مسائل متفرقة (في الصلاة)

أحكام متفرقة في الصلاة | فتاوى السيد الخامنئي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد علي الخامنئي وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: ما هي الكيفية التي يجوز بها إيقاظ أفراد العائلة لصلاة الصبح؟
الجواب: ليس هناك شرائط خاصة بالنسبة الى أفراد العائلة.

السؤال ٢: ما هو حكم صلاة وصيام الذين ينتسبون الى تيارات مختلفة يبغض ويحسد بعضهم البعض، بل يعادي بعضهم البعض الآخر بلا سبب؟
الجواب: لا يجوز للمكلَّف إظهار الحسد والبغض والمعاداة للآخرين، ولكنه لا يوجب بطلان الصلاة والصيام.

السؤال ٣: لو لم يقدر المقاتل المتواجد في الجبهة على قراءة الفاتحة أو السجود أو الركوع لشدة الاشتباكات فكيف يأتي بصلاته هناك؟
الجواب: يصلّي بالنحو المتيسر له، وإذا لم يتمكن من الركوع والسجود إكتفى بالإيماء والإشارة إليهما.

السؤال ٤: في أي سن يجب على الأب والأم تعليم أولادهما الأحكام الشرعية والعبادات؟
الجواب: يستحب للولي تعليمهم الأحكام الشرعية والعبادات من حين بلوغهم سن التمييز.

السؤال ٥: بعض سائقي حافلات الركاب التي تتردّد بين المدن لا يهتمون بصلاة المسافرين فلا يستجيبون لطلب الركاب إيقاف الحافلة لكي ينـزلوا لأداء الفريضة، ولذلك ربما تصير صلاتهم قضاءاً، فما هو تكليف سوّاق الحافلات في ذلك؟ وما هي وظيفة الركاب بالنسبة لصلاتهم في تلك الحالة؟
الجواب: يجب على الركاب إذا خافوا فوت الوقت أن يطلبوا من السائق إيقاف الحافلة في مكان مناسب لأداء الفريضة، ويجب على السائق الإستجابة لطلبهم، ولو امتنع من إيقاف السيارة لعذر مقبول أو بلا سبب فتكليف الركاب آنذاك ـــ لو خافوا فوت الوقت ـــ هو الإتيان بالصلاة في الحافلة حال حركتها، مع مراعاة الإستقبال والقيام، والركوع والسجود بقدر الإمكان.

السؤال ٦: هل المقصود مما يقال: “إن شارب الخمر لا صلاة ولا صيام له الى أربعين يوماً” هو أنه لا يجب عليه أن يصلّي طوال تلك الفترة، ثم يقضي ما فاته؟ أو المقصود هو الجمع بين الأداء والقضاء؟ أو أنه لا يجب عليه القضاء، بل يكتفي بالأداء ولكن ثوابها أقل من الصلاة الأخرى؟
الجواب: المقصود هو أن شرب الخمر مانع من قبول الصلاة والصيام، لا أن به يسقط وجوب أداء الصلاة والصيام عنه ويثبت القضاء فيهما أو يلزم الجمع بين الأداء والقضاء.

السؤال ٧: ما هي وظيفتي الشرعية عندما أرى شخصاً يأتي ببعض أفعال الصلاة خطأ؟
الجواب: لا شيء عليك في ذلك إلاّ إذا كان الخطأ ناشئاً من جهله بالحكم فيجب إرشاده.

السؤال ٨: ما هو رأيكم الشريف في تصافح المصلّين بعد فراغهم من الصلاة مباشرة؟ والجدير بالذكر أن بعض العلماء الأجلاّء قال: إنه لم يرد حول هذا الموضوع شيء عن الأئمة المعصومين (صلوات الله وسلامه عليهم) فلا داعي للإتيان بالمصافحة، ولكننا نجد في الوقت نفسه أن المصافحة تزيد من أواصر الصداقة ومن المحبة بين المصلّين.
الجواب: لا إشكال في المصافحة بعد التسليم والفراغ من الصلاة، وعلى العموم فإن مصافحة المؤمن مستحبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى