الصلاة – المقدمات

أحكام القِبلة | فتاوى السيد الخامنئي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد علي الخامنئي وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: نرجو الإجابة علی ما یلی:
أولاً: استناداً إلی بعض الکتب الفقهیة ذُکر أن الشمس فی یومَی ٧ من شهر خرداد [٢٨ أیار] و ٢٥ من شهر تیر [١٦ تموز](١) تکون عمودیة علی الکعبة، وحینئذ هل یمکن تشخیص جهة القبلة من خلال نصب شاخص فی الوقت الذی یرفع فیه أذان مکة؟ وما هو الأصلح إذا اختلفت جهة القبلة فی محاریب المساجد عن جهة ظل الشاخص؟
ثانیاً: هل یصح الإعتماد علی بوصلة القبلة؟
الجواب : یصح الإعتماد علی الشاخص أو بوصلة القبلة إذا حصل منه الإطمئنان للمکلَّف بجهة القبلة، ویجب العمل علی طبقه، وإلا فلا إشکال فی الإعتماد علی محاریب المساجد، أو قبور المسلمین لتحدید جهة القبلة.

السؤال ٢: هل تصح الصلاة الی أی جهة فی حال مانعیة شدة المعرکة فی الحرب من تحدید جهة القبلة؟
الجواب : إذا لم یحصل له الظن بجهة معینة وکان الوقت واسعاً فیجب علی الاحوط أن یصلی الی أربع جهات، واما اذا لم یتسع الوقت لذلک فیصلی الی الجهات المحتملة بقدر ما یتسع له الوقت.

السؤال ٣: لو عُلمت النقطة المقابلة للکعبة المشرفة فی الجهة الأخری من الکرة الأرضیة التی لو مرَّ خط مستقیم من وسط أرض الکعبة مخترقاً تخوم الأرض ماراً بمرکز الأرض لخرج من الناحیة الأخری من هذه النقطة، فکیف یکون استقبال القبلة فیها؟
الجواب : المدار فی الإستقبال الواجب هو الإتجاه نحو البیت العتیق من سطح الکرة الأرضیة، بأن یتجه من علی سطح الأرض الی الکعبة المبنیة علی وجه الأرض فی مکة المکرَّمة، وعلیه فلو وقف فی نقطة من الأرض وکانت الخطوط الخارجة من مکانه المارّة علی سطح الأرض الکرویة الی الکعبة متساویة فی المسافة فهو بالخیار من الإستقبال من أی جانب شاء، وأما لو کانت المسافة من بعض الجوانب أقل وأقصر بمقدار یختلف معه صدق الإتجاه عرفاً وجب علیه اختیار الجانب الأقصر.

السؤال ٤: اذا کان الانسان فی ظروف یجهل فیها جهة القبلة تماماً ولم یحصل له الظن بجهة معینة ایضاً فما هو تکلیفه؟ والی ای جهة یصلی؟
الجواب : فی مفروض السؤال یجب علی الاحوط ان یصلی الی أربع جهات، فان لم یسع الوقت لذلک فیصلی بالمقدار الذی یسع له الوقت.

السؤال ٥: کیف یتم تشخیص جهة القبلة وکیف تتم الصلاة فی القطبین الشمالی والجنوبی؟
الجواب : المدار فی تعیین جهة القبلة فی القطبین هو تحدید أقصر خط علی سطح الأرض من مکان المصلی المارّ علی سطح الارض إلی الکعبة ثم استقبال ذلک الخط بعد تعیینه.

١. أی یوم ٢٨ من الشهر الخامس و یوم ١٦ من الشهر السابع من السنة المیلادیة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى