الصلاة – أحكام الأفعــال

أحكام السجود | فتاوى السيد الخامنئي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد علي الخامنئي وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: ما هو حكم السجود والتيمم على الإسمنت أو البلاط (الموزاييك)؟
الجواب : لا إشكال في السجود عليهما والتيمم بهما، وإن كان الأحوط ترك التيمم بهما.

السؤال ٢: هل هناك إشكال في وضع اليدين حال الصلاة على البلاط المثقوب بثقوب صغيرة؟
الجواب : لا إشكال.

السؤال ٣: هل هناك إشكال في الإستفادة من تربة السجود التي اسودَّت واتّسخت بحيث تغطي التربة طبقة من الأوساخ تحول بين الجبهة والتربة؟
الجواب : إذا كان الوسخ عليها بمقدار يشكِّل وجود حاجب بين الجبهة والتربة فالسجود باطل، وكذا الصلاة.

السؤال ٣: إمرأة كانت تسجد على التربة وجبهتها مغطاة بالحجاب، خاصة موضع السجود، فهل يجب عليها إعادة تلك الصلوات؟
الجواب : لا يجب الإعادة فيما إذا لم تكن حين السجود ملتفتة الى وجود الحائل.

السؤال ٤: إمرأة كانت تضع رأسها على التربة فتشعر بأن جبهتها غير ملامسة للتربة بشكل كامل، بحيث يكون الشادر أو المنديل يحول دون حصول الملامسة كاملة، ولهذا كانت ترفع رأسها وتعيد وضع رأسها على التربة بعد رفع الحائل، فما هو حكم هذه المسألة؟ ولو اعتبر عملها الأخير سجدة مستقلة فما هو حكم الصلوات التي أتت بها؟
الجواب : يجب تحريك الجبهة حتى تصل الى التربة بدون رفعها عن الأرض، وإذا كان رفع الجبهة عن الأرض لأجل أن تسجد على التربة عن جهل أو نسيان، وكانت تفعل ذلك في سجدة واحدة من السجدتين في الركعة الواحدة، فصلاتها صحيحة ولا يجب الإعادة، ولكن إذا كان رفعها للجبهة لتسجد على التربة عن علم وعمد، أو كانت تفعل ذلك في كلتا السجدتين من كل ركعة فصلاتها باطلة ويجب إعادتها.

السؤال ٥: يجب وضع المساجد السبعة على وجه الأرض حال السجود، ولكننا لا نقدر على هذا العمل نظراً الى وضعنا الصحي الخاص حيث إننا من جرحى الحرب المقعدين ـ الذين يستفيدون من الكرسي المتحرك ـ فلأجل الصلاة إما نرفع التربة الى الجبهة وإما نضع التربة على يد الكرسي ونسجد عليها، فهل هذا العمل صحيح أم لا؟
الجواب : إذا كان بمقدوركم وضع التربة على يد الكرسي أو على شيء آخر كالطاولة ونحوها والسجود عليها فافعلوا ذلك وصلاتكم صحيحة، وإلا فبأي نحو ممكن لكم، ولو بالإيماء أو الإشارة للسجود والركوع ولا إشكال فيه. موفقون إن شاء الله تعالى.

السؤال ٦: ما هو حكم السجود على حجر المرمر الذي يغطي أرض المشاهد الشريفة؟
الجواب : السجود على حجر المرمر لا إشكال فيه.

السؤال ٧: ما هو حكم وضع بعض أصابع الرِجل بالإضافة الى الإبهام على الأرض عند السجود؟
الجواب : لا إشكال فيه.

السؤال ٨: لقد صُنعت أخيراً تربة للصلاة وفائدتها هي عدّ الركعات والسجدات للمصلّي ورفع الشك الى حد ما، فالرجاء أن تبيّنوا لنا رأيكم الشريف، علماً أنه عند وضع الجبهة عليها تتحرك الى الأسفل لوجود لولب حديدي تحت التربة، فهل يصح السجود عليها مع ذلك؟
الجواب : إذا كانت مما يصح السجود عليه وكانت تستقر وتثبت بعد وضع الجبهة فلا إشكال في السجود عليها.

السؤال ٩: أي رِجل نضعها على الأخرى عند جلسة الإستراحة من السجود؟
الجواب : يستحب ان يجلس على فخذه الأيسر واضعاً ظاهر رجله اليمنى على باطن رجله اليسرى.

السؤال ١٠: ما هو أفضل ذكر بعد قراءة الذكر الواجب في السجود والركوع؟
الجواب : تكرار نفس الذكر الواجب على أن يُختم بالفرد، ويستحب في السجود وبالإضافة الى ذلك ذكر الصلاة على النبي (صلّى الله عليه وآله) والدعاء لطلب الحاجات الدنيوية والأخروية.

السؤال ١١: ماهو التكليف الشرعي عند سماع آيات السجدة فيما إذا كان الإستماع بواسطة الإذاعة أو جهاز التسجيل؟
الجواب : يجب السجود في الفرض المذكور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى