الصلاة – المقدمات

أحكام الأذان والإقامة | فتاوى السيد الخامنئي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد علي الخامنئي وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: فی قریتنا یرفع المؤذن أذان صلاة الصبح فی شهر رمضان المبارک دائماً قبل دخول الوقت بعدة دقائق کی یتمکن الأشخاص من تناول الطعام أو شرب الماء الی وسط الأذان أو نهایته، فهل هذا العمل صحیح؟
الجواب : إذا لم یؤدِّ رفع الأذان الی إیهام الناس، ولم یکن بعنوان الإعلان بطلوع الفجر فلا إشکال فیه.

السؤال ٢: قام بعض الأفراد برفع الأذان بصورة جماعیة فی الطرقات العامة، ولله الحمد کان لهذا العمل الأثر الکبیر فی منع الفساد العلنی فی محیط المنطقة وفی إقبال الأشخاص، خصوصاً الشباب، علی إقامة الصلاة أول الوقت. ولکن أحدهم ذکر أن هذا العمل لم یرد فی الشریعة الإسلامیة وهو بدعة، وأدی قوله الی وجود شبهة، فما هو رأیکم المبارک؟
الجواب : الأذان الإعلامی للصلاة فی أول أوقات الفرائض الیومیة وتردیده من قبل السامعین من المستحبات الشرعیة الأکیدة، والإتیان بالأذان بصورة جماعیة فی أطراف الطرقات لا مانع منه إذا لم یوجب سد الطریق ولا أذیة الآخرین.

السؤال ٣: بما أن رفع الأذان بإعلاء الصوت عمل عبادی سیاسی، وفیه ثواب عظیم، صمّم المؤمنون علی رفع الأذان بدون مکبّر عند دخول وقت الفریضة، خصوصاً صلاة الصبح، من علی سطوح بیوتهم، والسؤال هو: ما هو حکم ذلک فی حال اعتراض بعض الجیران علی هذا العمل؟
الجواب : رفع الأذان بالنحو المتعارف من علی السطح لا إشکال فیه.

السؤال ٤: ما هو حکم إذاعة البرامج الخاصة بسَحَر شهر رمضان المبارک بواسطة مکبّر الصوت فی المسجد لیسمعها الجمیع؟
الجواب : فی الأمکنة التی یکون فیها أغلب الناس مستیقظین فی لیالی شهر رمضان المبارک لقراءة القرآن الکریم، وتلاوة الأدعیة، والمشارکة فی المراسم الدینیة وأمثال ذلک لا إشکال فیه، ولکن إذا سبّب الأذی لجیران المسجد فهو غیر جائز.

السؤال ٥: هل یسمح فی المساجد والمراکز بإذاعة الآیات القرآنیة قبل أذان الصبح، والأدعیة بعده بصوت عالٍ جداً، بحیث یصل مداه الی مسافة عدة کیلومترات؟ علماً بأن ذلک یستمر أحیاناً أزید من نصف ساعة؟
الجواب : لا بأس ببث الأذان بالنحو المتعارف للإعلان عن دخول وقت فریضة الصبح بواسطة مکبّر الصوت، ولکن إذاعة الآیات القرآنیة والدعاء وغیرهما بواسطة مکبّر الصوت فی المسجد إذا کان یسبّب أذیة للجیران لا مبرر له شرعاً، بل فیه إشکال.

السؤال ٦: هل یجوز للرجل أن یکتفی بأذان المرأة لصلاته؟
الجواب : الاکتفاء بأذان المرأة للرجل محل إشکال.

السؤال ٧: ما هو رأیکم الشریف بخصوص الشهادة الثالثة المقدسة بالإمرة والولایة لسید الأوصیاء صلوات الله علیه وعلیهم فی الأذان والإقامة للصلاة المفروضة؟
الجواب : قول «اشهد ان علیّاً ولی الله» بعنوان انه شعار التشیع أمر مهم جداً ویجب ان یؤتی به بقصد القربة المطلقة ولکنه لیس جزءاً من الأذان والاقامة.

السؤال ٨: منذ مدة أعانی من آلام فی الظهر وفی بعض الاحیان یکون الالم شدیداً بحیث لا یمکننی معه الاتیان بالصلاة عن قیام، ولذلک فإذا أردت الاتیان بالصلاة فی أول وقتها فعلیَّ الاتیان بها من جلوس، واما لو انتظرت الی آخر وقتها فلربَما یمکننی الاتیان بها من قیام، فما هی وظیفتی فی هذه الحالة؟
الجواب : إذا کنت تحتمل أنک فی آخر الوقت تأتی بالصلاة من قیام فالاحوط الانتظار، ولکن إذا أتیت بها فی أول وقتها من جلوس بسبب العذر المذکور ولم یرتفع عذرک الی آخر وقتها فصلاتک من جلوس صحیحة ولا یجب إعادتها. وأما إذا کنت علی یقین من أن العجز سوف یستمر الی آخر الوقت فصلیت فی اول الوقت ثم اتفق ان ارتفع العذر فی آخر الوقت وأصبحت قادراً علی القیام فیجب علیک إعادة الصلاة فی آخر الوقت من قیام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى