علاقة الرجل بالمرأة

أحكام التلقيح الصناعي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: لقد ذكرتم في إستفتاء سابق بتاريخ ٢٨ | ٨ | ١٩٩٩ ، بجواز عمل تلقيح صناعي بحيث يؤخذ بويضة من الزوجة العقيم زوجها ، وحيوان من رجل اجنبي فتحقن الزوجة بواسطة أبرة ، والسؤال لمن ينسب الطفل في هذه الحالة ؟
الجواب: لصاحبي الحويمن والبويضة

السؤال ٢: زوج يسأل عن إمكانية اجراء عملية لزوجته العاقر ، للحصول على بويضة من اختها ، وتلقح البويضة من الزوج ، ثم توضع في رحم الزوجة ، من أجل الانجاب ، علماً انه بدون هذه الطريقة يمكن أن ينفصل الزوجان ، فهل يمكن الحصول على إجازة فهذه الحالة بحيث يمكن تجاوز مسألة لمس العورة والنظر إليها ، هذا في جهة ، وفي جهة اُخرى نرجو تحديد الموارد الحرجية التي يمكن في حال حصولها أن يجاز الزوج والزوجةلاجراء هكذا عملية؟
الجواب: يجوز اذا كان الانفصال أو عدم الانجاب موجبا لوقوعها في الحرج ، سواء من الجهة المادية أو من جهة تحقير الآخرين لها وتأطها من ذلك ونحوه ویجب أن لا تكون صاحب البویضة من محارم أي من الزوجين على الأحوط.

السؤال ٣: مع وجود الرغبة المفرطة إلى الإنجاب ، هل يجوز إجراء عملية التلقيح الصناعي علماً بأن ذلك يستدعي كشف العورة للأجنبي وقد يستدعي الإستمناء بغير الزوجة كالعادة السرية مثلاً ؟
الجواب: لا يجوز إذا استلزم محرماً إلاّ أن يكون في تركه حرج شديد لا يتحمل عادة .

السؤال ٤: هل يجوز زرع نطفة الاجنبي في رحم امرأة زوجها عقيم ؟
الجواب: لا يجوز .

السؤال ٥: هل يجوز تلقيح المرأة بماء غير الزوج إذا كان الزوج عقيماً لا ينجب ؟
الجواب: لا يجوز .

السؤال ٦: ١ ما هو حكم إجراء عمليه التلقيح المجهري وتسمى أيضاً « التلقيح بواسطة حقن الحيوان المنوي » حيث يتم أخذ عينة من الحيوانات المنوية من الزوج ومن ثم أخذ أقوى هذه الحيوانات المنوية ويتم حقنها مباشرة الى البويضة التي تؤخذ من الزوجة وتجرى هذه العملية في المختبر لإحداث الاخصاب ,وبعد ذلك يتم نقل البويضة الملقحة وزرعها في رحم الزوجة.. علماان هذه التقنية تستخدم لحل مشكلة عدم قدرة الحيوانات المنوية على اختراق البويضة بصورة طبيعية ,وهي المشكلة التي يعاني منها زوجي حيث انه يعاني من مشكلة قلة عدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي او انعدامها في بعض الاحيان نتيجة لوجود التهابات صديدية في المجرى التناسلي وقد خضع لثلاث عمليات جراحية وتناول العقاقير الكيميائية وجرب انواعاً مختلفة من الاعشاب الطبية والوصفات الشعبية ولكن دون جدوى ودون تحسن يذكر وأفاده الاطباء بأنه لا يمكن الانجاب بصورة طبيعية وأن هذه هي الطريقة الوحيدة للإنجاب ..علماً بأنني متزوجة منذ خمس سنوات ؟
٢ إن هذه العملية تتطلب خبرة ومهارة ودراسة لا توجد إلا في اطباء رجال وتوجد طبيبة من النساء تجري هذه العملية ولكن ليس لها مهارة كافية والعملية نجاحها غير مضمون وقد تكون فاشلة ؟
الجواب: العملية في حد ذاتها جائزة و لكن اجراؤها يتوقف في العادة على التمكين من النظر المحرم ولا ترتفع الحرمة الا في حال الضرورة

السؤال ٧: هل يجوز زرع البويضة المخصبة بماء الزوج في رحم امرأة اُخرى ؟
الجواب: یجوز بحد ذاته إذا لم تكن من مراحم صاحب النطفة والبویضة

السؤال ٨: ما الفرق بين وضع ماء غير الزوج في الفرج وبين تلقيح البويضة بحويمن من غير الزوج ؟
الجواب: المحرم هو إدخال ماء غير الزوج في فرج امرأة أجنبية ، ولا مانع من تلقيح بويضة امرأة بحويمن رجل أجنبي خارج الرحم ثم وضعه فيه بحد ذاته

السؤال ٩: رجل متزوج منذ ١٤ سنة ولم ينجب أطفالاً والعارض من عند الرجل فهو رجل عقيم لا يستطيع الأنجاب وله زوجة صالحة وهي قد فحصت وليس بها أي عارض ولكن حالتهم مأساوية جداً من الأرهاق والتفكير بالأنجاب ,فهل يجوز عمل طفل بالتلقيح الصناعي بحيث يؤخذ حيمن من رجل أجنبي وبويضة من زوجته لعمل طفل فتحقن الزوجة بواسطة أبرة.. والطريقة معروفة, فهل هذا العمل جائز وهل هو مكروه وهو بأنتظار الجواب بفارغ الصبر لأنه قرأه في أحدى فتاوى السيد السيستاني بأنه يقول ينبغي أجتناب ذلك ,فهل هي فتوى بالحرمة ام جواز مع الاكراه الشديد ؟
الجواب: يجوز ذلك .

السؤال ١٠: ما هو الحكم الشرعي والشروط المطلوبة في مسألة التلقيح الاصطناعي بكافة طرقة ووسائله في حالة عدم امكانية التلقيح الطبيعي.. وهل يجوز التلقيح الصناعي بواسطة خلايا ذكرية لشخص غير الزوج حسب رأيكم ؟
الجواب: يجوز التلقيح الصناعي بماء الزوج في حد ذاته وانما يحرم مقارناته من النظر واللمس إلاّ إذا كانت هناك ضرورة كما هو الغالب, ولا يجوز التلقيح بماء غير الزوج .

السؤال ١١: هل عملية التلقيح المجهري ( اخذ حيوان منوي من الزوج وبويضة من الزوجة وتلقيحهما بهدف الحصول على الأولاد حلال أم حرام? مع العلم أن ذلك يستلزم كشف العورة وأن الذي يقوم بالعملية رجل ( دكتور ) لعدم توفر الطبيبات من النساء في الوطن ، مع كون الزوجين يتعرضان لضغوطات نفسية من قبل الأهل ,علما أن الزوجة سليمة ولكن الرجل هو العقيم؟
الجواب: يجوز ذلك فيما اذا كانت الزوجة تتعرض لضغوط نفسية توجب حرجا عليها لا يتحمل عادة ,فيجوز لها ان تكشف العورة للتلقيح المذكور, ولا فرق في ذلك من حيث حرمة الاصل والجواز حال الاضطرار بين الرجل والمرأة.

السؤال ١٢: هل يجوز تلقيح مني رجل مع بويضة أمراة أجنبية ( التلقيح في الخارج ) ثم وضع هذه البويضة الملقحة في رحم زوجة هذا الرجل ؟
الجواب: یجوز بحد ذاته

السؤال ١٣: هل يجوز تلقيح زوجة الرجل الذي لا ينجب بنطفة رجل أجنبي، عن طريق وضع النطفة في رَحِمِها ؟ وليس بالإتصال المباشر ؟
الجواب: لا يجوز .

السؤال ١٤: التلقيح الصناعي الذي يقتضي بأخذ عينة من سائل الرجل وزرعها في رحم الاثنى فما حكم الحلية ,وما حكم انزال السائل المنوي في هذه العملية بغير عملية الجماع أو الأستثارة المباشرة من قبل الزوجة ?
الجواب: يجوز اذا كانا زوجين ولم تستلزم العملية المذكورة النظر واللمس المحرمين وكذا يجوز اجراء العلمية وان استلزمت ذلك اذا كان هناك ضرورة لاجرائها او كان تركها يستلزم الوقوع في الحرج الشديد الرافع للتكليف .

السؤال ١٥: في مسألة سابقة اجزتم الحمل لأمراة قد مضى على زواجها أربعة عشرة سنة والتي زوجها عقيم بواسطة حقن البويضة بحويمن من رجل اجنبي نود ان نستفسرمن سماحتكم عن الآتي :
١ أمرأة في مثل ظروف هذه المرأة ولكن زوجها سيد من نسل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ويودون بطفلو فهل يجوز لها إجراء مثل هذه العملية وإلحاق او تسجيل الطفل باسم زوجها وهل هناك مشكلة بالنسبة للنسب.. علما بأنه يمكن ان يكون صاحب الحيمن ليس من السادة ؟
٢ هل من حق صاحب الحويمن ان ياخذ الولد ساعة اراد بما انه اباه ؟
٣ هل يرث من والده الحقيقي صاحب الحويمن ام من زوج المراة ؟
الجواب: ١ يجوز ولكن لا يلحق بزوج المرأة .
٢ نعم يحق له .
٣ يرث من صاحب الحويمن .

السؤال ١٦: ذكرتم في إجابة بعض الاستفتاءات جواز تلقيح بويضة امرأة بحويمن أجنبي ، فهل يجوز فعل ذلك عن طريق إراقة مائه في فرجها لتعلق النطفة ، حيث أن هذه العملية لن تستلزم الانشكاف على الغير ، بل يمكن أن تقوم بها المرأة بنفسها أو بواسطة زوجها ,وفي حال عدم الجواز يرجى ذكر العلّة ?
الجواب: لا يجوز .

السؤال ١٧: حين عمل التلقيح الصناعي من أجل طفل الأنابيب .. يستوجب على الزوج الإستمناء من أجل تجميع الحيوانات المنوية ومن ثم حقنها في الزوجة حيث تتكون في حالة التخدير ولا يمكن المعاشرة الزوجية في هذه الحالة فكيف يصنع ؟ وهل يجوز له عملية الاستمناء ؟
الجواب: يجوز الإستمناء بيد الزوجة.

السؤال ١٨: إمرأة لا تتمكن من عملية الحمل لأسباب مرضية .. فهل يجوز نقل بويضتها بعد تلقيحها بنطفة زوجها إلى رحم إمرأة أخرى ؟
الجواب: يجوز في حد ذاته، لكن في إنتسابها إلی صاحبة الرحم أو صاحبة البویضة إشكال

السؤال ١٩: أي المجتهدين يرى جواز تلقيح الزوجة بحويمن رجل أجنبي ؟
الجواب: لا يجوز تلقيحها مباشرة بذلك وانما الجائز مع فرض الضرورة تلقيح البويضة به خارج الرحم ثم وضعها في رحم المرأة .

السؤال ٢٠: في عصرنا هذا إنا من يجد ضعفاً بالحيوانات المنوية يستعين بالله ، ثم يستعمل التلقيح الخارجي ( طفل الأنابيب ) .. فهل يجوز للمرأة أن تستعمل الحيوانات المنوية المتبقية بعد وفاة زوجها لا سمح الله قبل انتهاء العدة ؟.. وهل يجوز استعمالها بعد العدة ؟ وعلى فرض إنها استعملت الحيوانات السابقة ورزقت بمولود بعد توزيع الميراث .. كيف يرث هذا المولود من والده ؟.. وإذا استمرت هذه المرأة على التلقيح الخارجي من الحيوانات المنوية المتبقية ، ورزقت اكثر من مولود .. كيف يرثون بعد توزيع الميراث على الأولاد المولودين في حياة والدهم ؟.. ما حكم التخلص من الحيوانات المحتفظ بها ؟.. وعلى من الدية إذا قتلت ( تخلص منها ) إذا كان قتلها لا يجوز ؟
الجواب: لا يجوز تلقيح المرأة بماء زوجها بعد وفاته على الاحوط ، ولا ارث على فرض التلقيح بين الولد وصاحب الماء ، ويجوز قتل الحيوانات المنوية ، ولا دية لها .

السؤال ٢١: هل يستفاد من روايات إقرار النطفة في رحم إمرأة اجنبية حرمة ادخال مني الأجنبي في فرج الاجنبية ، ولو بآلة؟
الجواب: نعم .

السؤال ٢٢: هل يجوز إدخال البيضة الملقحة في رحم إمرأة اخرى اجنبية عن صاحب المني ؟
الجواب: يجوز في حد ذاته.

السؤال ٢٣: ما حكم تلقيح بويضة للمرأة من قبل حيمن محرم ، كأن يكون اخاها أو اباها ؟
الجواب: الأحوط وجوباً تركه.

السؤال ٢٤: ما رأيكم في التلقيح الصناعي الذي هو عبارة عن إدخال مني رجل أجنبي في رحم امرأة متزوجة من رجل عقيم بطريق الإبرة أو نحوها .. هل حرام أم حلال ؟
الجواب: لا يجوز مطلقاً .

السؤال ٢٥: وردت مسألة في الفتاوى الميسرة <ألطبعة الخامسه>١٤١٧ وفي الحوارية العامة الثانية صفحة ٤٣٣ ، وهي بأن يؤخذ حويمن من الزوج وبويضة امرأة اخرى غير زوجته ، فتخصب ثم تنقل الى رحم الزوجة ، أرجو ايضاح حلية هذا الأخصاب .. وماهو الفرق بينه وبين الزنا بدون الدخول المباشر بالمرأة الزانية ؟
الجواب: یحل ذلك بحد ذاته ولا يشبه الزنا ، نعم يحرم إراقة ماء الأجنبي في فرج إمرأة ، وليس هذا منه .

السؤال ٢٦: ما حكم تلقيح بويضة امرأة قادرة على الإنجاب من مني رجل آخر غير زوجها الذي لا يستطيع الإنجاب ؟ وإذا كان هذا جائزاً .. فلمن ينسب المولود ؟.. وما هي احكام المواريث في هذه الحالة ؟ وكذلك بقية المتعلقات ؟
الجواب: يجوز في حد ذاته ، إذا كان التلقيح خارج الرحم ، إلا أن الذي لا ينبغي تركه هو اجتناب ذلك ما لم تكن ضرورة تدعو إليه ، بل يجب تركه في غير الضرورة قطعاً ، إذا استلزم وضع البويضة المخصبة النظر أو اللمس المحرمين ، وعلى كل حال ، فالولد ينسب الى صاحب المني .

السؤال ٢٧: إذا كان الشخص عقيماً ، وزوجته ليست كذلك .. فهل يجوز أن تؤخذ خلايا منوية من شخص آخر ، وتلقح في هذه المرأة ، ويكون المولود المنجب من هذه العملية منسوباً لهذا الرجل العقيم ؟ وإذا كان المولود ينسب لهذا الرجل .. أتكون النسبة نسبة الوالد لابنه ، أو تكون النسبة كما تكون في حالة التبني ؟
الجواب: لا يجوز إدخال نطفة الرجل الأجنبي في رحمها ، ولكن يجوز تلقيح البويضة خارج الرحم ، ثم زرعها في رحمها إذا لم يستلزم النظر أو اللمس المحرمين ، وإذا استلزمهما فلا يجوز ، إلا إذا كان ترك الانجاب حرجياً على المرأة حرجاً لا يحتمل عادة ، وإذا تم ذلك فالولد منسوب لصاحب النطفة لا الزوج .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى