الصوم

أحكام مبطلات الصوم | فتاوى السيد الخامنئي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد علي الخامنئي وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: فی احد ایام شهر رمضان وبسبب بعض الإغواءات الشیطانیة، قرّرت إبطال الصوم ولکن قبل ان أقوم بأی عمل مبطل للصوم تراجعت عن قراری هذا، فما هو حکم صومی فی ذلک الیوم؟ ولو کان هذا الأمر أثناء صیام یوم غیر شهر رمضان المبارک فما هو الحکم؟
الجواب : فی صوم شهر رمضان إذا رفعت الید عن نیة الصوم أثناء النهار١ بمعنی أن لا یکون لدیک قصد الاستمرار فی الصوم فصومک باطل ولایفید قصد الصوم مجدّداً، ولکن یجب الامساک عن المفطرات إلی المغرب. واما اذا کنت مردداً فی ذلک بمعنی انک لم تصمّم بعد علی إبطال الصوم أو هممت علی القیام بعمل موجب لبطلان الصوم ولکنک لم تفعله ففی هاتین الصورتین یشکل صحة الصوم، والاحوط وجوباً اتمام الصوم ثم قضاؤه، وهکذا حکم الصوم الواجب المعیّن کالنذر المعیّن ونحوه.

السؤال ٢: هل یبطل الصوم بخروج الدم من فم الصائم؟
الجواب : لا یبطل الصوم بذلک، ولکن یجب الامتناع عن وصول الدم إلی الحلق.

السؤال ٣: ما هو حکم استعمال الدخانیات مثل السجائر أثناء الصوم؟
الجواب : الاحوط وجوباً أن یجتنب الصائم عن تدخین جمیع أنواع الدخانیات والمواد المخدرة التی تستنشق عن طریق الأنف أو تحت اللسان.

السؤال ٤: مادة “ناس” المصنوعة من التبغ وغیره التی توضع تحت اللسان لعدة دقائق ثم تُلفظ من الفم، هل هی مبطلة للصوم؟
الجواب : الأحوط وجوباً أن یجتنب الصائم عن تدخین جمیع أنواع الدخانیات والمواد المخدرة التی تستنشق عن طریق الأنف أو تحت اللسان.

السؤال ٥: هناک دواء طبی للأشخاص المصابین بضیق التنفس الشدید، وهو عبارة عن علبة فیها سائل مضغوط، وعند الضغط علیها یخرج منها الی فم الشخص رذاذٌ یحتوی علی مسحوق غازی یدخل الی رئة المریض عن طریق الفم، ویؤدی الی تسکین الحالة، وقد یضطر المریض الی استخدامها عدة مرات فی الیوم الواحد، فهل یجوز الصوم مع استخدام هذا العلاج الطبی؟ وبدونها لا یمکن الصیام أو یصبح شاقاً جداً.
الجواب : إذا کانت الوسیلة المذکورة یستفاد منها لمجرد فتح الجهاز التنفسی فلا یبطل الصوم بها.

السؤال ٦: سؤالی هو عن موضوع الصوم، ففی أکثر الأیام یختلط ریقی بالدم الذی یسیل من لثتی، وأنا لا أعلم أحیاناً هل الریق الذی ینـزل الی جوفی مصحوب بالدم أم لا، أرجو منکم إرشادی لما یرفع عنی هذا الإشکال؟
الجواب : دم اللثة إذا استُهلک فی ریق الفم فهو محکوم بالطهارة، ولا إشکال فی بلعه ولا یبطل الصوم. ومع الشک فی أن الریق مصحوب بالدم أم لا، فلا بأس ببلعه ولا یضرّ بصحة الصوم.

السؤال ٧: صمت أحد أیام شـهر رمضـان ولم أنظف أسنانی بالفرشاة، وطبعاً لم أبتلع بقایا الطعام فی فمی ولکنها سبقت الی جوفی، فهل یجب علیّ قضاء صوم ذلک الیوم؟
الجواب : إذا لم تکن علی علم ببقایا الطعام فیما بین أسنانک، أو لم تکن علی علم بأنها سوف تنزل الی الجوف، ولم یکن نزولها الی الجوف عن التفات منک إلیه وعن عمد فلا شیء علیک فی صومک.

السؤال ٨: شخص صائم یخرج من لثته دم کثیر، فهل یبطل صومه؟ وهل یجوز له صب الماء علی رأسه بواسطة الوعاء؟
الجواب : لا یبطل صومه بخروج الدم من لثته ما لم یبتلعه، کما لا یضرّ بصومه صب الماء علی رأسه بواسطة الوعاء ونحوه.

السؤال ٩: هناک أدویة خاصة لعلاج بعض الأمراض النسائیة (مراهم أشیاف) توضع فی الداخل، فهل تؤثر علی الصوم؟
الجواب : لا یضرّ بالصوم استعمال تلک الأدویة.

السؤال ١٠: یرجی بیان رأیکم الشریف فی الحقن بالإبرة من قبل طبیب الأسنان وغیرها من الحقن الأخری بالنسبة للصائمین فی شهر رمضان المبارک؟
الجواب : الاحوط وجوباً ان یجتنب الصائم عن الحقن بالإبر المغذّیة أو المقوّیة مطلقاً وکذا الإبر التی تعطی عن طریق الورید وجمیع أنواع المصل. واما استخدام الإبر التی تعطی عن طریق العضلة وکذا الإبر لتخدیر البدن فلا مانع منها.

السؤال ١١: هل یجوز لی ابتلاع قرص لعلاج ضغط الدم أثناء الصوم مع مواصلة صومی أم لا؟
الجواب : إن کان تناول ذلک القرص فی شهر رمضان ضروریاً لعلاج ضغط الدم فلا مانع منه، لکنه یبطل الصوم بتناوله.

السؤال ١٢: إذا کنت أری ویری بعض الناس أن استخدام الأقراص للعلاج لا یصدق علیه الأکل والشرب، فهل یجوز لی العمل بذلک ولا یضرّ بصومی؟
الجواب : تناول القرص مبطل للصوم.

السؤال ١٣: اذا جامع الزوج زوجته فی نهار شهر رمضان وکانت الزوجة راضیة بذلک ایضاً فما هو الحکم؟
الجواب : ینطبق علی کل منهما حکم الإفطار العمدی، فیجب علیهما مضافاً الی القضاء الکفارة أیضاً.

السؤال ١٤: إذا داعب الرجل زوجته فی نهار شهر رمضان فهل یخلّ ذلک بصومه؟
الجواب : إذا لم یؤدِّ إلی إنـزال المنیّ فلا یخلّ بصومه.

١. یرجع للشارع فی تحدید الیوم فیما یکون له فیه رأی، ففی مثل الصوم و الإعتکاف، المیزان فی تحدید الیوم من طلوع الفجر الی المغرب، و فی غیرها فالمرجع العرف و هو من طلوع الشمس الی الغروب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى