قوانين ومقررات الحکومة

أحكام العمل في المؤسسات الحکومية | فتاوى السيد الخامنئي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد علي الخامنئي وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: هل تجوز للموظفين إقامة صلاة الجماعة أثناء الدوام الرسمي أم لا؟ وعلى فرض عدم الجواز، فهل تجوز لهم إقامتها فيما لو التزموا بتدارك ما فات منهم من العمل وقت الصلاة بالإشتغال به بعد انتهاء الدوام الرسمي في الدائرة؟
الجواب: نظراً للأهمية الخاصة للفرائض اليومية، والحثّ الأكيد على الإهتمام بإقامة الصلاة في أول وقتها، ونظراً لفضيلة صلاة الجماعة فمن المناسب أن يعتمد الموظفون على طريقة يتمكنون من خلالها من إقامة الصلاة الواجبة جماعة في أول وقتها، وفي أقل مقدار من الوقت، ولكن يجب أن تُهيّأ مقدّمات هذا العمل بنحوٍ لا تصبح صلاة الجماعة في أول الوقت ذريعة ووسيلة لتأخير وإعاقة أعمال المراجعين.

السؤال ٢: يشاهَد في بعض دوائر التربية والتعليم أنّ المعلّم أو المدير، الذي هو موظف للعمل في أحد الأقسام الإدارية، يقوم بالتدريس في المدارس الأخرى أثناء الدوام الرسمي، بموافقة مسؤوله الإداري المباشر، ويستلم أجرة على هذا التدريس، مضافاً إلى راتبه المقرّر الشهري، فهل يجوز له هذا العمل وأخذ الأجرة على التدريس؟
الجواب: موافقة المسؤول المباشر على قيام الموظف أثناء الدوام الرسمي بالتدريس تابعة لحدود الصلاحيات القانونية للمسؤول، ولكن مع فرض أنّ موظف الحكومة يستلم راتباً مقابل الدوام الرسمي، فلا يحق له أن يستلم راتباً آخر، مقابل التدريس في المدارس الأخرى، في نفس وقت الدوام الرسمي.

السؤال ٣: بما أنّ الدوام الرسمي من الممکن أن يستمر حتى الساعة ٣٠/٢ ما هو حكم تناول وجبة الغداء أثناء الدوام في الدائرة؟
الجواب: إذا لم يستهلك وقتاً كثيراً، ولم يؤدِّ إلى تعطيل العمل الإداري، فلا مانع منه.

السؤال ٤: إذا كانت للموظف في محل العمل في الدائرة ساعات فراغ كثيرة، ولم يكن مجازاً بصرف هذا الوقت بالعمل في وحدات أخرى فيها، فهل يجوز له القيام بالشؤون الخاصة لنفسه في ساعات الفراغ؟
الجواب: القيام بالشؤون الخاصة أثناء الدوام في نفس محل العمل، تابع للمقرّرات وللإجازة القانونية من المسؤول المختص.

السؤال ٥: هل يجوز للموظفين في الدوائر والمؤسسات الحكومية إقامة صلاة الجماعة ومجالس العزاء والمشاركة فيها أثناء الدوام الرسمي؟
الجواب: لا مانع من اقامة صلاة الجماعة أو بيان الاحكام والمعارف ونحو ذلك اثناء الاجتماع من اجل الصلاة في خصوص شهر رمضان المبارك وساير ايام الله بشرط أن لا يؤدي ذلك إلى تضييع حقوق المراجعين.

السؤال ٦: إننا نعمل في مؤسسة عسكرية، ومقرّ عملنا في مكانَين منفصلَين، وبعض الإخوة يقوم في طريق الذهاب من أحد المقرَّين إلى الآخر بأعمال شخصية، يستهلك بعضها وقتاً كثيراً، فهل يجب عليه تحصيل إجازة لهذا العمل أم لا؟
الجواب: الإشتغال بالأعمال الشخصية أثناء الدوام الرسمي المقرّر يحتاج إلى إجازة من المسؤول الأعلى الذي له الحق في ذلك.

السؤال ٧: يوجد بقرب دائرتنا مسجد، فهل يجوز لنا الذهاب إليه أثناء الدوام الرسمي للمشاركة في صلاة الجماعة هناك؟
الجواب: لا بأس بالخروج من الدائرة للمشاركة في صلاة الجماعة في أول وقتها في المسجد، فيما إذا لم تكن الجماعة تقام في نفس الدائرة، ولكن تجب تهيئة مقدّمات الصلاة بوجه تقلّ معها جداً فترة الغياب عن الدائرة أثناء الدوام لأداء فريضة الصلاة جماعة.

السؤال ٨: إذا كان الموظف يعمل عملاً إضافياً في الدائرة في كل شهر ٣٠ أو ٤٠ ساعة تقريباً، فهل يجوز لمسؤول الدائرة أن يضاعف الساعات الإضافية تشجيعاً لهم، كأن يحتسب لهم في الشهر ١٢٠ ساعة؟ وإن كان هناك إشكال، فما هو الحكم بالنسبة لما استلمته من أجرة الساعات الإضافية أيضاً السابقة؟
الجواب: لا يجوز كتابة التقارير غير الواقعية، واستلام الأموال مقابل الساعات الإضافية التي لم يعمل خلالها شيئاً، ويجب إرجاع الأموال المأخوذة الزائدة التي لم يكن يستحقها، ولكن لو كان هناك قانون يرخّص لمسؤول الإدارة أن يضاعف ساعات العمل الإضافي لمَن عمل من الموظفين عملاً إضافياً جاز له ذلك، وجاز للموظف استلام الأجرة وفق ما كتب له المسؤول من ساعات العمل الإضافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى