الغناء والموسيقى

أحكام الموسيقى

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: ماذا يقصد بالموسيقى المناسبة للهو واللعب ؟ وماذا يقصد بمجالس اللهو واللعب ؟
الجواب:مجالس اللهو معلومة عادة , والموسيقى المناسبة لها معلومة عند العرف , واذا شك في كونها منها بعد معرفة معنى الموسيقى المناسبة لمجالس اللهو واللعب فلا تحرم .

السؤال ٢: ماهو رايكم في الموسيقى تعلماً وممارسة وسماعاً ؟
الجواب: يحرم منها ما كان بكيفية تناسب مجالس اللهو واللعب دون غيرها .

السؤال ٣: ما هو رأيكم بسماع موسيقى POP وموسيقى الجاز التي قد تعزف مع قراءة التواشيح والمدائح وتعزف كثيراً اثناء قراءة اشعار الغزل والاناشيد ؟ وما حكم شراء الأشرطة التي تحتوي ذلك علماً بان سماعها لا يوجب طرباً ونحوه؟
الجواب: العبرة في حرمة الموسيقى كون العزف بكيفية تناسب مجالس اللهو واللعب لا بالطرب ونحوه فان كان العزف المذكور بكيفية تناسب تلك المجالس حرم سماعها واستعمالها وبيعها ، وان لم تكن بتلك الكيفية أو شك في كونها مناسبة لتلك المجالس أو لا جاز كل ذلك .
واما الأناشيد وقراءة الأشعار فإن كانت كلاماً لهوياً ويؤتى به بالألحان المتعارفة عند أهل اللهو واللعب فهو غناء محرم استعماله وسماعه وبيع الأشرطه المشتملة عليه وشراؤها وكذا لا يجوز على الاحوط وجوباً ما يؤدي بهذه الألحان وإن لم يكن الكلام لهوياً .

السؤال ٤: هل يجوز الذهاب إلى ملاعب كرة القدم لمشاهدة مباراة كرة القدم , ولكن توجد هناك فرقة تشجيعية لللاعبين الذين يلعبون كرة القدم وتصطحب هذه الفرقة الآلات الموسقية معها بغرض التشجيع وتردد العبارات بهذا الشأن ، حيث أن الجماهير تركز على المباراة ولا تلتفت الى هذه الفرقة ، ولا توجد وحدة مكانية بين الجماهير وهذه الفرقة بحيث يكون الجمهور في مكان والفرقة في مكان آخر ؟
هل تجوز الموسيقى التي تطرب ؟ وما هو الطرب المحرم ؟ هل هو مجرد الراحة النفسية والنشوة ؟ أم الطرب المحرم هو المؤدي للرقص والإتيان بحركات معينة ؟ وما رأيك بالموسيقى التي تناسب هدوء الأعصاب والجلوس في الأماكن الهادئة ولا تناسب مجالس اللهو والطرب ؟
الجواب: يجوز الذهاب الى الأماكن المذكورة مع عدم الاستماع الى الموسيقى المحرمة والموسيقى المحرمة هي التي تناسب مجالس اللهو واللعب ولا يحرم غيرها .

السؤال ٥: أنا من مقلدي سماحة السيد اسكن في فنلندا ولي اطفال يدرسون في المدارس الفلندية , وفي تلك المدارس لديهم درس موسيقى وهو ضمن الدروس الإلزامية وفي الدرس لا يمارس الطلاب العزف بل يسمعون ويعلموهم النوطات ( لغة العزف ) ويعزف المعلم لهم .. فهل يجوز لهم حضور تلك الدروس علماً انهم إذا امتنعوا يترتب على ذلك عقوباتٍ وعرقلة في وضعهم العلمي ؟
الجواب: إذا كان ذلك قبل البلوغ فلا شيء عليهم ولا شيء عليك إذا لم تترتب عليه مفسدة في تربيتهم .
وإذا كان ذلك بعد البلوغ فلا مانع منه ايضاً إذا لم تكن الموسيقى مما تناسب مجالس اللهو واللعب وإلاّ فيحرم الاستماع .

السؤال ٦: شخص يقف خلف مكبر الصوت ليقرأ بمصاحبة الموسيقى أشعاراً في السلام وحب الوطن أو في الغزل المؤدب أو في قضايا دينية كالأذكار وتمجيد الخالق وطلب الرحمة والمغفرة منه :
١ هل هذا العمل بحد ذاته حرام أم هو حرام إذا كان مطرباً أم لعلة خاصة كحرمة استخدام الآلات الموسيقية أم لسبب آخر ؟
٢ هل هذا العمل حرام الاستماع إليه بحد ذاته أم لأسباب معينة بحيث إن لم تتواجد لما كان محرماً الاستماع إليه ؟
٣ إن كان التطريب هو المؤدي إلى حرمته فإن تحقق التطريب للبعض ولم يتحقق للبعض الآخر ما هو الحكم عندئذ ؟ وان تحقق لغير القارئ فهل يجب عليه عدم القراءة ؟ وإن اختلف أهل الخبرة في تعيين إن كان مطرباً أم لا فما هو الحل بالنسبة إلى أولئك الذين لا يطربهم ؟
٤ إن اجتمع جمع من الناس بالعشرات أو المئات للاستماع اليه وعلى فرض انه لا توجد أي حرمة في عمله, فهل مجرد اجتماع الناس حوله يؤدي الى الحرمة أم صدور بعض من التصرفات منهم من قبيل التصفيق ، أو الصفير أو التعظيم وكلمات الاستحسان .. فهل كل تلك الحالات أو بعضها تؤدي الى الحرمة ؟
٥ إن كانت تلك القراءة شبيهة تماماً ببعض الاغنيات المطربة ، إلاّ أنها لم تؤدي إلى التطريب نظراً إلى الجو الذي قرأت فيه والى فقدانها للمؤثرات الصوتية وإلى غير ذلك ,فهل تحرم بمجرد كونها تشبه الأغاني المطربة وإن لم تطرب ؟
الجواب: في الفرض المذكور حيث لا يكون الكلام لهوياً، ان كان اللحن من الالحان المتعارفة لاهل اللهو واللعب حرم على الاحوط وإلاّ لم يحرم ولم يحرم الاستماع اليه ولا أثر للتصفيق ونحوه ولا للطرب .

السؤال ٧: ما حكم مزج المراثي الحسينية مع الموسيقى وذلك في أشرطة كاسيت من أجل تداولها لدى الشباب المؤمن ومن أجل ايصال رسالة أهل البيت عليهم السلام إلى المحيط أوسع؟
الجواب: إذا كانت الموسيقى مما يناسب ذلك ولا تناسب اللهو واللعب جاز ذلك وان كان الأولى تركه.

السؤال ٨: ما هي الموسيقى المحرمة ؟ وكيف يمكن تشخيصها ؟
الجواب: الموسيقى المحرمة هي التي تعزف بكيفية تناسب مجالس اللهو واللعب فإذا كانت منها فهي حرام والتشخيص بيد المكلف .

السؤال ٩: من أنواع الموسيقى ، الموسيقى الكلاسيكية كالسمفونيات مثلاً التي كانت في بدأ نشأتها للاستماع والاستمتاع بما لها من تحريك للمشاعر ، فبعضها تؤثر على ارتياح النفس وهي في أصلها ليست من المناسبات للهو والفسوق بالمعنى العرفي المشهور الآن ولكنها تستعمل في أوقات أخرى للرقص الهادئ أو غيره في بعض الحفلات وخاصة الغربية منها برقص الرجال والنساء ,فهل المحرم منها هو ما أنشأ للهو والفسوق فقط ,أو المحرم منها ما انشأ إنشاء جائزاً واتسع استعماله في المحرمات؟
الجواب: إذا كانت كيفيتها تناسب مجالس اللهو واللعب فعلاً فهي محرمة .

السؤال ١٠: هل يجوز الدخول في قسم الموسيقى في الجامعة ؟
الجواب: إذا كانت الدراسة نظرية فقط فلا بأس وأما إذا اقترنت بالممارسة العملية فيجوز في النوع المباح من الموسيقى دون القسم المحرم .

السؤال ١١: هل يجوز الاستماع الى الموسيقى التي لايصاحبها كلام ، مثل الموسيقى التي تبثها الإذاعات كفواصل ( وحتى الإذاعات الإيرانية ) ؟
الجواب: يجوز إذا لم تكن من الموسيقى المناسبة لمجالس اللهو واللعب ، كموسيقى العسكرية ، والجنائزية.

السؤال ١٢: هل يجوز دعوة الفرقة الموسيقية الغنائية ليلة العرس ؟
الجواب: لا يجوز إذا كانت الموسیقی تناسب مجالس اللهو واللعب ولا يجوز الغناء.

السؤال ١٣: لقد انتشرت في هذه الأيام الموسيقة الكلسيكية ودخلت في المجالات الدينية من الأناشيد والمسلسلات والأفلام الإسلامية .. فما رأي سماحتكم في الاستماع الى هذه الموسيقى ؟
الجواب: لا يحرم إذا لم تكن مناسبة لمجالس اللهو واللعب .

السؤال ١٤: هل يجوز استخدام المؤثرات الصوتية غيرالمطربة في عمل مسرحي إسلامي ؟
الجواب: يجوز إذا لم يكن العزف بكيفية لهوية .

السؤال ١٥: إذا كان فعل الخيرات وتجنب الشرور والمحرمات يتوقف على معرفة الخير والشر .. فهل يجوز الضرب بالموسيقى بكيفية تناسب مجالس اللهو واللعب ليعرف الناس نوعه ويلمسون ضرره ؟
الجواب: لا يجوز .

السؤال ١٦: هل يجوز التعريف بالحان الموسيقى ليتميز الحلال من الحرام ؟
الجواب: اذا كان بالتطبيق والضرب فلا يجوز .

السؤال ١٧: ما هو حكم الموسيقى المبثوثة من إذاعة ايران والموسيقى الكلاسيكية او ما شابه ذلك ؟
الجواب: لا تحرم إذا لم تكن مناسبة لمجالس اللهو واللعب .

السؤال ١٨: ما الضابطة لتحقيق كون الموسيقى مناسبة لمجالس اللهو أو كونها مطربة ؟.. فهل الانسجام والتلذذ والارتياح الى الموسيقى يعتبر إطراباً محرماً ؟.. وما هي صفات الطرب الذي يحرم معه الاستماع ؟
الجواب: المناط ليس هوالطرب بالفعل ، بل المناط ما ذكرناه ، كما أن الموسيقى ايضاً إذا كانت مناسبة لمجالس اللهو واللعب كانت محرمة .

السؤال ١٩: ما الحكم في الموسيقى التي توضع في صالات الألعاب العامة في بعض الأوقات بالنسبة للمتواجدين من الشباب الملتزم ، والذي يكره الاستماع إلى الموسيقى؟
الجواب: لا تحرم الموسيقى التي لا تناسب مجالس اللهو واللعب ، وإذا كانت مما تناسبهما فالمحرم هو الاستماع لا السماع.

السؤال ٢٠: هل يجوز التخصص في الموسيقى ، إذا كان القصد منها الاشتراك في إنتاج الأفلام الإسلامية ، أو في القنوات الفضائية الإسلامية ؟
الجواب: إذا كانت الدراسة نظرية ، فلا بأس بها ، وإذا كانت عملية فيجوز في القسم المباح منها دون المحرم ، وهو ما يكون العزف فيه بكيفية تناسب مجالس اللهو واللعب .

السؤال ٢١: انا ادرس اللغة الانجليزية في أحد المعاهد العالمية ، وتعطى لنا أشرطة الكاسيت للاستماع ، علماً بأن الموسيقى تتخلل الدرس .. فهل يجوز الاستماع لها دون تركيز ؟
الجواب: يجوز إن لم يكن العزف بكيفية تناسب مجالس اللهو واللعب ، وإلا فلا يجوز الاستماع ، وهو تعمد الاصغاء اليها ، ولا بأس بالسماع .

السؤال ٢٢: يجيز سماحة السيد سماع الموسيقى الكلاسيكية التي لا توجب الطرب واللهو .. فهل التسجيل في دورات تدريبية تقيمها كليات ومعاهد التربية الموسيقية بغرض تعلم الموسيقى ، جائز ؟.. وماذا لو كانت المقطوعات الموسيقية التي يتدرب عليها مطربة ، ولكن الهدف في النهاية إتقان استخدام الآلة الموسيقية ؟.. وهل هناك آلات موسيقية لا يجوز التعامل معها إطلاقاً ؟
الجواب: إذا كان الاستخدام اثناء التعلم والكيفية التي يتعلمها من الموسیقی المناسبة لمجالس اللهو واللعب فلا يجوز ، والآلات التي تستخدم في القسمين يجوز التعامل بها .

السؤال ٢٣: ما حكم الاستماع للموسيقى الخالية من الكلمات ، بعبارة اُخرى هناك موسيقى هي في الأصل لأغاني عاطفية وغرامية ، أي ان اللحن هو لحن الغناء ، ولكن مع عدم وجود الكلمات التي يتغنى بها .. فهل يجوز الاستماع لها ؟
الجواب: لا يجوز إن كانت بكيفية تناسب مجالس اللهو واللعب .

السؤال ٢٤:هل يجوز الاستماع إلى النغمات الصادرة من الهاتف المحمول ( النقال ) علماً بأن هذه النغمات هي نغمات أغاني؟
الجواب: إذا كانت موسيقى مناسبة لمجالس اللهو واللعب ، فلا يجوز الاستماع إليها .

السؤال ٢٥: هناك خلاف في أمر رنات الهواتف النقالة ، حيث أن الرنات هي عبارة عن موسيقى الأغاني التي يتغنى بها المطربون .. فهل هناك أي إشكال في إستخدام الرنات للهاتف النقال ، مع العلم انها موسيقى وليست الأغاني نفسها ؟
الجواب: إذا كان العزف يناسب مجالس اللهو واللعب فلا يجوز .

السؤال ٢٦: هل يوجد إشكال شرعي في دراسة مادة الموسيقى كمادة اختيارية ، علماً بأننا مضطرون في دراستها لعدم توافر مواد اختيارية بديلة مناسبة لنا ؟ واذا وضعناها تحت عنوان ثانوي كالاستفادة من دراسة المادة في تلحين اللطميات الحسينة .. فما هو الحكم الشرعي لها ؟
الجواب: يجوز ان لم تشتمل على ممارسة عملية للموسيقى التي تناسب مجالس اللهو واللعب .

السؤال ٢٧: هل هناك إشكال شرعي في جعل الموسيقى الرومانسية مع مدائح أهل البيت ، كما هو معروف في التسجيلات ، أو ما هو معروف خلال المنتديات الإلكترونية في الانترنت ؟
الجواب: يجوز إذا لم تكن بكیفیة تناسب مجالس اللهو واللعب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى