السلوك الفردي

أحكام الهجــرة واللجوء السياسي | فتاوى السيد الخامنئي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد علي الخامنئي وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: ما هو حكم اللجوء السياسي الى البلاد الأجنبية؟ وهل يجوز اختلاق قصة غير واقعية للحصول على اللجوء السياسي؟
الجواب: لا مانع من اللجوء الى دولة غير مسلمة في نفسه، ما لم تترتّب عليه مفسدة. ولكن لا يجوز التوسل بالكذب واختلاق ما لا واقع له للحصول على ذلك.

السؤال ٢: هل يجوز للمسلم أن يهاجر الى بلد غير إسلامي؟
الجواب: لا مانع من ذلك، ما لم يكن فيه خوف مقت دينه. ويجب عليه هناك، بعد التحفظ على دينه ومذهبه، القيام بالدفاع عن الإسلام والمسلمين وبسائر ما يجب عليه من نشر الدين والأحكام وغير ذلك بقدر ما يتمكن.

السؤال ٣: هل تجب الهجرة الى دار الإسلام على اللواتي أسلمن في دار الكفر، حيث لا يستطعن إظهار إسلامهن هناك خوفاً من الأهل والمجتمع؟
الجواب: لا تجب عليهن الهجرة الى دار الإسلام فيما إذا كانت حرجاً عليهن، ولكن يجب عليهن المواظبة على الصلاة والصيام وغيرهما من الواجبات مهما أمكن.

السؤال ٤: ما هو حکم العيش في البلد الذي تتوفر فيه أسباب العصيان کالتعري والاستماع إلی أشرطة الموسيقی الفاسدة وغيرها؟ وما هي وظيفة من بلغ هناک سن التکليف حديثاً؟
الجواب: لا مانع من الإقامة والعيش فيه في نفسه؛ ولکن يجب الاجتناب من الأمور المحرّمة عليه شرعاً، وفي صورة عدم التمکن من ذلک تجب عليه الهجرة إلى البلدان الاسلامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى