علاقة الرجل بالمرأة

أحكام الزواج

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: هل هناك سن معين يمكن للفتاة فيه اتخاذ القرار بتزويج نفسها ؟ اعني هل هناك سن معين يمكن للفتاة تزويج نفسها اذا كان ولي الأمر يرفض زواجها .. ام يجب عليها الرجوع للحاكم الشرعي كالمجتهد لطرح المشكلة .. و هل عنده الصلاحية لتزويجها ؟ علما بان اغلب مشاكل الفتيات تأتي لأنهن ابكار ، و لعلمي ان موافقة ولي الأمر ضرورية ؟
الجواب: ليس هناك سن معين . نعم يسقط اعتبار إذن الأب أو الجدّ للأب في نكاح الباكرة الرشيدة إذا منعاها من الزواج بكُفْئِها شرعاً وعرفاً حتّى یفوتها أوانه، أو اعتزلا التدخّل في أمر زواجها مطلقاً، أو سقطا عن أهليّة الإذن لجنون أو نحوه، وكذا إذا لم تتمكّنݥݥ من استئذان أحدهما لغيابهما مدّة طوىلة مثلاً فإنّه يجوز لها الزواج حينئذٍ مع حاجتها الملحّة إليه فعلاً من دون إذن أحدهما.
هذا في الزواج الدائم وأمّا الموقّت فجوازه في الموارد المذكورة محلّ إشكال فلا یترك مراعاة مقتضى الاحتیاط فیها.

السؤال ٢: هل الزواج المعروف بالمسيار الذي يجيزه العامة جائز حسب مذهب اهل البيت – عليهم السلام – ؟
الجواب: إذا كان المراد عقد النكاح مع اسقاط حق النفقة والقسم فلامانع منه , وإذا كان هناك شروط اخرى فيه فلابد من ذكرها لننظر فيه .

السؤال ٣: هل يجوز لاي شخص ان يعقد القران لأي رجل وامراة بشكل دائم أو منقطع دون اخذ اذن من المرجع الشرعي او وكيله ؟
الجواب: يجوز مع معرفة شروطه وكيفيته .

السؤال ٤: هل يجوز التزوج بالرجل المشهور بالزنا ؟
الجواب: الاحوط ان يكون بعد توبته .

السؤال ٥: هل يجوز الزواج بفتاة ماضيها موحش ، وقد تابت توبة نصوح ، وهل يثاب على ذلك ؟
الجواب: التائب عن الذنب كمن لاذنب له ،، لامانع شرعاً من الزواج بها والاجر بيد الله سبحانه .

السؤال ٦: ١ هل تجوز ممارسة الجنس مع الكافرات ؟
٢ هل يجوز العقد تمتعاً على امرأة وهي في الحيض ؟
الجواب: ١ لا تجوز إلاّ بعقد شرعي ، ولا يجوز الزواج بغير الكتابية والاحوط وجوباً عدم الزواج الدائم بالكتابية أيضاً ، ويجوز التمتع بالمسيحية واليهودية ، والاحوط وجوباً عدم التمتع بالمجوسية .
٢ يجوز ولا يجوز الدخول قبلاً إلاّ بعد الطهارة .

السؤال ٧: اذا بنى في نفسه أن تكون فلانة اختاً له اثر رسالة اخوية ناصحة ارسلتها له فهل يحق له بعد ذلك الزواج منها؟
الجواب: الاخوة البنائية لا توجب المحرمية وحرمة الزواج وان جرى بينهما عقد الاخوة من النوم .

السؤال ٨: ارسلت الى بعثة دراسية ومعي زميلة لي.وكنت أعاني أشد المعاناة مما هو موجود من المفاسد الموجودة هناك والإباحية المفرطة وخصوصاً في المكان الذي كنا ندرس فيه.وكنت أواجه اشد الصعوبة في إحكام نفسي وإحجامها عن ممارسة الجنس معها أو مع غيرها.فهل يجوز لي التمتع بها وهي متزوجة؟
الجواب: لا يجوز ولا يصح وهو من الزنا بذات البعل وهوأشد من غيره.

السؤال ٩: يوجد في منطقتنا ( الإحساء ) مرض يسمى تكسر خلايا الدم ( فقر الدم المنجلي ) والثلاسيميا ، وهذان مرضان مزعجان جداً ، ويربكان سير حياة الإنسان ، وفي بعض الأحيان في الحالات الشديدة يؤدي للوفاة .
وقد علم ان الأمراض هي امراض وراثية أي أنه تنتقل بالوراثه من الأبوين أو أحدهم إلى الأولاد وذلك على نحو الإحتمالات التالية :
١ إن حامل صفة المرض لا تظهر عليه الأعراض ، فلو تزوج من فتاة حاملة لصفة المرض مثله فإن أطفالهم تكون نسبة المصابين بين الأبناء ٢٥% ونسبة الحاملين لصفة المرض ٥٠% بينما السليم منهم تكون نسبتهم فقط ٢٥% .
٢ لو تزوج مصاب بفتاة حاملة لصفة المرض ، فإنهما ينجبان اطفال تكون نسبة المصابين بينهم ٧٥% و٢٥% من نسبة الأطفال يكونون حاملين لصفة المرض ، أي أنه لا سليم بينهم .
٣ لو تزوج مصاب بفتاة مصابة ، فإنهما ينجبان أطفال بنسبة ١٠٠% مصابين بالمرض .
٤ ولو تزوج مصاب بسليمة أو العكس فإن نسبة الأصابة بالمرض تكون ٥٠% .
٥ ولما كان الفحص قبل الزواج غير جار عندنا في منطقتنا ، لذلك زادت نسبة المصابين بهذا المرض ، حيث وصلت نسبة المصابين والحاملين جميعاً إلى أكثر من ٢٧% من أهالي منطقتنا الحبيبة .
السؤال : فهل يلزم شرعاً الفحص الطبي قبل الزواج من باب حرمة الإضرار والجناية على الغير أو من جهة دفع الضرر المحتمل ، أو تقليل نسبة إحتمالية وقع الضرر ؟
الجواب: لا يجب ولكن ينبغي ذلك .

السؤال ١٠: كان شاب وفتاة على علاقة مهدت لخطوبتهما ، وخلال هذه الفترة مارسا بعض الاعمال مثل اللمس والتقبيل ، وهما الآن على ابواب الزواج .. هل ينفع ان يبرء كل منهما ذمة الآخرة قبل ارتباطهما بعلاقة الزواج ؟
الجواب: زواجهما صحيح ، ويستغفرا الله على ما بدرمنهما وهو الغفور الرحيم ، ولاحاجة الى طلب البراءة من البعض .

السؤال ١١: ما حكم من يتزوج أمرأة اُخرى على زوجته هل يعتبر خيانة ؟
الجواب: لا مانع منه .

السؤال ١٢: أنا شخص حالتي المادية صعبة بسبب الديون ، وهناك أمرأة تطلب منى الزواج منها ، وهى عارفة بحالتى المادية ومستعدة للتكفل بشؤون معيشتها ، وحتى مستعدة لدفع المهر لوالدها بدلا مني ، وهى تبرر ذلك بانها محتاجة الي لحمايتها من الحرام ، ورغبتها بالحلال .. فهل يجوز لها دفع مهرها لوالدها بدلا مني ؟.. وهل الزواج منها من أجل حمايتها من الوقوع فى الحرام واجب ؟.. وهل هناك إثم علي اذا رفضت ذلك الزواج ؟
الجواب: يجوز لها أن تدفع لك المال لتدفع المهر ، أو تبرئك الذمة بعد تعيين المهر ، والمهر لها وليس لوالدها ، ولايجب عليك الزواج لحمايتها من الحرام ، ولا إثم عليك في الرفض .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى