، وفي اثناء غياب امها في العمل في الصباح من الساعة السابعة الى الثانية بعد الظهر ترضع هذه الطفلة من خالتها و عمتها ، علماً إن خالتها وعمتها عندهم اطفال في نفس السن فما حكم رضاعة الخالة والعمة للطفل وما حكم القربى التي تكون بين الاطفال الثلاثة ؟

الجواب: لامانع منه ولكن تصير الخالة او العمة بعد تحقق الرضاع المحرم اُماً رضاعياً لها ، فيحرم على اولادهما الزواج بها لصيرورتهم اخوة رضاعيين لها .

السؤال 7: هل يجوز للأخت أن ترضع أخيها ؟.. وهل يترتب على ذلك شيئ ؟

الجواب: يجوز ، ولكن إذا تحقق الرضاع الناشر للحرمة بشرائطه حرم التزاوج بين أولادهما ، لان أولاد الاخت يصيرون أعماماً وعمات لأولاد الاخ من الرضاع ، وإن كانوا أولاد عمة نسباً .

السؤال 8: توفيت والدتي وأنا في الشهر الأول من العمر ، وتولت ارضاعي عمتي ( اخت والدي ) ، وكان لها بنت قد انتهت الرضاعة ، وبنت اُخرى صغيرة رَضَعْتُ معي طول فترة الرضاعة ، وبعد ذلك ولد لعمتي ولد ذكر ، السؤال .. ما هي علاقتي الشرعية ( بسبب الرضاعة ) من البنت الاولى والثانية واخوهما ؟.. وما هو الحكم بالنسبة لأبنائهم من حيث علاقة النسب بحيث يجوز لي التعامل معهم على كما اتعامل مع محارمي ؟

الجواب: إذا تحقق الرضاع الشرعي منها شروطاً وكمية صار اولادها اخوة لك من الرضاعة ، وبناتها اخواتك .

السؤال 9: في الاخوّة من الرضاعة .. هل يكون الجميع اخوة ، أم فقط اللذان ارتضعا في نفس الوقت ؟

الجواب: الذي ارتضع من إمرأة رضاعاً كاملاً موجباً لانتشار الحرمة مع شرائطه يعتبر أخاً لكل أولاد المرأة واولاد الزوج صاحب اللبن ، وكذلك إذا كان المرتضع بنتاً فهي اخت لجميعهم ، ولكن لا تسري الاخوة إلى إخوان المرتضع أو المرتضعة ، واخواتهما .

السؤال 10: أنا شاب ولدي اخت من الرضاعة .. فهل كل اخوانها واخواتها يعتبرون من المحارم ؟ وإذا كانوا من المحارم .. فهل يجوز لي مصافحتهم أو كل شيء ، كما بالنسبة إلى الاخت من الأب والاُم ؟.. وهل بالنسبة لها هل يعتبرون اخواني لها من المحارم ؟

الجواب: إذا كنت أنت الذي رضعت من اُمها فكل أبنائها وكل أبناء زوجها آنذاك إخوان وأخوات لك ، وإذا كانت هي التي رضعت من اُمك فكذلك بالنسبة لإخوانك وأخواتك ، ولا علاقة لك بسائر إخوانها وأخواتها ، كما أنه لا علاقة لإخوانك وإخواتك بها في الحالة الاولى ، وإذا رضعتما من إمرأة اُخرى فأنتما إخوان دون سائر اخوانكما واخواتكما .

السؤال 11: هل يجوز لإخواني الزواج من اختي من الرضاعة ، علماً ان الرضاعة جامعة للشروط ؟

الجواب: إذا كنت أنت الرضيع فيجوز ، وإذا كانت هي الرضيعة فلا يجوز .

السؤال 12: هل يجوز للأخ بالرضاعة أن يدخل على البيت في حضور البنات بدون الحجاب ؟ وكذلك بالنسبة للام .. هل يجوز أن تكون بدون حجاب ؟

الجواب: إذا ثبت الرضاع بمقدار انتشار الحرمة فهو كالاخ من النسب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى